عدد مرات النقر : 15,483
عدد  مرات الظهور : 84,088,073

عدد مرات النقر : 11,186
عدد  مرات الظهور : 84,087,909

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 84,087,889

الإهداءات




إضافة رد
#1  
قديم 08-10-2015, 10:03 PM
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif
ســاره متواجد حالياً
    Female
SMS ~


الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل Darkorchid
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل : Nov 2012
 فترة الأقامة : 2517 يوم
 أخر زيارة : اليوم (03:40 AM)
 المشاركات : 608,934 [ + ]
 التقييم : 6077427
 معدل التقييم : ســاره مبدع بلا حدود ســاره مبدع بلا حدود ســاره مبدع بلا حدود ســاره مبدع بلا حدود ســاره مبدع بلا حدود ســاره مبدع بلا حدود ســاره مبدع بلا حدود ســاره مبدع بلا حدود ســاره مبدع بلا حدود ســاره مبدع بلا حدود ســاره مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
مزاجي:
2 يوميات نائب في الأرياف




يوميات نائب الأرياف يوميات نائب الأرياف


لماذا أدوّن حياتي في يوميات، لأنها حياة هنيئة؟ كلا. إنّ صاحب الحياة الهنيئة لا يدوّنها، إنما يحياها. إنّي أعيش مع الجريمة. في أصفاد واحدة، إنّها رفيقي وزوجي أطالع وجهها في كلّ يوم، ولا أستطيع أن أحادثها على انفراد. هنا في هذه اليوميات أملك الكلام عنها، وعن نفسي وعن الكائنات جميعا. أيّتها الصفحات التي لن تنشر.. ما أنت إلاّ نافذة مفتوحة أطلق منها حريتي في ساعات الضيق.
«توفيق الحكيم»

يوميات نائب الأرياف
من الغريب أن من يقرأ عنوان الرواية (يوميات نائب في الأرياف)، لا يتطرق لذهنه أن الرواية تناولت يوميات النائب «توفيق الحكيم» في حقبة زمنية قصيرة جداً ، من 11أكتوبر... حتى 22 أكتوبر لنفس السنة، والتي لم يحددها الحكيم في يومياته... لكن رغم قصر المدة التي دارت فيها تلك اليوميات إلا أنها كانت زاخرة بالأحداث والقضايا...
قد أفردت هذه الدراسة بعمل مسحة تشريحية شاملة للخطوط العريضة التي حوتها تلك اليوميات، فقد دارت أحداث اليوميات بين شقين، شق تمثل في قضية رئيسية، وهي قضية قتل شخص يدعى (قمر الدولة علوان )، وشق آخر استعرض فيه الحكيم ذاتيته بين السلطة والقضاء، والمتهمين باعتبارهم شريحة من شرائح المجتمع آنذاك، وقد لعب ملف قضية (قمر الدولة) دوراً مهماً في هذا العرض الذي نهجه الحكيم...
ملف قضية قمر الدولة علوان.

الإشارة:
قضية غريبة وقعت في قرية من قرى مصر، وعاش أحداثها الحكيم، منذ أن تلقى الإشارة من مركز الشرطة، وقد دون الحكيم كل لحظات اشتراكه في تلك القضية، منذ انطلاق موكب النيابة، والشرطة لمعاينة المجني عليه، بمكان الجريمة، والغريب أنه ذكر لنا شخصية المجذوب، الشيخ عصفور، والتي كان لها دور بارز في تلك الأحداث، الشيخ عصفور، هو شخصية متكررة نراها في الأرياف، وفي الحارات العشوائية، وهي شخصية مبروكة، ومكشوف عنها الحجاب كما يظن أهالي تلك المناطق، لكن أن يأخذ برأي الشيخ عصفور في محاضر الشرطة، وتحقيقات النيابة هذه

يوميات نائب الأرياف
كان الشيخ عصفور ملازماً للموكب، المتجه ناحية الأراضي الزراعية، أو الأدغال الزراعية وذلك بأمر من المأمور نفسه، عندما أمر أحد الخفر بالذهاب للشيخ عصفور وإحضاره، وكأن الشيخ عصفور هو فرد من أفراد الشرطة. وصل الموكب لمنطقة يستحيل فيها سير السيارات، لذلك كانت ركوبة المأمور والحكيم حصانين، وباقي الطاقم تنوعت ركابهم بين الأحصنة، والحمير، وتناول الحكيم تلك الرحلة بطريقته الساخرة الظريفة، وبخفة ظله المعهودة ... أضحكني جداً منظر الحكيم وهو يسقط من على ظهر الحصان في قناة مائية صغيرة...

يوميات نائب الأرياف
أنهى الحكيم المعاينة بنجاح، وانتقل الموكب إلى (دوار) العمدة، لأخذ أقوال الشهود. وصف لنا الحكيم منزل العمدة، من خلال تواجده في حجرة المنذرة، أو الجلوس، أو الضيوف، كل هذه ألقاب لتلك الحجرة بالريف. وبخبرته المعهودة، كان يعلم من هم الشهود، الخفير العمومي طبعاً، الذي لم ير الجريمة كالعادة، لكنه سمع صوت العيار الناري، بإمكانه أن يسجل أقوال الخفير الساذجة دون استدعائه، ولكن القانون هو القانون. حضر الخفير بالفعل، وسط انشغال المأمور بالإشراف على الوليمة التي أمر العمدة على إعدادها على شرف وكيل النائب العام، لكن الغريب أن الخفير الذي قص تفاصيل تواجده أثناء الحادث، وعينه الساهرة التي لا تنام، قال بأنه سمع إطلاق عيارين، ورغم أن الحكيم قال له بأن المصاب أصيب بعيار واحد فقط بذراعه من مسافة قريبة، إلا أنه

يوميات نائب الأرياف
لم تكن ريم كما يتوقع الحكيم والمأمور وكاتب النيابة، ولو كان رأها المأمور قبل هذه المرة لكان ذهب بنفسه لإحضارها. اندهش الحكيم جداً لهذا الجمال الذي ولد بين هذه القرية المظلمة، التي لا يشم فيها غير رائحة البهائم، وعرق الفلاحين، ولا تقع عينه فيها إلا على مشاهد الكآبة والفقر والمرض، كيف تحوي جدران هذه القرية هذا الجمال الصارخ؟! تصنم المأمور، وتوقف كاتب النيابة عن ثرثرته، وساد الصمت الذي شقه الحكيم، بعد أن تمالك وقاره، ليسألها بحسم وصرامة،عن علاقتها بالمجني عليه. كان النوم قد خط كتابه على عينيه قبل حضورها، لكن بعد أن رآها كأنه حصل على وجبة دسمة من النوم، خالية من الناموس والبق والفئران، نومة أعمق من تلك النومة التي حظي بها المأمور داخل غرفة نوم العمدة قبل حضورها. كان ينظر إليها وكأنه عثر على كنز مكنون وجده أخيرا بعد عناء من البحث، ولكن أيمكن لهذا الجمال أن

يوميات نائب الأرياف
لكن فيم كان يفكر الحكيم الإنسان؟ الحكيم الذي تمالك نفسه ووقار القانون الذي يمثله، أمام جمال هذه الفتاة؟ بالطبع كان يفكر فيها... فتلك هي الطبيعة الإنسانية مهما حكمتها القوانين وقيدتها، فالمشاعر لا تتجزأ ولا تختلف من شخص لآخر، فهل يختلف شعور الحب عند وكيل النائب العام، عن الحب عند الخفير العمومي، أو الحب عند فلاح بسيط؟، لكن القانون أعمى لا يركن إلى هذه الخرافات، فلا يوجد بند بالقانون اسمه بند المشاعر، ولن يوجد حتماً... وهذا يجعل رجل القانون يعاني من فصام بين مشاعره، والتزامه بعمله.

يوميات نائب الأرياف
ساد الغموض شخصية ريم، فقد اختفت من منزل المأمور أو هربت، ورغم أن الحكيم رآها باليوم التالي جوار المستشفى مع الشيخ عصفور وأبلغ المأمور، إلا أن من أرسلهم المأمور للقبض عليها عادوا بخفي حنين، والشيخ عصفور وحده، وكأن الحكيم رأى سراباً، وظل هذا السراب يحاصر الحكيم، حتى بعد استجواب قمر الدولة علوان، عندما عاد إلى وعيه لحظات عدة، اقتنصها الحكيم ليعرف من القاتل، ورغم أنه قال بصوت متلعثم ولمرتين متتاليتين أن القاتل هو ريم، إلا أن الحكيم لم يقتنع أن يكون هذا دليلاً قاطعاً.
البحث عن جمال المرأة كان صفة ملازمة للحكيم طوال حياته. فهو رجل لا يستطيع العيش دون امرأة جميلة، وكان هذا البحث المصيدة التي أوقعته في فخ الزواج، لأنه استقر بمصر فترة الحرب العالمية الثانية، والتي تسببت في انقطاعه عن باريس فترة كبيرة، فكان لابد له أن يبحث عن امرأة لكن في إطار شرعي يختلف عن أطر الغرب التي منحته الفرصة بالتعرف بفاتناته، فتزوج من أخت صديق له، ليسد هذا الفراغ... وبالعودة للبيئة التي كان يعيش فيها الحكيم بتلك القرية، والحياة الجافة الرتيبة، فكان لابد للحكيم من أن يبحث عن امرأة جميلة تشغله وتثير تفكيره، ليستطيع الاستمرار والتكيف مع هذا المكان.
تناول الحكيم هذه العلاقة الأزلية، من منظوره الخاص كإنسان، وكمواطن عادي ينتمي إلى صفوف الشعب المطحون، فقد كان حريصاً جداً وهو يكتب يومياته تلك ألا يظهر على القارئ بوشاحه الأخضر، كوكيل للنائب العام، أو كممثل لسلطة القانون، ورغم أنه حاول بقدر الإمكان أن يحافظ على شكله الوظيفي أمام شخصيات الرواية، خصوصاً البسطاء منهم، إلا أن هذا ما كانت تمليه عليه قيود وظيفته، لكنه نجح في أن يتحرر من هذه القيود أمام القارئ على صفحات يومياته، الذي تنبأ بأنها لن تصل إلينا لما ضمنته من تعد للخطوط الحمراء التي حددتها له وظيفته الحساسة. فالحكيم أراد التنفيس عن كبت دفن داخله، خصوصاً أنه كان يعيش وحيداً بهذه القرية البدائية، منعزلاً عن كل شيء إلا عن عالم الجريمة، فلا توجد مقهى محترمة تستوعبه، أو مكان يستطيع أن يروح فيه عن نفسه. حتى نادي القرية اتخذه المأمور وطبيب الوحدة وممتهنو الوظائف الحكومية من الغرباء، مكاناً للمقامرة، وبالطبع أصبح مكاناً لا يليق برجل القضاء، لذلك كان القلم هو ملاذه الوحيد. تناول الحكيم هذه العلاقة من خلال عدة محاور أساسية، تمثلت في الشخصيات الآتية:

يوميات نائب الأرياف
الحكيم بالضجر، وأحياناً تداهمه غفوات النوم من تلك الرتابة المملة التي تسير بها أحداث المحكمة، من مخالفات وجنح وجرائم. لا يوجد شيء يثيره غير تلك الأسباب التي يتعلل بها هؤلاء المتهمون البسطاء، لارتكاب تلك المخالفات أو الجنح أو الجرائم، فهم يسيرون في واد، ونصوص القانون المستوردة في واد آخر. فالقانون لا يعرف ساعة الحظ هذه التي ذبح فيها فلاح بسيط خروفاً خارج السلخانة ابتهاجاً بطهور ابنه، ولا يعرف حال هذا الفلاح الذي ارتكب مخالفة بغسل ملابسه في الترعة، ولا يعرف مدى وعي هذا الرجل الذي ولدت كلبته ولم يسجل مولودها بالسجلات الرسمية. لكن القضاء هو القضاء، والقانون عندما خطه واضعه لم ينزل إلى الريف ليتفحص حال الناس هناك، وعلى هذا الأساس يضع بنود قانونه، لكن القاضي البطيء الموسوس المتزمت لا دخل له بهذا، ولا ذاك، فهو ينظر المخالفة ببطء شديد، وبعد تفحص وتمحص، يحكم بغرامة العشرين قرشاً، ورغم ذلك كان دائم الشكوى من امتلاء الرول بالقضايا في يوم جلسته، لكن الحكيم كان يعرف السبب ويسره في نفسه، فرغم بساطة هؤلاء الفلاحين إلا أنهم كانوا أذكياء، فهم يسجلون قضاياهم بيوم جلسة القاضي البطيء لأن أحكام غراماته كانت أرخص من أحكام القاضي الآخر الذي كان يحكم بغرامة الخمسين قرشاً. كان الحكيم يشعر بارتياح لجلسة هذا القاضي السريع لأنها لا ترهقه ولا تشعره بهذا الملل أو الضجر الذي يلقاه في جلسة القاضي البطيء، ورغم هذا إلا أنه لم يسلم من انتقاده على أوراقه بتلك اليوميات، فقد كان همه منصبا على أن ينهي الجلسة قبل موعد قطار العودة ظافراً باللحم والزبد والبيض الذي أرسل الحاجب لإحضارها. اتسم رتم جلسة هذا القاضي بالسرعة الفائقة، حتى أنه كان لا ينتظر دخول المتهم بعد نداء محضر الجلسة، فيحكم بـ (غيابي خمسين)، وإذا دخل المتهم حكم (حضورياً خمسين)، ومهما زادت عدد القضايا فلا يساوره القلق، لأنه يعلم أنه حتماً سيلحق بالقطار ولو بآخر لحظة، وأحياناً كان يحكم في القضايا المتأخرة من شباك القطار وهو يغادر المحطة.
ألبس الحكيم مساعده ثوب المستقبل، وثوب ماضيه وتجاربه السابقة في آن واحد، فقد كان يرى من خلاله مستقبل القضاء المقبل، كما أنه كان يستخدمه محوراً يرتكز عليه لخلق عنصر الاسترجاع الزمني بالرواية. فكلما كلف المساعد بمهمة جديدة، استعاد تجاربه المشابهة في الماضي، عندما كان حديث العهد بعالم القانون، فعشنا أحداثاً فرعية كثيرة، أوضح من خلالها الحكيم مكابدة رجال القانون، لدرجة أنهم يقعون تحت طائلته العمياء، فهو لا دخل له بوكيل نيابة بات ساهراً حتى الصباح يفند، ويحقق في

يوميات نائب الأرياف
أحداث قضية ما، وفي نفس الوقت يلتزم بحضور جلسات المحكمة لقاض ممل باليوم التالي، فمن الضحية إذن؟ المجني عليه، أم المتهم، أم وكيل النائب العام، أم القاضي الناطق بالحكم؟؟! شعرت أن الحكيم همس بمحاكمة واضع القانون نفسه... ولم يغفل الحكيم حال القضاء الشرعي الذي حمل أمانته قاض لا يعرف للأمانة عنواناً. فقد أمنه أعيان الناحية على (الأجزخانة) التي أنشئت بالاكتتاب والمساهمة وذلك لخدمة أهل البلد، فهل يوجد شخص أكثر أمانة من القاضي الشرعي؟ فكان يجلس على بابها كل يوم ويتجمع حوله أقاربه من النجوع والكفور، ويأمر (الأجزجي) بأن يطلب لهم لشاي والقهوة، وطبعاً كل هذا من حساب (الأجزخانة)، ولا ينسى قبل انصرافه أن يلقي نظرة على مستحضرات التجميل والصابون الممسك و«الكولنيا»، وزجاجات الريحة، وما يكاد يصل حتى تكون تلك البضاعة قد سبقته إلى منزله، حتى أفلست الأجزخانة، ووصل الأمر للمأمور، ومن يومها وهو لا يكف عن التشهير بالقاضي الشرعي.
كان مساعد الحكيم مصدراً لراحته في بعض الأحيان، لأنه كان يكلفه ببعض المهام التي تخفف ضغط العمل عن كاهله، لكن «عبد المقصود أفندي» رئيس القلم الجنائي لم يكن يلعب نفس الدور، فقد كان مصدر قلق الحكيم الدائم، لأن «عبد المقصود أفندي» كان يعتبر نفسه ممثلاً لتنفيذ لوائح القلم الجنائي، فقد كان يذكر الحكيم دائماً بموعد تفتيش السجن المفاجئ، و مراجعة خزينة النيابة المفاجئ، والتفتيش المفاجئ لمخزن النيابة، والانتهاء من حفظ القضايا وتسليمها بموعدها المحدد بنهاية السنة القضائية. ورغم حرصه الشديد على تنفيذ تلك المهام، إلا أنه كان يحرض الحكيم على تنفيذها بشكل صوري، من باب سد الخانة. واللافت للنظر أنه رغم اعتراض الحكيم على تنفيذ تلك المهام بهذا الشكل، وإصراره بأن يقوم بهذا العمل بشكل جدي إلا أنه في النهاية يضطر للخضوع لصورية «عبد المقصود أفندي» وروتينه، فيوقع على كشف السجون مضطراً، ويوقع على كشف الخزينة مضطراً، وكشف المخزن الذي فاق مخزن نيابة (شيكاغو) من حيث محتوياته، من فؤوس وهراوات ومناجل وشراشر و(بُلغ) وبنادق ماركة خرطوش، بخضوع تام، لاستحالة الحصر، الذي يعلمه «عبد المقصود أفندي» مسبقاً.
أصر الحكيم أن يفاجئ المأمور ويفتش السجن، وعليه يتم توقيع الكشف المدرج، لكنه كاد أن يقع في فخ تعجرف السلطة، حين رأى المأمور يقوم بإخفاء أشخاص تدل هيأتهم على أنهم من ذوي الرخاء والثقافة، بغرفة التبن والعلف خلسة، لولا أن «عبد المقصود أفندي» رئيس القلم الجنائي أوعز إليه بالتوقيع على الكشف لعدم الدخول في مشاكل مع السلطة. فمن الواضح أن هؤلاء الأشخاص من الموالين للحكومة السابقة، واعتراض الحكيم على حبسهم، هو تحد مباشر للسلطة الجديدة، سيدرجه المأمور في تقاريره السرية عن القضاة ووكلاء النيابة، فقد تصادف هذا التوقيت مع حل الحكومة الحالية، والإعلان عن إجراء انتخابات جديدة بجميع الدوائر. تلك الانتخابات التي شعرها الحكيم عندما صادف شطرين من النساء والصبيان بجوار (دوار) العمدة، شطر يولول ويلطم ويصرخ، وشطر آخر يزغرد ويدق الدفوف. للوهلة الأولى ظن أن العمدة قد مات، لكنه رأى شيئاً غريباً، رأى أن الشطر المزغرد يسير خلف شيخ الخفر ووكيله وبعض الخفراء

يوميات نائب الأرياف
في النهاية، وقفنا مع الحكيم حائرين في أمر تلك الأكداس المتكومة من أوراق القضايا، التي توجب إغلاقها وإنهاء كل ما يتعلق بها، حتى ولو كان الإغلاق هذا هو الحفظ، الذي يعتبره الحكيم زوالاً. كانت للحكيم طريقته المتفردة في قراءة القضايا، فإنه كان يقرأ القضية من آخرها، لأن في الآخر يكمن لب القضية، وعليه يضع تأشيرته وتوقيعه. الوقت ضيق أمامه، فهو في صراع مع الزمن، ومع عبد المقصود أفندي، لإنهاء تلك القضايا المتعلقة بتلك السنة. فلابد وأن يستقبل العام القضائي الجديد، وعلى مكتبه ملفات جديدة لا علاقة لها بقضايا السنة الماضية، لكنه يتفاجأ بزيارة زميله وكيل نيابة طنطا، حاملاً له هدية ثمينة، أكداس إضافية من القضايا، فدائرة القضاء هي دائرة واحدة، ولا تعترف بالتوزيع الجغرافي لدوائر النيابة. ويغلق الحكيم روايته مطيعاً مستسلماً لعبد المقصود أفندي رئيس القلم الجنائي، الذي يطلب منه بأن يسرع في التصرف في القضايا المتبقية، ليصدرها للباشا نائب وكيل الوزارة.. فيجيب الحكيم بلامبالاة (بس كده حاضر)، وأخذ يؤشر على ملفات الجنايات بعبارة النيابة المعهودة (تحفظ القضية لعدم معرفة الفاعل)... ولكن إلى متى سيظل الفاعل مجهولاً؟
يوميات نائب الأرياف يوميات نائب الأرياف



d,ldhj khzf td hgHvdht d,ldhj khzf td hgHvdht




 توقيع : ســاره








رد مع اقتباس
قديم 09-10-2015, 12:09 AM   #2
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2188


الصورة الرمزية يحيى الشاعر
يحيى الشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 447
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 العمر : 53
 أخر زيارة : 05-10-2019 (07:03 AM)
 المشاركات : 275,005 [ + ]
 التقييم :  2182546
 MMS ~
MMS ~
 الاوسمة
1  137 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



..
صـآفحتم
النجوم بــ روعتكم

زخاتٌ عاطرة بالجمآل
وهطول مترف حدّ الدهشة
فيض من ود يغمر قلوبكم
دمتم بكل خير
..


 
 توقيع : يحيى الشاعر





رد مع اقتباس
قديم 09-10-2015, 01:51 AM   #3
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية اسير الذكريات
اسير الذكريات غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 542
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 العمر : 31
 أخر زيارة : 02-11-2018 (02:55 AM)
 المشاركات : 72,542 [ + ]
 التقييم :  52557
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الف شكر لكم
على الروعة وجمال الانتقاء
سلمت يداكم على طرحكم الاكثر من رائع
و الله يعطيكم الف عافيه
وفي انتظار جديدكم
دمتم بسعاده


 


رد مع اقتباس
قديم 09-10-2015, 02:40 AM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية النغم الحزين
النغم الحزين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2067
 تاريخ التسجيل :  Feb 2015
 العمر : 43
 أخر زيارة : 12-10-2018 (08:14 PM)
 المشاركات : 59,032 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



طرح رائع
ومفعم بالجمال والرقي..
يعطيك العافيه على هذا الطرح..
وسلمت اناملك المتألقه
لروعة طرحها.
تقديرى لك


 


رد مع اقتباس
قديم 09-10-2015, 02:31 PM   #5
http://www.arabsharing.com/uploads/152317143402041.gif


الصورة الرمزية ياسمين الشام
ياسمين الشام متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : اليوم (02:33 AM)
 المشاركات : 511,192 [ + ]
 التقييم :  922512
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  132  1 
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي



شكراً لك ودام لنآ نبض قلبك وذائقتك
وبشوووق لـ جديدك القآدم
أرق التحآيآ لك


 


رد مع اقتباس
قديم 09-10-2015, 09:23 PM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4040


الصورة الرمزية عاشق ولهان
عاشق ولهان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : 29-01-2019 (06:48 AM)
 المشاركات : 47,064 [ + ]
 التقييم :  940472
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Crimson
مزاجي:
افتراضي



قصه جميله ..

انتقاء راقي مميز

كل الشكر والتقدير لكم

خالص تحياتي وتقديري


 
 توقيع : عاشق ولهان

[


رد مع اقتباس
قديم 10-10-2015, 01:57 AM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية Y o u s s e f
Y o u s s e f غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1929
 تاريخ التسجيل :  Dec 2014
 أخر زيارة : 14-07-2017 (06:54 PM)
 المشاركات : 145,826 [ + ]
 التقييم :  261776
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Crimson
افتراضي



رآئـــــع ما طــرح هنا
تسلم آياديك وشكرا لك على إنتقاءك ومجهــودك
دمت بألف خير
تحياتي لك


 
 توقيع : Y o u s s e f



رد مع اقتباس
قديم 14-10-2015, 04:23 PM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية عاشقة البحر
عاشقة البحر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2527
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 العمر : 23
 أخر زيارة : 20-04-2019 (01:29 AM)
 المشاركات : 20,100 [ + ]
 التقييم :  170283
 الدولهـ
Lebanon
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Lime
مزاجي:
افتراضي



اختيارك انيق ياانيقه
تسلم دياتك
بانتظار جديدك بشوق
وتقبلي مني المرور
ودي وتقديري


 
 توقيع : عاشقة البحر



رد مع اقتباس
قديم 22-10-2015, 08:31 AM   #9
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


الصورة الرمزية ســاره
ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (03:40 AM)
 المشاركات : 608,934 [ + ]
 التقييم :  6077427
 الجنس ~
Female
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



يحيى الشاعر
باقه من الورود لهذا المرور
كل الإحترام والتقدير ..
فكن بالجوار .. دوماً


 
 توقيع : ســاره









رد مع اقتباس
قديم 22-10-2015, 08:32 AM   #10
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


الصورة الرمزية ســاره
ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (03:40 AM)
 المشاركات : 608,934 [ + ]
 التقييم :  6077427
 الجنس ~
Female
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



اسير
باقه من الورود لهذا المرور
كل الإحترام والتقدير ..
فكن بالجوار .. دوماً


 
 توقيع : ســاره









رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
يوميات نائب في الأرياف


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نصائح فعالة للتخلص من الأرداف ســاره ۩۞۩{ ريجيم وتخسيس }۩۞۩ 12 15-08-2015 05:06 PM
تمارين لتخسيس الأرداف ســاره ۩۞۩{ ريجيم وتخسيس }۩۞۩ 12 15-08-2015 05:03 PM
ريجيم الفجل الفعّال لرشاقة الأرداف همسه الجوارح ۩۞۩{ ريجيم وتخسيس }۩۞۩ 7 18-05-2015 08:06 PM
تخلصي من دهون الأرداف بهذه الأطعمة والمشروبات يحيى الشاعر ۩۞۩{ ريجيم وتخسيس }۩۞۩ 13 17-05-2015 02:14 AM
تمارين بسيطة تخلصك من دهون الأرداف همسه الجوارح ۩۞۩{ ريجيم وتخسيس }۩۞۩ 7 13-05-2014 11:56 AM


الساعة الآن 03:40 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009