عدد مرات النقر : 15,495
عدد  مرات الظهور : 84,212,058

عدد مرات النقر : 11,196
عدد  مرات الظهور : 84,211,894

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 84,211,874

الإهداءات




إضافة رد
#1  
قديم 25-05-2017, 01:00 PM
http://www.arabsharing.com/uploads/152317143402041.gif
ياسمين الشام غير متواجد حالياً
Syria     Female
الاوسمة
1  1  132  1 
لوني المفضل Deeppink
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 2320 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (05:16 PM)
 الإقامة : في عيون مصر
 المشاركات : 511,371 [ + ]
 التقييم : 922512
 معدل التقييم : ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
Hdfa 8 هدي النبي صلى الله عليه وسلم _ هديه في قضاء حوائج المؤمنين..




النبي الله عليه وسلم هديه النبي الله عليه وسلم هديه
بسم الله الرحمن الرحيم
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، و الصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين.
من صحت عقيدته يعيش لعمل صالح يصلح للعرض على الله :
أيها الأخوة الكرام هدي النبي صلى الله عليه وسلم في قضاء حوائج المسلمين؛ قبل أن نقرأ الأحاديث، ونشرحها إن شاء الله تعالى لابد من مقدمة.
الإنسان إذا صحت عقيدته؛ أي عرف سرّ وجوده؛ عرف حقيقة الكون؛ لماذا خلق الكون؟ ولماذا خلقت الحياة الدنيا؟ ولماذا خلق الإنسان؟ إذا عرف أنه المخلوق الأول؛ والمكلف، والمكرم، وأنه مخلوق للجنة، وأن الدنيا حياة دنيا تمهيد للحياة العليا؛ وأن ثمن الجنة تزكية النفس أولاً، والعمل الصالح ثانياً، إذا فهم هذه الحقائق؛ انطلق- بالتعبير الحديث- من إستراتيجية؛ أي هناك فلسفة، هو يعيش لعمل صالح يصلح للعرض على الله، يعيش ليزكي نفسه، لتسعد في جنة ربها إلى أبد الآبدين، هذه الحقيقة في ذهنه كل دقيقة؛ لذلك يبني حياته على العطاء، الكافر بنى حياته على الأخذ- بأي طريق- بشكل مشروع، بشكل غير مشروع؛ بشكل واضح، بشكل احتيالي، بشكل قسري، بالإمكانات، باستخدام قوته، أو باستخدام ذكائه ليأخذ، المؤمن ليعطي.
هناك بون شاسع بين المؤمن والكافر؛ هذا ينطلق من إستراتيجية، وهذا ينطلق من إستراتيجية؛ هذا ينطلق- المؤمن- من العطاء، والآخر ينطلق من الأخذ؛ لذلك الأنبياء أعطوا ولم يأخذوا، والطغاة أخذوا ولم يعطوا، أخذوا كل شيء، و لم يعطوا شيئاً، أما الأنبياء فأعطوا كل شيء ولم يأخذوا شيئاً؛ المؤمن تابع للأنبياء، وأهل الدنيا يتبعون الأقوياء، أهل الدنيا يأخذون؛ أي يعد نفسه ذكياً جداً إذا قدر أن يجمع أكبر قدر من المال- ولو من طريق غير مشروع- إذا قدر على أن يرفه نفسه إلى أعلى درجة، إذا قدر على أن يسكن بأفخر بيت، يركب أجمل سيارة، يقترن بأجمل امرأة، أن يكون له أعلى منصب، أن يصل لأعلى درجة من الترف والبذخ؛ يعد نفسه ذكياً وشاطراً، وهو الفهيم الوحيد، المؤمن بالعكس بقدر ما يعطي يعد نفسه ذكياً، بقدر ما يخفف عن الناس آلامها، بقدر ما يشيع الفضيلة والهدى والحق؛ يعد نفسه ذكياً؛ قضية رؤية، مثلاً هناك شخص بنى حياته على الإنفاق، و شخص بنى حياته على الاستثمار، يجمع ليشتري بيتاً، يقول لك: سيرتفع ثمنه فيما بعد، يجمع ليشتري دكاناً، يقول لك: سيرتفع ثمنها فيما بعد؛ باني حياته على التجارة، شخص باني حياته على إنفاق المال بشكل غير صحيح؛ هذا منطلق من فكرة وهذا من فكرة.


العقيدة الصحيحة تضع الإنسان في مكانه الصحيح :
الحقيقة العقيدة الصحيحة تضعك في مكانك الصحيح؛ العقيدة الصحيحة تجعل حياتك مُجْدية؛ فتجد المؤمن الصادق ليس له همّ إلا هماً واحداً؛ يعطي؛ يعطي من علمه، يعطي من خبرته، يعطي من ماله؛ يخفف آلام الآخرين، يصبر الناس، يقنعهم، يدلهم على الله عز وجل:
﴿ قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴾
[سورة الأنعام:162]
والله هناك آية أيها الأخوة إذا الإنسان قرأها، وعرف أبعادها؛ يقشعر جلده؛ الله عز وجل خاطب سيدنا موسى؛ فقال له:
﴿وَاصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِي ﴾
[سورة طه:41]
أي أنت مصمم خصيصاً لخدمة الخلق، الناس يقلقون على الدين؛ يقول لك: الدين في خطر، أعداء الدين كثر، أعداء الدين أقوياء، أعداء الدين خبثاء، يتآمرون على الدين، أهل الأرض كلهم إهلاكهم كإهلاك واحد:
إِنْ كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴾


[سورة يس:29]
الدين دين الله عز وجل وهو قادر على أن ينصره بأعدائه :
الدين دين الله عز وجل، الله عز وجل قادر على أن ينصر هذا الدين بأعدائه، والدليل: كل شيء إعلامي بيد أعداء الدين أحياناً الله عز وجل يخلق ظرفاً استثنائياً، هكذا قلة قليلة- مئتا ألف- يمرغون بالوحل أكبر دولة بالعالم، الأخبار تتناقل، الإذاعات تذيع الأخبار كلها؛ صار هناك دعاية للإسلام بشيء لا يصدق؛ أنا سمعت من يومين أن سليمان رشدي الذي ألّف كتاباً- اتهم به النبي اتهامات شنيعة جداً، وأهل بيت النبي- أربعون ألف بريطاني أسلموا عن طريق هذا الكتاب، كيف؟ كتاب صارت له ضجة كبيرة جداً، وهذا "سليمان رشدي" صدرت فتوى من الإمام الخميني بقتله؛ لفت النظر، صار الناس يريدون أن يقرؤوا الكتاب؛ يجدون أن الكتاب غير معقول؛ فيه اتهامات خطيرة جداً؛ يبحثون عن أصل الدين فيجدون أن الدين شيء عظيم فيسلمون؛ أربعون ألف إنسان أسلموا ببريطانيا من خلال كتاب"سليمان رشدي"؛ فالله عز وجل يسخر أعداءه- أعداءه الألداء- للدفاع عن دينه وهم لا يشعرون أساساً، فأنا أهم كلمة أقولها لكم: لا تقلق على هذا الدين إنه دين الله.
الدين الإسلامي واجه مؤامرات لو واجهتها جبال الدنيا كلها لانهارت؛ وهو صامد كالطود، كم مؤامرة مرت عليه بتاريخ المسلمين؟ القرامطة والشعوبيون، تجد آلاف الطوائف كلها الآن في الوحول، أين أصحابها؟ وأين مؤامراتهم؟ كله انتهى،والإسلام شامخ:

﴿ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ ﴾
[ سورة التوبة:33]
حياة المؤمن مبنية على البذل و العطاء :
لكن أنا أقلق أن الله هل سمح لي أن أنصر دينه؟ سمح لي أن أقدم شيئاً؟ سمح لي إذا وقفت بين يديه يوم القيامة يا رب! أنا عملت ما بوسعي، عملت جهدي في أن أنشر دينك، أن أنصره، اقلق فقط عن إذا سمح الله لك أو لم يسمح؛ لأنه:
﴿وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ﴾
[سورة محمد: 38]
حياة المؤمن مبنية على العطاء؛ يعطي وقته، يعطي ماله، يعطي خبرته؛ تجد المؤمن إن كان لديه مصلحة أو حرفة؛ يعلمها ورزقه على الله، أما الثاني فيمنعها، لا يعلم أحداً؛ عنده وهم أنه إذا علم تقل رزقته، بكل المجالات إذا وازنت بين المؤمن والكافر فهناك مئة وثمانون درجة بينهما بكل شيء؛ في بيته, في زواجه- المؤمن يختار الزوجة الصالحة، ذلك يختار الزوجة الجميلة فقط لا يهمه دينها- هذا يختار حرفة تنفع الناس، ذاك يختار حرفة مربحة- ولو كان ملهى- الآن هناك ضائقة اقتصادية عامة بالعالم كله، هناك كساد, أما الفسق والفجور فرائج جداً؛ قال لي أحدهم- اشتغل بمقصف يقدم خموراً و يقدم رقصاً -قال لي: والله أرباح هذا المقصف ثمانية ملايين بخمسة وأربعين يوماً بهذه الضائقة الشديدة، بهذا الوضع الصعب؛ كل شيء واقف، الرذيلة رائجة؛ فيها أرباح طائلة، فالناس يريدون أن يربحوا؛ سواء أكان ملهى، أو محل أشرطة فيديو، تأجير بمواد محرمة؛ يريد أن يربح؛ استراتيجية المؤمن؛ المؤمن بنى حياته على العطاء، بنى حياته على خدمة الناس؛ لأنه هو الرابح، حينما يلقى الله يرى مقامه عند الله، هو يبحث عن سعادة أبدية؛ والناس يبحثون عن سعادة مؤقتة، وأنا قلت لكم سابقاً: كل مكتسبات الناس - تجد عمره خمسة وخمسين عاماً، ستين عاماً؛ مات موتاً حتى وصل إلى هنا- كل آماله منوطة باتساع شريان قلبه التاجي، كل آماله منوطة بنمو خلاياه؛ إذا اضطربت الخلايا؛ انتهى.
كان لي طالب له خال كان صاحب سينما، يأتي بأفلام منحطة؛ حتى يقبل هؤلاء الشباب ويربح هو، قال لي: أصابه مرض سرطان بالدم- بالأربعينات- فصار يبكي، هو ابن أخيه كان طالبي، فقال هذا الخال لابن أخيه: أنا جمعت حوالي خمسة أو ستة ملايين- هذه قصة بالستينات- تصور خمسة ملايين بالستينات، كان الدولار بثلاث ليرات، كان البيت ثمنه عشرة آلاف ليرة، جمعت خمسة ملايين أو ستة حتى أرفه نفسي فلم أتمكن من ذلك، كل شيء أنت تجمعه منوط بهذا الشريان التاجي، منوط بنمو الخلايا، منوط بسيولة الدم، أما الآخرة فمضمونة؛ الآخرة ليس فيها قلب، الآخرة ليس فيها سرطان، الآخرة ليس فيها أمراض، الآخرة فيها نعيم مقيم؛ فالمؤمن أعقل؛ آثر الآخرة وبذل في الدنيا، فانطلاقاً من هذه النظرة إلى العطاء في الدنيا؛ قال النبي صلى الله عليه وسلم:

(( المسلمُ أخو المسلم، لا يَظلمُهُ، ولا يُسْلِمُهُ، مَن كانَ في حاجَةِ أخيهِ كان اللهُ في حاجَتِهِ))
[ البخاري و مسلم عن عبد الله بن عمر]
مَن كانَ في حاجَةِ أخيهِ- أي باني حياته على خدمة الخلق-.

للإنسان مقام عند الله يصل إليه بالعمل الصالح أو بالصبر على المصائب :
بالمناسبة إما أن تعطي، وإما أن تشغل بنفسك؛ لك عند الله مقام إما أن تصل إليه بالعمل الصالح، أو بالصبر على المصائب، فإما أن تعطي، وإما أن تبتلى، أيهما أريح؟ أن تعطي:
((....ومَن كانَ في حاجَةِ أخيهِ كان اللهُ في حاجَتِهِ ، وَمَنْ فَرَّجَ عن مُسلِم كُرْبَة فَرَّجَ اللهُ عنه بِهَا كُرْبَة من كُرَبِ يومِ القيامةِ ، وَمَن سَتَرَ مُسلِماً سَتَرَهُ اللهُ يوم القيامةِ ))
[ البخاري و مسلم عن عبد الله بن عمر]
هذا حال المؤمن:
((لأن أمشي مع أخ في حاجته خير لي من صيام شهر واعتكافه في مسجدي هذا))
[رواه الطبراني عن عبد الله بن عمر]
هم في مساجدهم والله في حوائجهم؛ كل إنسان يخرج من ذاته لخدمة الخلق الله يتولى أموره الشخصية، أموره محلولة، ميسرة، مريحة.
(( ومن فرج عن مسلم كربة))
[ البخاري و مسلم عن عبد الله بن عمر]
مهموم أقرضه، خائف طمأنه، في حيرة دلّه على الله:
((وَمَنْ فَرَّجَ عن مُسلِم كُرْبَة فَرَّجَ اللهُ عنه بِهَا كُرْبَة من كُرَبِ يومِ القيامةِ، وَمَن سَتَرَ مُسلِماً سَتَرَهُ اللهُ))
هناك إنسان فضاح؛ يريد قصة يدندن بها، عندما يصل إلى سمعه موضوع ينشره بين الخلق و كأنه إذاعة، وهناك إنسان ستير يستر، قال لك قصة هذه بينك وبينه، أمر وأغلق، هذا المؤمن:
((وَمَن سَتَرَ مُسلِماً سَتَرَهُ اللهُ يوم القيامةِ))
وعن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
((من نفس عن مسلم مَن نَفَّسَ عن مؤمن كُرْبة من كُرَب الدنيا نَفَّسَ اللهُ عنه كُربة من كُرَب يوم القيامة، ومن يَسَّرَ على مُعْسِر في الدنيا، يَسَّرَ اللهُ عليه في الدنيا والآخِرَةِ، وَمَن سَتَرَ على مُسلِم في الدنيا سَتَرَ اللهُ عليه في الدُّنيا والآخِرَةِ، واللهُ في عَونِ العبدِ ما كانَ العبدُ في عَونِ أَخيهِ))
[أخرجه مسلم والترمذي وأبو داود عن أبي هريرة]
الأحاديث السابقة أحاديث تحث على التعاون بين المسلمين :
هذه الأحاديث لو طبقت لكان المسلمون في حال غير هذا الحال، هذه الأحاديث كلها تعاون، تجد كل واحد يبذل جهده لخدمة أخوانه، والله عز وجل يحبنا عندئذ جميعاً، يصير يعطي الجميع؛ تجد مشكلات كبيرة جداً؛ قال لي شخص كلاماً مؤلماً جداً عن الدعارة؛ تسعون بالمئة من النساء يمارسن الدعارة عن فقر شديد، وعشرة بالمئة عن فساد، أما امرأة لها زوج ولها أولاد؛ تبيع شرفها وعرضها خلسة من أجل أن تأخذ المال- عن فقر شديد-؟! وأغنياء المسلمين غافلون، لو كان هناك أغنياء مؤمنون كانوا لا ينامون الليل؛ هناك امرأة عملت دراسة للسجون، والمصحات، ودور إصلاح الأحداث؛ وجدت أكثر المومسات عن حاجة، و قسم قليل عن فساد، أين الأغنياء؟! امرأة تبيع جسدها من أجل لقيمات! المسلمون يأثمون جميعاً؛ إذا ممكن أن تسقط المرأة من أجل المال، طبعاً هي جاهلة وفي حاجة ماسة للمال، تستغل هذه الحاجة، وتنتقل من امرأة شريفة إلى امرأة ساقطة، فلذلك المؤمن عندما يعيش للآخرين تحل مشاكل المسلمين كلها.
العطاء ثمن الجنةوالسعادة أساسها أن يخرج الإنسان من ذاته لخدمة الخلق :
وعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
((على كُلِّ مسلمٍ صدقةٌ، قيل: أرأيت إنْ لم يَجِدْ؟ قال: يَعْتَمِلُ بِيَديْه، فينفعُ نفسَهُ ويتصدَّقُ، قال: أرأيتَ إنْ لم يستَطِعْ؟ قال: يُعينُ ذا الحاجة الملْهُوفَ، قال : قيل له: أرأيتَ إن لم يستطع ؟ قال: يأمُرُ بالمعروف، أو الخير، قال: أرأيت إنْ لم يفْعَل؟ قال: ' يُمسِكُ عن الشَّرِّ، فإنَّها صدقة))
[ أخرجه البخاري ومسلم عن أبي موسى الأشعري ]
كيفما تحرك هناك صدقة؛ الحد الأدنى الأدنى الأدنى أن يمسك أذاه عن الناس، تصدق عن نفسه أنه كف عن الناس، أو تكلم، أو أنفق، أو عمل عملاً طيباً؛ ونفع أهله وأولاده، أو خدم أو قدم ماله، في الإسلام لا يوجد إنسان ساكن هناك إنسان حركي؛ الحركة فيها بركة.
محور الدرس أن الإنسان إذا عرف الله، وعرف سرّ وجوده في هذا الكون، وعرف حقيقته، وعرف حقيقة الدنيا؛ ينطلق من إستراتيجية العطاء، العطاء ثمن الجنة، وأبلغ شيء الإنسان عند الموت يندم على عمل صالح فاته:

﴿رَبِّ ارْجِعُونِ * لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ﴾
[سورة المؤمنون:99-100]
إذاً الناس كلهم ورشة عمل للعمل الصالح، فالإنسان إذا خرج من ذاته لخدمة الخلق سعد، والسعادة أساسها أن تخرج من ذاتك لخدمة الخلق.

والحمد لله رب العالمين
النبي الله عليه وسلم هديه النبي الله عليه وسلم هديه



i]d hgkfd wgn hggi ugdi ,sgl _ i]di td rqhx p,hz[ hglclkdk>> i]d hgkfd wgn hggi ugdi ,sgl _ i]di td rqhx p,hz[ hglclkdk>>




 توقيع : ياسمين الشام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 25-05-2017, 01:00 PM   #2
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5657


رحيق الآنوثه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (09:31 PM)
 المشاركات : 469,960 [ + ]
 التقييم :  3043975
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Darkred
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز
سلمت الايادي
على روعه الانتقاء


 
 توقيع : رحيق الآنوثه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 25-05-2017, 01:19 PM   #3
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6181


رهف المشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4255
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (03:55 PM)
 المشاركات : 113,068 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  139 
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



جهد ممبز
تسلم الايادي


 
 توقيع : رهف المشاعر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 25-05-2017, 02:01 PM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


نــور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4211
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 26
 أخر زيارة : يوم أمس (07:53 PM)
 المشاركات : 168,824 [ + ]
 التقييم :  327897
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~
 الاوسمة
1  1  1  193 
لوني المفضل : Brown
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز
يعطيك العافيه


 
 توقيع : نــور

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 25-05-2017, 02:28 PM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6180


الينا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4259
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 22
 أخر زيارة : يوم أمس (05:14 PM)
 المشاركات : 171,611 [ + ]
 التقييم :  192544
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  1 
لوني المفضل : Lightcoral
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز ورائع
سلمت وبارك الله فيك
دمت بود


 
 توقيع : الينا

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 25-05-2017, 07:46 PM   #6
http://www.arabsharing.com/uploads/15231711633581.gif


A .SEVEN متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 258
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : اليوم (01:33 AM)
 المشاركات : 373,029 [ + ]
 التقييم :  4367470
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
238  129  1  231 
لوني المفضل : Black
مزاجي:
افتراضي



شكرا على الطرح الرائع والمجهود المميز

تحياتي وتقديري


 
 توقيع : A .SEVEN

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 25-05-2017, 08:27 PM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


سلمى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4740
 تاريخ التسجيل :  Feb 2017
 العمر : 25
 أخر زيارة : يوم أمس (11:20 AM)
 المشاركات : 97,221 [ + ]
 التقييم :  958
 الاوسمة
1  1  1 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



موضوع مميز
جزاك الله كل خير


 
 توقيع : سلمى

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 25-05-2017, 08:39 PM   #8
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (01:44 AM)
 المشاركات : 609,121 [ + ]
 التقييم :  6077427
 الجنس ~
Female
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



جزاك الله خير
ويعطيك العافيه على طرحك
ماننحرم من جديدك المميز
خالص ودى وورودى




 
 توقيع : ســاره

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 26-05-2017, 05:27 AM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


ساكن قُصادها غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5031
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 العمر : 20
 أخر زيارة : 29-05-2017 (11:45 PM)
 المشاركات : 2,436 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



بارك الله فيكم ونفعنا بما قدمتم
جزاكم الله خير الجزاء
سلمت اناملكم
فى انتظار ابدعاتكم
دمتم متألقين مبدعين متميزين


 
 توقيع : ساكن قُصادها

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 26-05-2017, 08:37 AM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


ريما غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4534
 تاريخ التسجيل :  Jan 2017
 العمر : 28
 أخر زيارة : يوم أمس (04:01 PM)
 المشاركات : 160,391 [ + ]
 التقييم :  604469
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  1 
لوني المفضل : Magenta
مزاجي:
افتراضي



مدائن من الشكر لروحك الطيبه
ع النقـــــل الرائع والمميز
ارقى التحايا لروحك العذبه


 
 توقيع : ريما

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
هدي النبي صلى الله عليه وسلم _ هديه في قضاء حوائج المؤمنين..


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هدي النبي صلى الله عليه وسلم _ هديه في الحجامة. ياسمين الشام هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 33 12-06-2017 02:05 PM
هدي النبي صلى الله عليه وسلم _ هديه في الذكر ياسمين الشام هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 28 25-05-2017 12:30 PM
هدي النبي صلى الله عليه وسلم _ هديه في الرجاء ياسمين الشام هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 28 25-05-2017 12:30 PM
هدي النبي صلى الله عليه وسلم _ هديه في الخوف ياسمين الشام هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 28 25-05-2017 12:29 PM
هدي النبي صلى الله عليه وسلم هديه في الخوف. رحيق الآنوثه هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 27 12-07-2016 01:40 PM


الساعة الآن 01:45 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009