الرئيسية التسجيل مكتبي     البحث الأعضاء الرسائل الخاصة


عدد مرات النقر : 11,605
عدد  مرات الظهور : 30,123,039

عدد مرات النقر : 8,403
عدد  مرات الظهور : 30,122,875

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 30,122,855

الإهداءات


   
العودة   منتدى عيون مصر > المنتديات الإسلاميه > تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء
 

إضافة رد
   
   
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
#1  
قديم 13-10-2015, 01:39 PM
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4789
ياسمين الشام غير متواجد حالياً
Syria     Female
الاوسمة
....  ...  150  151 
لوني المفضل Deeppink
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 1620 يوم
 أخر زيارة : اليوم (09:55 AM)
 الإقامة : في عيون مصر
 المشاركات : 301,408 [ + ]
 التقييم : 558227
 معدل التقييم : ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
مزاجي:
ccc منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,, بين عقوق الأولاد وعقوق الآباء




منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,, منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

الخطبة الأولى
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,, منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,, منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,

الحمد لله الذي أمرنا ببرِّ الوالدين ونهانا عن عقوقهما، سبحانه جعل رضاه في رضاهما وسخطه في سخطهما، وأشهد أن لا إله إلا الله، قَرَن شكرَه بشكرهما، فقال: ﴿ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ ﴾ [لقمان: 14]، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله وصفيه من خلقه وخليله، فاللهم صل وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه إلى يوم الدين.


معاشر الآباء والأولاد:
قد مرّ بنا في الجمعة السابقة موضوع "بر الوالدين" والإحسان إليهما، والعطف عليهما، وخفضِ الجناح لهما والترحم عليهما، ومخاطبتهما باللين والرفق واليسر والحسنى، وما ذلك إلا لعِظم ومكانة الوالدين عند الله.


فالله سبحانه في عدة آيات من كتابه الحكيم وصى الإنسان بوالديه، فقال جل جلاله:﴿ وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْنًا ﴾ [العنكبوت: 8].


وفي مقابل ذلك، نهى سبحانه عن عقوقهما، وذلك في أعظم حال ووقت يشق على الولد بِرَّهما فيه، فقال تعالى: ﴿ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا ﴾ [الإسراء: 23]، ففي حال بلوغ الوالدين الكِبر، وربما وصلا إلى أرذل العمر الذي هو سبب للضجر والملل منهما، وفي حال كهذه، نهى الله الولد أن يتضجر أقل تضجر من والديه، وأمره أن يقول لهما قولاً كريماً وأن يخفض لهما جناح الذل من الرحمة، ويخاطبهما ويعاملهما رحمة بهما وإحسانا إليهما، ويدعو الله لهما بالرحمة كما رحماه في صغره ووقت حاجته فربياه صغيراً.


والرسول صلى الله عليه وسلم في عدة أحاديث، حذر من عقوق الوالدين، بل عد صلى الله عليه وسلم عقوق الإنسان لوالديه من أكبر الكبائر التي تُحبط الأعمال وتَذهب بالحسنات، ففي صحيح البخاري، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ألا أنبِّئُكم بأكبرِ الكبائرِ، ثلاثًا، قالوا: بلَى يا رسولَ اللهِ، قال: الإشراكُ باللهِ، وعقوقُ الوالدينِ، وجلَس وكان متكئًا، فقال: ألا وقولُ الزُّورِ، قال: فما زال يكرِّرُها حتَّى قلنا: ليتَه يَسكت).


وفي صحيح الترغيب بسند حسن صحيح، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ثلاثةٌ لا ينظرُ اللَّهُ عزَّ وجلَّ إليهم يومَ القيامةِ، العاقُّ لوالِدَيهِ والمرأةُ المترجِّلةُ، والدَّيُّوثُ، وثلاثةٌ لا يدخُلونَ الجنَّةَ: العاقُّ لوالِدَيهِ، والمدمِنُ على الخمرِ، والمنَّانُ بما أعطى).


فهذه الوصايا الإلهية، والأحاديث النبوية ناطقة بأن إحسان الإنسان لوالديه وبِرَّه بهما من أمهات الواجبات التي أمر بها ديننا، وأن عقوق الوالدين والإساءةَ إليهما بالجحود، ومقابلةَ رحمتهِما ومحبتهما بالقَسوة والعداوة والبغضاء، من أكبر الكبائر التي تستوجب غضب الله وسخطَه في الدنيا والآخرة.


وفي الأثر، إن الله ليعجل هلاك العبد إذا كان عاقا لوالديه ليعجل له العذاب، وإن الله ليزيد في عمر العبد إذا كان باراً بوالديه ليزيده بِرّاً وخيرا. لذلك، أحرى بالولد بأن يحرص كل الحِرصِ على بر والديه، وأن يتجنب عقوقَهما، رغبة فيما عند الله من جزيل الثواب، ورهبة مما لديه من شديد العقاب، العاجل والآجل.


ومما يثير الأحزان والآلام، أن أكثر الأولاد اليوم، لا يتعظون بما وصى به الله، ولا يبالون بما حذرهم منه رسوله صلى الله عليه وسلم، ولا يقومون بما تتطلبه الفطرة الإنسانية من مجازاة الإحسان بالإحسان.


فقصص وأخبار عقوق الأولاد التي أصبحنا نسمعها ونراها لينفطر لها الفؤاد أَسى وتذوب النفس لها حسرة، فكثيرٌ من الأولاد لا يتقون ربهم في معاملةِ آبائِهِم، فيُسيئون إليهِم، ويُعاملونهم أسوأ المعاملات، ولا يُراعون حقوق الأبوة والأمومة ولا يذكرون للوالدين فضلًا ولا جهداً، ولا يبالي الواحد منهم أن يسيء إليهما أو يهينهما، ولا يعبأ برضاهما أو سخطهما.


بل وصل الحد بكثيرٍ من الأولاد إلى الاستخفاف بآبائهم واحتقارهِم وضربِهِم والعياذ بالله، وإن لم نقل القتل، حتى أصبح غايةُ ما يتمناه الوالدان من البِر أن يأْمنا شرَّ أولادهم وفُحشَهم وسوءَهم.


فكم من أم باتت باكية ساخطة من سوء معاملة أولادها وقسوتهم عليها. وكم من أب قضى وقته حزيناً مهموماً من عقوق أولاده وإساءتهم إليه.


بل إننا نجد أن كثيرا من الأولاد من يتخذ أباه أو أمه في تجمعاته مع أصدقائه هزؤاً وسخرية ويتبادل مع رفاقه سب الآباء والأمهات، حتى أصبحنا نرى ذلك جهارا، وهذا مرض خلقي جعل الأبوة شقاءً وجعل الأمومة مذلة، ونعوذ بالله من العقوق والعاقِّينَ.


ألا فليعلم كلُّ ولد أن من أهان والديه، أو كان سببا في إهانتهما فهو مهين ذليل لا كرامة له، ومن لا خير فيه لوالديه لا خير فيه لأحد.


ألا فليعلم كل ولد أن عقوق الوالدين جزاؤه مُعجل في الدنيا قبل الآخرة، وله في الآخرة من الله عذاب عظيم، لأن الله وصى بالوالدين فما نفذ هذا الولد وصيةَ الله، والرسول صلى الله عليه وسلم حذر فما انتبه لتحذيره، والله عزيز ذو انتقام.


ففي الحديث الصحيح، يقول النبي صلى الله عليه وسلم:(مَا مِنْ ذَنْبٍ أَجْدَرُ أَنْ يُعَجِّلَ اللَّهُ لِصَاحِبِهِ الْعُقُوبَةَ فِي الدُّنْيَا مَعَ مَا يَدَّخِرُ لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ الْبَغْيِ وَقَطِيعَةِ الرَّحِمِ).


فأي قطيعة للرحم أشد من العقوق وأي بغي أشد من إيذاء الوالدين أو أحدهما والاعتداءِ عليهما.


فاحذر أيها العاق لوالديه من عقوبة اللهِ العاجلة لك واحذر مكره بك ولا تغتر بقوتك وشبابك مقابل ضعف والديك وقلةِ حيلتِهما، فإن الله يملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته.


الخطبة الثانية
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.

مما لاشك فيه أن بر الوالدين فريضةٌ وأمر إلهي وواجب شرعي، ومن خالف كان عاقا لوالديه ومرتكبا لكبيرة من الكبائر.


فهذا عن عقوق الأولاد للآباء.


فماذا عن عقوق الآباء للأولاد؟ نعم ماذا عن عقوق الآباء للأولاد؟
قد يستغرب الكثير منكم من هذا النوع من العقوق، ولكنه موجود وحاضر في واقعنا، ولن أبالغ لو قلت أن نسبةً كبيرة من عقوق الأولاد، سببها عقوقٌ مسبق من الآباء.


فكثيراً ما نسمع عن بر الوالدين وعن عقوق الأولاد لوالديهم، ولكن قليلا ما نسمع عن عقوق الآباء للأولاد.


صحيح نحن لا نملك الحق في محاسبة آباءنا مهما فعلوا، وليس ذلك من حقنا، ولكن ما أهدف إليه بل أرجوه، أن يضع الآباء الذين يشكون عقوق أولادهم، أن يضعوا سلوكياتهم ومعاملاتهم لأولادهم تحت مجهر هذه الآية: ﴿ يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ ﴾ [النساء: 11]، ويراقبوا مدى التزامهم بأداء الدور المطلوب منهم ويحاسبوا هم أنفسهم.


فكم من أب قد نُزعت الرحمة من قلبه، نجده ظالما لأولاده أو مقصرا في حقهم أو يمارس عليهم أسلوب القمع والإرهاب النفسي والبدني في التربية دون أن يحاسب نفسه بما فعل أو يتقي الله فيهم.


وكم من أم أضاعت مستقبَل أولادها بتهورها واستهتارها وما قدمت لهم إلا الهم والشقاء والحزن والبكاء.


بل بعضُ الآباء قد جعلوا من الآية: ﴿ فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا ﴾ [الإسراء: 23] سيفا مسلطا على الأولاد يُرهبونهم ويُؤذونهم بحجة أنهما والدين.


كيف نطالب من الأولاد بأن يكونوا بارين بآبائهم، والبعض من الآباء يقسون على أولادهم، معتقدين خطأ أن الشدة والعنف هما السبيلُ للتربية الصحيحة؟


كيف يكون الأولاد بارين بآبائهم، وبعض الأولاد يشعرون عند مجيء آبائهم بالرعب والخوف من العقاب والبطش، لدرجة تجعل الأولاد يتحاشون طريق الآباء أو الجلوس معهم؟


كيف يكون الأولاد بارين بآبائهم، وبعض الآباء يعتقدون أن ملاطفة أولادهم أمام الغير والضحك معهم وتقبيلهم خروج عن الأدب؟


كيف يكون الأولاد بارين بآبائهم، وبعض الآباء يُسفّهون كل تصرفات أولادهم ويشعرونهم بالعجز عن تحقيق أية نجاحات؟


كيف يكون الولد بارا بوالديه، والأب شارد مستهتر متفلت، لا دين له ولا أخلاق، لا يراقب ولا يحاسب ولا يقدم القدوة لأولاده، والأم لاهيه لا هم لها إلا نفسها...؟


كيف يكون الأولاد بارين بآبائهم وبعض الآباء يدفعون بأولادهم ويشجعونهم ويفتحون لهم أبواب المعاصي؟ وصدق الشاعر في قوله:
إذا كان ربُ البيتِ بالدفِ ضاربًا ♦♦♦ فشيمةُ أهلِ البيتِ كلهم الرقصُ.


إنني أريد منك أيها الأب أيتها الأم أريد من منكم جميعا أن تكون لدينا الشجاعة على مواجهة النفس، وأن نضع كل تلك التساؤلات وغيرها أمامنا، ونجيب عليها بصدق وتجرد حتى نرى هل نحن بحق حققنا البِرَّ بأولادنا قبل أن نطالبهم ببِرِّنا؟


قبل أن يشكو كلُّ أب وأمٍّ عقوقَ أولاده له، عليه أن يراجع نفسه ويسأل: هل يمارس العقوقَ تجاه أولاده أم البر؟


وكل ذلك سلف ودَيْن.
وكما تَدين تدان.


فالأولاد أمانة: ﴿ يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ ﴾ [النساء: 11]، ومن ضيع الأمانة ضيعه الله.


وإنه على قدر ما نعطي أولادنا من الرعاية والاهتمام والحب والحنان في الصغر، على قدر ما يعاملوننا به إذا كبُرنا وكنا في أمس الحاجة إليهم. والعكس صحيح.


فالقسوة طريق العقوق، والعطف والحنان طريق البر، والآباء هم المسؤولون أولاً وأخيراً من حرمان أنفسهم من أولادهم في صغرهم وكبرهم.


واسمعوا جواب أحدهم وهو يجيب والده الذي عاتبه على العقوق، قال: يا أبت، إنك عققتني صغيراً، فعققتك كبيراً، وأضعتني وليداً، فأضعتك شيخاً.
منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,, منبر الجمعة تفريغ عيون 2015,,,





lkfv hg[lum jtvdy o'f lk ud,k lwv 2015<<< fdk ur,r hgH,gh] ,ur,r hgNfhx lkfv hg[lum jtvdy o'f lk ud,k lwv 2015 fdk ur,r hgH,gh] ,ur,r hgNfhx





رد مع اقتباس
قديم 13-10-2015, 04:28 PM   #2
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2188


الصورة الرمزية يحيى الشاعر
يحيى الشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 447
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 07-08-2016 (05:07 PM)
 المشاركات : 189,756 [ + ]
 التقييم :  420299
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



..
جزَآك آللَه خَيِرآ
علىَ طرحكَ الرٍآَئع وَآلقيَم
وًجعله فيِ ميِزآن حسًنآتكْ
وًجعلَ مُستقرَ نَبِضّكْ الفًردوسَ
الأعلى ً
آحتــــرآميِ وتــقديِريِ...
دمت بحفظ الرحمن ...
..



 
 توقيع : يحيى الشاعر





رد مع اقتباس
قديم 13-10-2015, 09:40 PM   #3
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


الصورة الرمزية ســاره
ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (08:06 PM)
 المشاركات : 406,266 [ + ]
 التقييم :  3307187
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  150  151 
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



جزاك الله خير
ويعطيك العافيه على طرحك
ماننحرم من جديدك المميز
خالص ودى وورودى




 
 توقيع : ســاره



رد مع اقتباس
قديم 14-10-2015, 12:45 AM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية Y o u s s e f
Y o u s s e f غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1929
 تاريخ التسجيل :  Dec 2014
 أخر زيارة : 14-07-2017 (06:54 PM)
 المشاركات : 145,829 [ + ]
 التقييم :  261776
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Crimson
افتراضي



الله يعطـيك العافية على طرحك القيم
بـــــــــــارك الله فيـــك وجــــزاك خيـــــــــــــراً
وجعلــه الله في موازيــن حسنـاتــك


 
 توقيع : Y o u s s e f



رد مع اقتباس
قديم 14-10-2015, 02:00 PM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4040


الصورة الرمزية عاشق ولهان
عاشق ولهان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : 14-10-2017 (11:08 PM)
 المشاركات : 47,060 [ + ]
 التقييم :  857838
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Crimson
مزاجي:
افتراضي



جزاكم الله خيرا

جعله الله في ميزان حسناتك

جزيتم رضي الرحمن


 
 توقيع : عاشق ولهان

[


رد مع اقتباس
قديم 14-10-2015, 09:46 PM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية النغم الحزين
النغم الحزين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2067
 تاريخ التسجيل :  Feb 2015
 أخر زيارة : 16-07-2016 (02:44 PM)
 المشاركات : 40,256 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



جزاك الله خيرا وبارك فيك
موضوع فى قمة الروعه
نحمد الله ونشكره على فضله ورضاه
دمت فى حفظ الرحمن


 


رد مع اقتباس
قديم 14-10-2015, 09:57 PM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية اسير الذكريات
اسير الذكريات غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 542
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 أخر زيارة : 18-07-2016 (04:29 PM)
 المشاركات : 35,975 [ + ]
 التقييم :  30804
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



بارك الله لك
على الطرح الطيب وجزاك الخير كله
واثابك خير الثواب ورفع من قدرك
ووفقك الله لمايحبه ويرضاه
حفظك الله



 


رد مع اقتباس
قديم 14-10-2015, 10:37 PM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4789


الصورة الرمزية ياسمين الشام
ياسمين الشام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : اليوم (09:55 AM)
 المشاركات : 301,408 [ + ]
 التقييم :  558227
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
....  ...  150  151 
لوني المفضل : Deeppink
مزاجي:
افتراضي



يحيى

شكرا لمرروك الذي عطر المكان
ونشر بشذاه أركان موضوعي
فبارك الله فيك


 
 توقيع : ياسمين الشام

[/COLOR]


رد مع اقتباس
قديم 14-10-2015, 10:37 PM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4789


الصورة الرمزية ياسمين الشام
ياسمين الشام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : اليوم (09:55 AM)
 المشاركات : 301,408 [ + ]
 التقييم :  558227
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
....  ...  150  151 
لوني المفضل : Deeppink
مزاجي:
افتراضي



سارة

شكرا لمرروك الذي عطر المكان
ونشر بشذاه أركان موضوعي
فبارك الله فيك


 
 توقيع : ياسمين الشام

[/COLOR]


رد مع اقتباس
قديم 14-10-2015, 10:38 PM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4789


الصورة الرمزية ياسمين الشام
ياسمين الشام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : اليوم (09:55 AM)
 المشاركات : 301,408 [ + ]
 التقييم :  558227
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
....  ...  150  151 
لوني المفضل : Deeppink
مزاجي:
افتراضي



يوسف

شكرا لمرروك الذي عطر المكان
ونشر بشذاه أركان موضوعي
فبارك الله فيك


 
 توقيع : ياسمين الشام

[/COLOR]


رد مع اقتباس
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
 

   
الكلمات الدلالية (Tags)
منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015 , بين عقوق الأولاد وعقوق الآباء
 

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,, نفع الناس ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 14 13-10-2015 05:46 AM
منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,,من حكم البلاء ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 22 18-09-2015 12:05 PM
منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,,الشفاعة لمن؟ ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 22 18-09-2015 12:04 PM
منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,,شهر رجب ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 10 15-05-2015 09:53 PM
منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,, غرس الإيمان في قلوب الأولاد ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 12 07-05-2015 04:33 AM
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
  تصميم علاء الفاتك    http://www.moonsat/vb تصميم علاء الفاتك     http://www.moonsat.net/vb  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148