عدد مرات النقر : 15,447
عدد  مرات الظهور : 83,750,838

عدد مرات النقر : 11,160
عدد  مرات الظهور : 83,750,674

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 83,750,654

الإهداءات




إضافة رد
#1  
قديم 03-07-2016, 09:31 AM
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5657
رحيق الآنوثه متواجد حالياً
SMS ~
الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل Darkred
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل : Apr 2016
 فترة الأقامة : 1269 يوم
 أخر زيارة : اليوم (03:54 PM)
 المشاركات : 468,541 [ + ]
 التقييم : 3043975
 معدل التقييم : رحيق الآنوثه مبدع بلا حدود رحيق الآنوثه مبدع بلا حدود رحيق الآنوثه مبدع بلا حدود رحيق الآنوثه مبدع بلا حدود رحيق الآنوثه مبدع بلا حدود رحيق الآنوثه مبدع بلا حدود رحيق الآنوثه مبدع بلا حدود رحيق الآنوثه مبدع بلا حدود رحيق الآنوثه مبدع بلا حدود رحيق الآنوثه مبدع بلا حدود رحيق الآنوثه مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
مزاجي:
افتراضي هدي النبي صلى الله عليه وسلم هديه في الخوف.




الحمد لله رب العالمين، و الصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين.
خصيصة النفس أنها تخاف وهذا الخوف لصالحها ولسلامتها ولسعادتها :

النبي الله عليه وسلم هديه
أيها الأخوة الكرام: الإنسان في جسمه له قوانين, وفي نفسه له خصائص, أحد أكبر خصائص النفس:
الخوف. قال تعالى:
﴿إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعاً﴾
[سورة المعارج الآية:19]
بنيته أنه يخاف, وهذا الخوف مفيد جداً:
﴿ إِنَّ الْإِنسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا * إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا * وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا * إلاّ الُمُصَلّيِنَ ﴾
[سورة المعارج الآية:19-21]
فالإنسان حينما بُني على الخوف, هذا الخوف يقيه الهلاك, كيف أن الجسم بُني على حب البقاء, فالإنسان يخاف من الخطر فيسلم, الخوف الشديد من الخطر هو دافع إلى السلامة والسعادة, كذلك خصيصة النفس أنها تخاف, وهذا الخوف في أصل خلقها, ولصالحها, ولسلامتها, ولسعادتها. فالإنسان:
﴿ إِنَّ الْإِنسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا * إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا * وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا * إلاّ الُمُصَلّيِنَ ﴾
[ سورة المعارج ]
بطولة الإنسان أن يعيش المستقبل لا أن يعيش الحاضر :

النبي الله عليه وسلم هديه
الإمام النووي - رحمه
الله تعالى- في رياض الصالحين ذكر بعض الأحاديث المتعلقة بالخوف، يقول عليه الصلاة والسلام:((لو يَعلمُ المُؤمِنُ ما عِندَ اللَّهِ من العقُوبةِ مَا طَمِعَ بِجَنَّتِه أحد، ولو يَعْلَمُ الكافرُ ما عندَ الله من الرَّحْمَةِ ما قَنِطَ من جَنَّتهِ أحد))
[أخرجه البخاري ومسلم وأبو يعلى وابن حبان في صحيحه عن أبي هريرة]
النبي الله عليه وسلم هديه
الإنسان يعيش في حياته الدنيا, بطولته أن يعيش المستقبل, لا أن يعيش الحاضر, معظم البشر يعيشون الحاضر.
كائن, أجهزته سليمة, دخله وفير, استمتاعه بالحياة شديد, لا يفكر في ساعة المغادرة، ساعة المغادرة ساقطة من حساباته, لذلك حينما تأتي يُصعق, مبرمج حياته و أموره على أنه سيعيش, ولا يفكر في هذه اللحظة التي لا بد منها, لحظة المغادرة, من الذي يسلم منها؟ الذي استعد لها, من الذي يسلم منها؟ الذي أدخلها في حساباته, من الذي يسلم منها؟ هو الذي فكر فيها كل يوم, فهيأ نفسه لهذه الساعة؛ لذلك نخاف كي لا نخاف, نخاف الآن كي لا نخاف عند الموت, والذي لا يخاف الآن سيُصعق, سيصيح صيحة لو سمعها أهل الأرض لصعقوا.
الإنسان لو سُحب خط الهاتف منه يختل توازنه, يقول لك: ليس فقط سوف ينسحب خط الهاتف, سينسحب البيت, والزوجة, والدخل, والأرصدة, والمكانة, وكل شيء وصلت إليه في عمر مديد, سيُسحب في ثانية, ثانية واحدة, وكل آمال الإنسان مبنية على ثلاثة أشياء, مبنية على اتساع الشريان التاجي, مبنية على سيولة الدم, مبنية على نمو الخلايا, كل شيء حصّلته في هذا العمر في ثانية تفقده.
الحياة لا تصلح إلا بالإيمان باليوم الآخر :

يقول
عليه الصلاة والسلام:((إنِّي أرى ما لا تَرَوْنَ، وَأسْمَعُ مَا لا تَسْمَعُونَ، أطَّتِ السَّماء، وحُقَّ لَها أنْ تَئِطَّ, – عندما تحمل حملاً شديداً على دابة, و على الدابة قصب من خشب, الحمولة الشديدة تجعل هذا القصب مثل قفص من خشب, يُصدر أصواتاً معينة, هذا معنى: أطت السماء وحق لها أن تئط-, ما فيها مَوضِعُ قدم, إِلا مَلَكٌ وَاضعٌ جَبهتهُ سَاجِداً لله, والله لو تَعلَمُونَ مَا أعلَمُ لَضحِكتُمْ قَليلاً، وَلَبَكَيْتُمْ كَثيرا، وما تَلَذَّذْتُم بِالنِّساءِ على الفُرُشِ، وَلَخَرَجْتُمْ إِلى الصُّعُدَاتِ – إلى الطرقات-, تجأرون إلى الله تعالى – بالدعاء–, والله لَوَدِدْتُ أَنِّي شَجَرَةٌ تُعضَدُ))
[أخرجه الترمذي عن أبي ذر الغفاري]
النبي الله عليه وسلم هديه
ما كان إنساناً, شجرة, غير مكلفة, فالإنسان مكلف, سخرت له السماوات والأرض؛ أُعطي عقلاً, أعطي فكراً, أعطي منطقاً, أعطي زوجة, أعطي ولداً, أعطي بيتاً, أنواع منوعة من الأطعمة خلقت له خصيصاً, ولن يحاسب!؟
لذلك: الحياة لا تصلح إلا بالإيمان باليوم الآخر, الحياة كلها, والأرض من دون هذا الإيمان غابة, والذي ترون وتسمعون في أطراف الدنيا؛ قوي يأكل الضعيف, شعب يموت من الجوع, شعب يموت من التخمة, قوى مسيطرة, قوى منهارة, هذه حياة من دون يوم آخر, فإذا أغفلنا الإيمان باليوم الآخر أصبحنا في غابة, والحياة لا تطاق فيها, أما عندما يؤمن الإنسان باليوم الآخر يأخذ حقه, ويخاف من
الله عز وجل أن يأخذ ليرة واحدة لا تحل له, لن تستقيم الحياة إلا باليوم الآخر, وهذا الإيمان ثاني أكبر ركن بالإيمان، أن تؤمن أن الله موجود, وسيحاسب.
وأنت مع إنسان من جنسك, من سنك, إذا كان أقوى منك, وعلمه يطولك, وقدرته تطولك, لن تعصيه إطلاقاً, مستحيل أن تعصيه بتفكير منطقي, علمه يطولك, وأنت في قبضته, لن تعصيه, فكيف إذا كنت في قبضة الله عز وجل وكل هؤلاء العباد عباده؟
أنواع الخوف :

لذلك: الخوف هو الصحة, صحتك النفسية بالخوف, والخوف من أجل ألا تخاف, تخاف اليوم من أجل ألا تخاف.
وقد ورد أن الله جلّ جلاله أعظم وأكرم من أن يجمع على عبد خوفين, أو أن يجمع على عبده أمنين؛ من خافه في الدنيا أمنه يوم القيامة, ومن أمنه في الدنيا أخافه يوم القيامة.
النبي الله عليه وسلم هديه
فهذا الخوف الصحي, يوجد عندنا خوف مرضي, أساسه وساوس متسلطة, مرض نفسي، هذا يعالج, أما الخوف الصحي, الخوف السوي فأن تخاف من ساعة تحاسب فيها على كل شيء:﴿يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِراً وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَداً﴾
[سورة الكهف الآية:49]
﴿ وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِراً﴾
المؤمن الصادق في كل دقيقة, في كل موقف, يقول: ماذا سأجيب
الله عز وجل لو سألني؟ ابتسامتك مسجلة, عبوسك مسجل, إعطاؤك مسجل, منعك مسجل, صلتك مسجلة, قطيعتك مسجلة, كل حركة, كل سكنة مسجلة, والبطل هو الذي يهيىء لله جواباً عن كل شيء يفعله, وكلما شددت على نفسك كان حسابك أهون، من حاسب نفسه في الدنيا حساباً عسيراً كان حسابه يوم القيامة يسيراً.
حاجة كل إنسان إلى جلسة تأمل مع نفسه لأنه رهين عمله :

كلما كثرت الأعمال الصالحة كلما كنت في مقعد صدق يوم القيامة عند الله عز وجل, والعبرة أن ترى الدنيا ساعة.
ذكرت مرة, أخ أعطاني شريطاً , -هو لي أساساً- فيه مكالمات مسجلة من اثنتي عشرة سنة, سمعته, ثمانية أشخاص في الشريط تحت أطباق الثرى, لو بقي الشريط اثنتي عشرة سنة ثانية وسمعناه, سوف تجد ثمانية أيضاً, يجب أن يأتي وقت كل شخص في هذا الشريط تحت أطباق الثرى, وهو رهين عمله.
أنا حينما أرى جنازة, سبحان الله ملف وطوي, الآن الأبد كله متعلق بالسنوات التي أمضاها هذا المتوفى, الأبد كله, إلى أبد الآبدين؛ إما في جنة يدوم نعيمها, أو في نار لا ينفد عذابها.
هذا الذي في النعش, انتقل من دار الدنيا إلى دار الآخرة, والدار الآخرة متعلقة بحياته الدنيا؛ هل أمضاها في طاعة؟ هل أمضاها في معصية؟ هل أمضاها في ظلم؟ في عدل؟ في إقبال؟ في إدبار؟ هل قرأ منهج الله عز وجل؟ هل قرأ القرآن؟ هل تعلم القرآن؟ هل أقام حدود القرآن؟ هل أقام أحكام القرآن؟ ماذا فعل؟
النبي الله عليه وسلم هديه
فالإنسان بحاجة إلى جلسة تأمل مع ذاته, هذه الحياة ضاغطة, والحياة متعبة, والإنسان ضمن هذا الضغط في دوامة, لا بد من أن يخلو مع نفسه لبعض الوقت, من أنا؟ ماذا أفعل؟ أين كنت؟ ماذا بعد الموت؟ لو أنني مت الآن ما مصيري؟ ما حقيقة مكانتي عند الله؟ هذه أسئلة خطيرة جداً, لذلك:((لو يَعلمُ المُؤمِنُ ما عِندَ اللَّهِ من العقُوبةِ مَا طَمِعَ بِجَنَّتِه أحد، ولو يَعْلَمُ الكافرُ ما عندَ
الله من الرَّحْمَةِ ما قَنِطَ من جَنَّتهِ أحد))
[أخرجه البخاري ومسلم وأبو يعلى وابن حبان في صحيحه عن أبي هريرة]
والحديث له رواية أخرى:((لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلاً ولبكيتم كثيراً, قال: فغطى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وجوههم, ولهم خنين – أي بكاء بصوت مرتفع-))
[أخرجه البخاري ومسلم والترمذي عن أنس بن مالك]
هذا الخوف الصحي.
الإنسان كلما نما إدراكه ازداد خوفه وكلما ضعف إدراكه قلّ خوفه من الله عز وجل :

مرة لفت نظري طبيب يعمل في جراحة القلب, قُدم له طعام نفيس, قُدم له حلويات جيدة جداً, وغالية جداً, أبى أن يأكل, قال: أنا أرى كل يوم هذا الشريان التاجي, كيف أنه إذا سُد أصبحت حياة هذا الإنسان جحيماً, لذلك تعاف نفسي أن آكل هذا الطعام, لئلا يُسدَّ هذا الشريان, لأنه يرى كل يوم.
النبي هو الوحيد في الكون الذي رأى اليوم الآخر, الله عز وجل أطلعه على ما سيكون في الإسراء والمعراج, رأى من آيات ربه الكبرى، نحن كلنا نؤمن باليوم الآخر إيماناً غيبياً إلا النبي فإيمانه إيمان شهودي. قال:((لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلاً ولبكيتم كثيراً))
[أخرجه البخاري ومسلم والترمذي عن أنس بن مالك]
رأى العصاة في النار, رأى أهل الجنة يتنعمون, رأى أهل النار يُعذبون, رأى المرابين, رأى الزناة, رأى الكذابين, كل هؤلاء رآهم النبي عليه الصلاة والسلام، والإنسان كلما نما إدراكه يزداد خوفه, وكلما ضعف إدراك الإنسان يقل خوفه من الله عز وجل, والذي لا يخاف إنسان أحمق, غبي, جاهل.
قوانين الله نافذة في الإنسان آمن بها أم لم يؤمن :

آخر نقطة في الدرس: قانون السقوط مثلاً, هذا القانون بإمكانك أن تكذبه, بإمكانك أن تسخر منه, بإمكانك أن تصدقه, افعل ما شئت, كيفما كان وضعك من هذا القانون هو مطبق عليك.
النبي الله عليه وسلم هديه
إذا نزل شخص من طائرة من دون مظلة, قال لك: هذا القانون كله غلط, ليس له أصل, أي ألغى القانون، أي إيمانك, وعدم إيمانك, قوانين
الله نافذة فيك, لو أنك لم تؤمن بها, أو لم تعبأ بها, أو لم تأخذها مأخذ الجد, هي نافذة فيك, واقعة عليك, شئت أم أبيت؛ فإيمانك بالقانون, وعدم إيمانك, وتعظيمك, وسخريتك, لا تقدم ولا تؤخر, قانون نافذ.
فالإنسان حينما يتجاهل الآخرة, الآخرة في طريقها إليك, حينما يتجاهل حساب الله الدقيق, حساب الله الدقيق مطبق عليك, حينما يتجاهل أن الحياة عداد للآخرة ويجعلها نهاية الحياة, هذا الشيء مطبق عليه؛ فإيمانك, وعدم إيمانك, لا يُلغي القوانين, القوانين نافذة.
وهذا الدعاء الشريف:((اللهم إني عبدك, وابن عبدك, وابن أمتك, ماض في حكمك, عدل فيّ قضاؤك))
[ أحمد عن عبد الله بن مسعود]
والحمد لله رب العالمين



i]d hgkfd wgn hggi ugdi ,sgl i]di td hgo,t>




 توقيع : رحيق الآنوثه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 03-07-2016, 10:39 AM   #2
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


بنت فلسطين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3533
 تاريخ التسجيل :  May 2016
 أخر زيارة : 30-10-2016 (08:05 AM)
 المشاركات : 68,590 [ + ]
 التقييم :  415575
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blue
مزاجي:
افتراضي



يعطيك العافية على الطرح الطيب
بارك الله فيك
تقديري لجهودك


 
 توقيع : بنت فلسطين

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 04-07-2016, 07:05 PM   #3
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


Y o u s s e f غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1929
 تاريخ التسجيل :  Dec 2014
 أخر زيارة : 14-07-2017 (06:54 PM)
 المشاركات : 145,826 [ + ]
 التقييم :  261776
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Crimson
افتراضي



الله يعطـيك العافية على الطرح القيم
بـــــــــارك الله فيـــك وجــــزاك خيـــــــــــراً
وجعلـه الله في موازيـن حسنـاتك


 
 توقيع : Y o u s s e f

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 04-07-2016, 09:55 PM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


كيان الم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2530
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 02-12-2016 (06:47 PM)
 المشاركات : 40,759 [ + ]
 التقييم :  165759
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Magenta
مزاجي:
افتراضي




جزيت خيرا ويعطيك العاافيه
كتب الله لك الاجر واجزل لك العطاء
واسعدك ووفقك اينما كنت
كل الود.


 
 توقيع : كيان الم

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-07-2016, 08:56 AM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2188


يحيى الشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 447
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 العمر : 53
 أخر زيارة : 05-10-2019 (07:03 AM)
 المشاركات : 275,005 [ + ]
 التقييم :  2182546
 الاوسمة
1  137 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



..
جزاك الله كل خيرا
طرح رائع يحمل الخير بين سطوره
ويحمل الابداع في محتواه
سلمت يمينك
دمت بكل خير



 
 توقيع : يحيى الشاعر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 07-07-2016, 08:15 AM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


النغم الحزين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2067
 تاريخ التسجيل :  Feb 2015
 العمر : 43
 أخر زيارة : 12-10-2018 (08:14 PM)
 المشاركات : 59,032 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اسأل الله العظيم

أن يرزقك الفردوس الأعلى من الجنان.
وأن يثيبك البارئ خير الثواب .
دمت برضى الرحمن


 
 توقيع : النغم الحزين

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 08-07-2016, 05:06 AM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


عاشق الليل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1859
 تاريخ التسجيل :  Nov 2014
 العمر : 48
 أخر زيارة : 01-08-2018 (08:52 PM)
 المشاركات : 13,626 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



جزاك اللهُ خَيرَ الجَزاءْ
وجَعَلَ يومك نُوراً وَسُرورا
وَجَبالاُ مِنِ الحَسنآتْ تُعآنِقُهآ بُحورا
جَعَلَهُا آلله في مُيزانَ آعمآلَك
دَآمَ لَنآ عَطآئك


 
 توقيع : عاشق الليل

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 08-07-2016, 09:00 AM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


اسير الذكريات غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 542
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 العمر : 31
 أخر زيارة : 02-11-2018 (02:55 AM)
 المشاركات : 72,542 [ + ]
 التقييم :  52557
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



بارك الله لك
على الطرح الطيب وجزاك الخير كله ..
واثابك خير الثواب ورفع من قدرك
ووفقك الله لمايحبه ويرضاه
حفظك الله


 
 توقيع : اسير الذكريات

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 10-07-2016, 03:07 AM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5659


زينــــــه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 204
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:39 PM)
 المشاركات : 527,399 [ + ]
 التقييم :  1628189
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
209  1  1  1 
لوني المفضل : Crimson
مزاجي:
افتراضي



شكرا جزيلا على حسن الإنتقاء وروعة الطرح
وجزاكم الله خيرا
ودي مع وردي


 
 توقيع : زينــــــه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 10-07-2016, 05:06 AM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


الفارس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1011
 تاريخ التسجيل :  May 2014
 العمر : 33
 أخر زيارة : 01-08-2018 (04:30 AM)
 المشاركات : 15,100 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



جزاك الله خيـرا
وبارك في جهودك
أسال الله لك التوفيق دائما
وأن يجمعنا على الود والإخاء والمحبة
وأن يثبت الله أجرك
دمت بحفظ الله


 
 توقيع : الفارس

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الرسول كأنك تراه _صلى الله عليه وسلم صفات وشكل وملامح وجه النبي صلى الله عليه وسلم يحيى الشاعر هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 20 21-09-2015 01:49 AM
هديه - صلى الله عليه وسلم - في خطبته زينــــــه هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 8 07-05-2015 07:12 AM
هدي النبي صلى الله عليه وسلم - هديه في الأمانة باختيار القائد أو الأمير . ســاره هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 7 21-03-2014 08:17 PM
إجابة دعائه صلى الله عليه وسلم (حضور الطعام الطهي بدعاء النبي صلى الله عليه وسلم) ســاره السيره النبويه والسلف الصالح 7 21-03-2014 03:08 AM
متى شرعت صلاة الخوف؟ ولماذا لم يصلها النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة الخندق؟ ســاره المنتدي الاسلامي العام 11 25-11-2013 07:55 PM


الساعة الآن 04:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150