عدد مرات النقر : 16,520
عدد  مرات الظهور : 120,786,907

عدد مرات النقر : 12,067
عدد  مرات الظهور : 120,786,743

عدد مرات النقر : 542
عدد  مرات الظهور : 120,786,723

عدد مرات النقر : 576
عدد  مرات الظهور : 24,326,483

الإهداءات



التراث والحضاره العربيه .. الحنين إلي الماضي كل ما يتعلق بالحضارات والتراث والشخصيات التاريخيه

إضافة رد
#1  
قديم 09-11-2013, 09:23 AM
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245
لحن الرحيل غير متواجد حالياً
Egypt     Male
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 442
 تاريخ التسجيل : Sep 2013
 فترة الأقامة : 2454 يوم
 أخر زيارة : 28-02-2017 (06:52 AM)
 الإقامة : القاهرة
 المشاركات : 10,158 [ + ]
 التقييم : 13026
 معدل التقييم : لحن الرحيل مبدع بلا حدود لحن الرحيل مبدع بلا حدود لحن الرحيل مبدع بلا حدود لحن الرحيل مبدع بلا حدود لحن الرحيل مبدع بلا حدود لحن الرحيل مبدع بلا حدود لحن الرحيل مبدع بلا حدود لحن الرحيل مبدع بلا حدود لحن الرحيل مبدع بلا حدود لحن الرحيل مبدع بلا حدود لحن الرحيل مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي خطر "العولمة" على "اللغة العربية"



"المجالــس المُنتخبـــة" في الجــزائـــر "مُفـَرْنـَسَة"
على المنهج "الخلدوني": مدارس كرست حياتها دفاعا عن "الضـّـــاد"
(خطر "العولمة" على "اللغة العربية")
يؤكد أهل الاختصاص أنه عار على الحاكم العربي ، أو المفكر، أو السياسي العربي ذو النزعة " العروبيّــة " أن يستهين بلغة "الضاد" و يفضل عنها لغة الآخر (الفرنسية) بحجة أنه درس بالفرنسية و لا يتقن العربية، و يمكن أن نقف على هذه الظاهرة في المجالس المنتخبة في الجزائر، فهل آن الأوان لوضع حد لمثل هذه الظواهر في مجالسنا المنتخبة و هل سيتطرق قانون الولاية و البلدية الجديد إلى هذه الظاهرة؟ إذا قلنا أن اللغة العربية تلعب دورا كبيرا في ربط التواصل بين الأفراد داخل البلد الواحد
يؤكد الباحثون في اللغة العربية أن التعريب قديم جديد، قديم قدم بروز العرب على الساحة العالمية و احتكاكهم بمختلف الحضارات القائمة آنذاك، و جديد جدة نهضة العرب حديثا بعد سبات طال عمره بفعل ظروف القهر و الطغيان الغاشمة، أما اليوم فنجده متعدد الجوانب لانعكاس أدوار و تحول العرب من صانع لحضارة إلى مستهلكين لها و يتطلع في نفس الوقت إلى الإسهام فيها و ذلك بسعيه لاستعادة الهوية العربية التي عمل الاستعمار على سلبها بشكل مباشر، و تطلعه إلى القضاء على التخلف بكل مظاهره و مجاليه..

لم يفتح العرب البلاد الأخرى بدافع تغليب جنسهم و نمط عيشهم العربي المحض، بل فعلوا ذلك بدافع ديني دعمه عامل اللغة، و ساروا على هدي جملة من المفاهيم ألأخلاقية و المقدسات التي بلورها الدّين ألإسلامي بفضل أداته المعبِّرة و هي اللغة العربية التي عرفت تفوقا كبيرا في القرن السادس للميلاد حتى أن الناطقين بالآرامية سابقا تبنوها في كلامهم، و قد كانت العربية منذ القرن الثامن الميلادي لغة الدين الإسلامية و الحكم السياسي و فرضت وجودها و استخدمت لنشر العلوم و الحضارة الإسلامية بمختلف مظاهرها و هي الفترة التي اتجهت فيها العلوم إلى التجريب..
تقول الدراسات اللغوية أن ابن الهيثم سبق بيكون في هذا الباب، و لكونها لغة "القرآن" انكب المترجمون من السريان خاصة على البحث و التنقيب لإيجاد المقابلات العربية للمصطلحات ألأعجمية و الطموح إلى المشاركة بقسط وافر في النهوض بالثقافة العربية و اقتحام البعد الحضاري الكامن فيها ، وتقول الأبحاث أن الاستعراب في جهات معينة لم يبسط عليها العرب سلطانهم السياسي، و مهما يكن فإن انتشار الثقافة العربية الإسلامية و تعمقها في المجتمعات العربية يقتضي لسانا عربيا قابلا للفهم و التفهيم و التفهم خطابا و كتابة، غير أنه في الواقع المعيوش نجد العامية طغت على المسرح التربوي حتى في الجامعات، بحيث نجد الدروس تقدم بالعامية بحجة إيصال الفكرة إلى الطالب المبتدئ، ومن هذا المنطلق جاءت الإطاحة بلغة "الضاد"، و حلت مكانها "الفرنسية" و أن المثقفين بالثقافة الغربية أكثر من المعربين مما جعل استحالة التدريس بالغة العربية و كانوا سببا في جمودها و هو ما أكده الدكتور محمد المنجي الصيادي، الهدف هو إقصاء لغة "الضاد" من الحياة اليومية و تغليب الفكر التغريبي على الفكر العربي و إجهاض هذا الأخير و حصر اللغة العربية في الطقوس الدينية فقط، ماعدا ذلك فهي غير قادرة حسب التغريبيين على أداء دورها الحضاري، و نسيت هذه الفئة أو تناست أن اللغة العربية كانت بأبعادها الحضارية موجودة منذ القدم، و بها تمكن العرب من كسر طوق التخلف و التحرر من أنواع التبعيات الثقافية و الاقتصادية، و خلق شخصية إبداعية لها القدرة على المشاركة و التفاعل، و لها القدرة كذلك على الانسجام مع الحضارة العالمية..

"نيكولا ساركوزي" خاطب "الشعب الجزائري" في بلده بالفرنسية
"الجاز" فن دخيل على الجزائر "العروبية"

لقد عرّف اللغويون "التعريب" بأنه ليس مجرد جهد لغوي من أجل تطوير اللغة العربية فحسب، بل هو أيضا جهد حضاري، كما اعتبر اللغويون اللغة العربية وسيلة جوهرية للحفاظ على الأصالة العربية، و التحرر من الفكر الاستعماري في كل مجالاته السياسية ، الاقتصادية ، الاجتماعية و الثقافية، الذي سعى بكل وسائله لفرنسة ما لا يُفَرْنَسُ ، فشوّه كل ما هو صافٍ و نقيٍّ في هياكل المجتمع العربي الثقافية ، و ما إحياء مهرجان " الجاز" في مدينة إسلامية مثل قسنطينة (شرق الجزائر)، و رصد له ميزانية ضخمة باسم "الحداثة"، إلا دليل على التفسخ الثقافي و الإساءة إلى الهوية العربية و المساس كذلك بالذات العربية و التعدي على السيادة الوطنية ، و ربما المسؤولية تقع على "النخبة" بالدرجة الأولى من مثقفين و علماء، الذين لزموا الصمت و لم يحركون ساكنا، إذا قلنا أن هناك عوامل عديدة تدخلت في تهميش لغة الضاد، لاسيما الجانب السياسي منها، و أجبرت المعنيين و المسؤولين في دولة ما على مخاطبة شعبهم بلغة " الآخر" بما فيهم الحكام ، و ذلك بحجة الانخراط في المجتمع العولماتي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية دون التفطن لخطر "العولمة" التي تسعى إلى القضاء على الهوية العربية الإسلامية، و القضاء على الإسلام نهائيا، بدليل الرسومات الكاريكاتورية المسيئة إلى الرسول صلى الله عليه و سلم، وكثير من أساؤوا إلى العربية و ضربوها في عقر دارها، و نستذكر هنا الخطاب الذي ألقاه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي عندما حل بمدينة ابن باديس في ديسمبر 2005 ،و من منبر قاعة محمد الصديق بن يحي جامعة منتوري قسنطينة، خاطب "ساركوزي" المثقفين و الطلبة الجزائريين بلغته الأمّ ، "الفرنسية" و رفض حتى "الاعتذار" عن جرائم بلده في حق الشعب الجزائري، و هي قمة "الإهانة" ، أراد من خلالها "ساركوزي" أن يؤكد للشعب الجزائري و للشعوب العربية جمعاء، نقاوة الدم اليهودي على الدم العربي، و هو الذي أكد مؤخرا على قناة "الجزيرة"، بأن فرنسا صديقة إسرائيل و لن تتخلى عن دعمها لها و التعاون معها، و لكن العرب لا يستوعبون الدروس..!
يؤكد أهل الاختصاص أنه عار على الحاكم العربي ، أو المفكر، أو السياسي العربي " عروبيّ " النزعة أن يستهين بلغة الضاد و يفضل عنها لغة الآخر (الفرنسية) بحجة أنه درس بالفرنسية و لا يتقن العربية، و يمكن أن نقف على هذه الظاهرة في المجالس المنتخبة في الجزائر، منتخبون يقدمون ملفات التنمية بالفرنسية رغم أن القانون الأساسي و النظام الداخلي لهذه المجالس يفرض على المنتخب أن يقدم ملفه باللغة العربية، فهل آن الأوان لوضع حد لمثل هذه الظواهر في مجالسنا المنتخبة و هل سيطرق قانون الولاية و البلدية الجديد إليها؟ و ربما ألمر لا يتعلق بالمجالس المنتخبة أو الإدارات فقط بل الخطر يكمن في خطر هذه الألسنة المفرنسة على أبنائها في تعاملها معهم في البيت و تربيتهم، وهل تعلمهم القرآن و الحديث و تعاليم الدين الإسلامي بلغة "الآخر"؟ أم أنها ستحتاج إلى مترجم خاص، و نشير هنا إلى " غلوّ " بعض العائلات المعربة، في التخاطب مع أبنائها باللغة "الفصحى" ، لأن هذا النوع من الخطاب يأتي تدريجيا حسب سنّ الطفل، بعض الأسر ما تزال لا تملك الأدوات النحوية في التخاطب مع طفلها في البيت و هي بذلك تعمل على تكسير هذه اللغة و تعمل على تشويهها و تخلق لدى الطفل "عقدة" من تعلم اللغة العربية بقواعدها الصحيحة، و يمكننا الوقوف على الأخطاء النحوية التي ترتكبها العديد من الأمهات اللاتي ينجزن واجبات أبنائهم المنزلية ..
على المنهج "الخلدوني" : مدارس كرست حياتها
في الدفاع عن لغة "الضــــاد"

كثيرة هي المدارس التي كرست جهودها في الدفاع على اللغة العربية و منها المدرسة الزيتونية و منهم خير الدين بن مصطفى ، و المدرسة الباديسة تحت ظل جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بقيادة العلامة عبد الحميد ابن باديس و الشيخ البشير الإبراهيمي، و تقوم المدرسة الخلدونية حسب الباحثين على اعتبار اللغة العربية اللغة الأساسية، على أن تكون اللغة الفرنسية أو غيرها من اللغات لغة ثانوية، و كانت المدرسة الخلدونية تؤكد على الأصالة العربية الإسلامية للمجتمع العربي في نطاق الجامعة الإسلامية، و يرجع اهتمام ابن خلدون باللغة العربية إلى الدور الذي لعبته هذه ألأخيرة في حركات التحرر في المغرب العربي و في الوطن العربي، و ما حملات التجنيس التي كان يقودها المستعمر في أوائل الثلاثينيات ما هي إلا وسيلة من الوسائل في نشر "التغريب" (فرنسا مثلا) التي جعلت من اللغة إحدى وسائل الاستلاب، فكانت المؤامرة على الشخصية العربية الإسلامية من اجل القضاء على اللسان العربي، إلا أن جهود الحركات التحررية التي بدأت على يد الأمير عبد القادر في الجزائر، و عمر بن عثمان في تونس، و عبد الكريم الخطاب في المغرب و كذا الحركات الوطنية الأخرى التي كان يقودها ثلة من "العروبيين" و "الناصريين" و محاربة الاستعمار الإنجليزي في مصر و استطاعت هذه الحركات من التغلب على المستعمر و فرض لسانها العربي في المحافل الدولية..

دور "العربية" في ربط "التواصل" بين المشرق و المغرب

يكاد أن يكون التواص من بين أزمات العصر بعد أن كسرت أدوات العولمة كل المفاهيم و المعايير و لم تعد هذه المفاهيم و المعايير منسجمة مع طبيعة الإنسان و طموحه و حاجته،فالإنسان منذ وجد بدا يدرك ما حوله ووجد نفسه مشدود إلى "الآخر" و إلى الكشف و المعرفة ميال إلى التواصل و الانفتاح على ثقافات لعالم المختلفة، لكن الانقطاع جعل ألأفراد مجرد " جزر" متنافرة نتيجة عوامل يصعب التركيز عنهاـ عوامل أربكتها الديمقراطية فكان عنصر التواصل فيما بينهم مجرد شعارات مزيفة..
فما تزال إشكالية التواصل بين المشرق و المغرب مطروحة منذ القديم رغم غياب وسائل الاتصالات، بحيث لم تكن بالقدر الذي أصبحت عليه اليوم من السرعة و الفعالية، و مع ذلك كان الناس ينتقلون بحرية أكبر و كانت المعلومات تنتقل بسرعة فائقة، فابن بطوطة لم يكن في حاجة إلى جواز سفر و لم تعترضه الحدود و العوائق، و هذا ما يجعلنا نسلط الضوء على أزمة التواصل؟ هل هي أزمة لغة أم أزمة ديمقراطية؟ و ما الفرق بين الاتصال و التواصل؟..
يرى أهل الاختصاص أن الاتصال يعني توجيه رسالة من طرفٍ لأخر دون تلقى أي ردّ عليها ، و التواصل يدون بالردّ على الطرف الآخر في جميع حالاته ألإيجابية و السلبية، فالتواصل عندهم مأخوذ من الصلة، و هذه الأخيرة تتدخل فيها عوامل كثيرة قد تكون لغوية، سياسية، و غيرها، و يرى أهل الاختصاص و منهم الدكتور محمد العيد تاورتة أن التواصل لع أنواع عديدة يتمثل في العقيدة، و الفن عموما و العادات و التقاليد و "اللغة"، و هي أمور تتواصل فيها في كل أقطار المشرق العربي و المغرب العربي على حد سواء، و من هنا يدخل دور اللغة العربية في مدّ جسور التواصل بينهما، فسكان المغرب العربي حسب الكتابات التاريخية كانوا بعيدين كل البعد عن معالم العروبة و الإسلام، فسكان الشمال الإفريقي كانوا معظمهم 'بربرًا" و عندما امتدت الفتوحات الإسلامية وجد الفاتحون بعض العناء في بادئ الأمر، بحيث وجدوا مقاومة و عدم تقبل الأمر، و السبب في ذلك يعود إلى نزعة نفسية متمرّدة و لا تقبل بأيّ زائر وافدٍ ، فظروف الحياة و التاريخ جعلتهم متمردين، لكن سرعان ما بدأ هؤلاء يدخلون في الدّين مع الفاتحين لعدة اعتبارات و هي سرعة إدراك البربر للإسلام من جانب العدل و المساواة و التسامح، و هذه ميزة كان يمتاز بها البربر في جواب موسى ابن نصير إلى سلمان بن مالك بأن" البربر" كانوا يمتازون بالعدل و السماحة و كذا الفروسية و التوق إلى الحرية و غيرها من الخصال التي يفتقدها العربيّ، ففي مرحلة من المراحل وجدوا المساواة غير موجودة خاصة عن "الأمويين" الذين فضلوا الجنس العربي و اللسان العربي، أنما الفاتحين فقد وجدوا عندهم تشابه في الأمزجة، و عدم تعاليهم على البربر، في ظل هذه الظروف بدا التدرج نحو تعلم اللغة العربية، و بدأت المساجد تتأسس و الزوايا ، فكانت المساجد حلقة تواصل بين الفاتحين و البربر، وكانت الإرساليات التي كان يرسلها عمر بن عبد العزيز لنشر اللغة العربية و تبسيط أمور الدين إلى الناس، فكانت تلك المرحة مرحلة تأثر و اكتساب، هكذا يقول المؤرخون إلى أن تطورت الأمور إلى مرحلة "التأليف"، و من هنا نشأت فكرة البحث عن "الهوية العربية"..
يذكرنا التاريخ الإسلامي أنه في عهد الدولة الرستمية عمد عبد الوهاب الرستمي إلى دفع جزء كبير من ماله الخاص لشراء الكتب، فلما بلغتهم اشتروا بها ورقا و استنسخوا منها كتبا أخرى دلالة على الغزارة العلمية ، كما تذكرنا كتب التاريخ أن أحد من الجزائريين و هو (أبو القاسم البسكري) الذي انتقل من مدينة بسكرة جنوب شرق الجزائر إلى المشرق ليتتلمذ على يد "الأصبهاني" و من ثم دخل نيسابور و تخصص في علم " القراءات" نظرا لتعلقه باللغة العربية لغة "القرآن" ، و غيره كثيرون أمثال: ابن عبد المالك البيطاني البوني، نسبة إلى بونة، عنابة حاليا إحدى مدن الشرق الجزائري ، و ابن عبد النور الزواوي الذي انتقل إلى المشرق و ألف كتابه الذي سماه: " الذرّة الألفية في علم العربية"..
و إذا كان المشرق العربي متفوق نوع ما في اللغة العربية عن المغرب العربي، فهذا الأخير أي المغرب العربي كان متفوقا عن الأول بتنظيمه "الموشحات" و "المُوَلـِّدِيـَّة " و هي إضافات يُقِرُّ بها أهل المشرق العربي لم تكن عنده، و في عصر الحداثة يجرنا الحديث عن التواصل ذكر (أدونيس) و( بنّيس) المغربي اللذان تأثرا بالكتابة و ألإبداع و الحداثة، فقد نظرا كليهما إلى الحداثة العربية و أحدثا ارتجالا في الفكر العربي الأدبي ليستكمل كل منهما الآخر، و هكذا فقد أثمرت "الرحلات" و " الأسفار" و أتت أكلها في خلق جسور التواصل الروحي الفكري الثقافي بين الشعوب و الأفراد ، و لنقف وقفة تأمل لما نعيشه اليوم ، بحيث لم تعد رحلاتنا إلى الخارج من أجل التثقيف و الإطلاع على حضارة الآخر ، بقدر ما هي من أجل استيراد " الشيفون" و الألبسة التي تتماشى و الموضة، حتى في بقاعنا المقدسة، و هو الشيء الذي نأسف له ، بحيث نجد بعض من حجاجنا الميامين في عودتهم إلى ارض الوطن محملين بحقائب كلها ألبسة للمتاجرة فيها، و تلك هي المشكلة..





رد مع اقتباس
قديم 09-11-2013, 11:16 AM   #2
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


الصورة الرمزية ســاره
ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (06:35 PM)
 المشاركات : 650,221 [ + ]
 التقييم :  6958735
 الجنس ~
Female
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



معلومات تاريخية قيمة

تسلم ايديك
شكـــــــــراً والله يعطيك العافيـــــــــــــــــــة،،،،

لروحك السعاده


 
 توقيع : ســاره









رد مع اقتباس
قديم 09-11-2013, 03:19 PM   #3
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5659


الصورة الرمزية زينــــــه
زينــــــه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 204
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : اليوم (06:35 PM)
 المشاركات : 572,509 [ + ]
 التقييم :  2026410
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 الاوسمة
209  1  1  1 
لوني المفضل : Crimson
افتراضي



انتقاء مميز،،

شكــــــــــــراً على المعلومات وربي يعطيك العافيــــــــــــــــــة،،،


 


رد مع اقتباس
قديم 09-11-2013, 10:42 PM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


الصورة الرمزية لحن الرحيل
لحن الرحيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 442
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 28-02-2017 (06:52 AM)
 المشاركات : 10,158 [ + ]
 التقييم :  13026
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اشكركم من قلبي

علي روعة حضوركم

الذي اسعدني

دومت بكل خير

ولا حرمني الله من مروركم ابد الدهر

ارق تحية للجميع


 


رد مع اقتباس
قديم 18-11-2013, 02:03 PM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=4040


الصورة الرمزية عاشق ولهان
عاشق ولهان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : 29-01-2019 (05:48 AM)
 المشاركات : 47,061 [ + ]
 التقييم :  940472
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Crimson
افتراضي



معلومات مفيده وقيمه
تسلم الايادي
ودي وتقديري


 


رد مع اقتباس
قديم 19-11-2013, 08:49 PM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


الصورة الرمزية لحن الرحيل
لحن الرحيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 442
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 28-02-2017 (06:52 AM)
 المشاركات : 10,158 [ + ]
 التقييم :  13026
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اشكركم من قلبي

علي روعة حضوركم

الذي اسعدني

دومت بكل خير

ولا حرمني الله من مروركم ابد الدهر

ارق تحية للجميع


 


رد مع اقتباس
قديم 22-11-2013, 11:39 PM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2188


الصورة الرمزية عمرو الجوري
عمرو الجوري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 175
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : 05-06-2015 (10:31 PM)
 المشاركات : 66,098 [ + ]
 التقييم :  388735
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
افتراضي



شكراً على الموضــــوع الجـميل والمميز
وعل تلك المعلومات القيمة والمفيدة
كل الشكر والتقدير لحضرتك




 
 توقيع : عمرو الجوري



رد مع اقتباس
قديم 23-11-2013, 09:18 AM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


الصورة الرمزية لحن الرحيل
لحن الرحيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 442
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 28-02-2017 (06:52 AM)
 المشاركات : 10,158 [ + ]
 التقييم :  13026
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اشكركم من قلبي

علي روعة حضوركم

الذي اسعدني

دومت بكل خير

ولا حرمني الله من مروركم ابد الدهر

ارق تحية للجميع


 


رد مع اقتباس
قديم 23-11-2013, 11:52 PM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2188


الصورة الرمزية العاشق الذى لم يتب
العاشق الذى لم يتب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 180
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : 17-03-2020 (04:00 PM)
 المشاركات : 53,461 [ + ]
 التقييم :  191314
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
مهما يكون منك هفضل أعشقك ويشهد ربى عليا
لوني المفضل : Magenta
افتراضي



معلومات مفيدة
وطرح راقى
وحسن اختيار
تسلم الايادى
مودتى


 
 توقيع : العاشق الذى لم يتب



رفعت
تشرفنى زيارتك لمدونتى
http://www.uonmsr.net/vb/t10548/



رد مع اقتباس
قديم 24-11-2013, 12:17 AM   #10
موقوف


الصورة الرمزية كريم عاصم
كريم عاصم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 509
 تاريخ التسجيل :  Nov 2013
 أخر زيارة : 08-08-2014 (03:12 PM)
 المشاركات : 2,690 [ + ]
 التقييم :  65862
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



معلومات تاريخية قيمة

تسلم ايديك


دمت في عطاء مستمر

ألف تحية


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
باريس: أدلة دامغة تدين "الأسد" لاستخدامه "الكيمياوي"..الجامعة العربية تدين..موسكو تست عمرو الجوري أخبار مصر والعالم 4 29-10-2013 01:07 PM
"موسى" يدعو "مرسي" للتنحي" ويؤكد: "الشاطر" يمسك بخيوط الحكم عمرو الجوري أخبار مصر والعالم 4 29-10-2013 12:00 PM
اعتقال نوّاب مرشد الإخوان"الشاطر وبيومي" و"أبو اسماعيل" و"الكتاتني" وتحديد اقامة"المر عمرو الجوري أخبار مصر والعالم 3 27-09-2013 04:58 AM
بشائر الرئاسة تتخطى "المخلوع"و "المعزول" و "الموقت" نحو "المنتظر" عمرو الجوري أخبار مصر والعالم 3 18-09-2013 08:57 AM
:":":":"،،،،، اكبر موسوعه للاحاديث النبويه الشريفه متجدد يومياً ،،،،،:":":":":": ارج جراح المشاعر المنتدي الاسلامي العام 3 17-09-2012 02:10 PM


الساعة الآن 06:36 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150