ننتظر تسجيلك هـنـا


عدد مرات النقر : 11,369
عدد  مرات الظهور : 28,174,294

عدد مرات النقر : 8,222
عدد  مرات الظهور : 28,174,130

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 28,174,110

الإهداءات




إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 08-05-2017, 11:27 AM
http://store4.up-00.com/2017-07/150147503103231.gif
ياسمين الشام متواجد حالياً
Syria     Female
الاوسمة
....  ...  150  151 
لوني المفضل Deeppink
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 1583 يوم
 أخر زيارة : اليوم (11:23 AM)
 الإقامة : في عيون مصر
 المشاركات : 290,061 [ + ]
 التقييم : 558227
 معدل التقييم : ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
مزاجي:
ccc منبرالجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2017 ,تسلية المصاب




منبرالجمعة تفريغ عيون 2017 ,تسلية منبرالجمعة تفريغ عيون 2017 ,تسلية

الخطبة الأولى
منبرالجمعة تفريغ عيون 2017 ,تسلية منبرالجمعة تفريغ عيون 2017 ,تسلية
منبرالجمعة تفريغ عيون 2017 ,تسلية منبرالجمعة تفريغ عيون 2017 ,تسلية

أما بعد:
أيها المسلمون: يقول الله تبارك وتعالى: ﴿ وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ﴾ [البقرة:155- 157]. وقال تعالى: ﴿ مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ﴾ [التغابن:11]. قال أهل التفسير: "هي المصائب تصيب الرجل؛ فيعلم أنها من عند الله فيرضى ويسلم".

عباد الله: إن المصاب لا بد أن يعلم أن الذي ابتلاه بـمصيبة هو أحكم الحاكمين وأرحم الراحمين، وأنه سبحانه لم يرسل البلاء ليُهلكه به ولا ليعذبه، وإنما ليمتحن صبرَه ورضاه عنه؛ وإيمانه به، وليسمعَ تضرّعه وابتهاله؛ وليراه طريحاً على بابه لائذاً بجنابه، مكسور القلب بين يديه؛ رافعاً الشكوى إليه. قال تعالى: ﴿ وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ ﴾ [محمد:31].

إخوة الإيمان؛ إن الله - سبحانه وتعالى - قد بشّر أصحاب المصائب إنْ هم صبروا بالأجر العظيم والكبير، فلله الحمد على فضله وجزيل عطائه، قال تعالى: ﴿ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ ﴾ [الزمر:10]، وهذا رسوله صلى الله عليه وسلم يبشر الصابرين على المصائب، بقوله: (ما يصيب المسلمَ من نصب ولا وصبٍ ولا همٍّ ولا حزن ولا أذىً ولا غم، حتى الشوكة يشاكها؛ إلا كفَّر الله بـها من خطاياه).

وقال -عليه الصلاة والسلام-: (عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله له خير، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن؛ إن أصابته سراءُ شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراءُ صبر فكان خيراً له). قال الفضيل بن عياض -رحمه الله-: "إن الله عز وجل ليتعاهدُ عبدَه المؤمنَ بالبلاء كما يتعاهدُ الرجلُ أهلَه بالخير".

عبد الله: متى ما أصابك مكروه في بدنك، أو مالك، أو ولدك، أو حبيبك فاعلم أن الذي قدره حكيم عليم؛ لا يفعل شيئاً عبثاً، ولا يقُدِّر شيئاً إلا بحكمة، وهو- تعالى-رحيم قد تنوعت رحمته على عبده، يرحمه فيعطيه؛ ثم يرحمه فيوفقه للشكر، ويرحمه فيبتليه، ثم يرحمه فيوفقه للصبر؛ ويرحمه فيكتب له الأجر على صبره، ويرحمه أيضاً بأن يجعل له ذلك البلاء مكفراً لذنوبه وآثامه؛ ومُنَمِّياً لحسناته ورافعاً لدرجاته.

أيها الإخوة المؤمنون انظروا في حال الأنبياء وهم أرفع درجة من غيرهم؛ إلا أن الله-سبحانه وتعالى-ابتلاهم بأنواع الابتلاءات لكي يختبرَهم، ويمتحنَهم، ويرفعَ درجاتِهم؛ فكانوا أصبر الناس على البلوى، عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قلت يا رسول الله، أي الناس أشد بلاءً؟ قال:(الأنبياء) قلت: ثم من؟ قال: (الصالحون إن كان أحدهم ليُبتلى بالفقر حتى ما يجد إلا العباءة يحتويها، وإن كان أحدهم ليفرح بالبلاء كما يفرح أحدكم بالرخاء). فما عليك أيها المصاب إلا أن تتأسى بأنبياء الله، فتصبر على ما أصابك، وتحتسب الأجر من الله عز وجل. وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر) رواه مسلم، ومعنى هذا الحديث أن كل مؤمن مسجون ممنوع في الدنيا من الشهوات المحرمة والمكروهة؛ مكلف بفعل الطاعات التي ربما يجد فيها شيئا من المشقة؛ فإذا مات استراح من هذا؛ وانقلب إلى ما أعد الله تعالى له من النعيم الدائم والراحة الخالصة من المنغصات، وأما الكافر فإنما له من ذلك ما حصل في الدنيا مع قلته وتكديره بالمنغصات فإذا مات صار إلى العذاب الدائم وشقاء الأبد.

عباد الله؛ إن الجزع لا يرد المصيبة بل يضاعفها، وهو في الحقيقة يزيد في مصيبته، بل ليعلمَ المصابُ أن الجزع يشمتُ عدوه؛ ويسوء صديقه؛ ويغضب ربه؛ ويسرُّ شيطانه؛ ويحبط أجره؛ ويضعف نفسه، إما إذا صبر واحتسب أخزى شيطانه؛ وأرضى ربه؛ وسر صديقه؛ وساء عدوه.

إخوة الإسلام: إن الناس مع المصائب ينقسمون إلى أقسام؛ كل بحسب إيمانه وصبره ورضاه بقضاء الله وقدره، فمنهم من يتسخط إما بقلبه وإما بلسانه وإما بجوارحه وكل ذلك حرام، ومن الناس من إذا ابتلي صبر وإن كان يتحسس مشقة هذه المصيبة، ومن الناس من يرضى حتى إنه يتناسى مشقة هذه المصيبة، ومن الناس من إذا نزلت به المصيبة شكر الله على حكمته في ابتلائه له؛ وما وفقه إليه من الصبر والإيمان؛ وما يأمل من المثوبة والأجر؛ وتكفير السيئات ورفعة الدرجات.
اللهم اجعلنا من الصابرين الراضين الشاكرين. نفعني الله وإياكم...

الخطبة الثانية
إخوة الإيمان: يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما من مسلم تصيبه مصيبة فيقول ما أمره الله به، إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها، إلاَّ آجره الله في مصيبته وأخلف الله له خيراً منها). ولذلك فهذا الذكر عند المصيبة علاج عظيم عند المصائب؛ يعود على العبد في عاجله وآجله.
والمصاب لا بد أن يتذكر أموراً لكي يتسلى بها عن مصابه، فمن هذه الأمور ما يلي:
أولاً: الإيمان بالقضاء والقدر؛ وأن تعلم أن ما أصابك إنما هو بقدر الله، لم يأت من عدو ولا حاسد قال تعالى: ﴿ قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلانَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ﴾ [التوبة:51].

ثانياً: العلم بأن أعظم المصائب الدنيوية الموتَ؛ ومع ذلك فهو سبيلُ كلِّ حي، والجميعَ مصيرُهم إليه. قال تعالى: ﴿ كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ﴾ [آل عمران: 185].

ثالثاً: العلم بأن الدنيا بطبيعتها التي خلقها الله دار ابتلاء وامتحان، لذا فهي مليئة بالمصائب والأكدار والأحزان.

رابعاً: العلم بأن الجزع لا يفيد، بل يضاعف المصيبة، ويُفوِّتُ الأجر، ويُعَرِّضُ المرءَ للإثم. قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: "إن صبرت جَرَتْ عليك المقادير وأنت مأجور، وإن جزعت جرت المقادير وأنت مأزور".

خامساً: أن نتذكر أننا وأهلَنا وأموالَنا ملكٌ لله عز وجل فله ما أخذ، وله ما أعطى، وكل شي عنده بأجل مسمى.

سادساً: التعزي بالمصيبة العظمى، وهي مصيبة فقد النبي صلى الله عليه وسلم كما قال صلى الله عليه وسلم: (إذا أصاب أحدَكم مصيبةٌ فليذكر مصيبته بي، فإنها أعظم المصائب). فلم ولن تصاب الأمة مجتمعات وأفرادًا بعد نبيها بمثل مصيبتها بفقده-عليه الصلاة والسلام-. ومن جهة أخرى فينظر في أن هناك من أصيب بأعظم مما أصيب به، فيحمد الله أن مصيبته لم تكن أعظم مما هي.

سابعا: إذا كانت المصيبة في أمور الدنيا فإنها لا تقارن بالمصائب في أمور الدين، فيحمد الله أن المصيبة لم تكن في دينه.

ثامناً: الاستعانة على المصيبة بالصلاة، قال تعالى: ﴿ واسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاة ﴾ [البقرة: 153] وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا حزبه أمر صلى ".

تاسعاً: تذكر ثواب المصائب والصبر عليها؛ فقد وعد الله الصابرين بالجنة: قال تعالى: ﴿ وَالْمَلائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِمْ مِنْ كُلِّ بَابٍ سَلامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ ﴾ [الرعد:24]. اللهم اجعلنا شاكرين لنعمك؛ صابرين عند بلائك.
منبرالجمعة تفريغ عيون 2017 ,تسلية منبرالجمعة تفريغ عيون 2017 ,تسلية



lkfvhg[lum jtvdy o'f lk ud,k lwv 2017




ســاره و زينــــــه و A .SEVEN و 4 آخرون معجبون بهذا.

رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 11:48 AM   #2
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3256


الصورة الرمزية ســاره
ســاره غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (10:47 AM)
 المشاركات : 393,203 [ + ]
 التقييم :  3295459
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  150  151 
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



جزاك الله خير
ويعطيك العافيه على طرحك
ماننحرم من جديدك المميز
خالص ودى وورودى




 
 توقيع : ســاره



رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 12:40 PM   #3
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3247


الصورة الرمزية ناطق العبيدي
ناطق العبيدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3565
 تاريخ التسجيل :  May 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (08:28 PM)
 المشاركات : 4,548 [ + ]
 التقييم :  34807
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Azure
افتراضي



يعطيك العااافية
دمت في رعاااية الرحمن


 


رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 01:02 PM   #4
http://store4.up-00.com/2017-07/15014752901251.gif


الصورة الرمزية رحيق الآنوثه
رحيق الآنوثه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : اليوم (11:19 AM)
 المشاركات : 237,773 [ + ]
 التقييم :  361245
 SMS ~





 الاوسمة
....  ...  150  151 
لوني المفضل : Darkred
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز
بارك الله فيك
سلمت الايادي


 
 توقيع : رحيق الآنوثه



رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 02:06 PM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3080


الصورة الرمزية نــور
نــور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4211
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (04:08 PM)
 المشاركات : 39,104 [ + ]
 التقييم :  7110
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~
 الاوسمة
139 
لوني المفضل : Brown
افتراضي



جهد مميز
يعطيك العافيه


 
 توقيع : نــور



رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 02:34 PM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


الصورة الرمزية رهف المشاعر
رهف المشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4255
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : اليوم (08:33 AM)
 المشاركات : 37,562 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
139 
لوني المفضل : Black
افتراضي



جهد مميز
اختيار جميل
سلمت الايادي


 
 توقيع : رهف المشاعر



رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 04:47 PM   #7
http://store4.up-00.com/2017-07/15014751565861.gif


الصورة الرمزية A .SEVEN
A .SEVEN متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 258
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : اليوم (09:52 AM)
 المشاركات : 147,450 [ + ]
 التقييم :  1896271
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
150  151 
لوني المفضل : Black
مزاجي:
افتراضي



شكرا ياسمين على الطرح الرائع والمجهود المميز

تحياتي وتقديري


 
 توقيع : A .SEVEN



تسلم الايادي سارة على التوقيع الرائع والمميز ..


رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 05:57 PM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3997


الصورة الرمزية الينا
الينا متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4259
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : اليوم (11:23 AM)
 المشاركات : 38,407 [ + ]
 التقييم :  12024
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
....  139 
لوني المفضل : Lightcoral
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز ورائع
سلمت وبارك الله فيك
دمت بود


 
 توقيع : الينا



رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 09:54 PM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3997


الصورة الرمزية حارث محمد
حارث محمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4486
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (06:47 PM)
 المشاركات : 37,009 [ + ]
 التقييم :  264883
 الاوسمة
156  150  139  4 
لوني المفضل : Cadetblue
مزاجي:
افتراضي



دمتي رائعة الطرح وافرة العطاء
أكاليل الزهر أنثرها في صفحتك
مع خالص تحياتى وفائق تقديري


 


رد مع اقتباس
قديم 09-05-2017, 08:20 AM   #10
http://store6.up-00.com/2017-07/150147542430131.gif


الصورة الرمزية زينــــــه
زينــــــه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 204
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (02:48 PM)
 المشاركات : 306,272 [ + ]
 التقييم :  1258502
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 الاوسمة
....  ...  150  151 
لوني المفضل : Crimson
مزاجي:
افتراضي



شكرا جزيلا على حسن الإنتقاء وروعة الطرح
وجزاكم الله خيرا
ودي مع وردي


 
 توقيع : زينــــــه



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
منبرالجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2017 , تسلية المصاب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
منبرالجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2017,,, الموت ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 32 13-04-2017 08:01 AM
منبرالجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2017,,, فضل النفقة ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 30 13-04-2017 08:00 AM
منبرالجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2017,,, الأَمَانَةُ ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 24 10-03-2017 11:10 AM
منبرالجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2017,,, محن في أجوافها منح ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 25 20-02-2017 06:11 PM
منبرالجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2017,,, هل لك من خبيئة؟ ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 25 20-02-2017 05:54 PM


الساعة الآن 11:23 AM.

تصميم و وتركيب أمير ديزاين

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى 


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148