الرئيسية التسجيل مكتبي     البحث الأعضاء الرسائل الخاصة


عدد مرات النقر : 11,622
عدد  مرات الظهور : 30,169,113

عدد مرات النقر : 8,410
عدد  مرات الظهور : 30,168,949

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 30,168,929

الإهداءات


   
العودة   منتدى عيون مصر > المنتديات الإسلاميه > تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء
 

إضافة رد
   
   
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
#1  
قديم 04-12-2015, 08:44 AM
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4789
ياسمين الشام غير متواجد حالياً
Syria     Female
الاوسمة
....  ...  150  151 
لوني المفضل Deeppink
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 1621 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (09:55 AM)
 الإقامة : في عيون مصر
 المشاركات : 301,408 [ + ]
 التقييم : 558227
 معدل التقييم : ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
مزاجي:
ccc الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,, فتية الكهف




الجمعة تفريغ عيون 2015,,, فتية الجمعة تفريغ عيون 2015,,, فتية

إن الحمد لله نحمده ونستعينه، ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ ﴾ [آل عمران: 102]، ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً ﴾ [النساء1]، ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً ﴾ [الأحزاب: 70-71].


أما بعد:
فإن أصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي رسوله محمد بن عبد الله، صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار.


أيها المسلمون، يا أهل الجمعة، لعل الكثير منكم قرأ اليوم سورة الكهف؛ فقد جاء الترغيب في قراءتها هذا اليوم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين)[2].


إن هذه السورة الكريمة أنزلها الله تعالى على رسوله محمد عليه الصلاة والسلام في مكة حينما بلغ أذى المشركين للمسلمين الغاية، فجاءت هذه السورة لتفتح للسابقين الأولين أبواب الفرج، وترسم أمامهم طريق الأمل، وسبيل الخروج من الضيق الذي يعانونه إلى سعة عظمى تنتظر موكبهم الكريم.


ولقد كان من وسائل التأثير التي اتخذتها هذه السورة: وسيلةُ القصة، فكان من القصص التي ذكرتها: قصة أصحاب الكهف، وهي أول قصة فيها. يقول الله تعالى: ﴿ أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا ﴾ [الكهف: 9] إلى قوله تعالى: ﴿ قُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثُوا لَهُ غَيْبُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ أَبْصِرْ بِهِ وَأَسْمِعْ مَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَدًا ﴾ [الكهف: 26].


عباد الله،
هذه قصة شبانٍ آمنوا بالله وحده بين قوم يعبدون غير الله تعالى، فلم يستطيعوا أن يجهروا بالحق في بيئة تعج بالشرك والمشركين، فخرجوا من أرض قومهم إلى كهف قريب من مدينتهم ليعبدوا الله فيه. فضرب الله تعالى على آذانهم النوم فناموا أكثر من ثلاثمائة سنة، وبقوا تلك المدة على حالتهم لم يتغيروا. ثم أيقظهم الله عز وجل بعد ذلك فقاموا من نومهم وظنوا أنهم ما ناموا إلا يومًا واحداً؛ فأجسادهم لم تتغير وشعورهم كما هي عليه وأظفارهم لم تطل[3]. فاحتاجوا إلى الطعام فأرسلوا واحداً منهم إلى المدينة لجلب ذلك، فرجع بالطعام إلى رفاقه، وقد كُشف أمرهم لأهل المدينة، بالدراهم التي اشترى بها صاحبهم[4]. فأماتهم الله تعالى بعد أن أطلع أهلَ المدينة على قصتهم؛ لتكون للناس عظة وعبرة.


أيها المسلمون،
هذه القصة قصة عجيبة؛ ولذلك تداولتها الأجيال جيلاً بعد جيل إلى عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأنزل الله تعالى هذه الآيات على رسوله عليه الصلاة والسلام ليبين أنها قصة فيها عظات وعبر، لكنه يقول لرسوله وللناس: إن في خلق الله ما هو أعجب من ذلك. يقول تعالى: ﴿ أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا ﴾ [الكهف: 9]. والرقيم: هو اللوح الذي كتبت فيه أسماؤهم.


لقد أجمل الله تعالى قصتهم في ثلاث آيات بيّن فيها خروجهم ودعاءهم ثم إماتتهم ثم إيقاظهم. قال تعالى: ﴿ إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا ﴾ [الكهف: 10] ﴿ فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا [الكهف:11] ﴿ ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا ﴾ [الكهف: 12]. وهذا الأسلوب القائم على الإجمال ثم التفصيل مما يشوق المتابع للقصة؛ فقد جاء التفصيل بعد هذا الإجمال يبين للناس أن القرآن الكريم سيذكر خبرهم العجيب كما هو عليه من غير تحريف ولا كذب كما هي عادة بعض القُصّاص، وكما هي عادة القصص التي تتناقلها الألسنة. فبين تعالى أن هؤلاء المؤمنين كانوا شيابًا آمنوا بالله تعالى وزادهم الله ثباتًا وهدى وقوّى قلوبهم لاتباع الحق بين قومهم المشركين الذين حادوا عن سبيل الحق فعبدوا غير الله تعالى من غير برهان فجأوا بأعظم فرية. قال تعالى: ﴿ نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُمْ بِالْحَقِّ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى * وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ إِذْ قَامُوا فَقَالُوا رَبُّنَا رَبُّ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ لَنْ نَدْعُوَ مِنْ دُونِهِ إِلَهًا لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطًا * هَؤُلاءِ قَوْمُنَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آلِهَةً لَوْلا يَأْتُونَ عَلَيْهِمْ بِسُلْطَانٍ بَيِّنٍ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا ﴾ [الكهف: 13 - 15].


عباد الله:
إن هؤلاء الشباب الصالحين عندما عرفوا الحق لم يترددوا في قبوله والتضحية في سبيله؛ فقد فارقوا الأهلَ والجيران والمحبوبات والوطن فاعتزلوا؛ فراراً بدين الله تعالى كما فعل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم مخلّفين وراءهم علائق دنياهم ليفوزوا بدينهم. وهذا فيه رسالة للناس وخاصة للشباب؛ -لأنهم أصحاب أذهان صافية فهم أسرع لقبول الحق-، هذه الرسالة مضمونها: أن الدنيا بجميع ملذاتها ومتعلقاتها إذا كانت تقف عائقًا أمام الحق فإنها تترك وتهجر، ويُنتقل عنها إلى المكان الذي يسهل لزوم الحق فيه والعمل به. قال تعالى: ﴿ وَمَنْ يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يَجِدْ فِي الأَرْضِ مُرَاغَمًا كَثِيرًا وَسَعَةً وَمَنْ يَخْرُجْ مِنْ بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا ﴾ [النساء: 100].


أيها الأحبة الكرام:
إن البيئة الفاسدة عقديًا وعمليًا وخُلقيًا تؤثّر على الإنسان الصالح مع مرور الزمن، فهؤلاء الشباب كانوا يستطيعون أن يخفوا إيمانهم بين قومهم ويعبدون الله في السر. لكنهم خافوا إن استمروا بين قومهم وهم يرون تلك المنكرات؛ فلذلك لجأوا إلى العزلة التي وجدوا فيها صلاحَ الدين والدنيا. قال تعالى: ﴿ وَإِذِ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنشُرْ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيُهَيِّئْ لَكُمْ مِنْ أَمْرِكُمْ مِرفَقًا ﴾ [الكهف:16]. فوصلوا إلى الكهف فضرب الله تعالى عليهم النوم الطويل فناموا، فحفظ الله أجسامهم من البلى فلم تأكلها الأرض خلال تلك المدة الطويلة. وكان من إكرام الله لهم أن الشمس إذا طلعت من المشرق تميل عن مكانهم إلى جهة اليمين، وإذا غربت تتركهم إلى جهة اليسار، فلا تؤذيهم حرارة الشمس ولا ينقطع عنهم الهواء. قال تعالى: ﴿ وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَتْ تَزَاوَرُ عَنْ كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَتْ تَقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِنْهُ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُرْشِدًا * وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظًا وَهُمْ رُقُودٌ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ وَكَلْبُهُمْ بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا ﴾ [الكهف: 17 - 18].


أيها المسلمون:
إن المسلم إذا كان من الاتقياء الصالحين الذين آثروا الآخرة على الدنيا، وقدموا مرضاة الله على شهوات أنفسهم فإن الله يرعاهم ويحوطهم بعنايته وحفظه، ويدفع عنهم السوء بقدر ما عندهم من الإيمان والعمل الصالح. قال تعالى: ﴿ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ ﴾ [النحل:128]، وقال: ﴿ إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ ﴾ [الحج:38].


ويجعل من أحوالهم عبرة للمعتبرين يتعظون بها، وتسلك بالاقتداء بهم طريقُ الحق أحياء وأمواتًا. وهذا يربي المسلم على أن القيام بالحق باطنًا وظاهراً يرفع شأن صاحبه، ويصبح له درعًا حصينة تدفع عنه الضر. ﴿ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى لِلَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ [الشورى:36].


عباد الله:
وكما أن الله جعل بهم آية حينما أنامهم تلك المدة الطويلة حافظًا لهم، أيقظهم بعد ذلك دون تغير. فجعل بعضهم يسأل بعضًا عن المدة التي ناموها، فقال بعضهم: نمنا يومًا أو بعض يوم، وبعضهم فوّض الأمر إلى الله تعالى. وانشغلوا بما هو أهم لهم من معرفة الزمن الذي لبثوه وهو البحث عن الطعام، فأرسلوا واحداً منهم إلى السوق ليشتري لهم طعامًا، وكانت لديهم عُملة من الفضة، وحذروا صاحبهم من أي عمل يعمله يكون سببًا لكشف أمرهم؛ لأن أهل المدينة لو اطلّعوا عليهم فإنهم إما أن يقتلوهم وإما أن يردوهم إلى الكفر بالله تعالى. وهم لا يدرون أن أهل جيلهم قد ماتوا وجاء جيل آخر عقبهم. قال تعالى: ﴿ وَكَذَلِكَ بَعَثْنَاهُمْ لِيَتَسَاءَلُوا بَيْنَهُمْ قَالَ قَائِلٌ مِنْهُمْ كَمْ لَبِثْتُمْ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالُوا رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ فَابْعَثُوا أَحَدَكُمْ بِوَرِقِكُمْ هَذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَلْيَنظُرْ أَيُّهَا أَزْكَى طَعَامًا فَلْيَأْتِكُمْ بِرِزْقٍ مِنْهُ وَلْيَتَلَطَّفْ وَلا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَدًا * إِنَّهُمْ إِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَنْ تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا ﴾ [الكهف: 19- 20].


عباد الله:
إن هاتين الآيتين تشيران إلى أن على الإنسان أن لا يشغل بالَه بالأشياء التي لا تُعلم أو التي لا فائدة من معرفتها، بل عليه أن يشغل نفسه بما ينفعه من أمر دينه ودنياه. وأن على المسلم أن يتحرى الحلالَ الطيب فيأخذه ويترك الحرام الخبيث فيجتنبه. وأن عليه أن يكون حذراً من الأمور المكروهة، ويتخذ الوسائل المناسبة لحمايته منها، وأن لا يتمنى لقاء الفتن، ويسأل الله العافية منها؛ فإنها لو أصابته في دينه فاستجاب لها فقد يموت عليها ويخسر بذلك خسرانً مبينا.


أيها المسلمون، فلما كشف البائعُ أمرَ الدراهم بدأ خبر الفتية ينتشر في المدينة، ولعل أهل تلك المدينة قد تناقلوا الخبر عمن قبلهم بأن فتية تركوا المدينة في ذلك الزمن. وكان أهل المدينة وقت إيقاظ هؤلاء الفتية مؤمنين فكان في ذلك عبرة وآية على إمكان البعث، وتقوية لإيمان أهل المدينة بيوم القيامة؛ لوجود المنكرين والمشككين في زمانهم، فكانت هذه الحادثة رداً على المنكرين، وتقوية لإيمان المؤمنين[5].


فلما رآهم أهل المدينة واطلّعوا على قصتهم أمات الله هؤلاء الفتية؛ لتمام حصول العبرة، فاختلف الناس المؤمنون ماذا يفعلون بهم؟ فقال بعضهم: نبني عليهم بنيانًا يمنع الناس من الاقتراب منهم؛ خشية أن يؤذوا أجسادهم، لكن أهل الكلمة والسلطان فيهم قالوا: نبني على مكانهم مسجداً للعبادة؛ إكرامًا لهم وتعهداً لهم. وقد كان اتخاذ المساجد على قبور الصالحين من سنة النصارى،[6] لكن في شريعة محمد صلى الله عليه وسلم جاء النهي عن ذلك، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا تتخذوا القبور مساجد إني أنهاكم عن ذلك) [7].


قال تعالى: ﴿ وَكَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لا رَيْبَ فِيهَا إِذْ يَتَنَازَعُونَ بَيْنَهُمْ أَمْرَهُمْ فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِمْ بُنْيَانًا رَبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِدًا ﴾ [الكهف:21].


أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.


الخطبة الثانية

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه، أما بعد،
أيها المسلمون:
لما شاعت قصة أهل الكهف صارت حديثَ النوادي والألسنة في ذلك الزمان وبعده، حتى اختلف أهل الكتاب في عدد هؤلاء الفتية على ثلاثة أقوال، حكم القرآن على اثنين منها بالإبطال؛ لأنها كانت قائمة على الظن والحدس، ولم يتعقب القولَ الثالث منها ليدل على صحته. فالقول الأول: أنهم ثلاثة رابعهم كلبهم، والقول الثاني: أنهم خمسة سادسهم كلبهم، والقول الثالث أنهم سبعة ثامنهم كلبهم، وهذا هو الصحيح.


لكن الله تعالى نهى رسوله صلى الله عليه وسلم عن مجادلة أهل الكتاب واستفتائهم في شأنهم؛ لأنهم لا علم لهم بذلك على وجه الحقيقة، ولأنه لا عبرة من معرفة العدد، إنما العبرة بحصول الحدث. قال تعالى: ﴿ سَيَقُولُونَ ثَلاثَةٌ رَابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلا تَسْتَفْتِ فِيهِمْ مِنْهُمْ أَحَدًا ﴾ [الكهف:22].


عباد الله، ذكر الإمام الطبري في تفسيره أن المشركين لما سألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم مختبرين له - كما علمهم أهل الكتاب - عن أهل الكهف وعن ذي القرنين وعدهم صلى الله عليه وسلم بالإجابة عن سؤالهم الغد، ولم يقل: إن شاء الله، فلم يأته جبريل إلا بعد خمسة عشر يومًا، وقيل غير ذلك، وأنزل الله تعالى: ﴿ وَلا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَدًا * إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَنْ يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَدًا ﴾ [الكهف:24].


وهذا يعلمنا قول: إن شاء الله عند إرادة الفعل في المستقبل، وأن نذكر الله عند النسيان؛ لأن ذكر الله يذّكر الإنسان ما نسي. ثم أخبر الله رسوله صلى الله عليه وسلم بالمدة التي بقي فيها أهل الكهف نيامًا في كهفهم أنها ثلاثمائة سنة بالتاريخ الشمسي الذي كان عليه أصحاب الكهف وهو تاريخ الروم النصارى، وبالتاريخ القمري - وهو تاريخ العرب والمسلمين - ثلاثمائة وتسع سنين[8]. وذلك أن الفرق بين التاريخ الشمسي والقمري سنة قمرية زائدة في كل ثلاث وثلاثين سنة شمسية، ففي ثلاثمائة سنة شمسية تسع سنوات قمرية، قال تعالى: ﴿ وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلاثَ مِائَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا ﴾ [الكهف:25].


أيها الأحبة الكرام:
ثم ختم الله تعالى القصة بدرس عظيم وهو أن على الإنسان إذا سئل عن شيء لا يعلم الجواب عنه أن يكل أمره إلى الله تعالى، وبهذا أمر الله تعالى رسوله صلى الله عليه وسلم. وفي نهاية القصة أشار سبحانه وتعالى إلى سعة سمعه وبصره وإحاطته بخلقه، وأنه لا وليَ للخلق من دون الله تعالى، وأنه المتفرد في حكمه بين عباده من غير شريك. قال تعالى: ﴿ قُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثُوا لَهُ غَيْبُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ أَبْصِرْ بِهِ وَأَسْمِعْ مَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَدًا ﴾ [الكهف:26].


فيا أيها المسلمون، ينبغي لنا أن نستحضر هذه المعاني عند قراءة هذه القصة يوم الجمعة وفي غير الجمعة؛ لكي نستفيد علمًا وعملا. نسأل الله تعالى أن يجعل القرآن ربيع قلوبنا، ونور صدورنا.


هذا وصلوا وسلموا على نبينا محمد...

[1] ألقيت في مسجد ابن الأمير الصنعاني، صنعاء، في 29/5/1436هـ، 20/3/2015م.

[2] رواه الحاكم والبيهقي، وهو صحيح.

[3] ينظر: فتح القدير، للشوكاني (3/ 392).

[4] ينظر: تفسير ابن كثير (3/ 96).

[5] ينظر: التحرير والتنوير، لابن عاشور (15/ 41)، تفسير ابن كثير / دار طيبة (5/ 146).

[6] ينظر: أضواء البيان (2/ 301)، أيسر التفاسير للجزائري (3/ 248)، تفسير ابن كثير / دار طيبة (5/ 147).

[7] رواه مسلم.

[8] ينظر: البحر المديد، لابن عجيبة(4/ 219).


الجمعة تفريغ عيون 2015,,, فتية الجمعة تفريغ عيون 2015,,, فتية



hg[lum jtvdy o'f lk ud,k lwv 2015<<< tjdm hg;it hg[lum jtvdy o'f lk ud,k lwv 2015 tjdm hg;it




ســاره و Y o u s s e f و عاشقة البحر معجبون بهذا.

رد مع اقتباس
قديم 04-12-2015, 02:51 PM   #2
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4040


الصورة الرمزية عاشق ولهان
عاشق ولهان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : 14-10-2017 (11:08 PM)
 المشاركات : 47,060 [ + ]
 التقييم :  857838
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Crimson
مزاجي:
افتراضي



جزاكم الله خيرا

جعله الله في ميزان حسناتك

جزيتم رضي الرحمن


 
 توقيع : عاشق ولهان

[


رد مع اقتباس
قديم 04-12-2015, 04:47 PM   #3
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


الصورة الرمزية ســاره
ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (06:53 PM)
 المشاركات : 406,309 [ + ]
 التقييم :  3336351
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  150  151 
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



جزاك الله خير
ويعطيك العافيه على طرحك
ماننحرم من جديدك المميز
خالص ودى وورودى




 
 توقيع : ســاره



رد مع اقتباس
قديم 04-12-2015, 06:28 PM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية الامبراطور
الامبراطور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 755
 تاريخ التسجيل :  May 2014
 أخر زيارة : 27-08-2016 (12:16 PM)
 المشاركات : 22,174 [ + ]
 التقييم :  71107
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Blueviolet
مزاجي:
افتراضي



شكرا جزيلا على حسن الإنتقاء وروعة الطرح
وجزاكم الله خيرا
ودي مع وردي


 


رد مع اقتباس
قديم 05-12-2015, 12:35 AM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=15


الصورة الرمزية قيصر الحب
قيصر الحب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 643
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 13-01-2017 (04:38 PM)
 المشاركات : 41,623 [ + ]
 التقييم :  26497
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Darkolivegreen
مزاجي:
افتراضي



يعطيكم العافيه على الطرح القيم والرائع
جزاكم الله كل الخير
وجعله الله في ميزان حسناتكم يوم القيامة
تسلم الأيادي وبارك الله فيكم
دمتم بحفظ الرحمن




 
 توقيع : قيصر الحب



رد مع اقتباس
قديم 05-12-2015, 12:39 PM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية عاشقة البحر
عاشقة البحر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2527
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 10-11-2017 (02:36 AM)
 المشاركات : 20,101 [ + ]
 التقييم :  170283
 الدولهـ
Lebanon
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Lime
مزاجي:
افتراضي



بارك الله فيكَ
وَغفرّ ذنبِك وآنار دربِك
وجعل ثوآب مآكتبتَ في ميزآن حسنآتِك ,.
الله يعطيك العافية


 
 توقيع : عاشقة البحر



رد مع اقتباس
قديم 05-12-2015, 07:24 PM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية Y o u s s e f
Y o u s s e f غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1929
 تاريخ التسجيل :  Dec 2014
 أخر زيارة : 14-07-2017 (06:54 PM)
 المشاركات : 145,829 [ + ]
 التقييم :  261776
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Crimson
افتراضي



الله يعطـيك العافية على طرحك القيم
بـــــــــــارك الله فيـــك وجــــزاك خيـــــــــــــراً
وجعلــه الله في موازيــن حسنـاتــك


 
 توقيع : Y o u s s e f



رد مع اقتباس
قديم 11-12-2015, 01:20 AM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية جنات احمد
جنات احمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2880
 تاريخ التسجيل :  Nov 2015
 أخر زيارة : 02-06-2016 (05:40 PM)
 المشاركات : 19,803 [ + ]
 التقييم :  20497
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



جزاك الله خيرا
خطبة طيبة وموضوع قيم
جعله الله فى موازين حسناتك
تمنياتى لك بالسعادة


 


رد مع اقتباس
قديم 11-12-2015, 11:03 AM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4789


الصورة الرمزية ياسمين الشام
ياسمين الشام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (09:55 AM)
 المشاركات : 301,408 [ + ]
 التقييم :  558227
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
....  ...  150  151 
لوني المفضل : Deeppink
مزاجي:
افتراضي



عاشق ولهان
شكرا لمرروك الذي عطر المكان
ونشر بشذاه أركان موضوعي
فبارك الله فيك


 
 توقيع : ياسمين الشام

[/COLOR]


رد مع اقتباس
قديم 11-12-2015, 11:05 AM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4789


الصورة الرمزية ياسمين الشام
ياسمين الشام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (09:55 AM)
 المشاركات : 301,408 [ + ]
 التقييم :  558227
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
....  ...  150  151 
لوني المفضل : Deeppink
مزاجي:
افتراضي



ساره
شكرا لمرروك الذي عطر المكان
ونشر بشذاه أركان موضوعي
فبارك الله فيك


 
 توقيع : ياسمين الشام

[/COLOR]


رد مع اقتباس
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
 

   
الكلمات الدلالية (Tags)
الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015 , فتية الكهف
 

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,, خطبة شؤم المعصية ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 14 11-12-2015 11:12 AM
منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,, خسر المتشائمون [1] ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 19 30-11-2015 08:00 PM
منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,,شهر رجب ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 10 15-05-2015 09:53 PM
منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,, تحريم رجب ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 10 07-05-2015 04:37 AM
منبر الجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2015,,, إنه لا يحب المستكبرين ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 11 07-05-2015 04:35 AM
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
  تصميم علاء الفاتك    http://www.moonsat/vb تصميم علاء الفاتك     http://www.moonsat.net/vb  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148