الرئيسية التسجيل مكتبي     البحث الأعضاء الرسائل الخاصة


عدد مرات النقر : 11,605
عدد  مرات الظهور : 30,123,252

عدد مرات النقر : 8,403
عدد  مرات الظهور : 30,123,088

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 30,123,068

الإهداءات


   
العودة   منتدى عيون مصر > المنتديات الإسلاميه > تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء
 

إضافة رد
   
   
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
#1  
قديم 18-09-2015, 12:55 PM
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4789
ياسمين الشام غير متواجد حالياً
Syria     Female
الاوسمة
....  ...  150  151 
لوني المفضل Deeppink
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 1620 يوم
 أخر زيارة : اليوم (09:55 AM)
 الإقامة : في عيون مصر
 المشاركات : 301,408 [ + ]
 التقييم : 558227
 معدل التقييم : ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
مزاجي:
Hdfa 8 منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,,أوصاف القرآن الكريم (4)




منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,أوصاف منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,أوصاف

الحمد لله الكريم المنان؛ أنزل القرآن موعظة للناس؛ فمن اتعظ به كفاه عن غيره، ومن أعرض عنه فما له من عظة، نحمده على الهداية والكفاية، ونشكره على العطاء والرعاية، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له؛ أنس بذكره المخبتون، وانقطع لعبادته المعتكفون، وأمّل في جوده الراجون؛ فتركوا المشاغل والصوارف، وأقبلوا في هذه الليالي عليه سبحانه يتعرضون لنفحاته ورحماته، ويتفرغون لعطائه وهباته، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله؛ كان يعتكف العشر الأخيرة من رمضان؛ فينقطع عن الناس، ويخلو بالله تعالى، يلتمس ليلة القدر، ويرجو المثوبة والأجر، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه وأتباعه إلى يوم الدين.

أما بعد:
فاتقوا الله تعالى وأطيعوه، وأروا الله تعالى من أنفسكم خيرا في هذه الليالي المباركة؛ فإنكم تعاملون غنيا كريما قديرا؛ فبغناه تعالى تكثرون مسألته فيجزل عطاءكم، ولا ينفد ما عنده. وبكرمه سبحانه لا يتعاظمه شيء أعطاه ولو عظم في نفوسكم، وبقدرته عز وجل يحقق مرادكم ولو كان بعيدا، وييسر مطلوبكم ولو كان عسيرا؛ فألحوا عليه بالدعاء، والزموا باب الرجاء؛ فلن يخيب عبد عمل وهو يرجو، ﴿ فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا ﴾ [الكهف:110].

أيها الناس:
في هذه الأيام الفاضلة تعمر المساجد بالمصلين والذاكرين والداعين؛ فلا تشكو وحدة ولا وحشة، ولا تجد من الناس هجرا ولا بعدا.. وفي الليل تعج بالقرآن يتلى في أول الليل وآخره، وبين القيامين قوم ركع سجد، وآخرون أخذوا زوايا من المسجد قد نشروا مصاحفهم، وأخضلوا بالدمع لحاهم، يترنمون بالقرآن ترنم الأسيف الكسيف، الذي نظر إلى تتابع نعم الله تعالى عليه، بجانب جنايته في حق ربه سبحانه، فانكسرت نفسه، وذلت لربه، يرجو رحمته ويخشى عذابه.

والقرآن خير واعظ، ووعظ القرآن وعد ووعيد، وترغيب وترهيب؛ حتى لا يستبد رجاء بصاحبه فيلقيه في أودية الغرور، ولا يحاصر يأس صاحبه فيغلق دونه أبواب الرحمة..

والوعظ هو التذكير بالعواقب لترق القلوب، ومن أوصاف القرآن أنه موعظة ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ ﴾ [يونس:57] قال ابن عطية رحمه الله تعالى: هذه آية خوطب بها جميع العالم، والموعظة: القرآن؛ لأن الوعظ إنما هو بقول يأمر بالمعروف ويزجر ويرقق ويوعد ويعد، وهذه صفة الكتاب العزيز. فما في القرآن من الأوامر والنواهي داع إلى كل مرغوب وزاجر عن كل مرهوب.

ولاحظوا عباد الله أن الآية الكريمة تصوِّر الموعظة وكأنها قد تجسَّدت وصار لها مجيء ﴿ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ ﴾ رغم أن الموعظة كلمات، وأراد الله تعالى بذلك أن يعطى للموعظة صورة الحركة التي تؤثِّر في أصحابها، وتأخذ بأيديهم إلى الإيمان والعمل الصالح.

وتأكيدا على أهمية هذه الموعظة نسبها الله تعالى إليه ﴿ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ ﴾ لبيان قيمتها وأهميتها، وحث البشر على الاحتفاء بها.. وما ألطف الله تعالى حين عبر عن ذلك بلفظ الربوبية وليس بلفظ الألوهية؛ وذلك لتحبيب قارئ القرآن في مواعظه، وحمله على قبولها ﴿ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ ﴾ وذلك أن الرب هو من خلق الإنسان الموعوظ، وصوره في أحسن صوره، وأغدق عليه من رزقه، ودفع عنه ما يضره، وعلمه ما ينفعه، فمن أسدى هذا الخير للإنسان، فحري به أن يكون رحيما به، محسنا إليه، فإذا وعظه فإنما يعظه لمصلحته بدفعه إلى ما ينفعه، ورده عما يضره.. فيا أيها الإنسان: ربك الذي خلقك ورزقك وأنعم عليك يعظك، فحري بك أن تقبل موعظته، وموعظته هي القرآن، فاقبل القرآن، وأقبل عليه بقلب يعي ما فيه، ويتأثر به ويتدبره، ويذعن لما فيه ويطبقه.

وفي آية أخرى بين سبحانه أن القرآن وما فيه من قصص وأحكام موعظة ﴿ هَذَا بَيَانٌ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةٌ لِلْمُتَّقِينَ ﴾ [آل عمران:138] وفي آية ثالثة قال تعالى ﴿ وَلَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ آَيَاتٍ مُبَيِّنَاتٍ وَمَثَلًا مِنَ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ ﴾ [النور:34].

وفي آية رابعة أكد سبحانه على أنه إنما يعظنا بالقرآن﴿ وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ الله عَلَيْكُمْ وَمَا أَنْزَلَ عَلَيْكُمْ مِنَ الكِتَابِ وَالحِكْمَةِ يَعِظُكُمْ بِهِ ﴾ [البقرة:231] وتالله إن موعظته سبحانه لأحسن المواعظ وأبلغها وأوجزها وأحكمها وأرقها وأصدقها وأخلصها وأنصحها وأكثرها تأثيرا في القلوب، وإصلاحا للعباد ﴿ إِنَّ اللهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ ﴾ [النساء:58] فلا يمكن أن يتمارى عاقلان في حسن موعظة الله تعالى ومنفعتها للعباد في أعمالهم وأحكامهم، إنها مما يتوقف عليه صلاح العباد في كل زمان ومكان.

والقرآن مملوء بما يتعظ القارئ به إذا تدبره وفهم معناه، وأرعى له سمعه، وفرغ له قلبه.

والمواعظ منها ما هو كوني قدري، ومنها ما هو شرعي، والموعظة الكونية أشد تأثيرا في قلوب أهل الجهل والغفلة، وذلك كالمصائب التي تنزل بالأفراد والجماعات؛ فإنها مواعظ لمن أصابتهم، ولمن رآها من غيرهم، وكثيرا ما تكون سببا للتوبة والأوبة. ومنها ما جاء في قول الله تعالى ﴿ وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنْكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ * فَجَعَلْنَاهَا نَكَالًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ ﴾ [البقرة:66].

بينما تكون المواعظ الشرعية أشد تأثيرا في القلوب الحية.. قلوب أهل العلم والخشية، وأعلاها وأقواها مواعظ القرآن.

ومن خصائص القرآن أنه مثاني، أي: يذكر فيه الشيء وما يقابله في سياق واحد، كذكر الرحمة والعذاب، والجنة والنار، والرضا والغضب، والوعد والوعيد، وهذا أبلغ في الوعظ؛ لغرس التوازن في قلب الموعوظ، فيكون بين الرجاء والخوف. فالوعظ بالقرآن وآياته وسوره هو وعظ يجمع ركني الوعظ: الترغيب والترهيب.

وما في القرآن من قصص السابقين، وأخبار الثابتين على الحق ومآلهم، وأنباء الناكصين على أدبارهم وعاقبتهم وعظ للقلوب، وتذكير للناس بأخبار من قبلهم، وماذا حل بهم، وهذا يؤثر في النفوس، ويرقق القلوب، ويأخذ بيد القارئ والسامع لمواطن الهداية، واجتناب الغواية. وقد قال الله تعالى ﴿ لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الأَلْبَابِ ﴾ [يوسف:111] والعبرة هي العظة. ولما ذكر سبحانه قصص النبيين قال ﴿ وَكُلًّا نَقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنْبَاءِ الرُّسُلِ مَا نُثَبِّتُ بِهِ فُؤَادَكَ وَجَاءَكَ فِي هَذِهِ الحَقُّ وَمَوْعِظَةٌ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ ﴾ [هود:120] ففيها موعظة لمن قرأها وسمعها.

وحين يرى قارئ القرآن أن الله تعالى يعظ رسله عليهم السلام يتطامن من كبريائه، وينزل من عليائه، ويتواضع لله تعالى ويقبل مواعظه، ويعلم أنه لا أحد فوق الوعظ مهما كان علو منزلته، وكثرة علمه، ومتانة دينه، قال الله تعالى لنوح وهو من أولي العزم ﴿ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الجَاهِلِينَ ﴾ [هود:46] فمن نحن أمام نوح عليه السلام وقد وعظه الله تعالى فقبل موعظته واستغفره، ومن يجرؤ على رد موعظة الله تعالى وقد قبلها من هو خير منه.

فاقرءوا القرآن بقلوبكم قبل ألسنتكم، وانظروا إلى معانيه بقلوبكم قبل نظر أبصاركم إلى حروفه، واسمعوه وعوه بقلوبكم قبل سماعه بآذانكم؛ فإنه موعظة الله تعالى لنا ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ * قُلْ بِفَضْلِ اللهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ ﴾ [يونس:57-58].

بارك الله لي ولكم في القرآن..

الخطبة الثانية

الحمد لله حمداً طيباً كثيراً مباركاً فيه كما يحب ربنا ويرضى، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداهم إلى يوم الدين.

أما بعد:
فاتقوا الله تعالى وأطيعوه، وكونوا ممن إذا ذكروا تذكروا، وإذا وعظوا اتعظوا، ومن لم يتعظ هذه الأيام بالقرآن وهو يتلوه ويسمعه آناء الليل والنهار فمتى يتعظ؟ ومتى يتأثر بالقرآن. وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم أن يعظنا بالقرآن ﴿ فَذَكِّرْ بِالقُرْآَنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ ﴾ [ق:45] أي: فعظ بالقرآن من يخاف وعيدي وعقوبتي.

وقد قال الله تعالى في المشركين ﴿ وَإِذَا ذُكِّرُوا لَا يَذْكُرُونَ ﴾ [الصَّفات:13] قال جمع من المفسرين: أي: إذا وعظوا بالقرآن لا يتعظون. وكان هذا حالهم مع النبي صلى الله عليه وسلم؛ فإنه ما برح يعظهم بالقرآن فلم يقبلوا موعظته حتى عذبهم الله تعالى في بدر بالقتل والأسر والذل، ولعذاب الأخرى أخزى وهم لا ينصرون.

وقد بين الله تعالى ما فاتهم من الخير العظيم، وما حاق بهم من الخسران المبين لما لم يتعظوا بالقرآن فقال سبحانه ﴿ وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا * وَإِذًا لَآَتَيْنَاهُمْ مِنْ لَدُنَّا أَجْرًا عَظِيمًا * وَلَهَدَيْنَاهُمْ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا ﴾ [النساء:66-68]. فدلت هذه الآيات على أن من ثمرات الاتعاظ بالقرآن الكريم حصول الخير الكثير، والثبات على الدين، ونيل الأجر العظيم، والهداية إلى الصراط المستقيم؛ فبالله ربي وربكم هل يفرط في هذا كله إلا محروم؟!


ومن سبقونا من كفار أهل الكتاب فرطوا في مواعظ الله تعالى لهم فحل بهم العذاب ﴿ فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ * فَلَمَّا عَتَوْا عَنْ مَا نُهُوا عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ ﴾ [الأعراف:166] أي: لما تركوا ما وعظوا به من كلام الله تعالى، عذبهم الله تعالى ومسخهم قردة برفضهم للموعظة.. فالحذر الحذر عباد الله من هجر القرآن تلاوة وتدبرا وعملا؛ فإن الديمومة على القرآن تعني الديمومة على سماع المواعظ، والتأثر بها، وهذا ما يرفع العذاب ويدفعه. ﴿ إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآَيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ ﴾ [السجدة:15] وهم ما خروا سجدا وسبحوا ولم يستكبروا إلا لأنهم قرءوا كلام الله تعالى وانصتوا إليه، فاتعظوا بما قرءوا وسمعوا، بخلاف من هجروا القرآن وأعرضوا عنه، ولم يتعظوا به.

ومن أوصاف عباد الرحمن ﴿ إِذَا ذُكِّرُوا بِآَيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمًّا وَعُمْيَانًا ﴾ [الفرقان:73] أي: "إذا وعظوا بالقرآن لم يقعوا عليه صمّا لم يسمعوه، عميانا لم يبصروه، ولكنّهم سمعوا وأبصروا وأيقنوا به".

فخذوا حظكم عباد الله من مواعظ القرآن في هذه الليالي المباركات، أرخوا له أسماعكم، واخفضوا له أبصاركم، وطأطئوا لعظمته رؤوسكم، وافتحوا له قلوبكم، وتدبروه فإنه رسائل ربكم إليكم..

وصلوا وسلموا على نبيكم...
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,أوصاف منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,أوصاف



lkfv hg[lum jtvdy o'f lk ud,k lwv 2015<<





رد مع اقتباس
قديم 18-09-2015, 05:21 PM   #2
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية نظرة عين
نظرة عين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2603
 تاريخ التسجيل :  Sep 2015
 أخر زيارة : 26-03-2016 (07:34 PM)
 المشاركات : 16,922 [ + ]
 التقييم :  85233
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
 SMS ~

جميلة هي نظرة الأحترام
نـظرة العـين نصـف الكلام
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي





جزاكِ الله الف خير
الله يعطيكِ العافيه لطرحك المميز
لك مني أرق وأجمل التحايا
(( إحتــــــــرامـــــي ))




 


رد مع اقتباس
قديم 18-09-2015, 07:10 PM   #3
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


الصورة الرمزية ســاره
ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (08:06 PM)
 المشاركات : 406,266 [ + ]
 التقييم :  3307187
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  150  151 
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



جزاك الله خير
ويعطيك العافيه على طرحك
ماننحرم من جديدك المميز
خالص ودى وورودى




 
 توقيع : ســاره



رد مع اقتباس
قديم 18-09-2015, 09:11 PM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2188


الصورة الرمزية يحيى الشاعر
يحيى الشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 447
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 07-08-2016 (05:07 PM)
 المشاركات : 189,756 [ + ]
 التقييم :  420299
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



..
جزاك الله كل خير

طرح رائع يحمل الخير بين سطوره
ويحمل الابداع في محتواه
سلمت يمينك
دمت بكل خير
..


 
 توقيع : يحيى الشاعر





رد مع اقتباس
قديم 18-09-2015, 10:20 PM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4040


الصورة الرمزية عاشق ولهان
عاشق ولهان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : 14-10-2017 (11:08 PM)
 المشاركات : 47,060 [ + ]
 التقييم :  857838
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Crimson
مزاجي:
افتراضي



جزاكم الله خيرا

جعله الله في ميزان حسناتك

جزيتم رضي الرحمن


 
 توقيع : عاشق ولهان

[


رد مع اقتباس
قديم 18-09-2015, 11:54 PM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية كيان الم
كيان الم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2530
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 02-12-2016 (06:47 PM)
 المشاركات : 40,761 [ + ]
 التقييم :  165759
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Magenta
مزاجي:
افتراضي



جَزَاك الْلَّه خَيْر الْجَزَاء
وَجَعَل مَا كُتِب فِي مَوَازِيّن حَسنَاتك
وَرَفَع الْلَّه قَدْرَك فِـي الْدُنَيــا وَالْآخــــــرَّة
وَأَجْزَل لَك الْعَـــــــطـاء
وَدُي قبَلْ رَديُ


 


رد مع اقتباس
قديم 19-09-2015, 03:34 PM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4788


الصورة الرمزية A .SEVEN
A .SEVEN غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 258
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : اليوم (04:54 PM)
 المشاركات : 161,755 [ + ]
 التقييم :  1904783
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
150  151 
لوني المفضل : Black
مزاجي:
افتراضي



شكرا على الطرح الهام والمميز

تحياتي


 
 توقيع : A .SEVEN

شكرا سارة على التوقيع الرائع والمميز..


رد مع اقتباس
قديم 20-09-2015, 12:41 AM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية عاشقة البحر
عاشقة البحر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2527
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 10-11-2017 (02:36 AM)
 المشاركات : 20,101 [ + ]
 التقييم :  170283
 الدولهـ
Lebanon
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Lime
مزاجي:
افتراضي



رآآق لي جدآ موضوعك جزآك ربي كل خير
وجعل طرحك بميزآن حسنآتك يآرب
كوني دومآ بهدآ آلتميز وآكتر


 
 توقيع : عاشقة البحر



رد مع اقتباس
قديم 21-09-2015, 12:01 AM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية Y o u s s e f
Y o u s s e f غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1929
 تاريخ التسجيل :  Dec 2014
 أخر زيارة : 14-07-2017 (06:54 PM)
 المشاركات : 145,829 [ + ]
 التقييم :  261776
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Crimson
افتراضي



الله يعطـيك العافية على طرحك القيم
بـــــــــــارك الله فيـــك وجــــزاك خيـــــــــــــراً
وجعلــه الله في موازيــن حسنـاتــك


 


رد مع اقتباس
قديم 21-09-2015, 10:29 AM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية النغم الحزين
النغم الحزين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2067
 تاريخ التسجيل :  Feb 2015
 أخر زيارة : 16-07-2016 (02:44 PM)
 المشاركات : 40,256 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



جزاك الله خيرا وبارك فيك
موضوع فى قمة الروعه
نحمد الله ونشكره على فضله ورضاه
دمت فى حفظ الرحمن


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
 

   
الكلمات الدلالية (Tags)
منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015 , أوصاف القرآن الكريم (4)
 

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,,أوصاف القرآن الكريم (5) ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 20 02-10-2015 10:05 AM
منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,,أوصاف القرآن الكريم (6) ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 20 02-10-2015 10:05 AM
منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,,أوصاف القرآن الكريم (7) ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 20 02-10-2015 10:05 AM
منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,,أنواع القلوب (1) القلوب في القرآن الكريم ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 22 18-09-2015 12:05 PM
منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,, أثر القرآن على النفوس ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 12 07-05-2015 04:29 AM
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
  تصميم علاء الفاتك    http://www.moonsat/vb تصميم علاء الفاتك     http://www.moonsat.net/vb  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148