عدد مرات النقر : 15,480
عدد  مرات الظهور : 84,064,617

عدد مرات النقر : 11,185
عدد  مرات الظهور : 84,064,453

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 84,064,433

الإهداءات




إضافة رد
#1  
قديم 27-06-2017, 02:23 PM
http://www.arabsharing.com/uploads/152317143402041.gif
ياسمين الشام غير متواجد حالياً
Syria     Female
الاوسمة
1  1  132  1 
لوني المفضل Deeppink
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 2318 يوم
 أخر زيارة : اليوم (01:57 PM)
 الإقامة : في عيون مصر
 المشاركات : 511,192 [ + ]
 التقييم : 922512
 معدل التقييم : ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
Hdfa 8 الرحمة المهداة_السؤال عن الغائِبِ سُنَّة نبوية




الرحمة المهداة_السؤال الغائِبِ سُنَّة نبوية الرحمة المهداة_السؤال الغائِبِ سُنَّة نبوية

تَفَقُّدُ الغائب، والسؤال عنه، ومعرفة سبب غِيابه، وتقديم يد العون له إذا كان محتاجاً، وزيارته إن كان مريضاً، سُنَّة نبوية، وخُلُقٌ نبوي كريم، دعا إليه النبي صلى الله عليه وسلم بقوله وفعله، فقد كان من شمائله وأخلاقه صلوات الله وسلامه عليه أنه كان: يجالس أصحابه ويمشي معهم، ويأكل من طعامهم، ويصافحهم إذا التقى بهم، ويلاطف ويداعب أولادهم، ويزورهم ويزور مرضاهم، ويتفقد أحوالهم، ويسأل عن غائبهم، فعن عبد الله بن بُرَيْدَةَ عن أبيه رضي الله عنهما قال: (كان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يَتَعهَّد الأنصار ويَعُودُهم ويَسأل عنهم) رواه الحاكم وحسنه الألباني. فمع عظيم انشِغاله وكثرة مسئولياته صلى الله عليه وسلم كان من هديه وسنته السؤال عمَّن غاب من أصحابه رضي الله عنهم، وله في ذلك الكثير من المواقف التي سجلتها السيرة النبوية المشرفة والأحاديث الصحيحة، ومن ذلك:

ـ عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف الأنصاري رضي الله عنه: (أنَّ مِسكينة (أم محجن) مرِضَت، فأُخْبِرَ رسولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم بمرضها، وكان رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم يعودُ المساكين، ويسأل عنهم، فقال رسول صلى الله عليه وسلم: إذا ماتت فآذنوني (أخبروني)، فأُخْرِجَ بجنازتها ليلاً، وكرِهوا أن يوقظوا رسول اللَّه، فلمَّا أصبح رسول اللَّه أُخْبِرَ بالَّذي كانَ منها، فقال: ألَم آمُرْكُم أن تؤذِنوني بِها، قالوا: يا رسول اللَّهِ كرِهْنا أن نوقِظَكَ ليلًا، فخرج رسول اللَّه حتَّى صفَّ بالنَّاس على قبرها، وَكَبَّرَ أربع تَكْبيراتٍ) رواه النسائي وصححه الألباني.

ـ وعن قرة بن إياس المزني رضي الله عنه: (كان نبي الله صلى الله عليه وسلم إذا جلس يجلس إليه نفر من الصحابة وفيهم رجل له ابن صغير يأتيه من خلف ظهره فيقعده بين يديه، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: تحبه؟ فقال: يا رسول الله أحبك الله كما أحبه، فهلك (مات)، فامتنع الرجل أن يحضر الحلقة لذكر ابنه، فحزن عليه، ففقده النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ما لي لا أرى فلانًا؟! فقالوا: يا رسول الله: بنيه الذي رأيته هلك، فلقيه النبي صلى الله عليه وسلم فسأله عن بنيه فأخبره بأنه هلك، فعزاه عليه ثم قال صلى الله عليه وسلم: يا فلان أيما كان أحب إليك: أن تمتع به عمرك، أو لا تأتي غدًا إلى باب من أبواب الجنة إلا وجدْتَه قد سبقك إليه يفتحه لك؟ قال: يا نبي الله: بل يسبقني إلى الجنة فيفتحها لي، لهو أحب إليَّ، قال صلى الله عليه وسلم: فذاك لك، فقال رجل من الأنصار: يا رسول الله، جعلني الله فداءك، أله خاصة أو لكلنا؟ قال صلى الله عليه وسلم: بل لكلكم) رواه النسائي وصححه الألباني.

ـ ويحدثنا بريدة بن الحصيب الأسلمي رضي الله عنه فيقول: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يَتَعَهَّد الأنصار، ويَعُودهم، ويسأل عنهم، فبلغه عن امرأة من الأنصار مات ابنُها وليس لها غيره، وأنها جَزَعَتْ عليه جَزَعاً شديداً، فأتاها النبيّ صلى الله عليه وسلم ومعه أصحابه، فلما بَلَغَ بابَ المرأة، قيل للمرأة: إن نبي الله يريد أن يدخل: يعزيها، فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: أما إنه بلغني أنك جزعت على ابنك، فأمرها بتقوى الله وبالصبر، فقالت: يا رسول الله ما لي لا أجزع وإني امرأة رَقُوبٌ لا أَلِد، ولم يكن لي غيره؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الرَّقُوب: الذي يَبْقَى وَلَدُها، ثم قال: ما مِنِ امْرِىءٍ أو امرأةٍ مسلمةٍ يموت لها ثلاثة أولاد يَحْتَسِبُهُم إلا أَدْخله الله بهم الجنة، فقال عُمَر وهو عن يمين النبي صلى الله عليه وسلم: بأبي أنت وأمي واثْنَيْن؟ قال: واثْنَيْن) رواه الحاكم وحسنه الألباني. المرأة الرقوب: هي التي لا يولد لها، أو لا يعيش ولدها ـ هذا بحسب اللغة ـ لكن النبي صلى الله عليه وسلم أراد أن ينقل معنى ومفهوم كلمة الرقوب إلى شيء آخر غير الذي في الأذهان واللغة، ألا وهو: أن الذي ابْتُلِيَ بموت ولده فصبر ورضي بقضاء الله عز وجل هو الفائز الرابح، والمقصود الحث على الصبر على البلاء بعد وقوعه، لا الترغيب في طلبه، فقد نهينا عن ذلك وعن تمني البلاء عامة، وأمرنا بالدعاء بالعافية، فعن رفاعة بن رافع رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (سلوا اللَّهَ العفوَ والعافية) رواه أحمد وصححه الألباني.

ـ وروى البخاري في صحيحه عن أنس بن مالك رضِي الله عنه: (أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم افتَقَد ثابت بن قيس،فقال رجل: يا رسول الله، أنا أعلم لك عِلمَه، فأتاه فوجَدَه جالساً في بيته مُنكِّسًا رأسه، فقال: ما شأنك (مَا حالك)؟..). وفي هذا الحديث دليل على استحباب السؤال عن الصاحب إذا انقطع، قال ابن حجر: "قوله: (أعلم لك) أي لأجلك، وقوله: (علمه) أي: خبره".

لم يكن نبينا صلى الله عليه وسلم يعيش بعيداّ عن أصحابه، بل كان يتفقدهم تفقُّد الأب الشفيق، والصاحب المحب، فما أن يفتقد أحدهم إلا ويسأل عنه، للاطمئنان عليه، في غزوة تبوك التي جمعت أكبر عدد من المسلمين تجمع في غزوة من الغزوات حيث بلغ عددهم ثلاثين ألفًا، كان صلى الله عليه وسلم كعادته يتفقد أصحابه، فإذا به في الطريق يقول: (ما فعل كعب بن مالك؟) رواه البخاري،أي: يسأل عنه، من بين تلك الألوف الكثيرة، ويلحظ غيابه بين هذا العدد الكبير.

العلاقة بين المسلم وأفراد مجتمعه مبنية على الحب والود، والتكافل والترابط، فعن النعمان بن بشير رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (مَثَلُ المؤمنين في توادِّهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى) رواه مسلم، ومما يقوي تلك العلاقة وينميها تفقد الغائبين للاطمئنان عليهم، والمسارعة بتقديم يد العون لهم، وهذه السنة النبوية ـ تفقد الغائب ـ تقوي المجتمع، وتفتح للمسلم باباً واسِعاً لِجَمْع الحسنات، من خلال عيادة ـ المُفْتَقد الغائب ـ إذا كان مريضاً، ومساعدته إذا كان محتاجاً، وتفريج كربته إذا كان مكروباً، ومواساته إذا كان مصاباً، ونصيحته إذا كان مخطئاً.. فأين نحن من هَدْي وسنة نبينا صلى الله عليه وسلم في تفقد إخواننا، والسؤال عنهم، والشعور بآلامهم، ورصد احتياجاتهم، ثم العمل على مساعدتهم؟ والله عز وجل يقول: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ}(الأحزاب:21).

الرحمة المهداة_السؤال الغائِبِ سُنَّة نبوية الرحمة المهداة_السؤال الغائِبِ سُنَّة نبوية



hgvplm hgli]hm_hgschg uk hgyhzAfA sEk~Qm kf,dm hgvplm hgli]hm_hgschg uk hgyhzAfA sEk~Qm kf,dm




 توقيع : ياسمين الشام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 27-06-2017, 02:58 PM   #2
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (05:33 PM)
 المشاركات : 608,906 [ + ]
 التقييم :  6077427
 الجنس ~
Female
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



جزاك الله خير
ويعطيك العافيه على طرحك
ماننحرم من جديدك المميز
خالص ودى وورودى




 
 توقيع : ســاره

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 27-06-2017, 03:04 PM   #3
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5657


رحيق الآنوثه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : اليوم (05:33 PM)
 المشاركات : 469,779 [ + ]
 التقييم :  3043975
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Darkred
مزاجي:
افتراضي



جهد مميزورائع
سلمت الايادي
على روعه الانتقاء


 
 توقيع : رحيق الآنوثه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 27-06-2017, 03:33 PM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6181


رهف المشاعر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4255
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : اليوم (03:35 PM)
 المشاركات : 112,871 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  139 
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



جهد مميز
واختيار مميز
سلمت الايادي


 
 توقيع : رهف المشاعر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 27-06-2017, 04:57 PM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


ريان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4472
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : اليوم (05:33 PM)
 المشاركات : 281,490 [ + ]
 التقييم :  191295
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Blue
مزاجي:
افتراضي



يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ.*
تسلم أناملك على الطرحً الراقيُ ..*
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ ..


 
 توقيع : ريان

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 27-06-2017, 05:22 PM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


سلمى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4740
 تاريخ التسجيل :  Feb 2017
 العمر : 25
 أخر زيارة : اليوم (01:53 PM)
 المشاركات : 97,024 [ + ]
 التقييم :  958
 الاوسمة
1  1  1 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



موضوع مميز
سلمت الايادي


 
 توقيع : سلمى

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 27-06-2017, 06:06 PM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


t̷o̷t̷a̷ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4380
 تاريخ التسجيل :  Nov 2016
 العمر : 28
 أخر زيارة : اليوم (02:50 PM)
 المشاركات : 109,725 [ + ]
 التقييم :  2458
 الدولهـ
Palestine
 الاوسمة
1  .  1  1 
لوني المفضل : Brown
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز
سلمت الايادي


 
 توقيع : t̷o̷t̷a̷

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 27-06-2017, 06:24 PM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6183


وسام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5100
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 العمر : 29
 أخر زيارة : اليوم (02:20 PM)
 المشاركات : 91,104 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 الاوسمة
1  1  193 
لوني المفضل : Blue
افتراضي



شكر ا جزيلا للطرح القيم
ننتظر المزيد من ابداع مواضيعك الرائعه
تحيتي وتقديري لك
وددي قبل ردي .....!!


 
 توقيع : وسام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 27-06-2017, 07:14 PM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6180


الينا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4259
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 22
 أخر زيارة : اليوم (01:43 PM)
 المشاركات : 170,636 [ + ]
 التقييم :  192544
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  1 
لوني المفضل : Lightcoral
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز ورائع
سلمت وبارك الله فيك
دمت بود


 
 توقيع : الينا

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 27-06-2017, 07:55 PM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


نــور متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4211
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 26
 أخر زيارة : اليوم (03:50 PM)
 المشاركات : 168,627 [ + ]
 التقييم :  327897
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~
 الاوسمة
1  1  1  193 
لوني المفضل : Brown
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز
يعطيك العافيه


 
 توقيع : نــور

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الرحمة المهداة_السؤال عن الغائِبِ سُنَّة نبوية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سُنَّة الخوف من الغيم مديح هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 7 21-03-2015 02:19 PM
سُنَّة عدم سب الريح مديح هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 7 21-03-2015 02:19 PM
سُنَّة غسل اليدين بعد الأكل مديح المنتدي الاسلامي العام 6 07-02-2015 07:27 PM
سُنَّة الإنصات إلى خطبة الجمعة مديح المنتدي الاسلامي العام 9 26-12-2014 10:23 PM
فوائد الرجلة ,الفوائد الصحية للرجلة ,حقائق التغذية من الرجلة ســاره ۩۞۩{ العلاج بالأعشاب الطبيعيه}۩۞۩ 10 08-07-2014 10:53 AM


الساعة الآن 05:33 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009