عدد مرات النقر : 16,539
عدد  مرات الظهور : 120,971,554

عدد مرات النقر : 12,086
عدد  مرات الظهور : 120,971,390

عدد مرات النقر : 559
عدد  مرات الظهور : 120,971,370

عدد مرات النقر : 596
عدد  مرات الظهور : 24,511,130

الإهداءات


العودة   منتدى عيون مصر > المنتديات الإسلاميه > السيره النبويه والسلف الصالح


إضافة رد
#1  
قديم 27-04-2017, 10:23 AM
http://www.arabsharing.com/uploads/152317143402041.gif
ياسمين الشام متواجد حالياً
Syria     Female
الاوسمة
1  1  132  1 
لوني المفضل Deeppink
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 2544 يوم
 أخر زيارة : اليوم (12:09 AM)
 الإقامة : في عيون مصر
 المشاركات : 556,360 [ + ]
 التقييم : 1230197
 معدل التقييم : ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
Hdfa 8 مقالات في السيرة النبوية _أسباب الهزيمة وتغيير الرؤية البصرية لدى فريقَي بدر




لعل من أسباب هزيمة الكفار أنهم شاقُّوا الله ورسوله، وكفروا بما أُنزل على محمد صلى الله عليه وسلم، وأنهم أرادوا قتل المسلمين والقضاء على الدعوة الاسلامية (ظلمًا وعدوانًا)، وقد أراد الله تعالى أن يعز الإسلام وأهله، وأن يذل الشرك وأهله، فهيَّأ الأسباب ليتم هذا اللقاء وينصر عباده المؤمنين، ويهزم الشرك والمشركين، ويُضعف كيدهم.

وإذا كانت الرؤيا المنامية التي رآها الرسول صلى الله عليه وسلم سببًا من أسباب النصر؛ لما كان لها من عظيم الأثر في تحريض المسلمين وتشجيعهم على لقاء المشركين، وتثبيتًا لقلوبهم قبل المعركة - فإن الرؤية البصرية لدي الفريقين كان لها عظيم الأثر أيضًا في تحريض كلا الفريقين، ولكي يساق فريق المشركين إلى القتل والهزيمة، وليسير فريق المسلمين إلى النصر، بعد أن تغيرت موازين القوى واختلفت مقاييس البصر[1].

فكان تغيير الرؤية البصرية آية بيِّنة ومعجزة، كان من شأنها أن تم هذا اللقاء حسب مشيئته وتدبيره؛ قال تعالى: ﴿ وَإِذْ يُرِيكُمُوهُمْ إِذِ الْتَقَيْتُمْ فِي أَعْيُنِكُمْ قَلِيلًا وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ لِيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولًا وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ ﴾ [الأنفال: 44].

والرؤية هنا رؤية البصر، أما مكانها: فهو في ساحة المعركة، ووقتها (إذ التقيتم)؛ أي: عند بروز الفريقين وجهًا لوجه، وساعة التقاء الصفوف، وأما طريقة وكيفية التقليل والتكثير، فهي من أمور الغيب التي لا يعلمها إلا الله، فالتكبير والتصغير لحجم الأشياء، ورؤية القليل كثير والكثير قليل، وتغيير موازين ومقاييس الحجم والكم والكيف، كان بتصريف الله وحده وتدبيره وقدرته ومشيئته، وكان تغيير الرؤية البصرية أيضًا بمثابة استدراج وإغراء للفريقين؛ كي يتم اللقاء ﴿ لِيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولًا ﴾، وهو تحقُّق اللقاء، ثم النصر للمؤمنين والهزيمة للكافرين، فبعد أن تم اللقاء والتحم الفريقان، هل ظل الأمر كما هو أم تغير الحال؟ الحقيقة أن الحال تغيرت، وعظم المسلمون وكثروا في عيون المشركين، فألقى الله تعالى في قلوبهم الرعب، فارتبكوا وضعفت عزيمتهم، وانهارت معنوياتهم، فقد وجدوا أنهم في مواجهة قوتين؛ الأولى: قوة الفئة المؤمنة، وهي في أعلى وأكمل قوتها، والثانية: قوة الملائكة التي تقاتل مع المسلمين ... ويشير القرآن الكريم في غير سورة الأنفال إلى هذا المعني في قولة تعالى: ﴿ قَدْ كَانَ لَكُمْ آيَةٌ فِي فِئَتَيْنِ الْتَقَتَا فِئَةٌ تُقَاتِلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَأُخْرَى كَافِرَةٌ يَرَوْنَهُمْ مِثْلَيْهِمْ رَأْيَ الْعَيْنِ وَاللَّهُ يُؤَيِّدُ بِنَصْرِهِ مَنْ يَشَاءُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِأُولِي الْأَبْصَارِ ﴾ [آل عمران: 13].

(ومعني هذا أنه تعالى أغرى كلا من الفريقين بالآخر، وقلله في عينه ليطمع فيه، وذلك عند المواجهة، فلما التحم القتال وأيَّد الله المؤمنين بألف من الملائكة مردفين، بقي حزب الكفار يرى حزب الإيمان ضعفيه؛ كما قال تعالى: ﴿ قَدْ كَانَ لَكُمْ آيَةٌ فِي فِئَتَيْنِ الْتَقَتَا ﴾ [آل عمران: 13] [2]، ويقول القرطبي رحمه الله في قوله تعالى: ﴿ وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ ﴾: (كان هذا في ابتداء القتال، حتى قال أبو جهل في ذلك اليوم: إنما هم أكلة جزور - أي: هم قليل يُشبعهم لحمُ ناقة - خذوهم أخذًا، واربطوهم بالحبال، فلما أخذوا في القتال عظُم المسلمون في أعينهم، فكثروا؛ كما قال تعالى: ﴿ يَرَوْنَهُمْ مِثْلَيْهِمْ رَأْيَ الْعَيْنِ ﴾ [آل عمران: 13] [3].

ومن هنا فقد تجلت القدرة الإلهية فيما يأتي:
1- الرؤيا المنامية للرسول صلى الله عليه وسلم وإخباره بها لأصحابه، فكانت تثبيتًا وتقوية لعزائمهم ورفعًا لمعنوياتهم.
2- الرؤية العينية للفريقين، وتدخل التصريف الإلهي في التقليل والتكثير؛ ليغري كل فريق بالآخر كي يتم اللقاء!
3- تغيير الرؤية البصرية بعد الالتحام، لكن لدى فريق المشركين فقط، ولعل هذا هو تفسير كيفية إلقاء الرعب في قلوب المشركين في قوله تعالى: ﴿ سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ ﴾ [الأنفال: 12]، فقد عظُم المسلمون في أعين المشركين، وقد قاتلت الملائكة مع المسلمين، فكان هناك قتلى المسلمين وقتلى الملائكة؛ أي: مَن قُتِل من المشركين بأيدي المسلمين، ومَن قُتِل من المشركين بواسطة الملائكة؛ جاء في فتح الباري (باب شهود الملائكة بدرًا)، قال ابن حجر: "كان الناس يوم بدر يعرفون قتلى الملائكة من قتلى الناس، بضربِ فوق الأعناق، وعلى البنان مثل وَسْم النار"[4].

ولعل التغيير في موازين القوى كان وراء قتل أبي جهل؛ إذ قتله غلام، "كما قتل داود جالوت، فقد كان جالوت قائدًا قويًّا متجبرًا، فقتله الله تعالى على يد داود عليه السلام، وكان ما يزال صغيرًا، قتله بالمقلاع، وبطريقة غير مألوفة"[5].

روى البخاري رحمة الله تعالى، قال: قال عبدالرحمن بن عوف[*]: إني لفي الصف يوم بدر؛ إذ التفتُّ، فإذا عن يميني وعن يساري فتيان حديثا السن، فكأني لم آمن بمكانهما، إذ قال لي أحدهما سرًّا من صاحبه: يا عم، أرني أبا جهل، فقلت: يا ابن أخي، وما تصنع به؟ قال: عاهدت الله إن رأيته أن أقتله أو أموت دونه، فقال لي الآخر سرًّا من صاحبه مثله، قال: فما سرني أني بين رجلين مكانهما، فأشرت لهما إليه، فشدَّا عليه مثل الصقرين، حتى ضرباه وهما ابنا عَفراء) [6]، وقد ادعى كل منهما أنه هو الذى قتل أبا جهل، فقال لهما النبي صلى الله عليه وسلم: (كلاكما قتله، وهما معاذ بن عمر بن الجموح ومعاذ بن عفراء) [7].

لقد كان تغيير الرؤية البصرية لدى الفريقين بمثابة حرب نفسية في صالح المسلمين، وفي غير صالح المشركين؛ فلما رأى المسلمون المشركين قلة، كان ذلك تحفيزًا وتحريضًا لهم على لقاء المشركين وقتلهم وأسرهم .. كما كانت رؤية المشركين للمسلمين قلة تحفيزًا وتحريضًا للمشركين على لقاء المسلمين.

والحرب النفسية تعد من أشد أنواع الأسلحة تأثيرًا في سير الأعمال القتالية، وفي تكوين الإرادة القتالية عند الجنود، وفي تحقيق النصر أو الهزيمة؛ يقول اللواء الركن محمد جمال الدين على محفوظ[*]: "فإذا كانت أعمال القتال باستخدام الأسلحة تقوم بتدمير قوات العدو ومعداته، وإذا كانت الحرب الاقتصادية تحرمه من المواد الحيوية، فإن الحرب النفسية تجرد العدو من أثمن ما لديه، وهو "إرادته القتالية"، وهكذا تعتبر الحرب النفسية أخطر أنواع الحروب؛ لأنها تستهدف في المقاتل عقله وتفكيره وقلبه؛ لكي تُحطم رُوحه المعنوية، وتقتضي على إرادة القتال لديه، وتقوده بالتالي نحو الهزيمة..) [8].

وبهذا فقد وضع الإسلام قواعد وفنون الحرب بأشكالها المتنوعة والتي يعمل بها حتى الآن.
ومن هنا فقد تبيَّن أن الله تعالى قد هيَّأ أسباب الهزيمة لتلك الفئة المشركة الظالمة المتغطرسة، التي حارَبت الدعوة منذ أيامها الأولى، ومنذ أن جهر بها النبي صلى الله عليه وسلم، وصدت الناس عن دين الله، وأصرت على قتال المسلمين في كِيانهم الجديد، والاعتداء عليهم، فكان جزاؤهم الخسران والهزيمة.

[1] ففي حال اختلال مقاييس البصر، قد يرى المرء حزمة من عيدان الحطب كأنها عودًا واحدًا، وقد يرى آخر العود الواحد كأنه حزمة من العيدان .... وقد يصاب إنسان بعيب أو خلل في عينه، فيرى القريب ولا يرى البعيد، أو يراه على غير حقيقته؛ كما في حالة (قصر النظر)، أو يرى البعيد ولا يرى القريب، فيرى القريب على غير حقيقته؛ كما في حالة (بعد النظر)، وهناك عمى الألوان، والناس ترى ما ترى بسبب الضوء مع توافر الوسط الذي تسير فيه أشعة الضوء، وتنتشر من خلاله، والوسط هو الغلاف الجوي الذي يحيط بالأرض، وما يحتويه من ذرات وجزيئات؛ (كالأكسجين والأيدروجين والنيتروجين، وثاني أكسيد الكربون وبخار الماء، وكذلك ذرات الأتربة)، والغبار والأبخرة "والملوثات الصناعية")، والضوء الصادر من الشمس: إنما هو تلك الأشعة الصادرة من الشمس عند سقوطها على تلك الذرات والجزيئات، والرؤية انما تحدث عند سقوط تلك الأشعة على الأجسام، فتنعكس على العين فترى الأشياء .. وتلك الظواهر الطبيعية من صنع الله تعالى، وهي تحت سلطانه وقدرته ومشيئته، فهو الذي يملك الضوء وأسبابه، وهو الذي أعطى كل شيء خصائصه، وهو الذي يملك الأبصار، ويدرك الأبصار، وهو اللطيف سبحانه، يدير الأمور ويدبرها بدقة ولطف، الخبير بخبايا الأمور وأسرارها وأسبابها.

[2] تفسير ابن كثير، ج 2، ص315.

[3] وانظر القرطبي، ج4، ص2862.

[4]فتح الباري، ج7 ص 249.

[5] انظر القرطبي، ج2، ص1065.

[*] عبدالرحمن بن عوف، هو أبو محمد عبدالرحمن به عوف، كان اسمه في الجاهلية عبدالكعبة، فسماه الرسول صلى الله عليه وسلم عبدالرحمن، هاجر إلى الحبشة، وشهِد المشاهد كلها، تُوفِّي سنة اثنتين وثلاثين، ودُفِّن بالبقيع وهو ابن اثنتين وسبعين سنة.

[6] فتح الباري، ج7 ص246.

[7] المرجع السابق 236.

[*] وُلِد اللواء محفوظ سنة 1922، والده من علماء الأزهر الشريف، وهو الشيخ علي محفوظ عضو هيئة كبار العلماء، تخرج في كلية القادة والأركان في مصر، وأنهى خدمته عام 1975.

[8] النظرة الإسلامية في الحرب النفسية؛ لواء ركن محمد جمال الدين علي محفوظ، دار الاعتصام، ص15.






رد مع اقتباس
قديم 27-04-2017, 10:34 AM   #2
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


الصورة الرمزية حارث محمد
حارث محمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4486
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : 05-05-2020 (12:41 AM)
 المشاركات : 74,869 [ + ]
 التقييم :  314258
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Male
 الاوسمة
193  1  1  1 
لوني المفضل : Bisque
افتراضي







جزاك المولى الجنه
وكتب الله لك اجر هذه الحروف
كجبل احد حسنات
وجعله المولى شاهداً لك لا عليك
لاعدمنا روعتك
ولك احترامي وتقديري




 


رد مع اقتباس
قديم 27-04-2017, 10:52 AM   #3
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5657


الصورة الرمزية رحيق الآنوثه
رحيق الآنوثه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (10:08 PM)
 المشاركات : 515,868 [ + ]
 التقييم :  3066643
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



جهد مميز
سلمت الايادي .. وبارك الله فيك
يعطيك العافيه


 


رد مع اقتباس
قديم 27-04-2017, 11:01 AM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


الصورة الرمزية Dr.emy
Dr.emy متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1762
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 العمر : 28
 أخر زيارة : يوم أمس (10:14 PM)
 المشاركات : 248,985 [ + ]
 التقييم :  2210431
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~

 الاوسمة
1  1  1  193 
لوني المفضل : Darkgoldenrod
افتراضي



طرح قيم
جعله الله في ميزان حسناتك
تحياتي


 
 توقيع : Dr.emy






رد مع اقتباس
قديم 27-04-2017, 02:04 PM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


الصورة الرمزية نــور
نــور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4211
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 26
 أخر زيارة : يوم أمس (05:27 PM)
 المشاركات : 212,796 [ + ]
 التقييم :  411817
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~
 الاوسمة
1  1  1  193 
لوني المفضل : Brown
افتراضي



جهد مميز
يعطيك العافيه


 
 توقيع : نــور



رد مع اقتباس
قديم 27-04-2017, 03:36 PM   #6
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


الصورة الرمزية ســاره
ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (11:32 PM)
 المشاركات : 651,105 [ + ]
 التقييم :  6958735
 الجنس ~
Female
 SMS ~
 الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



جزاك الله خير
ويعطيك العافيه على طرحك
ماننحرم من جديدك المميز
خالص ودى وورودى




 
 توقيع : ســاره








رد مع اقتباس
قديم 27-04-2017, 04:52 PM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6181


الصورة الرمزية رهف المشاعر
رهف المشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4255
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (05:33 PM)
 المشاركات : 131,202 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  139 
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



جهد مميز
تسلم الايادي


 
 توقيع : رهف المشاعر



رد مع اقتباس
قديم 27-04-2017, 09:17 PM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


الصورة الرمزية امير الصبر
امير الصبر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4369
 تاريخ التسجيل :  Nov 2016
 أخر زيارة : 20-07-2017 (05:06 AM)
 المشاركات : 30,939 [ + ]
 التقييم :  444356
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



بارك الله فيكم

وجعله في ميزان حسناتكم

طرح راقي ومميز كشخصك

دام لنا حسن اختيارك

ولا حرمنا جديد

ودي واحترامي


 
 توقيع : امير الصبر

فاضت روح امي الى بارئها منذ ثلاثون عاماً
الهـواري





رد مع اقتباس
قديم 27-04-2017, 09:51 PM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6180


الصورة الرمزية الينا
الينا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4259
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 23
 أخر زيارة : يوم أمس (05:16 PM)
 المشاركات : 214,011 [ + ]
 التقييم :  285165
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  1 
لوني المفضل : Lightcoral
افتراضي



جهد مميز ورائع
سلمت وبارك الله فيك
دمت بود


 
 توقيع : الينا



رد مع اقتباس
قديم 27-04-2017, 11:48 PM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


الصورة الرمزية ريان
ريان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4472
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (09:13 PM)
 المشاركات : 328,010 [ + ]
 التقييم :  191295
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Blue
افتراضي



جزاك الله بكل خير و جعله بميزان حسناتك

ودي و تقديري لسموك


 
 توقيع : ريان



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مقالات في السيرة النبوية _أسباب الهزيمة وتغيير الرؤية البصرية لدى فريقَي بدر


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مقالات في السيرة النبوية _دلالة السيرة النبوية على صحة الإسلام ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 32 27-04-2017 10:18 AM
مقالات في السيرة النبوية _السيرة النبوية الكاملة الشاملة ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 32 27-04-2017 10:17 AM
مقالات في السيرة النبوية _أم مِعْبَد في طريق الهجرة النبوية ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 31 10-04-2017 02:06 PM
مقالات في السيرة النبوية _الرحمة النبوية في العلاقة الأسرية ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 31 10-04-2017 02:06 PM
احداث من السيرة النبوية,احترام النفس البشرية في الحروب النبوية ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 24 26-10-2015 11:05 AM


الساعة الآن 12:18 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009