عدد مرات النقر : 15,476
عدد  مرات الظهور : 84,012,457

عدد مرات النقر : 11,182
عدد  مرات الظهور : 84,012,293

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 84,012,273

الإهداءات




إضافة رد
#1  
قديم 25-01-2017, 02:21 PM
http://www.arabsharing.com/uploads/152317143402041.gif
ياسمين الشام متواجد حالياً
Syria     Female
الاوسمة
1  1  132  1 
لوني المفضل Deeppink
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 2317 يوم
 أخر زيارة : اليوم (02:52 PM)
 الإقامة : في عيون مصر
 المشاركات : 511,072 [ + ]
 التقييم : 922512
 معدل التقييم : ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
Hdfa 8 النبيّ محمّد صلى الله عليه وآله وسلم الإنسان العطوف والمحبّ




النبيّ محمّد الله عليه وآله النبيّ محمّد الله عليه وآله

النبيّ محمّد صلى الله عليه وآله وسلم الإنسان العطوف والمحبّ
وإذا التفتنا إلى حياته الخاصّة صلى الله عليه وآله وسلم في بيته ومع أولاده وأهل خاصّته لوجدنا بأنّ الرحمة والشفقة من أبرز أخلاقه وخصاله صلى الله عليه وآله وسلم وقد وصفه الله في القرآن الكريم بذلك، فقال تعالى عن النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم: ﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ8. وقال تعالى: ﴿فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ9.
وكان صلى الله عليه وآله وسلم يُحبّ الأطفال، ويُقبّل أولاده، ويعطف عليهم، ويأمر بالمساواة في المحبّة بينهم، كما كان يحبّ أهله وزوجاته، وهو القائل: "حبّب إليّ من دنياكم: الطيب والنساء، وجُعلت قرة عيني في الصلاة". وقال صلى الله عليه وآله وسلم: "خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي"10. وكان صلى الله عليه وآله وسلم رحيماً بالجميع، بل إنّه يسمع بكاء الصبيّ فيسرع في الصلاة مخافة أن تُفتتن أمّه. و كان صلى الله عليه وآله وسلم يمرّ بالصبيان فيسلّم عليهم. وجاء الحسن والحسين مرّة، وهما ابنا ابنته وهو يخطب الناس فجعلا يمشيان ويعثران فنزل النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم من المنبر، فحملهما حتّى وضعهما بين يديه، ثمّ قال صدق الله ورسوله:
النبيّ محمّد الله عليه وآله النبيّ محمّد الله عليه وآله
النبيّ محمّد الله عليه وآله النبيّ محمّد الله عليه وآله

1- محمّد صلى الله عليه وآله وسلم نبيّ الرحمة
يقول الله تعالى في محكم كتابه:
﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ1.
﴿لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ2.

9
تمهيد
نبيّ الرحمة في سطور: ولد خاتم النبيّين محمّد بن عبدالله بن عبد
المطّلب صلى الله عليه وآله وسلم في السابع عشر من شهر ربيع الأوّل من عام الفيل، توفيّ أبوه وهو جنين، ثمّ استرضع في بني سعد، ورُدّ إلى أمّه وهو في الرابعة أو الخامسة من عمره. وقد توفّيت أمّه حين بلغ السادسة فكفله جدّه عبد المطلب واختصّ به وبقي معه سنتين ثمّ ودّع جدّه الحياة بعد أن أوكل أمر رعايته إلى عمّه الحنون أبي طالب، حيث بقي مع عمّه إلى حين تزوّج من خديجة وهو في ريعان شبابه، وكان قد عُرف بالصادق الأمين، وقد ارتضته القبائل المتنازعة لنصب الحجر الأسود لحلّ نزاعها فأبدى حنكةً وإبداعاً رائعاً أرضى به جميع المتنازعين، وحضر النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم حلف الفضول بعد العشرين من عمره. وبُعث بالرسالة وهو في الأربعين، وبعد مضي ثلاث سنوات من بداية الدعوة إلى الله، أمره الله بإنذار عشيرته الأقربين ثمّ أمره بأن يصدع بالرسالة ويدعو إلى الإسلام علانية ليدخل من أحبّ الإسلام في سلك المسلمين والمؤمنين وأسّس النبيّ الخاتم صلى الله عليه وآله وسلم أوّل دولة إسلامية فأرسى قواعدها في السنة الأولى بعد الهجرة وبنى المسجد النبويّ الّذي أعدّه مركزاً لدعوته وحكومته.. وكان العام العاشر عام حجّة الوداع وآخر سنة قضاها النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم مع أمّته وهو يمهّد لدولته العالمية ولأُمّته الشاهدة على سائر الأمم، وتوفّي النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم في 28 صفر سنة

11
إحدى عشرة هجرية بعد أن بلّغ الرسالة وأحكم دعائم دولته الإسلامية حيث عيّن لها القيادة المعصومة الّتي تخلفه متمثّلة في شخص الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام.
1- محمّد صلى الله عليه وآله وسلم نبيّ الهدى والرحمة
تسعى بعض وسائل الإعلام الغربية في السنوات الأخيرة - بحجّة حرّية الرأي والتعبير- للنيل من أعظم شخصية إنسانية في الوجود وهي شخصية النبيّ محمّد صلى الله عليه وآله وسلم ، الّذي تصوّره وسائل الإعلام الغربية بوسائل وأساليب ساخرة بأنّه رجل حرب وقتل ونهب وسلب، وأنّه كان غليظ القلب، وأنّ الإسلام دين العنف والرهبة والقتال.
هذه الشخصيّة الّتي نالت القدر الأوفى من كلّ الشمائل الحسنة والخلال النبيّلة، والقيم الإنسانيّة العليا، وحرّرت الإنسان ورفعت عنه إصر عبوديات وأغلال كثيرة كانت منتشرة في العالم، فلقد شكّلت شخصية النبيّ محمّد صلى الله عليه وآله وسلم الرجل الّذي اكتملت فيه كلّ الأخلاق الحميدة، وانتفت عنه كلّ الأخلاق الذميمة، قال تعالى: ﴿وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ3. فشكّلت حياة النبيّ محمّد صلى الله عليه وآله وسلم المثل الأعلى للإنسانية في جميع أحوال الحياة وأوجهها؛ في السلم والحرب، في الحياة الزوجية، مع الأهل والأصحاب، في الإدارة والرئاسة والحكم والسياسة، في البلاغ والبيان، فالنبيّ صلى الله عليه وآله وسلم هو المثل الكامل. قال الله تعالى: ﴿وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ * إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ﴿.....لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَة........5.
فكان صلى الله عليه وآله وسلم يفيض رحمة في خلقه وسلوكه وأدبه وشمائله، فلا يحمل عبء بلاغ هذه الرحمة إلى العالمين إلّا رسول رحيم ذو رحمة عامّة شاملة فيّاضة طبع عليها ذوقه ووجدانه، وصيغ بها قلبه وفطرته. قال تعالى: ﴿لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ

12
مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ 6.
فهو مثل أعلى للرحمة الإلهيّة لذلك وصفه الله تعالى بأنّه رؤوف رحيم يستطيع المؤمنون الاستفادة من الرحمة الّتي كان يُمثّلها النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم ، ذلك لأنّه "بالمؤمنين روؤف رحيم" ويستطيع الكافرون والمنافقون أيضاً -إلى جانب المؤمنين - الاستفادة من هذه الرحمة كذلك، فعندما قيل له: ادع على المشركين قال صلى الله عليه وآله وسلم: "إنّي لم أُبعث لعّانًا، وإنّما بُعثت رحمة"7.
2- النبيّ محمّد صلى الله عليه وآله وسلم الإنسان العطوف والمحبّ
وإذا التفتنا إلى حياته الخاصّة صلى الله عليه وآله وسلم في بيته ومع أولاده وأهل خاصّته لوجدنا بأنّ الرحمة والشفقة من أبرز أخلاقه وخصاله صلى الله عليه وآله وسلم وقد وصفه الله في القرآن الكريم بذلك، فقال تعالى عن النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم: ﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ8. وقال تعالى: ﴿فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ9.
وكان صلى الله عليه وآله وسلم يُحبّ الأطفال، ويُقبّل أولاده، ويعطف عليهم، ويأمر بالمساواة في المحبّة بينهم، كما كان يحبّ أهله وزوجاته، وهو القائل: "حبّب إليّ من دنياكم: الطيب والنساء، وجُعلت قرة عيني في الصلاة". وقال صلى الله عليه وآله وسلم: "خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي"10. وكان صلى الله عليه وآله وسلم رحيماً بالجميع، بل إنّه يسمع بكاء الصبيّ فيسرع في الصلاة مخافة أن تُفتتن أمّه. و كان صلى الله عليه وآله وسلم يمرّ بالصبيان فيسلّم عليهم. وجاء الحسن والحسين مرّة، وهما ابنا ابنته وهو يخطب الناس فجعلا يمشيان ويعثران فنزل النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم من المنبر، فحملهما حتّى وضعهما بين يديه، ثمّ قال صدق الله ورسوله:

13
﴿وَاعْلَمُواْ أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلاَدُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللّهَ عِندَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ11 نظرت إلى هذين الصبيّين يمشيان فيعثران فلم أصبر حتّى قطعت حديثي ورفعتهما. وفي رواية "ما ضرب رسول الله شيئًا قطّ بيده ولا امرأة ولا خادمًا إلّا أن يجاهد في سبيل الله"12.
وكان النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم يُقَبِّلُ ابنه إبراهيم عند وفاته وعيناه تذرفان بالدموع؛ فيتعجّب بعض الحاضرين ويقول: وأنت يا رسول الله! فيقول النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم: "يابن عوف، إنّها رحمة، إنّ العين تدمع، والقلب يحزن، ولا نقول إلّا ما يُرضي ربّنا، وإنّا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون"13.
ومن تواضعه وشكره: قال الإمام عليّ عليه السلام "كان النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم إذا سُئل شيئاً فأراد أن يفعله قال: نعم، وإذا أراد أن لا يفعل سكت، وكان لا يقول لشيء لا"، وأمّا علاقته بأصحابه، فقد قال تعالى: ﴿حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ14، وعن الإمام أبي عبد الله عليه السلام قال: "كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يُقسّم لحظاته بين أصحابه، فينظر إلى ذا وينظر إلى ذا بالسويّشة؛ وقال: ولم يبسط رسول الله رجليه بين أصحابه قطّ، وإن كان ليصافحه الرّجل فما يترك رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يده من يده حتّى يكون هو التارك..."15.
3- رحيم في الحرب والسلم
و كان صلى الله عليه وآله وسلم في الحرب يقاتل بشجاعة، ولكنّه أيضاً كان صاحب شفقة عظيمة، كان سياسيّاً، ولكنّه في الوقت نفسه صاحب مروءة كبيرة وقلب كبير. ففي غزوة

14
أحد استشهد عمّه حمزة أسد الله ورسوله رضي الله عنه، ومُزّق جسده تمزيقاً، وشُجّ رأس النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم وكُسِرت رباعيّته، وغطّى الدم جسده الشريف، وكان يدعو في مقابل أذى أهل مكّة له: "اللهمّ اغفر لقومي إنّهم لا يعلمون"16. فهل يوجد أرحم من النبيّ محمّد صلى الله عليه وآله وسلم في مثل هذه اللحظات.
وفي فتح مكّة كيف تعامل مع من أخرجوه وظاهروا على إخراجه وإيذائه؟ وكيف تعامل مع من حاصروه في شعب أبي طالب وتسبّبوا في وفاة أحبّ زوجاته إليه خديجة الكبرى رضي الله عنها، وفي وفاة عمّه أبي طالب؟ فلقد دخل مكّة بعشرة آلاف مقاتل، دخل على مركبه، والدرع على صدره، والسيف في يده، ولكنّه مع كلّ مظاهر النصر هذه كان أنموذجاً للرحمة، فسأل أهل مكّة: "ما ترون أنّي فاعل بكم؟" فأجابوه: "خيراً أخٌ كريمٌ وابن أخ كريم" فقال لهم ما قاله يوسف عليه السلام لإخوته: "لا تثريبَ عليكم اليوم يَغفر الله لكم وهو أرحم الراحمين"17. لقد قال لهم: "اذهبوا فأنتم الطُلَقاء"18.




النبيّ محمّد الله عليه وآله النبيّ محمّد الله عليه وآله



hgkfd~ lpl~] wgn hggi ugdi ,Ngi ,sgl hgYkshk hgu',t ,hglpf~ hgkfd~ lpl~] wgn hggi ugdi ,Ngi ,sgl hgYkshk hgu',t ,hglpf~




ســاره و زينــــــه و A .SEVEN و 4 آخرون معجبون بهذا.
 توقيع : ياسمين الشام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 25-01-2017, 03:24 PM   #2
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5657


رحيق الآنوثه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : اليوم (03:24 PM)
 المشاركات : 469,597 [ + ]
 التقييم :  3043975
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Darkred
مزاجي:
افتراضي



جزاكي الله كل خير
وبارك الله بطرحك
القيم
كل الشكر


 
 توقيع : رحيق الآنوثه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 25-01-2017, 04:06 PM   #3
http://www.arabsharing.com/uploads/15231711633581.gif


A .SEVEN متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 258
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : اليوم (02:47 PM)
 المشاركات : 372,429 [ + ]
 التقييم :  4367470
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
238  129  1  231 
لوني المفضل : Black
مزاجي:
افتراضي



انتقاء من اجمل ما يكون

اشكرك على روعة الطرح ياسمين

تحياتي وتقديري


 
 توقيع : A .SEVEN

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 25-01-2017, 05:37 PM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


حارث محمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4486
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (10:18 PM)
 المشاركات : 74,867 [ + ]
 التقييم :  314258
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Male
 الاوسمة
193  1  1  1 
لوني المفضل : Bisque
مزاجي:
افتراضي




جزاك الله خير ونفع بك .‘
وجعله في موآزين حسنآتك ..
ورفع به درجآتك على هذآ الطرح القيم ..‘
لا حرمنآالله جمال جلبك .."



 
 توقيع : حارث محمد

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 25-01-2017, 10:14 PM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5659


زينــــــه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 204
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : اليوم (04:24 PM)
 المشاركات : 528,650 [ + ]
 التقييم :  1628189
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
209  1  1  1 
لوني المفضل : Crimson
مزاجي:
افتراضي



شكرا جزيلا على حسن الإنتقاء وروعة الطرح
وجزاكم الله خيرا
ودي مع وردي


 
 توقيع : زينــــــه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 26-01-2017, 01:22 PM   #6
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (04:24 PM)
 المشاركات : 608,784 [ + ]
 التقييم :  6077427
 الجنس ~
Female
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



جزاك الله خير
ويعطيك العافيه على طرحك
ماننحرم من جديدك المميز
خالص ودى وورودى




 
 توقيع : ســاره

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 26-01-2017, 06:56 PM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


نــور متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4211
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 26
 أخر زيارة : اليوم (03:05 PM)
 المشاركات : 168,505 [ + ]
 التقييم :  327897
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~
 الاوسمة
1  1  1  193 
لوني المفضل : Brown
مزاجي:
افتراضي



جزاكي الله كل خير
وبارك الله فيكي


 
 توقيع : نــور

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 26-01-2017, 07:16 PM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


ريما متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4534
 تاريخ التسجيل :  Jan 2017
 العمر : 28
 أخر زيارة : اليوم (02:39 PM)
 المشاركات : 159,146 [ + ]
 التقييم :  604469
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  1 
لوني المفضل : Magenta
مزاجي:
افتراضي



مدائن من الشكر لروحك الطيبه
ع النقـــــل الرائع والمميز
ارقى التحايا لروحك العذبه


 
 توقيع : ريما

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 26-01-2017, 08:13 PM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6181


رهف المشاعر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4255
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : اليوم (03:22 PM)
 المشاركات : 112,749 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  139 
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



جهد رائع ومميز
بارك الله فيكم وبوجودكم العطرة


 
 توقيع : رهف المشاعر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 26-01-2017, 10:28 PM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6180


الينا متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4259
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 22
 أخر زيارة : اليوم (02:46 PM)
 المشاركات : 170,519 [ + ]
 التقييم :  192544
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  1 
لوني المفضل : Lightcoral
مزاجي:
افتراضي



جهد رائع ومميز

سلمتي وبارك الله فيك

دمت بود


 
 توقيع : الينا

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
النبيّ محمّد صلى الله عليه وآله وسلم الإنسان العطوف والمحبّ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
منبرالجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2016,,,بهذا وصَّى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم[ ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 20 15-11-2016 06:37 PM
رباعيات من كلام المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم 3 زينــــــه عيون مصر للاحاديث النبويه الشريفه 9 24-07-2015 08:48 PM
روائع الإعجاز الغيبي في كلام النبيّ صلى الله عليه وسلم همسه الجوارح هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 10 06-05-2015 02:14 AM
خيل النبيّ مُحَمّد صلى الله عليه وسلم مديح التاريخ الإسلامي والشخصيات الإسلاميه 7 05-05-2015 10:57 PM
ذكر سرد النسب الزكي من محمد صلى الله عليه وآله وسلم إلى آدم عليه السلام القيصر هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 9 21-03-2014 03:49 AM


الساعة الآن 04:24 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009