الرئيسية التسجيل مكتبي     البحث الأعضاء الرسائل الخاصة


عدد مرات النقر : 11,605
عدد  مرات الظهور : 30,123,117

عدد مرات النقر : 8,403
عدد  مرات الظهور : 30,122,953

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 30,122,933

الإهداءات


   
العودة   منتدى عيون مصر > المنتديات الإسلاميه > تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء
 

إضافة رد
   
   
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
#1  
قديم 02-10-2015, 11:03 AM
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4789
ياسمين الشام غير متواجد حالياً
Syria     Female
الاوسمة
....  ...  150  151 
لوني المفضل Deeppink
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 1620 يوم
 أخر زيارة : اليوم (09:55 AM)
 الإقامة : في عيون مصر
 المشاركات : 301,408 [ + ]
 التقييم : 558227
 معدل التقييم : ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
مزاجي:
ccc منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,, نظرات في قصة الذبيح




منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,, منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

الحمد لله رب العالمين.. ﴿ الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ ﴾ [الملك: 2].

فنحمده تعالى على نعمة الإسلام، وكفى به نعمة، ونشكره تبارك وتعالى أن هدانا للقرآن ولولاه ما اهتدينا ولا تصدقنا ولا صلينا ونتوب إليه ونستغفره ونعوذ به من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له.

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.... له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير.. وضع الإنسان دائما في ابتلاء ليختبر فيه الإيمان واليقين فقال تعالى ﴿ أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ ﴾ [العنكبوت: 2، 3].

وأشهد أن سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم.. خير من واجه الابتلاء بحب وتسليم ورضا فبين أن الابتلاء على قدر الإيمان فقال صلى الله عليه وسلم (يبتلى الرجل على قدر دينه فإن كان في دينه صلابة زيد له في البلاء وإن كان في دينه رقة خفف له في البلاء فما يبرح البلاء بالعبد حتى يمشي على الأرض وما عليه خطيئة).

فاللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا...

أما بعد: فيا أيها المؤمنون
إن الإيمان ليس كلمة تقال وإنما هو حقيقة ذات تكاليف، وأمانة ذات أعباء، وجهاد يحتاج إلى صبر وجهد يحتاج إلى احتمال فلا يكفي أن يقول الناس آمنا وهم لا يتركون لهذه الدعوى حتى يتعرضوا للفتنة فيثبتوا عليها ويخرجوا منها صافية عناصرهم خالصة قلوبهم كما تفتن النار الذهب لتفصل بينه وبين العناصر الدخيلة العالقة به.

لذلك ابتلانا الله عز وجل بهذا الدين وأمرنا أن نضحي له ونتجرد له عز وجل وأن لا نقدم أي شيء من حطام الدنيا عليه سبحانه وتعالى لذلك توعد كل من قدم الدنيا والأهل والولد على الله ورسوله والدين الإسلامي.

فقال تعالى ﴿ قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ ﴾ [التوبة: 24].

ولنا في الحج الأعظم دروس وعبر ففيه يتجلي لنا درس التضحية والاستسلام الكامل والثبات أمام المحن.

فهذا خليل الرحمن إبراهيم عليه السلام يتعرض للمحن أكثر من مرة فيثبت ويكون حاله الاستسلام الكامل لأمر الله تعالى.

لقد ابتلاه الله تعالى بأمر عظيم، ابتلاه بذبح ابنه إسماعيل بنفسه، فلذة كبده، وثمرة سعيه، فلم يتراجع أو يتوانى مع حبِّه الشديد له وتعلقه به ﴿ فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ * فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ * وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ * قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ ﴾ [الصافات: 103 - 105].

لقد كان- عليه السلام- مثالاً رائعًا ونموذجًا فريدًا في الامتثال الكامل لأمر الله تعالى، والتسليم المطلق لحكمه ﴿ إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ ﴾ [البقرة: 131].

اسمحوا لي الأخوة الأحباب أن نطوف سويا مع هذا الحدث العظيم الذي يهز القلوب هزا ويحرك فيها الإيمان بالغاية وبالمبدأ فهذا الشيخ الوقور المقطوع من الأهل والقرابة المهاجر من الأرض والوطن هاهو ذا يرزق في كبرته وهرمه بغلام طالما تطلع إليه فلما جاءه جاء غلاما ممتازا يشهد له ربه بأنه غلام حليم، وهاهو ذا ما يكاد يأنس به وصباه يتفتح ويبلغ معه السعي ويرافقه في الحياة، هاهو ذا ما يكاد يأنس ويستروح بهذا الغلام الوحيد حتى يرى في منامه أنه يذبحه ويدرك أنها إشارة من ربه بالتضحية.

فماذا إنه لا يتردد ولا يخالجه إلا شعور الطاعة ولا يخطر له إلا خاطر التسليم.

نعم إنها إشارة مجرد إشارة وليست وحيا صريحا ولا أمرا مباشرا ولكنها إشارة من ربه وهذا يكفي ليلبي ويستجيب ودون أن يعترض ودون أن يسأل ربه لماذا يارب أذبح ابني الوحيد؟ ولكنه لا يلبي في انزعاج ولا يستسلم في جزع ولا يطيع في اضطراب كلا! إنما هو القبول والرضي والطمأنينة والهدوء. يبدو ذلك في كلماته لابنه وهو يعرض عليه الأمر الهائل في هدوء وفي اطمئنان عجيب.

﴿ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى ﴾ [الصافات: 102] فهي كلمات المالك لأعصابه المطمئن للأمر الذي يواجهه، الواثق بأنه يؤدي واجبه وهي في الوقت ذاته كلمات المؤمن الذي لا يهوله الأمر فيؤديه في اندفاع وعجلة ليخلص منه وينتهي ويستريح من ثقله على أعصابه والأمر شاق ما في ذلك شك فهو لا يطلب إليه أن يرسل بابنه الوحيد إلى معركة ولا يطلب إليه أن يرسل بابنه الوحيد إلى معركة ولا يطلب إليه أن يكلفه أمرا تنتهي به حياته، إنما يطلب إليه أن يتولي هو بيده ماذا؟ يتولي ذبحه وهو مع هذا يتلقى الأمر هذا التلقي ويعرض على ابنه هذا العرض ويطلب إليه أن يتروى في أمره وأن يري فيه رأيه إنه لا يأخذ ابنه على غرة لينفذ إشارة ربه وينتهي، إنما يعرض الأمر عليه كالذي يعرض المألوف من الأمر، فالأمر في حسه هكذا! ربه يريد فليكن ما يريد على العين والرأس، وابنه ينبغي أن يعرف وأن يأخذ الأمر طاعة وإسلاما، لا قهرا واضطرار لينال هو الآخر أجر الطاعة وليسلم هو الآخر ويتذوق حلاوة التسليم، فماذا يكون من الغلام الذي يعرض عليه الذبح تصديقا لرؤيا رآها أبوه.

إنه يرتقي إلى الأفق الذي ارتقى إليه من قبل أبوه ﴿ قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ ﴾ [الصافات: 102] إنه يتلقى الأمر لا في طاعة واستسلام فحسب ولكن في رضى كذلك وفي يقين.

يا أبت في مودة وقربي فشبح الذبح لا يزعجه ولا يفقده رشده بل لا يفقده أدبه ومودته ﴿ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ ﴾. فهو يحس ما أحسه من قبل قلب أبيه يحس أن الرؤيا إشارة وإن الإشارة أمر وإنها تكفي لكي يلبي وينفذ بغير لجلجة ولا تمحل ولا ارتياب.

ثم هو الأدب مع الله ومعرفة حدود قدرته وطاقته في الاحتمال والاستعانة بربه على ضعفه ونسبة الفضل إليه في إعانته على التضحية ومساعدته على الطاعة. ﴿ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ ﴾ [الصافات: 102]. لم يأخذها بطولة ولم يأخذها شجاعة ولم يأخذها اندفاعا إلى الخطر دون مبالاة ولم يظهر لشخصه ظلا ولا حجما ولا وزنا إنما أرجع الفضل كله لله إن هو أعانه على ما يطلب إليه.

يا للأدب مع الله، ويا لروعة الإيمان، ويا لنبل الطاعة، ويا لعظمة التسليم.

بر عظيم، وتوفيق من الله أعظم، وإيمان وثيق، ونفس راضية بما أراد الله وقدر.

وهنا يسدل الستار على موفق الأب والابن ويكشف الستار على العدو الأكبر لبني الإنسان وهو الشيطان الذي يريد أن يفسد على الأب وابنه طاعتهما لله وأن يعطل عبادة الله عز وجل في الأرض كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع (إن الشيطان قد يئس أن يعبد في أرض العرب ولكنه رضي أن يطاع فيما سوى ذلك مما تحقرونه من أعمالكم).

جاء الشيطان الأكبر لخليل الرحمن ليفسد عليه إيمان القمة.

جاء ليقول له ما الذي تتولى أن تفعله بابنك الوحيد وما معني أن تذبحه وأنت شيخ كبير محتاج إليه وكيف تصدق هذه الرؤيا إنها كاذبة. والشيطان لا ييأس من أي جزئية يدخل منها بل يحاول أن يدفع الإنسان إلى المعصية بأي وسيلة، ولذلك فإن الشيطان لم يترك وسيلة مع إبراهيم وإسماعيل وهاجر إلا اتبعها عله يفسد طاعة من أعلى الطاعات وأكثرها ثوابا عند الله طاعة الإيمان القمي.

وبمجرد أن غادر إبراهيم وابنه إسماعيل عليهما البيت، بدأ الشيطان مهمته وهو يقول لنفسه هذه محنة،هذا ابتلاء عظيم فإن لم أستطع أن أفتن هؤلاء في هذه المحنة فلن أستطع أن أفتنهم أبدا.

وجاء لهاجر وقال لها أتعرفين إلى أين ذهب إبراهيم بابنك فقالت ذهب به لبعض حاجته فقال لها الشيطان إنه لم يذهب به لحاجته، إنما ذهب به ليذبحه فقالت هاجر ولماذا يذبحه فرد عليها الشيطان زعم أن الله أمره بذلك فقالت اغرب عن وجهي مادام الله قد أمر فلابد أن يطاع.

انصرف الشيطان عنها مدحورا وأسرع ليلحق بإبراهيم وابنه عليهما السلام وبدأ بإبراهيم لقد حاول أن يمنعه من تنفيذ أمر الله فقال له ما الذي أعلمك أن هذه الرؤيا من الله ربما كانت أضغاث أحلام وماذا يستفيد الله من ذبح ابنك , لا تطع الأمر وإلا فسوف تندم طول حياتك، إذا قمت بذبحه فلن يفارقك وجه ابنك وهو يموت سيظل وجهه دائما أمامك يعذبك طول حياتك وأنت شيخ كبير في الرابعة والثمانين لن ترزق ولدا بعده , وظل يحاول مع إبراهيم ولكن إبراهيم لم يستمع إليه.

ولما يئس من إبراهيم ذهب إلى إسماعيل وقال له إن أباك سيذبحك فقال إسماعيل إذا كان الله قد أمره أن يفعل ذلك فليفعل ما أراد الله، حينئذ حاول إبليس أن يمنع إبراهيم وإسماعيل من الذهاب إلي مكان الذبح , حاول الشيطان أن يمنع إبراهيم عند الجمرة الكبرى في منى من الاستمرار في السير لتنفيذ أمر الله , فأمسك إبراهيم بالجمرات السبع ورجم إبليس , ولكن إبليس وذريته لم ييأسوا وتابعوا إبراهيم وإسماعيل علهم يستطيعوا أن يمنعوهما من تنفيذ أمر الله فرجمهم إبراهيم وإسماعيل لينصرفوا ويبتعدوا عنها.

هنا يسدل الستار على محاولة الأبالسة مع الأسرة المباركة، ونعود إلى الشيخ الوقور وابنه عليهما السلام عندا هما بتنفيذ أمر الله عز وجل ﴿ فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ ﴾ [الصافات: 103] ومرة أخرى يرتفع نبل الطاعة وعظمة الإيمان وطمأنينة الرضى وراء كل ما تعارف عليه بنوا الإنسان.

إن الرجل يمضي فيكب ابنه على جبينه استعدادا للأمر وإن الغلام يستسلم فلا يتحرك امتناعا , لقد وصل إلى أن يكون عيانا , لقد أسلما فهذا هو الإسلام في حقيقته ثقة وطاعة وطمأنينة ورضى وتنفيذ وكلاهما لا يجد في نفسه إلا هذه المشاعر التي لا يصنعها غير الإيمان العظيم.

ثم أراد إسماعيل أن يخفف على أبيه لوعة الثكل ويرشده إلى أقرب السبل إلي قصده فقال يا أبت اشدد وثاقي وأحكم رباطي حتى لا أضطرب واكشف عني ثيابي حتى لا ينتضح عليها شيء من دمي فينقص أجري وتراه أمي فيشتد حزنها وتفيض شئونها (دموعها) واشحذ شفرتك وأسرع إمرارها على حلقي ليكون أهون علي فإن الموت شديد ووقعه أليم واقرأ على أمي السلام وإن أردت أن ترد قميصي عليها فافعل فإن ذلك فيه تسرية لهمها وسلوة لها في مصابها وهو ذكرى لوليدها تشم منه عبيره وتتنسم فيه أريجه وتعود إليه حين تبحث حولها فلا تجدني وتفتش عني فلا تراني. قال إبراهيم نعم العون أنت يا بني على أمر الله ثم ضمه إلى صدره وأخذ يقبله وتباكيا وانتحبا.

ثم أسلم إبراهيم ابنه فصرعه على شقه وأوثقه بكتافه وأمسك السكين وأخذ يصوب النظر إليه مرة ويحدق في ابنه مرة أخرى ثم تدفقت عبراته وتتابعت زفراته رحمة به واشفاقا عليه وأخيرا وضع السكين على حلقه وأمرها فوق عنقه ولكنها لم تقطع لأن قدرة الله قد كسرت حدتها وفلت من غربها.

فقال إسماعيل: يا أبت كبني على وجهي فإنك إذا نظرت إلي أدركتك رحمة بي تحول بينك وبين تنفيذ أمر الله تعالي , ففعل ثم وضع السكين على قفاه فلم تمض الشفرة وأدركت إبراهيم الحيرة وشق ذلك على نفسه فتوجه إلى الله أن يجعل له مخرجا فرحم الله ضعفه واستجاب لدعائه وكشف غمته، وتحركت الكائنات بقوة حركاتها واستغاث الكل بلسان واحد اللهم ارحم هذا الشيخ الكبير وافد هذا الطفل الصغير فجاء النداء من العزيز الجليل ﴿ وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ * قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ * إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ * وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ ﴾ [الصافات: 104 - 107].



فاضت بالعبرة عيناه منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,
أضناه الحلم وأشقاه
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

شيخ تتمزق مهجته
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,
تتندى بالدمع لحاه
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

ينتزع الخطوة مهموما
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,
والكون يناشد مسراه
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

وغلام جاء على كبر
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,
يتعقب في السير أباه
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

والحيرة تثقل كاهله
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,
وتبعثر في الدرب خطاه
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

ويهم الشيخ لغايته
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,
ويشد الإبن بيمناه
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

بلغ في السعي نهايته
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,
والشيخ يكابد بلواه
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

لكن الرؤيا لنبي
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,
صدق وقرار يرضاه
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

والمشهد يبلغ ذروته
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,
وأشد الأمر وأقساه
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

إذ تمرق كلمات عدلى
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,
ويقص الوالد رؤياه
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

وأمرت بذبحك ياولدي
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,
فانظر في الأمر وعقباه
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

ويجيب العبد بلا فزع
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,
افعل ماتؤمر أبتاه
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

لن أعصي لإلهي أمرا
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,
من يعصي يوما مولاه
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

واستل الوالد سكينا
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,
واستسلم إبن لرداه
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

ألقاه برفق لجبينٍ
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,
كي لا تتلقى عيناه
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

أرأيتم قلبا أبويا
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,
يتقبل أمرا يأباه
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

أرأيتم إبنا يتلقى
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,
أمرا بالذبح و يرضاه
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

وتهز الكون ضراعات
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,
ودعاء يقبله الله
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

تتوسل للملأ الأعلى
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,
أرض وسماء ومياه
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

ويقول الحق ورحمته
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,
سبقت في فضل عطاياه
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

صدقت الرؤيا لا تحزن
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,
يا إبراهيم فديناه
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

يا إبراهيم يا إبراهيم
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,
يا إبراهيم فديناه
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,




واستبشر إبراهيم وإسماعيل ببشرى الله عز وجل , وهنا كان الأب والابن قد أديا , كانا قد أسلما كان قد حققا الأمر والتكليف ولم يكن باقيا إلا أن يذبح إسماعيل ويسيل دمه وتزهق روحه وهذا أمر لا يعني شيئا في ميزان الله بعدما وضع إبراهيم وإسماعيل في هذا الميزان من روحهما وعزمهما ومشاعرهما كل ما أراده منهما ربهما.

كان الابتلاء قد تم والامتحان قد وقع ونتائجه قد ظهرت وغاياته قد تحققت ولم يعد إلا الألم البدني وإلا الدم المسفوح والجسد المذبوح والله لا يريد أن يعذب عباده بالابتلاء ولا يريد دماءهم وأجسادهم في شيء ومتى خلصوا له واستعدوا للأداء بكلياتهم فقد أدوا وقد حققوا التكليف وقد جازوا الامتحان بنجاح.

فالله لايريد إلا الإسلام والاستسلام بحيث لايبقي في النفس ماتكنه عن الله أو تعزه عن أمره أوتحتفظ به دونه ولوكان هو الإبن فلذة الكبد ولو كانت هي النفس والحياة , وأنت يا إبراهيم قد فعلت , جدت بكل شيء وبأعز شيء وجدت به في رضي وفي هدوء، فلم يبقى إلا اللحم والدم وهذا ينوب عنه أي ذبح من دم ولحم ويفدي الله هذه النفس التي أسلمت وأدت يفديها بذبح عظيم قيل إنه كبش وجده إبراهيم مهيأ بفعل ربه وإرادته ليذبحه بدلا من إسماعيل.

ومضت بذلك سنة النحر في الأضحى ذكرى لها الحادث العظيم الذي يرتفع منارة لحقيقة الإيمان وجمال الطاعة وعظمة التسليم ﴿ لَنْ يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَكِنْ يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنْكُمْ ﴾ [الحج: 37].

لتعرف الأمة أن ربها لا يريد أن يعذبها بالابتلاء ولا أن يؤذيها إنما يريد أن تأتيه طائعة ملبية وافية مؤدية.

وإليكم بعض أحكام الأضحية التي يحتاج إليها كل مسلم:
تعريفها: الأضحية والضحية اسم لما يذبح من الإبل والبقر والغنم يوم النحر وأيام التشريق تقربا إلى الله تعالى.


مشروعيتها: وقد شرع الله الأضحية بقوله سبحانه: ﴿ إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ * فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ * إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ ﴾ [الكوثر: 1 - 3]. وقوله: ﴿ وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُمْ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ ﴾ [الحج: 36].

والنحر هنا هو ذبح الأضحية. وثبت أن النبي، صلى الله عليه وسلم، ضحى وضحى المسلمون وأجمعوا على ذلك.

فضلها:روى الترمذي عن عائشة أن النبي، صلى الله عليه وسلم، قال: ما عمل آدمي من عمل يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم. إنها لتأتي يوم القيامة بقرونها وأشعارها وأظلافها، وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع على الأرض، فطيبوا بها نفسا ".

حكمها:الأضحية سنة مؤكدة، ويكره تركها مع القدرة عليها لحديث أنس الذي رواه البخاري ومسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم، ضحى بكبشين أملحين أقرنين ذبحهما بيده وسمى وكبر.


متى تجب: ولا تجب إلا بأحد أمرين:
1 - أن ينذرها لقول الرسول، صلى الله عليه وسلم: " من نذر أن يطيع الله فليطعه " وحتى لو مات الناذر فإنه تجوز النيابة فيما عينه بنذره قبل موته ".

2 - أن يقول: هذه لله، أو: هذه أضحية. وعند مالك إذا اشتراها نيته الأضحية وجبت.

وقال ابن حزم: لم يصح عن أحد من الصحابة أنها واجبة ويرى أبو حنيفة أنها واجبة على ذوي اليسار ممن يملكون نصابا من المقيمين غير المسافرين، لقوله صلى الله عليه وسلم: من وجد سعة فلم يضح فلا يقربن مصلانا " رواه أحمد وابن ماجه وصححه الحاكم ورجح الأئمة.

حكمتها: والأضحية شرعها الله إحياء لذكرى إبراهيم وتوسعة على الناس يوم العيد، كما قال الرسول، صلى الله عليه وسلم: إنما هي أيام أكل وشرب وذكر لله عز وجل. مم تكون: ولا تكون إلا من الإبل والبقر والغنم، ولا تجزئ من غير هذه الثلاثة. يقول الله سبحانه: ﴿ لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ﴾ [الحج: 34].

ويجزئ من الضأن ما له نصف سنة، ومن المعز ما له سنة، ومن البقر ما له سنتان، ومن الإبل ما له خمس سنين، يستوي في ذلك الذكر والأنثى.

1 - روى أحمد والترمذي عن أبي هريرة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " نعمت الأضحية الجذع من الضأن ".

2 - وقال عقبة بن عامر: قلت يا رسول الله، أصابني جذع قال: ضح به. رواه البخاري ومسلم.

3 - وروى مسلم عن جابر أن الرسول، صلى الله عليه وسلم، قال: " لا تذبحوا إلا مسنة، فإن تعسر عليكم فاذبحوا جذعة من الضأن ".

والمسنة الكبيرة هي من الإبل ما لها خمس سنين، ومن البقر ما له سنتان. ومن المعز ما له سنة، ومن الضأن ما له سنة وستة أشهر، على الخلاف المذكور من الأئمة. وتسمى المسنة بالثنية.

الأضحية بالخصي:
ولا بأس بالأضحية بالخصي. روى أحمد عن أبي رافع قال: ضحى رسول الله، صلى الله عليه وسلم، بكبشين أملحين موجوءين خصيين، ولان لحمه أطيب وألذ.

ما لا يجوز أن يضحى به: ومن شروط الأضحية السلامة من العيوب، فلا تجوز الأضحية بالمعيبة مثل:
1 - المريضة البين مرضها.
2 - العوراء البين عورها.
3 - العرجاء البين ظلعها.
4 - العجفاء التي ذهب مخها من شدة الهزال التي لا تنفي رواه الترمذي وقال: حسن صحيح.
5 - العضباء التي ذهب أكثر أذنها أو قرنها.

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أربعة لا تجزئ في الأضاحي: العوراء البين عورها والمريضة البين مرضها والعرجاء البين ظلعها والعجفاء التي لا تنقي ".

المقصود بالمعيبة:هوالعيب الظاهر الذي ينقص اللحم، فإذا كان العيب يسيرا فإنه لا يضر.

ويلحق بهذه:
1- الهتماء التي ذهب ثناياها من أصلها.
2- والعصماء ما انكسر غلاف قرنها.
3- والعمياء.
4- والتولاء التي تدور في المرعى ولا ترعى.
5- والجرباء التي كثر جربها.

ولا بأس بالعجماء والبتراء والحامل وما خلق بغير أذن أو ذهب نصف أذنه أو أليته والاصح عند الشافعية لا تجزئ مقطوعة الإلية والضرع لفوات جزء مأكول وكذا مقطوعة الذنب. قال الشافعي: لا نحفظ عن النبي، صلى الله عليه وسلم، في الأسنان شيئا.

وقت الذبح: ويشترط في الأضحية ألا تذبح إلا بعد طلوع الشمس من يوم العيد ويمر من الوقت قدر ما يصلى العيد، ويصح ذبحها بعد ذلك في أي يوم من الأيام الثلاثة في ليل أو نهار، ويخرج الوقت بانقضاء هذه الأيام.

فعن البراء، رضي الله عنه، عن النبي، صلى الله عليه وسلم، قال: إن أول ما نبدأ به في يومنا ثم نرجع فننحر، فمن فعل ذلك فقد أصاب سنتنا، ومن ذبح قبل فإنما هو لحم قدمه لأهله ليس من النسك في شئ ".

وقال أبو بردة: خطبنا رسول الله، صلى الله عليه وسلم، يوم النحر فقال: " من صلى صلاتنا ووجه قبلتنا ونسك نسكنا فلا يذبح حتى يصلي، روى الشيخان عن الرسول صلى الله عليه وسلم: من ذبح قبل الصلاة، فإنما يذبح لنفسه، ومن ذبح بعد الصلاة والخطبتين فقد أتم نسكه وأصاب سنة المسلمين ".

كفاية أضحية واحدة عن البيت الواحد:
إذا ضحى الإنسان بشاة من الضأن أو المعز أجزأت عنه وعن أهل بيته. فقد كان الرجل من الصحابة، رضي الله عنهم، يضحي بالشاة عن نفسه وعن أهل بيته، فهي سنة كفاية. روى ابن ماجه والترمذي وصححه أن أبا أيوب قال: " كان الرجل في عهد رسول الله، صلى الله عليه وسلم، يضحي بالشاة عنه وعن أهل بيته فيأكلون ويطعمون حتى تباهى الناس فصار كما ترى ".

جواز المشاركة في الأضحية:
تجوز المشاركة في الأضحية إذا كانت من الإبل أو البقر، وتجزئ البقرة أو الجمل عن سبعة أشخاص إذا كانوا قاصدين الأضحية والتقرب إلى الله، فعن جابر قال: " نحرنا مع النبي، صلى الله عليه وسلم، بالحديبية البدنة عن سبعة والبقرة عن سبعة ". رواه مسلم وأبو داود والترمذي.

توزيع لحم الأضحية:
يسن للمضحي أن يأكل من أضحيته ويهدي الأقارب ويتصدق منها على الفقراء، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " كلوا وأطعموا وادخروا " وقد قال العلماء: الأفضل أن يأكل الثلث ويتصدق بالثلث ويدخر الثلث.

ويجوز نقلها ولو إلى بلد آخر، ولا يجوز بيعها ولا بيع جلدها. [ ولا يعطى الجزار من لحمها شيئا كأجر، وله أن يكافئه نظير عمله ] وإنما يتصدق به المضحي أو يتخذ منه ما ينتفع به. وعند أبي حنيفة أنه يجوز بيع جلدها ويتصدق بثمنه وأن يشتري بعينه ما ينتفع به في البيت.

المضحي يذبح بنفسه:
يسن لمن يحسن الذبح أن يذبح أضحيته بيده ويقول: بسم الله والله أكبر، اللهم هذا عن فلان - ويسمي نفسه - فإن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، ذبح كبشا وقال: بسم الله والله أكبر، اللهم هذا عني وعن من لم يضح من أمتي ". رواه أبو داود والترمذي.

فإن كان لا يحسن الذبح فليشهده ويحضره، فإن النبي، صلى الله عليه وسلم، قال لفاطمة: يا فاطمة، قومي فاشهدي أضحيتك فإنه يغفر لك عند أول قطرة من دمها كل ذنب عملته، وقولي: ﴿ قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ ﴾ [الأنعام: 162، 163]

فقال أحد الصحابة: يا رسول الله، هذا لك ولأهل بيتك خاصة أو للمسلمين عامة؟ قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: بل للمسلمين عامة.
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,, منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,



lkfv hg[lum jtvdy o'f lk ud,k lwv 2015<<< k/vhj td rwm hg`fdp lkfv hg[lum jtvdy o'f lk ud,k lwv 2015 k/vhj td rwm hg`fdp




ســاره و يحيى الشاعر و Y o u s s e f معجبون بهذا.

رد مع اقتباس
قديم 02-10-2015, 01:59 PM   #2
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4040


الصورة الرمزية عاشق ولهان
عاشق ولهان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : 14-10-2017 (11:08 PM)
 المشاركات : 47,060 [ + ]
 التقييم :  857838
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Crimson
مزاجي:
افتراضي



جزاكم الله خيرا

جعله الله في ميزان حسناتك

جزيتم رضي الرحمن


 
 توقيع : عاشق ولهان

[


رد مع اقتباس
قديم 02-10-2015, 03:00 PM   #3
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية اسير الذكريات
اسير الذكريات غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 542
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 أخر زيارة : 18-07-2016 (04:29 PM)
 المشاركات : 35,975 [ + ]
 التقييم :  30804
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



بارك الله لك
على الطرح الطيب وجزاك الخير كله
واثابك خير الثواب ورفع من قدرك
ووفقك الله لمايحبه ويرضاه
حفظك الله


 


رد مع اقتباس
قديم 02-10-2015, 07:44 PM   #4
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


الصورة الرمزية ســاره
ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (08:06 PM)
 المشاركات : 406,266 [ + ]
 التقييم :  3307187
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  150  151 
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



جزاك الله خير
ويعطيك العافيه على طرحك
ماننحرم من جديدك المميز
خالص ودى وورودى




 
 توقيع : ســاره



رد مع اقتباس
قديم 02-10-2015, 10:43 PM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية الامبراطور
الامبراطور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 755
 تاريخ التسجيل :  May 2014
 أخر زيارة : 27-08-2016 (12:16 PM)
 المشاركات : 22,174 [ + ]
 التقييم :  71107
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Blueviolet
مزاجي:
افتراضي



بارك الله فيك
وجزاك الله خيراً على ماقدمت
جعله الله في اعمالك الصالحة


 


رد مع اقتباس
قديم 02-10-2015, 11:28 PM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية النغم الحزين
النغم الحزين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2067
 تاريخ التسجيل :  Feb 2015
 أخر زيارة : 16-07-2016 (02:44 PM)
 المشاركات : 40,256 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



جزاك الله خيرا وبارك فيك
موضوع فى قمة الروعه
نحمد الله ونشكره على فضله ورضاه
دمت فى حفظ الرحمن


 


رد مع اقتباس
قديم 03-10-2015, 05:58 PM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية Y o u s s e f
Y o u s s e f غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1929
 تاريخ التسجيل :  Dec 2014
 أخر زيارة : 14-07-2017 (06:54 PM)
 المشاركات : 145,829 [ + ]
 التقييم :  261776
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Crimson
افتراضي



الله يعطـيك العافية على طرحك القيم
بـــــــــــارك الله فيـــك وجــــزاك خيـــــــــــــراً
وجعلــه الله في موازيــن حسنـاتــك


 


رد مع اقتباس
قديم 03-10-2015, 07:18 PM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2188


الصورة الرمزية يحيى الشاعر
يحيى الشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 447
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 07-08-2016 (05:07 PM)
 المشاركات : 189,756 [ + ]
 التقييم :  420299
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



..
جزَآك آللَه خَيِرآ
علىَ طرحكَ الرٍآَئع وَآلقيَم
وًجعله فيِ ميِزآن حسًنآتكْ
وًجعلَ مُستقرَ نَبِضّكْ الفًردوسَ
الأعلى ً
دمت بحفظ الرحمن ...
..



 
 توقيع : يحيى الشاعر





رد مع اقتباس
قديم 05-10-2015, 12:07 AM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية كيان الم
كيان الم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2530
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 02-12-2016 (06:47 PM)
 المشاركات : 40,761 [ + ]
 التقييم :  165759
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Magenta
مزاجي:
افتراضي



جزاك الله كل خير
وجعل طرحك في موازين
حسناتك ورزقك جنه
عرضها السموات والارض
بارك الله فيك


 


رد مع اقتباس
قديم 07-10-2015, 01:27 PM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4789


الصورة الرمزية ياسمين الشام
ياسمين الشام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : اليوم (09:55 AM)
 المشاركات : 301,408 [ + ]
 التقييم :  558227
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
....  ...  150  151 
لوني المفضل : Deeppink
مزاجي:
افتراضي



عاشق ولهان
شكرا لمرروك الذي عطر المكان
ونشر بشذاه أركان موضوعي
فبارك الله فيك


 
 توقيع : ياسمين الشام

[/COLOR]


رد مع اقتباس
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
 

   
الكلمات الدلالية (Tags)
منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015 , نظرات في قصة الذبيح
 

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,, (قصة الذبيح والأضحية) ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 14 07-10-2015 02:39 PM
منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,,من حكم البلاء ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 22 18-09-2015 12:05 PM
منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,,الشفاعة لمن؟ ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 22 18-09-2015 12:04 PM
منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,,شهر رجب ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 10 15-05-2015 09:53 PM
منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,, داء الجهل ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 12 07-05-2015 04:29 AM
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
  تصميم علاء الفاتك    http://www.moonsat/vb تصميم علاء الفاتك     http://www.moonsat.net/vb  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148