ننتظر تسجيلك هـنـا


عدد مرات النقر : 11,369
عدد  مرات الظهور : 28,174,542

عدد مرات النقر : 8,222
عدد  مرات الظهور : 28,174,378

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 28,174,358

الإهداءات


العودة   منتدى عيون مصر > المنتديات الإسلاميه > تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-06-2017, 06:44 AM
http://store4.up-00.com/2017-07/150147503103231.gif
ياسمين الشام متواجد حالياً
Syria     Female
الاوسمة
....  ...  150  151 
لوني المفضل Deeppink
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 1583 يوم
 أخر زيارة : اليوم (11:30 AM)
 الإقامة : في عيون مصر
 المشاركات : 290,066 [ + ]
 التقييم : 558227
 معدل التقييم : ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
مزاجي:
ccc منبرالجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2017 ,قصة عاد في القرآن




منبرالجمعة تفريغ عيون 2017 ,قصة منبرالجمعة تفريغ عيون 2017 ,قصة

الخطبة الأولى
منبرالجمعة تفريغ عيون 2017 ,قصة منبرالجمعة تفريغ عيون 2017 ,قصة
منبرالجمعة تفريغ عيون 2017 ,قصة منبرالجمعة تفريغ عيون 2017 ,قصة

أما بعد: فاتقوا الله - عباد الله - حقَّ التقوى؛ فتقوى الله تُستجلَبُ بها النعم، وبالبُعد عنها تحلُّ النِّقم.
عباد الله:
لقد خلق اللهُ الخلقَ ليعبدوه وحده؛ فيمتثلوا أوامره ويجتنبوا مناهيه، ويؤدوا حقوق عباده بإقامة العدل بينهم والإحسان إليهم، والابتعاد عن ظُلمهم والبغي عليهم.

والله سبحانه في كتابه الكريم يأمر وينهى، ويُرغِّبُ ويُرهِّب، ويقُصُّ أحسنَ القصص للعِظة والاعتبار، وسنَّتُه تعالى فيمن عصَى وطغَى من الأمم الخالية والحاضرة والآتية لا تتحوَّل ولا تتبدَّل، قال جل وعلا: ﴿ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلا ﴾ [الأحزاب: 62].

ولقد قصَّ الله في كتابه خبرَ أمةٍ لم يُرَ مثلُها في القوة والاستكبار والبطش والظلم، سُمِّيت سورةٌ في القرآن باسم نبيِّها: هود، وسُمِّيت سورةٌ أخرى باسم مكانهم: الأحقاف.
وقد ذكر الله خبرَهم في مواضعَ عِدَّةٍ من كتابه؛ ليَعْتَبِرَ بمصرعِهم المؤمنون.

كانوا أعظمَ أهل زمانهم خَلْقًا، وأطولَهم أبدانًا، وأشدَّهم بطشًا، قال الله عزّ وجلّ: ﴿ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً ﴾[الأعراف: 69]. بل لم يخلُق اللهُ مثلَ قوتهم في البلاد؛ قال سبحانه عنهم: ﴿ الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلادِ ﴾ [الفجر: 8]. قال الإمام البغوي رحمه الله: (أي: لم يُخلَق مثلُ تلك القبيلة في الطول والقوة).

كانت مساكنُهم عظيمةً جدا، ذواتَ أعمِدةٍ ضِخامٍ وبُنيانٍ شاهق: ﴿ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ * إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ ﴾ [الفجر: 6، 7].

أترَفوا أنفسَهم في مساكنهم، فكانوا يبنُون في كل مكانٍ مُرتفِعٍ بُنيانًا مُحكَمًا باهرًا هائلاً، يفعلون ذلك عبثًا لا للحاجة إليها؛ بل لمُجرَّد اللهو وإظهار القوة والمُفاخَرة، فأنكر عليهم نبيُّهم ذلك: ﴿ أَتَبْنُونَ بِكُلِّ رِيعٍ آيَةً تَعْبَثُونَ ﴾[الشعراء: 128]؛ لأنه تضييعٌ للزمان، وإجهادٌ للأبدان في غير فائدة، وإشغالٌ بما لا يُجدِي لا في الدنيا ولا في الآخرة، ومظهر عُجْبٍ وكبرياء.

واتخذوا لهم بروجًا مُشيَّدةً ليُخلَّدوا في الدنيا بزعمهم، قال سبحانه: ﴿ وَتَتَّخِذُونَ مَصَانِعَ لَعَلَّكُمْ تَخْلُدُونَ ﴾[الشعراء: 129]، فكانوا يبنون ما لا يسكُنون، ويُؤمِّلون ما لا يُدرِكون.

فتحَ الله عليهم أبوابَ رزقِهِ؛ فزادَت أموالُهم؛ وكثُرت أبناؤُهم؛ وأنبتَ الله لهم الزروعَ؛ وفجَّر لهم العيون، قال لهم نبيُّهم مذكرا لهم بنعم الله عليهم: ﴿ أَمَدَّكُمْ بِأَنْعَامٍ وَبَنِينَ * وَجَنَّاتٍ وَعُيُونٍ ﴾[الشعراء: 133، 134].

وأمرَهم أن يتذكَّروا نعمَ الله فيشكروا الله ليفوزوا برِضاه؛ وسعادة الدنيا والآخرة: ﴿ فَاذْكُرُوا آلاءَ اللَّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴾[الأعراف: 69]. فقابَلوا نعمَ الله بالجُحود والنُّكران، وعبَدوا الأصنام، وهم أولُ من عبدَها بعد الطوفان: ﴿ وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ ﴾ [الأعراف: 69].

دعاهم هودٌ - عليه السلام - إلى عبادة الله وحده ونبذ الأوثان: ﴿ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ ﴾[الأعراف: 65]. فاستخفُّوا بنبيِّهم ورمَوه بالجُنون، وقالوا له: ﴿ إِنْ نَقُولُ إِلا اعْتَرَاكَ ﴾- أي: أصابكَ - ﴿ بَعْضُ آلِهَتِنَا بِسُوءٍ ﴾ [هود: 54] أي: بجنونٍ في عقلك، وسخِروا منه وقالوا: ﴿ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي سَفَاهَةٍ ﴾ [الأعراف: 66]، وصارَحوه بكفرهم وعنادهم؛ وقالوا له: ﴿ وَمَا نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنِينَ ﴾[هود: 53]، وردُّوا دعوتَه واستكبَروا عنها، وقالوا: ﴿ سَوَاءٌ عَلَيْنَا أَوَعَظْتَ أَمْ لَمْ تَكُنْ مِنَ الْوَاعِظِينَ ﴾ [الشعراء: 136].

وزادوا في الطغيان فقالوا: ﴿ إِنْ هَذَا إِلا خُلُقُ الأَوَّلِينَ ﴾[الشعراء: 137] أي: سنبقى على عبادة الأصنام.
وأبَوا أن يتَّبِعوا رسولَهم تكبُّرًا منهم؛ فقالوا: ﴿ مَا هَذَا إِلا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يَأْكُلُ مِمَّا تَأْكُلُونَ مِنْهُ وَيَشْرَبُ مِمَّا تَشْرَبُونَ ﴾ [المؤمنون: 33]. ولِغرورهم يُريدون أن يكون رسولُهم من الملائكة، فقالوا: ﴿ لَوْ شَاءَ رَبُّنَا لأَنْزَلَ مَلائِكَةً فَإِنَّا بِمَا أُرْسِلْتُمْ بِهِ كَافِرُونَ ﴾ [فصلت: 14].

وأنكرُوا البعثَ والنشور، وقال بعضُهم لبعضٍ: ﴿ أَيَعِدُكُمْ أَنَّكُمْ إِذَا مِتُّمْ وَكُنْتُمْ تُرَابًا وَعِظَامًا أَنَّكُمْ مُخْرَجُونَ ﴾[المؤمنون: 35]، بل استبعَدوا يوم الحشر والنشور فقالوا: ﴿ هَيْهَاتَ هَيْهَاتَ لِمَا تُوعَدُونَ ﴾ [المؤمنون: 36] أي: بعيدٌ بعيدٌ وقوعُ ذلك.

وظلَموا ضعفاءهم؛ بغِلظتهم وجبروتهم، قال سبحانه: ﴿ وَإِذَا بَطَشْتُمْ بَطَشْتُمْ جَبَّارِينَ ﴾[الشعراء: 130]. لم يقوموا بحق الخالق ولا المخلوق؛ تكبرًا على الله؛ وتجبُّرًا على عباد الله: ﴿ وَتِلْكَ عَادٌ جَحَدُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَعَصَوْا رُسُلَهُ وَاتَّبَعُوا أَمْرَ كُلِّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ ﴾ [هود: 59]. والله - عز وجل - يُملِي للظالم، وإذا أخذَه لم يُفلِته.

سخِروا من نبيِّهم وبما دعاهم إليه، وقالوا له: ﴿ فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا ﴾[الأحقاف: 22] أي: من العذاب ﴿ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ ﴾. فاستدرَجهم الله من حيث لا يعلمون، وأمسكَ عنهم القطرَ فأجدبَت الأرضُ، فساقَ الله سحابةً لما رأوها مُستقبِلةً أودِيَتِهم استبشَروا وقالوا: ﴿ هَذَا عَارِضٌ مُمْطِرُنَا ﴾ [الأحقاف: 24] قال الله: ﴿ بَلْ هُوَ مَا اسْتَعْجَلْتُمْ بِهِ ﴾أي: من العذاب ﴿ رِيحٌ فِيهَا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴾سلَّطها عليهم سبعَ ليالٍ وثمانيةَ أيامٍ حُسُومًا دائمةً لم تنقطِع لحظةً، وكانت ريحًا عقيمةً لا خير فيها ولا بركة، لا تُلقِّح شجرًا ولا تَحمِلُ مطرًا، صرصرًا باردةً شديدةً، لمسيرها صوتٌ قويٌّ مُفزِعٌ، ﴿ تُدَمِّرُ كُلَّ شَيْءٍ بِأَمْرِ رَبِّهَا ﴾[الأحقاف: 25]، ﴿ مَا تَذَرُ مِنْ شَيْءٍ أَتَتْ عَلَيْهِ إِلَّا جَعَلَتْهُ كَالرَّمِيمِ ﴾[الذاريات: 42] فأهلكَته.

تحمِلُ الرجلَ منهم عاليًا ثم تُنكِّسُه على رأسه فينقطِع عن جسده، فتراهم ﴿ صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ ﴾[الحاقة: 7] بلا رُؤوسٍ، فبادُوا عن آخرهم ولم تبقَ لهم باقية، ﴿ فَأَصْبَحُوا لا يُرَى إِلا مَسَاكِنُهُمْ ﴾[الأحقاف: 25]، وأتبعَهم الله في هذه الدنيا لعنةً ويوم القيامة، وجعلَهم عبرةً لمن بعدَهم، قال سبحانه: ﴿ لِنُذِيقَهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَعَذَابُ الآخِرَةِ أَخْزَى وَهُمْ لا يُنْصَرُونَ ﴾ [فصلت: 16].
نفعني الله وإياكم بهدي كتابه وسنة نبيه، أقول ما سمعتم...

الخطبة الثانية
عباد الله، اللهُ قويٌّ لا يُقهَر، عزيزٌ لا يُغلَب، كبيرٌ مُتعالٍ، وما يعلمُ جنودَ ربك إلا هو، أمرُه كلمح البصر أو هو أقرب.
استكبرَ قومُ عادٍ؛ وقالوا: ﴿ مَنْ أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً ﴾[فصلت: 15] فأهلكَهم الله بالهواء. والله للظالم بالمِرصاد لا يغفُل عنه؛ بل يستدرِجُه ثم يُهلِكُه، ﴿ فَلا تَعْجَلْ عَلَيْهِمْ إِنَّمَا نَعُدُّ لَهُمْ عَدًّا ﴾[مريم: 84].

وطلبُ النصرِ من الله نهجُ المُرسلين وأتباعهم؛ هودٌ - عليه السلام - استُضعِف من قومه، فقال: ﴿ رَبِّ انْصُرْنِي بِمَا كَذَّبُونِ ﴾[المؤمنون: 26]، فنصَرَه الله بريحٍ لا تُرى.

والتوكُّل على الله سبيلُ النصر، قومُ عادٍ أشدَّاء أقوياء؛ ولا طاقة لهودٍ - عليه السلام - بقوتهم، ففوَّض أمرَه إلى الله؛ وقال لهم: ﴿ إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ رَبِّي وَرَبِّكُمْ ﴾[هود: 56]، فدمَّرَهم الله. وحسبُنا الله ونِعم الوكيل قالَها الخليلان في الشدائد.

والاستغفارُ والتوبةُ من أسباب القوة والأمن والرخاء، قال هودٌ - عليه السلام - لقومه: ﴿ وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ ﴾[هود: 52].

والنصرُ للمؤمنين قد يتأخَّرُ لحكمةٍ من الله، ولكنه لا يتخلف أبدًا، قال - عز وجل -: ﴿ وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ ﴾ [الروم: 47].

وقوةُ الخلق لا تمنعُ من عذاب الله، قال سبحانه: ﴿ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلا مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ ﴾ [الرعد: 11].

والنصر مع الصبر، واليُسر مع العُسر، وإذا اشتدَّ الكربُ لاحَ الفرَجُ،﴿ لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لأُولِي الأَلْبَابِ ﴾ [يوسف: 111].

إخوة الإيمان:
أنصحُ الناسِ للناس من دعا إلى عبادة الله وحده والإخلاصِ له ومتابعةِ رسلِه، والله سبحانه مُطَّلعٌ على عباده رقيبٌ عليهم، من كفرَ به أذلَّه، ومن لم يشكُر نعمَه سلبَها منه، ومن تسلَّط على عباده قصَمَه، وإذا زادَ الطاغي من طُغيانه فهو أمارةُ هلاكه، قال - عز وجل -: ﴿ وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا ﴾ [الإسراء: 16].
اللهم أهلك الطغاة المفسدين المجرمين...
منبرالجمعة تفريغ عيون 2017 ,قصة منبرالجمعة تفريغ عيون 2017 ,قصة





lkfvhg[lum jtvdy o'f lk ud,k lwv 2017




 توقيع : ياسمين الشام

[/COLOR]

رد مع اقتباس
قديم 05-06-2017, 08:09 AM   #2
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3256


الصورة الرمزية ســاره
ســاره غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (10:47 AM)
 المشاركات : 393,203 [ + ]
 التقييم :  3295459
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  150  151 
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



جزاك الله خير
ويعطيك العافيه على طرحك
ماننحرم من جديدك المميز
خالص ودى وورودى




 
 توقيع : ســاره



رد مع اقتباس
قديم 05-06-2017, 10:16 AM   #3
http://store4.up-00.com/2017-07/15014752901251.gif


الصورة الرمزية رحيق الآنوثه
رحيق الآنوثه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : اليوم (11:19 AM)
 المشاركات : 237,773 [ + ]
 التقييم :  361245
 SMS ~





 الاوسمة
....  ...  150  151 
لوني المفضل : Darkred
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز
سلمت الايادي
على روعه الانتقاء


 
 توقيع : رحيق الآنوثه



رد مع اقتباس
قديم 05-06-2017, 12:19 PM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


الصورة الرمزية t̷o̷t̷a̷
t̷o̷t̷a̷ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4380
 تاريخ التسجيل :  Nov 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (07:33 AM)
 المشاركات : 29,983 [ + ]
 التقييم :  1510
 الدولهـ
Palestine
لوني المفضل : Black
افتراضي



جهد مميز
سلمت اناملك


 


رد مع اقتباس
قديم 05-06-2017, 12:41 PM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3080


الصورة الرمزية نــور
نــور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4211
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (04:08 PM)
 المشاركات : 39,104 [ + ]
 التقييم :  7110
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~
 الاوسمة
139 
لوني المفضل : Brown
افتراضي



جهد مميز
يعطيك العافيه


 
 توقيع : نــور



رد مع اقتباس
قديم 05-06-2017, 01:05 PM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


الصورة الرمزية رهف المشاعر
رهف المشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4255
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : اليوم (08:33 AM)
 المشاركات : 37,562 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
139 
لوني المفضل : Black
افتراضي



جهد مميز
اختيار جميل
سلمت الايادي


 
 توقيع : رهف المشاعر



رد مع اقتباس
قديم 05-06-2017, 01:27 PM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


الصورة الرمزية سلمى
سلمى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4740
 تاريخ التسجيل :  Feb 2017
 أخر زيارة : يوم أمس (06:44 AM)
 المشاركات : 21,056 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



موضوع مميز
جزاك الله كل خير


 
 توقيع : سلمى



رد مع اقتباس
قديم 05-06-2017, 02:02 PM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3124


الصورة الرمزية وسام
وسام متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5100
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 أخر زيارة : اليوم (11:30 AM)
 المشاركات : 15,347 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
افتراضي



شكر ا جزيلا للطرح القيم
ننتظر المزيد من ابداع مواضيعك الرائعه
تحيتي وتقديري لك
وددي قبل ردي .....!!


 
 توقيع : وسام



رد مع اقتباس
قديم 05-06-2017, 02:26 PM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3997


الصورة الرمزية الينا
الينا متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4259
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : اليوم (11:30 AM)
 المشاركات : 38,409 [ + ]
 التقييم :  12024
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
....  139 
لوني المفضل : Lightcoral
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز ورائع
سلمت وبارك الله فيك
دمت بود


 
 توقيع : الينا



رد مع اقتباس
قديم 05-06-2017, 05:35 PM   #10
http://store6.up-00.com/2017-07/150147542430131.gif


الصورة الرمزية زينــــــه
زينــــــه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 204
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (02:48 PM)
 المشاركات : 306,272 [ + ]
 التقييم :  1258502
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 الاوسمة
....  ...  150  151 
لوني المفضل : Crimson
مزاجي:
افتراضي



شكرا جزيلا على حسن الإنتقاء وروعة الطرح
وجزاكم الله خيرا
ودي مع وردي


 
 توقيع : زينــــــه



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
منبرالجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2017 , قصة عاد في القرآن


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
منبرالجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2017 ,بصائر القرآن والسنة ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 32 27-04-2017 07:58 AM
منبرالجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2016,,,بركات القرآن الكريم ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 28 13-07-2016 02:21 PM
منبرالجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2016,,,شهر القرآن يا أهل القرآن ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 22 28-06-2016 07:39 AM
منبرالجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2016,,,كيف هو حالنا مع القرآن؟ ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 26 12-04-2016 12:25 PM
منبرالجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2016,,,من واجباتنا نحو القرآن الكريم ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 24 05-03-2016 12:47 PM


الساعة الآن 11:31 AM.

تصميم و وتركيب أمير ديزاين

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى 


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148