الرئيسية التسجيل مكتبي     البحث الأعضاء الرسائل الخاصة


عدد مرات النقر : 11,605
عدد  مرات الظهور : 30,123,055

عدد مرات النقر : 8,403
عدد  مرات الظهور : 30,122,891

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 30,122,871

الإهداءات


   
العودة   منتدى عيون مصر > المنتديات الإسلاميه > تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء
 

إضافة رد
   
   
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
#1  
قديم 16-08-2015, 04:10 AM
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2188
يحيى الشاعر غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 447
 تاريخ التسجيل : Sep 2013
 فترة الأقامة : 1523 يوم
 أخر زيارة : 07-08-2016 (05:07 PM)
 المشاركات : 189,756 [ + ]
 التقييم : 420299
 معدل التقييم : يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي تفريغ خطبة _الترويح والترفيه بين المشروع والممنوع _ الشيخ حسن السبيكى





تفريغ خطبة _الترويح والترفيه المشروع تفريغ خطبة _الترويح والترفيه المشروع


يقول الله تعالى : {وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلَا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ} [القصص: 77].



الإسلام دين الكمال والشمول وشريعة الوسطية والاعتدال والتوازن في كل شيء من أمره ، عقيدة وعبادة وأخلاقا ومعاملات . لا يشكو نقصا ولا خللا في صلاحيته المطلقة لكل زمان و مكان ، تنزيل من عليم حكيم {مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ } [الأنعام: 38]. ومن مزايا وسطيته واعتداله ، مراعاته لطبيعة الإنسان البشرية ، في غرائزه وعواطفه وميوله ، يحيطه بتشريع رباني حكيم ، دقيق وواقعي في تنظيم حياته على ما يوافق تلك الطبيعة {أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ} [الملك: 14]. فلا يريد منه أن يكون ملَكا معصومـا: ( والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم و لجاء بقوم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم )[مسلم] .كما لا يرضى له أن يكون شيطانا رجيما: {إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا } [فاطر: 6]، بل يعتبره كما خلقه، بشرا له رغبات وشهوات، وهي من لوازم وجوده وحياته ورسالته على الأرض . ولما طالبه بطاعته وتوحيده و عبادته ، لم يفترض فيه ولا فرض عليه أن تكون كل أوقاته وأحواله ذكرا وعبادة ، و إنما راعى فيه إنسانيته ، وقد خلقه يأكل ويشرب وينام ويكد ويعمل ، كما خلقه ضعيفا خطاء عجولا ، تعتريه تناقضات الأحوال، من التعب والضجر والملل والمرض والحزن والغضب وغيرها ، لذلك فهو محتاج بالضرورة إلى ما يريحه ويُرَوِّح عنه ويسليه . وقد استجابت حكمة التشريع الإسلامي لهذه الأحوال بإباحة الترفيه والترويح والتسلية . ويتحقق ذلك بكل أوجه النشاط غير الضارة التي يمكن أن تستغل في أوقات الفراغ وفي ضوء القيم والمبادئ الإسلامية .

نذكر هذه الحقائق ونحن نعلم أن كثيرا من الناس قد لبّس الشيطان عليهم أمر دينهم في هذا الموضوع بسبب جهلهم ، فـإذا هم على ثلاثة أصناف :

ـ صنف يعتبرون الإسلام دين القسوة والشدة والحرمان ، فلا يرون فيه إلا الأوامر اللازمة والقيود الصارمة، يحرم الإنسان من متاع الحياة ومتعها ولا يعترف له بحريته وإرادته الإنسانية، لذلك فهم بجهلهم ناقمون نافرون، سواء كانوا محسوبين على الإسلام الذي ليس لهم منه إلا الاسم ، أو كانوا من غير المسلمين .

ـ وصنف آمنوا والتزموا، ولكنهم ألزموا أنفسهم في تدينهم بالإسلام ما ليس يلزم ، في تشديد وصرامة وتعسير، لا يعرفون لينا ولا هوادة ، ولا مرحا ولا فرحا ولا بشاشة ، وكأن جدية الدين تعني عندهم صرامة التدين بغير ترويح ولا ترفيه ، فلا تراهم إلا على العبوس والتجهم والغلظة . وهذا مظهر للتنطع و الغلو الذي حذر منه النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ( هَلَك المُتنَطِعون ، هَلك المتنَطعون ، هلك المتنطعون) [رواه مسلم] .



ـ وصنف ثالث اتخذوا دينهم و تدينهم كله لهوا ولعبا بغير حدود ولا قيود، وركبوا يسر الإسلام مركب المبالغة في الترخص، حتى عطلوا الحدود بين الحلال والحرام والسنة والبدعة ، وهم يرددون قول حق أرادوا به الباطل: {وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ} [الحج: 78]، {قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ } [الأعراف: 32]، وما يدرون أن حالهم في مثل قوله تعالى : {وَذَرِ الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَعِبًا وَلَهْوًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا} [الأنعام: 70].

ومع كل فريق وهْمٌ خطير و إفراط أو تفريط كبير، يزيغ به عن نهج التوسط والاعتدال الذي هو سبيل السلامة في الدين والدنيا، ويوقعهم في انحرافات و مظاهر سلوكية منفرة من الإسلام ، لأنها تبديه كأنه يناقض الحياة ويحرم الإنسان من نصيبه في متاعها ومتعها. مثلما وقع لأحد الغربيين الذي أسلم بعد اقتناع وهو يتمنى أن يعيش إسلامه بين المسلمين ، فلما أتيح له ذلك في بلد إسلامي ، أصبح يحمد الله أنه أسلم قبل أن يخالط المسلمين ، ولو خالطهم قبل ذلك لما اقتنع بالإسلام لفساد تدينهم .



إن الإسلام دين الفطرة والتيسير ورفع الحرج ، في أمور الدين والدنيا جميعا، لا يكلف الإنسان شيئا فوق طاقته وخلاف طبعه ، {لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا} [البقرة: 286]، بل يرفع المشقة والحرج والإعنات { وما جعلَ عليكم في الدينِ من حَرَج }. لذلك يبيح كل وجوه الترويح والترفيه الطيبة النظيفة التي لا إثم فيها ولا ضرر ولا ضرار ، التي يستعيد المسلم بها حيويته ونشاطه الجسماني والنفسي ،ويتغلب على عوامل التعب والملل والضجر ويسلي نفسه في نوائب الأزمات والهم والغم . كما يرفض التشديد والتعسير والحرمان وهي منفرات ،ويدعو إلى التيسير وهو من التبشير :( يسروا ولا تُعَسروا وبشروا ولا تنفروا )[البخاري] . ففي الحديث الصحيح : أن ثلاثة رهط جاءوا إلى بيوت النبي يسألون عن عبادته ، فلما أُخبروا ، كأنهم تقالوها ، وقالوا : أين نحن من رسول الله وقد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ، فعزموا على التشديد والحرمان . فقال أحدهم : أما أنا فأقوم الليل ولا أنام . وقال الثاني : وأنا أصوم ولا أفطر . وقال الثالث : وأما أنا فأعتزل النساء ولا أتزوج . ولما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرهم عاتبهم على التشدد وصحح فهمهم للدين والتدين فقال : ( أما والله إني لأخشاكم لله وأتقاكم له، ولكني أصلي وأنام، وأصوم وأفطر، وأتزوج النساء؛ فمن رغب عن سنتي فليس مني)[ رواه الشيخان]. ولقد يبلغ السمو الروحي ببعض الصحابة مبلغا يظنون معه أن المقام الرفيع في الاستقامة والتقوى، هو الزهد في الدنيا وطيباتها بالجد الصارم والتعبد الدائم ، فلا يلهون ولا يتسلون ، لأنهم يريدون الآخرة ونعيمها المقيم . كما في قصة الصحابي حنظلة الأسيدي كما يروي فيقول: (لقيني أبو بكر وقال: "كيف أنت يا حنظلة؟ قلت: نافق حنظلة! قال: سبحان الله، ما تقول؟ قلت: نكون عند رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يذكِّرنا بالنار والجنة حتى كأنا رأي عين فإذا خرجنا من عنده عافسنا – لاعبنا وخالطنا - الأزواج والأولاد والضيعات فنسينا كثيرا ، فقال أبو بكر: فو الله إنا لنلقى مثل هذا. قال حنظلة: فانطلقت أنا وأبو بكر حتى دخلنا على رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، قلت: نافق حنظلة يا رسول الله، فقال: وما ذاك؟ قلت: يا رسول الله، نكون عندك تذكرنا بالنار والجنة حتى كأنا رأي عين، فإذا خرجنا من عندك عافَسْنا الأزواج والأولاد والضيعات ونسينا كثيرا. فقال النبي: والذي نفسي بيده لو تدومون على ما تكونون عندي وفي الذكر لصافحتكم الملائكة على فرشكم وفي طرقكم ، ولكن يا حنظلة ساعة وساعة ،ساعة وساعة، ساعة وساعة)[مسلم].




فانظروا إلى منهج النبوة في التربية على التوازن والاعتدال في التدين بغير تشديد ولا حرمان ، مراعاة لبشرية الإنسان وفطرته وحاجاته الجسمانية والنفسية والروحية ، وهو معلوم بالضعف والعجز والضجر وتقلب الأحوال {وَخُلِقَ الْإِنْسَانُ ضَعِيفًا} [النساء: 28]؛ لذلك لا بد له من أن يأخذ بنصيبه من الترفيه المباح والترويح المتاح ، تغذية وتنشيطا لنفسه الملول وطبعه العجول ، أمام التكاليف الدينية والدنيوية .



ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة في كمال التوفيق بين مطالب الدين والدنيا ، وحاجات الروح والجسد ، وهو المثال الرائع للحياة الإنسانية المتوازنة . فهو في خلوات تعبده قد يطيل الخضوع والخشوع حتى تتفطر قدماه ، وتشفق عليه زوجه ، فيجيبها قائلا:( أفلا أكونُ عبدا شكورا )[البخاري] ، و في الحق والعدل وحدود الله تعالى لا تأخذه في الله لومة لائم . لكنه في سيرته الإنسانية بشر سوي ، يحب الطيبات ويبغض الخبائث ، كما يحب السرور والمرح وما يجلبه ، ويكره الهم والغم والحزن ويتعوذ من ذلك: ( اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن )[البخاري] . وكان يلاعب ويداعب ويبسم ويمزح ولا يقول إلا حقا . أتاه رجل فقال : يا رسول الله احملني، قال: ( إنا حاملوك على ولد ناقة ، قال : وما أصنع بولد الناقة ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : وهل تلد الإبلَ إلا النوقُ) [ رواه أحمد، وقال شعيب الأرنؤوط: إسناده صحيح]. وعن أنس قال: ربما قال لي النبي صلى الله عليه وسلم: (يا ذا الأذنين). يعني: يمازح[ الترمذي، وصححه الألباني]. وجاءت امرأة عجوز إلى النبي تسأله الدعاء لها بالجنة، فقال :( إن الجنة لا تدخلها عجوز)؛ فانزعجت المرأة وبكت ، لكنه صلى الله عليه وسلم لاطفها وبين لها أن الجنة لا تدخلها المرأة عجوزا وإنما تدخلها شابة بكرا ، ثم تلا قوله تعالى: { إنا أنشأناهُن إنشاءً فجعلناهُن أبكاراً عُرُباً أتْراباً }[رواه الترمذي في الشمائل، وحسنه الألباني].



وعلى هدي النبوة سار الصحابة والتابعون في التوفيق المتوازن بين الجد في الواجبات والأعمال والأخذ بالترفيه والترويح ، فكانوا يسلون أنفسهم ويرفهون بكل ما هو مباح من الضحك والمزاح والنوادر والشعر والرياضة وغيرها ، تلبية لنداء الفطرة وحاجة النفس ، وتمكينا لها من حقها في الراحة والتسلية البريئة من الإثم والضرر . يقول علي بن أبي طالب رضي الله عنه: ( إن القلوب تَمَلُ كما تمَل الأبدانُ ، فابْتَغوا لها طرائفَ الحِكمة ).



فلا بأس على المسلم أن يمزح ويمرح ويتفكه بما يشرح صدره ويزيل التعب والملل عنه وعن أهله، وخاصة في أيام العطل التي تتاح فيها فرص الترفيه والتسلية بعد أعباء العبادة والعمل والتفكير. ومن حكمة الله تعالى في النفس الإنسانية ، أن الترويح عنها ليس بالضرورة مقصورا على الراحة واللهو واللعب ، فقد تكون راحتها ومتعتها في تنويع الأنشطة والأعمال ،وفي الهوايات النافعة والرياضات المشروعة والأسفار السياحية والتأملية ، وفي الأعمال الخيرية، حيث يجتمع لها الترويح والفائدة ، فضلا عما في كل ذلك من الثواب العظيم . ولا حرج عليه أن يلتمس ذلك بكل الوسائل المباحة والمتاحة على بينة من الحدود والضوابط الشرعية والخلقية ، وذلك موضوع الخطبة الثانية .



نفعني الله وإياكم بالقرآن العظيم وبسنة نبيه الكريم ، وأجارنا من عذابه الأليم ، إنه غفور رحيم .





الخطبــــة الثانيـــــــة






يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (صدق سلمان)؛ حينما ذُكر له قول سلمان لأبي الدرداء رضي الله عنهما ينصحه: ( إِنَّ لِرَبِّكَ عَلَيْكَ حَقًّا وَلِنَفْسِكَ عَلَيْكَ حَقًّا وَلِأَهْلِكَ عَلَيْكَ حَقًّا فَأَعْطِ كُلَّ ذِي حَقٍّ حَقَّهُ ) [البخاري].

إقرار من رسول الله صلى الله عليه وسلم من أجل العمل على تحقيق التكامل والتوازن بين مقتضيات الواجب نحو الله تعالى في الطاعة والعبادة ، ومقتضيات القيام بالواجبات والمسؤوليات نحو الأهل وغيرهم ، والاستجابة لحاجات البدن ، ماديا وروحيا ، بما يغذي ويجدد القدرات والإرادات والعزائم , و كل أولئك حقوق يجب أن يعطى فيها كل ذي حق حقه دون إفراط ولا تفريط . ولهذا فليس من الحكمة أن تستغل أوقات الترفيه كلها بصورة سلبية، ولا من الجد في الدين أن يشق المسلم على نفسه بغير راحة ولا ترويح ، ولكن المطلوب هو أن يتخذ بين ذلك سبيلا وسطا .



وأَهزِلُ حيث الهزلُ يَحسُن بالفتَى وإني إذا جَــد الرجـالُ لَــذو جِــــــدِ




لكن لابد في مشروعية الترفيه والترويح من مراعاة الحدود والضوابط ، كما هو الحال في كل شؤون الدين والحياة ، حتى يكون ذلك على الطريقة الإسلامية التي تحقق الغاية بما يرضي الله تعالى دون معصية ولا إضرار ولا إفساد . ومن ذلك أن يكون بغاية تمكين الأبدان والأنفس من تجديد نشاطهما دون مبالغة ولا إسراف .ولا يكون ذلك بما هو محرم شرعا ، فلا متعة ولا راحة للمسلم فيما حرم الله تعالى ( كالقمار والخمور والمخدرات والأغاني والأفلام الماجنة والشواطئ المختلطة وغيرها ) . وأن لا يكون شاغلا عن ذكر الله وعن الصلاة والواجبات ، فإنه حينها يصبح محرما ولو كان في أصله مباحا ، فكل ما يؤدي إلى حرام أو تضييع حقوق الله تعالى وحقوق العباد فهو محظور حينها ( كوسائل الورق والشطرنج ومتابعة المباريات الكروية وغيرها كثير )، وألا يكون فيه كذب أو افتراء أو إذاية للناس ونيل من كرامتهم وأعراضهم ( كما هو الحال في كثير من النوادر والنكت المقيتة )؛ فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( ويل للذي يحدث الحديث ليضحك منه القوم فيكذب ،ويل له ، ويل له ) [رواه الترمذي، وحسنه الألباني]. وألا يجعل المسلم اللهو والتسلية والمزاح عادته في كل حين حتى يصبح مدمنا عليها ،و إنما يكون ذلك بقدر الملح في الطعام . فالإسلام يكره الغلو و الإسراف في كل شيء ولو في العبادة ، فكيف في اللهو والمرح والمزاح .



وفي كل ذلك يحرص المسلم العاقل على جعل أنشطته الترفيهية والترويحية عبادة مأجورة ، وذلك بإخلاص النية ، حرصا على إرضاء الله تعالى واتقاء مواطن الإثم وأفعال المعصية ، فإنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى .



جعلنا الله ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ،أولئك الذين هداهم الله ،وأولئك هم أولو اللباب .
تفريغ خطبة _الترويح والترفيه المشروع تفريغ خطبة _الترويح والترفيه المشروع



jtvdy o'fm _hgjv,dp ,hgjvtdi fdk hglav,u ,hgllk,u _ hgado psk hgsfd;n




 توقيع : يحيى الشاعر




رد مع اقتباس
قديم 16-08-2015, 07:29 AM   #2
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية النغم الحزين
النغم الحزين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2067
 تاريخ التسجيل :  Feb 2015
 أخر زيارة : 16-07-2016 (02:44 PM)
 المشاركات : 40,256 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



بارك الله فيك وجزاك خيرا
وجعله فى موزين حسناتك

وجزيت الجنه ونعيمها
تحياتى لك


 


رد مع اقتباس
قديم 16-08-2015, 07:58 PM   #3
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4040


الصورة الرمزية عاشق ولهان
عاشق ولهان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : 14-10-2017 (11:08 PM)
 المشاركات : 47,060 [ + ]
 التقييم :  857838
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Crimson
مزاجي:
افتراضي



جزاكم الله خيرا

جعله الله في ميزان حسناتك

جزيتم رضي الرحمن


 
 توقيع : عاشق ولهان

[


رد مع اقتباس
قديم 17-08-2015, 01:32 AM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية اسير الذكريات
اسير الذكريات غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 542
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 أخر زيارة : 18-07-2016 (04:29 PM)
 المشاركات : 35,975 [ + ]
 التقييم :  30804
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



جزاك الله خير
وجعله فى ميزان حسناتك
وانار دربك بالايمان
ويعطيك العافيه على طرحك
ماننحرم من جديدك المميز


 


رد مع اقتباس
قديم 17-08-2015, 01:53 AM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية Y o u s s e f
Y o u s s e f غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1929
 تاريخ التسجيل :  Dec 2014
 أخر زيارة : 14-07-2017 (06:54 PM)
 المشاركات : 145,829 [ + ]
 التقييم :  261776
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Crimson
افتراضي



الله يعطـيك العافية على طرحك القيم
بـــــــــــارك الله فيـــك وجــــزاك خيـــــــــــــراً
وجعلــه الله في موازيــن حسنـاتــك


 
 توقيع : Y o u s s e f



رد مع اقتباس
قديم 18-08-2015, 08:32 AM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4789


الصورة الرمزية ياسمين الشام
ياسمين الشام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : اليوم (09:55 AM)
 المشاركات : 301,408 [ + ]
 التقييم :  558227
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
....  ...  150  151 
لوني المفضل : Deeppink
مزاجي:
افتراضي



جزاك الله خير
باقة من أجمل الورود
لـــ روعة الطرح والجمااال
الله يعطيك العافية


 
 توقيع : ياسمين الشام

[/COLOR]


رد مع اقتباس
قديم 20-08-2015, 02:57 AM   #7
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


الصورة الرمزية ســاره
ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (08:06 PM)
 المشاركات : 406,266 [ + ]
 التقييم :  3307187
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  150  151 
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



جزاك الله خير
ويعطيك العافيه على طرحك
ماننحرم من جديدك المميز
خالص ودى وورودى




 
 توقيع : ســاره



رد مع اقتباس
قديم 20-08-2015, 06:13 AM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2188


الصورة الرمزية يحيى الشاعر
يحيى الشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 447
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 07-08-2016 (05:07 PM)
 المشاركات : 189,756 [ + ]
 التقييم :  420299
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



..
النغم الحزين
جزاك الله خيرا
وبارك فيك وفى مرورك الكريم
لك جزيل الشكر والامتنان
لوجودك العطر
دمت بحفظ الله



 
 توقيع : يحيى الشاعر





رد مع اقتباس
قديم 20-08-2015, 06:13 AM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2188


الصورة الرمزية يحيى الشاعر
يحيى الشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 447
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 07-08-2016 (05:07 PM)
 المشاركات : 189,756 [ + ]
 التقييم :  420299
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



..
عاشق ولهان
جزاك الله خيرا
وبارك فيك وفى مرورك الكريم
لك جزيل الشكر والامتنان
لوجودك العطر
دمت بحفظ الله



 
 توقيع : يحيى الشاعر





رد مع اقتباس
قديم 20-08-2015, 06:17 AM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2188


الصورة الرمزية يحيى الشاعر
يحيى الشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 447
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 07-08-2016 (05:07 PM)
 المشاركات : 189,756 [ + ]
 التقييم :  420299
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



..
اسير الذكريات
جزاك الله خيرا
وبارك فيك وفى مرورك الكريم
لك جزيل الشكر والامتنان
لوجودك العطر
دمت بحفظ الله



 
 توقيع : يحيى الشاعر





رد مع اقتباس
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
 

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفريغ خطبة _ وأن المساجد لله _ الشيخ حسن السبيكى يحيى الشاعر تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 18 06-09-2015 08:33 AM
تفريغ خطبة _ولسوف يعطيك ربك فترضى_ الشيخ حسن السبيكى يحيى الشاعر تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 18 06-09-2015 08:30 AM
تفريغ خطبة _ فعالية المسلم لدينه _ الشيخ حسن السبيكى يحيى الشاعر تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 18 06-09-2015 08:30 AM
تفريغ خطبة _القرآن العظيم روح ونور _ الشيخ حسن السبيكى يحيى الشاعر تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 18 06-09-2015 08:30 AM
تفريغ خطبة _ الحياء لا يأتى الا بالخير _ الشيخ حسن السبيكى يحيى الشاعر تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 12 20-08-2015 06:04 AM
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
  تصميم علاء الفاتك    http://www.moonsat/vb تصميم علاء الفاتك     http://www.moonsat.net/vb  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148