الرئيسية التسجيل مكتبي     البحث الأعضاء الرسائل الخاصة


عدد مرات النقر : 11,605
عدد  مرات الظهور : 30,123,102

عدد مرات النقر : 8,403
عدد  مرات الظهور : 30,122,938

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 30,122,918

الإهداءات


   
العودة   منتدى عيون مصر > المنتديات الإسلاميه > تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء
 

إضافة رد
   
   
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
#1  
قديم 08-08-2017, 02:18 PM
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4789
ياسمين الشام غير متواجد حالياً
Syria     Female
الاوسمة
....  ...  150  151 
لوني المفضل Deeppink
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 1620 يوم
 أخر زيارة : اليوم (09:55 AM)
 الإقامة : في عيون مصر
 المشاركات : 301,408 [ + ]
 التقييم : 558227
 معدل التقييم : ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
مزاجي:
ccc منبرالجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2017 ,الأعلام السارية في بيان الصدقات الجارية




منبرالجمعة تفريغ عيون 2017 ,الأعلام منبرالجمعة تفريغ عيون 2017 ,الأعلام

إن الحمد لله؛ نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ﴾ [آل عمران: 102].
﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً ﴾ [النساء: 1].
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً ﴾ [الأحزاب: 70، 71].

أما بعد؛ فإن أصدق الحديث كتابُ الله، وخيرَ الهديِ هديُ محمد صلى الله عليه وسلم، وشرَّ الأمورِ محدثاتُها، وكلَّ محدثةٍ بدعة، وكلَّ بدعة ضلالة، وكلَّ ضلالةٍ في النار.
أعاذنا الله وإياكم من النار، ومن كل عمل يقرب إلى النار، اللهم آمين.

عباد الله؛ الله سبحانه وتعالى قد أمرنا بأوامرَ هي عباداتٌ لو سرنا عليها، وعملنا بها نجونا، وفزنا في الدنيا والآخرة، لكن إن تركناها فلا نلومنّ إلا أنفسنا، فقد قال سبحانه: ﴿ إِنَّ اللَّهَ لَا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِنْ تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِنْ لَدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا ﴾ [النساء: 40]، وقال سبحانه: ﴿ فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ * وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ ﴾[الزلزلة: 7، 8]، وقال سبحانه: ﴿ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ﴾ [البقرة: 110]، وقال سبحانه: ﴿ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَلِأَنْفُسِكُمْ وَمَا تُنْفِقُونَ إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللَّهِ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ ﴾ [البقرة: 272]، وقال سبحانه: ﴿ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴾ [المزمل: 20].

عباد الله؛ الأمر بالإنفاق فيه منفعة متعدية، فالصدقات كثيرة، ذكرك لله صدقة، قولك سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، كل واحدة من هذه الكلمات صدقة، صلاتك صدقات، حجك وعمرتك صدقات، صيامك لله صدقات، أيضا تبسمك في وجه أخيك صدقة، السلام على عباد الله صدقة، الكلمة الطيبة صدقة، إعانة الرجل على دابته، أو عندما يركب السيارة، تعينه على ذلك وترفع له متاعه في حقيبة السيارة صدقة، إماطة الأذى عن طريق الناس صدقة، الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر صدقات، إفراغك من دلوك في دلو أخيك، يعني تصب لأخيك كوبا من الشاي أو من العصير أو من الماء صدقة، النخامة والنخاعة والبصاق في المسجد تزيله وترفعه بثوبك، أو بورق أو ما شابه ذلك صدقة، القشَّة والأذى في المسجد ترفعه وتخرجه صدقة، تسمع الأصمَّ والأبكم، وتعطيه الإشارة حتى يفقه صدقة، بصرك للرجل الرديء البصر، إنسانٌ أعمى لا يعرف أين يذهب فأخذت بيده فدللته صدقة، تهدي الضال الذي لا يعرف أين يذهب ويسأل عن مكان مّا أو عنوان ما، فتدله وتقول له على اليمين أو على الشمال، وما شابه ذلك صدقة، أنت تعيش في صدقات من حيث لا تشعر يا عبد الله، صدقاتٌ عامة، لكنَّ خطبةَ اليوم عن الصدقات الخاصة، الصدقات الجارية.

تبسمت في وجه أخيك، وقلت: سبحان الله، أخذت الصدقات انتهى الأمر، لكن هناك أعمال يجري أجرها وثوابها لك حتى بعد مماتك، صدقاتٌ جارية، الصدقاتُ الجارية قال فيها النبي صلى الله عليه وسلم، كما ورد عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: "إِذَا مَاتَ الْإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَنْهُ عَمَلُهُ إِلَّا مِنْ ثَلَاثَةٍ: إِلَّا مِنْ صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ"[1].
هذه الثلاث صدقات جارية، علم ينتفع به، ولد صالح يدعو له، تنضم تحتها أمورٌ كثيرة جدا، تكررت في الأحاديث في ذكر الصدقة الجارية، تكرر في الأحاديث العِلْم الذي ينتفع به، والولد الصالح، ولم تتكرر الصدقة الجارية، فجاءت الصدقة الجارية مفصلة في الأحاديث الأخرى.

وكل عمل صالح ينفع الناس والحيوان هو صدقة جارية: روى أبو نعيم في الحلية، والبيهقي في الشعب وغيرهما، عَنْ أَنَسٍ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: "سَبْعَةٌ يَجْرِي لِلْعَبْدِ أَجْرُهُنَّ وَهُوَ فِي قَبْرِهِ بَعْدَ مَوْتِهِ: مَنْ عَلَّمَ عِلْمًا، أَوْ أَجْرَى نَهَرًا، أَوْ حَفَرَ بِئْرًا، أَوْ غَرَسَ نَخْلًا، أَوْ بَنَى مَسْجِدًا، أَوْ وَرَّثَ مُصْحَفًا، أَوْ تَرَكَ وَلَدًا يَسْتَغْفِرُ لَهُ بَعْدَ مَوْتِهِ". [2]، ذكر الولد وذكر العلم، ولم يذكر الصدقة الجارية لأنه فصلها في مواضع أخرى.

وفي رواية عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "إِنَّ مِمَّا يَلْحَقُ الْمُؤْمِنَ مِنْ عَمَلِهِ وَحَسَنَاتِهِ بَعْدَ مَوْتِهِ عِلْمًا عَلَّمَهُ وَنَشَرَهُ، وَوَلَدًا صَالِحًا تَرَكَهُ، وَمُصْحَفًا وَرَّثَهُ، أَوْ مَسْجِدًا بَنَاهُ، أَوْ بَيْتًا لِابْنِ السَّبِيلِ بَنَاهُ، أَوْ نَهْرًا أَجْرَاهُ، أَوْ صَدَقَةً أَخْرَجَهَا مِنْ مَالِهِ فِي صِحَّتِهِ وَحَيَاتِهِ، يَلْحَقُهُ مِنْ بَعْدِ مَوْتِهِ"[3].
العلم؛ تعليما وتعلُّما، ونشرا ودعوة، أجره عظيم عند الله سبحانه وتعالى، العالم المعلِّم الربانيُّ الذي لا يريد من نشره للعلم إلا وجه الله سبحانه وتعالى، هذا وريث النبي صلى الله عليه وسلم، فالعلماء ورثة الأنبياء، أجرهم يجري حتى بعد مماتهم.

وكذلك من رزقه الله ولدا صالحا؛ ذكرا كان أم أنثى، والشرط في الولد أن يكون صالحا، أما الولد الفاسق أو الولد الفاجر، فماذا يُنتَظر منه لوالديه إلا العقوق في حياتهما، أو شتمهما وسبهما بعد مماتهما، فأصلحوا يا عباد الله تربية أبناءكم، فقد ورد عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:... ("إِنَّ الرَّجُلَ لَتُرْفَعُ دَرَجَتُهُ فِي الْجَنَّةِ") -أي مات هذا وانقطع عمله، وإذا بملك يأتيه ويخبره بارتفاع درجاته-، ("فَيَقُولُ: أَنَّى هَذَا؟ فَيُقَالُ: بِاسْتِغْفَارِ وَلَدِكَ لَك")[4].
"إِنَّ الرَّجُلَ لَتُرْفَعُ دَرَجَتُهُ فِي الْجَنَّةِ فَيَقُولُ: أَنَّى هَذَا؟!" من أين لي هذا؟ "فَيُقَالُ: بِاسْتِغْفَارِ وَلَدِكَ لَك"، ربنا اغفر لنا ولولدينا وللمؤمنين يوم يقوم الحساب.

وكذلك أمر آخر هذا موسمه؛ الحج في سبيل الله عز وجل؛ وليس الجهاد في سبيل الله ولا القتال فقط في سبيل الله، بل سبيل الله أنواعه كثيرة جدا، والحج منه، وهناك نصوص على ذلك، فعَنْ أَنَسِ بْنِ سِيرِينَ قَالَ: قُلْتُ: لِعَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ -رضي الله تعالى عنهما-...: (رَجُلٌ أَوْصَى بِمَالٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، أَيُنْفَقُ مِنْهُ فِي الْحَجِّ؟) قَالَ: (أَمَا إِنَّكُمْ لَوْ فَعَلْتُمْ كَانَ مِنْ سَبِيلِ اللَّهِ...)[5].
وعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُرَيْدَةَ، عَنْ أَبِيهِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «النَّفَقَةُ فِي الْحَجِّ كَالنَّفَقَةِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، بِسَبْعِ مِائَةِ ضِعْفٍ»[6].


وَعَنْ أُمِّ مَعْقَلٍ رضي الله عنها قَالَتْ: (لَمَّا حَجَّ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم حَجَّةَ الْوَدَاعِ، كَانَ لَنَا جَمَلٌ، فَجَعَلَهُ أَبُو مَعْقِلٍ رضي الله عنه فِي سَبِيلِ اللهِ، وَأَصَابَنَا مَرَضٌ، وَهَلَكَ أَبُو مَعْقِلٍ)، -أي مات زوجها- (وَخَرَجَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَلَمَّا فَرَغَ مِنْ حَجِّهِ، جِئْتُهُ)، -جاءته كما نحن نزور الحجاج عندما يرجعون- فَقَالَ: ("يَا أُمَّ مَعْقِلٍ! مَا مَنَعَكِ أَنْ تَخْرُجِي مَعَنَا؟!") فَقُلْتُ: (لَقَدْ تَهَيَّأنَا، فَهَلَكَ أَبُو مَعْقِلٍ، وَكَانَ لَنَا جَمَلٌ هُوَ الَّذِي نَحُجُّ عَلَيْهِ، فَأَوْصَى بِهِ أَبُو مَعْقِلٍ فِي سَبِيلِ اللهِ)، قَالَ -عليه الصلاة والسلام-: ("فَهَلَّا خَرَجْتِ عَلَيْهِ؟! فَإِنَّ الْحَجَّ فِي سَبِيلِ اللهِ، فَأَمَّا إِذْ فَاتَتْكِ هَذِهِ الْحَجَّةُ مَعَنَا، فَاعْتَمِرِي فِي رَمَضَانَ، فَإِنَّهَا كَحَجَّةٍ")[7].


وَعَنِ الْحُسَيْنِ بن عَلِيًّ رضي الله عنهما قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: (إِنِّي جَبَانٌ، وَإِنِّي ضَعِيفٌ)، -يعني لا أنفع في القتال، ولا أنفع في أمور تحتاج إلى قوة البدن- قَالَ: ("أَلَا أَدُلُّكَ عَلَى جِهَادٍ لَا شَوْكَةَ فِيهِ؟!") قَالَ: (بَلَى!) قَالَ: ("الْحَجُّ")[8].
فالحج عن النفس أو عن الغير، أو المساهمة فيه أو المساعدة لإنسان ليس عنده ما يكفيه كله في سبيله، وكلٌّ على قدره.

إذاً مجملُ ما ورد نصًّا أنه صدقة جارية:
1) مَنْ عَلَّمَ عِلْمًا، وَنَشَرَهُ، 2) من أَجْرَى نَهَرًا، 3) من حَفَرَ بِئْرًا، 4) من غَرَسَ نَخْلًا، ليأكل منه الناس والطيور... 5) من بَنَى مَسْجِدًا، 6) وَرَّثَ مُصْحَفًا، 7) تَرَكَ وَلَدًا صَالِحًا يَسْتَغْفِرُ لَهُ أو يَدْعُو لَهُ بَعْدَ مَوْتِهِ، 8) من بنى بَيْتًا لِابْنِ السَّبِيلِ؛ للفقراء أو المساكين، وما شابه ذلك. 9) صَدَقَةً أَخْرَجَهَا مِنْ مَالِهِ فِي صِحَّتِهِ وَحَيَاتِهِ، يَلْحَقُهُ مِنْ بَعْدِ مَوْتِهِ.
أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم.

الخطبة الآخرة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين، أما بعد:
قال سبحانه: ﴿ يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ ﴾ [البقرة: 276].
الحرام يمحقه الله سبحانه وتعالى، لن يبقَى، واسألوا من أخذ من البنوك مالا الحرام، كيف حالهم ومآلهم، يتحايلون بحيل شتى، أخذوا الربا صراحة، أخذوا العشرة على أن يدفعوها إحدى عشرة.

يمحق الله الربا، بل الربا إذا خالط المال الحلال أخذه معه، يفسده كما يفسد الخلُّ العسل.
يمحق الله الربا، والذي فيه الخير والنماء يتركه الناس، الصدقات!!
يمحق الربا ويربي الصدقات، يربي ينمي، يكثِر، والربوة هي المكان المرتفع، تدفع القليل حتى يأتيك الكثير، مع أن القليل عندك بقي قليلا، لكن في البركة كثير، ويُرْبِي الصدقات.

والعجيب في الصدقات الجارية أنها لا تختص فيما بينك وبين الله سبحانه وتعالى، بل أغلبها أو كلها بينك وبين الناس، أن تنفع الناس التي ذكرنها قبل قليل، علما علمه، نهرا أجراه، بئرا حفره، غرس نخلا يأكل منه الإنسان والحيوان، بنى مسجدا، لماذا؟ حتى يصلي فيه هو والناس، ورث مصحفا أي يقرأ فيه الناس، بيتا يبنيه لفقير أو ما شابه ذلك، صدقات يخرجها من ماله للناس، كلها تتعلق بالناس والمخلوقات التي خلقها الله. قال مُحَمَّدُ بْنُ طَاهِرٍ الرَّافِقِيُّ:


أو (صَدَقَةً أَخْرَجَهَا مِنْ مَالِهِ فِي صِحَّتِهِ وَحَيَاتِهِ، يَلْحَقُهُ مِنْ بَعْدِ مَوْتِهِ).


والصدقة المقصود بها كل مال أخرجته فـأوقفته لله سبحانه وتعالى، ينتفع بها مخلوقات الله سبحانه وتعالى، سواء كان هذا المخلوق مسلما أو كافرا، سواء كان إنسانا أو حيوانا ما دام ينتفع بها، فهذا أجره عظيم عند الله، وهي تشمل كل أنواع الخير المتعدي نفعها، إلى الآخرين فـ[من الصدقة الجارية؛ بناء مأوى لابن السبيل أو للأيتام أو للفقراء.

ومن الصدقة الجارية؛ مدُّ شبكاتِ المياه؛ ليشرب الناس والحيوان منها، ويؤيد ذلك ما ورد في الحديث عَنْ سَعْدِ بْنِ عُبَادَةَ رضي الله عنه قَالَ: (قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ! إِنَّ أُمِّي مَاتَتْ، أَفَأَتَصَدَّقُ عَنْهَا؟!) قَالَ: ("نَعَمْ!") قُلْتُ: (فَأَيُّ الصَّدَقَةِ أَفْضَلُ؟!) أي عن الميت قَالَ: ("سَقْيُ الْمَاءِ")[10].
وفي رواية قال سعد رضي الله عنه: (فَحَفَرْتُ بِئْرًا، وَقُلْتُ: هَذِهِ لِأُمِّ سَعْدٍ)[11].


ويلحق بذلك أيضاً حفر آبار المياه الارتوازية وغيرها ليشرب منها الناس والحيوان، فقد جاء في الحديث عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ رضي الله عنهما قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: "مَنْ حَفَرَ مَاءً، لَمْ يَشْرَبْ مِنْهُ كَبِدٌ حَرَّى مِنْ جِنٍّ وَلَا إِنْسٍ، وَلَا طَائِرٍ وَلَا سَبُعٍ، إِلَّا آجَرَهُ اللهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ"[12].
أرادَ بالكَبد الحَرَّى حَياة صاحِبها، -يعني هذه الكبد الحرى تشمل الحشرات والحيوانات وكل ما فيه الروح-؛ لِأَنَّهُ إِنَّمَا تَكُونُ كبِدُه حَرَّى إِذَا كَانَ فِيهِ حَياةٌ، -فيها شيء من الحرارة، أما الميت فلا حرارة في- يَعْنِي فِي سَقْي كلِّ ذِي رُوح مِن الحَيَوان[13]..

ومن الصدقة الجارية؛ تركيب المظلات التي تقي الناس من الشمس في الأيام الحارة، وتقيهم أيضاً من المطر أيام الشتاء؛ وذلك في مواقف الباصات -والحافلات-، وفي المدارس وفي المساجد، والأماكن العامة وغيرها.
ومن الصدقة الجارية؛ التبرع بثلاجات المياه، ووضعها في المساجد أو المدارس أو الأسواق، -تبتغي أنت بذلك وجه الله سبحانه وتعالى.-

ومن الصدقة الجارية؛ بناء المستشفيات والعيادات الصحية، أو المساهمة فيها، وكذلك التبرع بسد احتياجات المستشفيات من الأجهزة الطبية؛ كأجهزة الأشعة والمختبرات، وتوفيرِ سيارات الإسعاف، والتبرعُ للمعاقين بالكراسي المتحركة ونحو ذلك.
ومن الصدقة الجارية؛ وقف قطعة أرض لتكون مقبرةً لموتى المسلمين.
ومن الصدقة الجارية؛ وقفُ سيارةٍ لنقل الموتى، ومن الصدقة الجارية؛ وقف أدوات لازمة لدفن الموتى.
ومن الصدقة الجارية؛ إنشاء معاهد العلم أو المساهمة فيها، وخاصة معاهد العلم الشرعي؛ كبناء دور القرآن الكريم أو المساهمة في بنائها وتأثيثها، وتزويدها بالمصاحف والكتب النافعة.
ومن الصدقة الجارية؛ وقف المحلات التجارية أو البيوت السكنية، وجعل أجرتها للفقراء والمساكين.

وخلاصة الأمر؛ أن باب الصدقة
الجارية بابٌ واسع من أبواب الخير، ويدخل فيه بلا شك إتمام بناء مسجد -من المساجد-، وكذا تأثيثه بالسجاد أو ما يلزمه من أدوات كهربائية، وثلاجاتٍ مياه ونحو ذلك...][14].
هذا كله ما أرشد وأشار إليه النبي صلى الله عليه وسلم، صلى عليه الله في كتابه فقال: ﴿ إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴾ [الأحزاب: 56].

اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه إلى يوم الدين.
اللهم وارض عن الأربعة الخلفاء، السادةِ الحنفاء، أهلِّ البِرِّ والوفاء، ذوي القدر العليّ، والفخرِ الواضحِ الجليّ، أبيّ بكر وعمر وعثمان وعليّ، وعن الستة الباقين، من العشرة المفضَّلين، وعن بقية الصحابة أجمعين، وعن التابعين لهم وتابعيهم بإحسان إلى يوم الدين، وعُمَّنا معهم يارب العالمين، بعفوك ومَنِّك، وكرمك وجودك وإحسانك يا رب العالمين، يا مجيب السائلين.
اللهمَّ أنجِ أسرانا ومعتقلينا والمظلومين؛ من سجون الغاصبين المعتدين.
اللهم عجِّل لهم بالفرج، وردَّهم إلى أُسرِهم وأهاليهم سالمين غانمين، ولا تُبْقِ في السجون والمعتقلات أحدًا من الأسرى والمعتقلين والمظلومين من المسلمين.
اللهم أيِّد من ساهم في فكاكهم، أو سعى في خلاصهم، اللهم وسائرَ الغائبين فردهم إلى أهليهم سالمين غانمين.
اللهم أعزّ الإسلام والمسلمين، وأذلَّ الشرك والمشركين، ودمِّر أعداء الدين، واجعل هذا البلد آمنًا وسائر بلاد المسلمين، اللهم آمِنَّا في أوطاننا، اللهم آمنا في مساجدنا عامة، وفي المسجد الأقصى خاصة، وأصلح ولاة أمورنا، وولِّ علينا خيارَنا، واكفنا شرَّ شِرارِنا، واجعل ولايتنا فيمن خافك واتقاك وعمل في رضاك يا رب العالمين.
اللهم انشر رحمتك على هؤلاء العباد، يا من له الدنيا والآخرة وإليه المعاد.
اللهم فُكَّ أسرَ المأسورين وسجن المسجونين، ونفِّس كرب المكروبين، وفرج هم المهمومين، واقض الدين عن المدينين، واشف بلطفك مرضانا ومرضى المسلمين، وعافِ مبتلانا والمسلمين، واكتب الصحة والعافية علينا وعلى الحجاج والمسافرين، في بَرِّكَ وبَحرك من أمة محمد المسلمين.
اللهم عُمَّ بالتوفيق والصلاح رعاة المسلمين ورعاياهم، وأكثر علماءهم، وسدد قضاتهم، وجلِّل برحمتك أحياءهم وأمواتهم، ومُنَّ عليهم بالاجتماع والائتلاف، وأعِذْهم من التفرُّق والاختلاف، وجازِهم بالإحسان إحسانًا، وبالسيئات صفحا وغفرانًا.
اللهم ادفعْ عنا البلاء والوباء، والربا والزنا، والزلازل والمحن، وسوء الفتن، ما ظهر منها وما بطن، عن بلدنا هذا خاصة، وعن سائر بلاد المسلمين عامة، يا أكرم المكرمين.
وأقم الصلاة؛ ﴿... إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ ﴾[العنكبوت: 45].

[1] (م) 14- (1631).

[2] (حل) (2757)، (هب) (3284)، انظر صَحِيح الْجَامِع (3602)، وصحيح الترغيب (73).

[3] (جة) (242).

[4] (جة) (3660)، (حم) (10610)، صَحِيح الْجَامِع (1617)، الصَّحِيحَة (1598).

[5] (حم) (5096)، ومالك في الموطأ.

[6] (حم) (23000).

[7] (د) (1989)، (1990).

[8] (طس) (4287)، انظر صَحِيح الْجَامِع (2611)، (7044)، صَحِيح التَّرْغِيبِ (1098).

[9] مكارم الأخلاق للخرائطي (ص: 55).

[10] (س) (3664)، (د) (1679)، (جة) (3684)، (حم) (22512).

[11] (د) (1681)، انظر صَحِيح التَّرْغِيبِ (962).

[12] (تخ) (1/ 331)، (خز) (1292)، صَحِيح التَّرْغِيبِ (963).

[13] انظر (النهاية في غريب الحديث) (1/ 364).

[14] بتصرف يسير من (فتاوى يسألونك) لعفانة (8/422، 423).


منبرالجمعة تفريغ عيون 2017 ,الأعلام منبرالجمعة تفريغ عيون 2017 ,الأعلام



lkfvhg[lum jtvdy o'f lk ud,k lwv 2017




 توقيع : ياسمين الشام

[/COLOR]

رد مع اقتباس
قديم 08-08-2017, 02:19 PM   #2
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4784


الصورة الرمزية ريان
ريان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4472
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : اليوم (08:16 PM)
 المشاركات : 70,721 [ + ]
 التقييم :  67107
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 الاوسمة
156  ....  ....  150 
لوني المفضل : Blue
مزاجي:
افتراضي



يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ.*
تسلم أناملك على الطرحً الراقيُ ..*
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ ..


 
 توقيع : ريان



رد مع اقتباس
قديم 08-08-2017, 02:20 PM   #3
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4790


الصورة الرمزية رحيق الآنوثه
رحيق الآنوثه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : اليوم (07:22 PM)
 المشاركات : 249,704 [ + ]
 التقييم :  413514
 SMS ~





 الاوسمة
....  ...  150  151 
لوني المفضل : Darkred
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز ورائع
سلمت الايادي
على روعه الانتقاء


 
 توقيع : رحيق الآنوثه



رد مع اقتباس
قديم 08-08-2017, 03:02 PM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4784


الصورة الرمزية حارث محمد
حارث محمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4486
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : اليوم (02:32 PM)
 المشاركات : 44,899 [ + ]
 التقييم :  285923
 الاوسمة
156  150  139  4 
لوني المفضل : Cadetblue
مزاجي:
افتراضي



لجهودك باقات من الشكر والتقدير
على المواضيع الرائعه



 
 توقيع : حارث محمد



رد مع اقتباس
قديم 08-08-2017, 03:33 PM   #5
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


الصورة الرمزية ســاره
ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (08:06 PM)
 المشاركات : 406,266 [ + ]
 التقييم :  3307187
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  150  151 
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



جزاك الله خير
ويعطيك العافيه على طرحك
ماننحرم من جديدك المميز
خالص ودى وورودى




 
 توقيع : ســاره



رد مع اقتباس
قديم 08-08-2017, 03:53 PM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


الصورة الرمزية رهف المشاعر
رهف المشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4255
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : اليوم (06:44 PM)
 المشاركات : 41,364 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
139 
لوني المفضل : Black
افتراضي



جهد مميز
اختيار جميل
سلمت الايادي


 
 توقيع : رهف المشاعر



رد مع اقتباس
قديم 08-08-2017, 04:43 PM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


الصورة الرمزية سلمى
سلمى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4740
 تاريخ التسجيل :  Feb 2017
 أخر زيارة : اليوم (07:39 PM)
 المشاركات : 25,075 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



موضوع مميز
بوركت جهودك
سلمت الايادي


 
 توقيع : سلمى



رد مع اقتباس
قديم 08-08-2017, 06:19 PM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4791


الصورة الرمزية ريما
ريما غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4534
 تاريخ التسجيل :  Jan 2017
 أخر زيارة : يوم أمس (04:13 PM)
 المشاركات : 35,539 [ + ]
 التقييم :  10
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
....  139 
لوني المفضل : Magenta
افتراضي



مدائن من الشكر لروحك الطيبه
ع النقـــــل الرائع والمميز
ارقى التحايا لروحك العذبه


 
 توقيع : ريما



رد مع اقتباس
قديم 08-08-2017, 06:57 PM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


الصورة الرمزية t̷o̷t̷a̷
t̷o̷t̷a̷ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4380
 تاريخ التسجيل :  Nov 2016
 أخر زيارة : اليوم (01:56 PM)
 المشاركات : 33,953 [ + ]
 التقييم :  1510
 الدولهـ
Palestine
لوني المفضل : Black
افتراضي



يسلموا الانتقاء المميز
دام طرحك ودام عطائك
دمت بكل ورد ومحبه
لاتفارق روحك


 


رد مع اقتباس
قديم 08-08-2017, 07:56 PM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3997


الصورة الرمزية الينا
الينا متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4259
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : اليوم (08:35 PM)
 المشاركات : 42,206 [ + ]
 التقييم :  12024
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
....  139 
لوني المفضل : Lightcoral
مزاجي:
افتراضي



جهد ممبز ورائع
سلمت وبارك الله فيك
دمت بود


 
 توقيع : الينا



رد مع اقتباس
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
 

   
الكلمات الدلالية (Tags)
منبرالجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2017 , الأعلام السارية في بيان الصدقات الجارية
 

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
منبرالجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2017 ,من دروس تحويل القبلة بيان مواقف السفهاء ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 32 22-05-2017 06:17 AM
منبرالجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2017,,, الدرر في بيان بعض أخلاق سيد البشر صلى الله ع ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 24 28-02-2017 11:07 AM
منبرالجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2016,,,الصدقة الجارية والوقف ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 22 24-08-2016 06:52 PM
منبرالجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2016,,,التبيان في بيان حقوق القرآن ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 24 05-03-2016 12:30 PM
منبرالجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2016,,,الأعمال المضاعفة ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 25 25-02-2016 04:33 PM
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
  تصميم علاء الفاتك    http://www.moonsat/vb تصميم علاء الفاتك     http://www.moonsat.net/vb  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148