عدد مرات النقر : 15,480
عدد  مرات الظهور : 84,064,693

عدد مرات النقر : 11,185
عدد  مرات الظهور : 84,064,529

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 84,064,509

الإهداءات




إضافة رد
#1  
قديم 22-04-2018, 09:53 AM
http://www.arabsharing.com/uploads/152317143402041.gif
ياسمين الشام غير متواجد حالياً
Syria     Female
الاوسمة
1  1  132  1 
لوني المفضل Deeppink
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 2318 يوم
 أخر زيارة : اليوم (01:57 PM)
 الإقامة : في عيون مصر
 المشاركات : 511,192 [ + ]
 التقييم : 922512
 معدل التقييم : ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
Hdfa 8 هدي الرسول صلى الله عليه وسلم _اليتم في حياة النبي صلى الله عليه وسلم




اليتم في حياة البشر بلاءٌ وعناءٌ، لا تختصره العبارة ولا تحدوه الإشارة، وفي معرض التفصيل يفصح الواضح عن نفوسٍ يضنيها الحرمان ويقلقها قلة الناصر وندرة الأعوان.
ولله في خلقه شؤون من الحكم المبهرة والإرادة المفضية إلى تبوأ منازل الفضل بعد الصبر، حيث إن البيئات الخشنة تعرك النفس وتربيها وترقيها وتدفعها إلى التقوى والهداية والصلاح.
وهكذا كان نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم، نشأ بين مدارج اليتم فاقداً والده قبل مولده، وقد آلمه بعد سنوات من عمره المبارك أن تفارقه والدته وتسبقه إلى آخرتها ليتجرع أضعافاً من مرارات الحزن النبيل، وهكذا حاله؛ لم ير أباه ولا دام له حنان الأمهات.

أما بعد:
فاليتم في حياة الناس نقصٌ ومزيد أوجاعٍ يقصم الفواقر، وينقض الظهور القوية ويربك المشاعر ويمعن في تذكير النفس بالاحتياج والضجر، وذلك بعد رحيل الوالد في بني البشر، حيث يفقد اليتيم بعده مصدر الحنان الفطري الدائم والذي يمثل قمة العطاء بلا حدود، فالوالد بفطرته لا يهنأ ولا يستريح إلا مع أولاده - غالباً - ولا يفرح إلا لهم وبهم، بل ويقدم إرضاءهم - في كثير من الأحيان - على رضا نفسه، حتى أننا نجد من موروثنا الثقافي من كان يقول لولده:



ومن ذلك أيضاً قول حطان بن المعلى:

نعم، هذه بعض مشاعر حيّة تعتمل دائماً في نفوس الآباء نحو أولادهم تدفعهم إلى الاهتمام الدؤوب بهم، حتى إذا فاجأ القدر الوالد والولد بمرارة الفراق واليتم تغيرت الأحوال ورسمت الأحزان آثارها المضنية على النفوس التي تجرعت كؤوس الحرمان من طعمةٍ أو كسوةٍ أو رعايةٍ ماديةٍ أو نفسيةٍ قد ضرب عليها الدهر صروف النسيان بعد انتقال الآباء إلى الرفيق الأعلى، وقد يجد الأيتام بعض العِوَضِ من القلوبِ الرحيمةِ التي يحركها رب البرايا بأسمائه الحسنى وكرمه الأسنى.

أما في
حياة الحبيب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فقد تشرف اليتم ذاته لما نسب إليه لأنه محض تكريم ومزيد عنايةٍ إلهيةٍ فقد تميز صلى الله عليه وسلم بحيازة الكمال في التربية برعاية ربه له والذي خاطبه سبحانه في معرض المنِّ والتذكير بالنعمة في قوله تعالى: ﴿ أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوَى ﴾ (الضحى:6)، رغم أنه انتقل صلى الله عليه وسلم في أطوار الرعاية الأولى بين حنان الأم الذي لم يدم سوى ست سنوات من عمره المبارك، وبين رعاية الجد عبد المطلب والتي لم تدم بعد فقد الوالدة سوى عامين، ثم كانت الكفالة من عمه أبي طالب حتى شب عن الطوق ودخل في سن الشباب صلى الله عليه وسلم، وليست هذه مصادفة وقعت في قلب الأحداث بل إنها من القدر السعيد المُعَدِّ لرسول الله صلى الله عليه وسلم، قال الله تعالى ﴿ إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ ﴾ (القمر:49)، فلا يحدث في ملك الله إلا ما أراد، وشاءت إرادة العلي القدير أن ينشأ سيد الناس يتيماً ليجيره رب الناس من شدة اليتم وزيغ الأراء طلبا للهداية إلى طريقةٍ لإصلاحِ الذين يرتعون في عمايات الجاهلية، ثم أغناه الله تعالى به عن كل معين ونصير، قال تعالى ﴿ أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى * وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى * وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى ﴾ (الضحى 6-8)، فهذا من صور الإعداد الخاص والعناية العظمى بسيد البشر صلى الله عليه وسلم من قِبَلِ ربه ومولاه، لذا؛ كان أدبه هو الكاملُ الجمُّ الذي وَسِعَ كلِّ مؤالفٍ ومجانفٍ ومخالفٍ، لأنه حاز أقصى مراقي العلا في تربيته لأن ربه سبحانه هو الذي تولاه.

ملمحٌ هامٌّ من العبرةِ في كونه يتيماً:
نقلتْ أم النبي الكريم صلى الله عليه وسلم السيدة آمنة بنت وهبٍ صورةَ زوجها عبد الله بن عبد المطلب لمخيلة ابنها طيبةً كما عاينتها، وفصَّلتْ له القول فيما كان عليه من شمائل طيبة وأخلاق فاضلة.. وهل كان عبد الله إلا ذلك الشخص كريم الخلق رائع السجايا طاهر المحتد؟ كما قال النبي الكريم ذاته عن هذا الأصل حين الحديث عنه: (إنَّ اللَّهَ خلقَ السَّماواتِ سبعًا ثمَّ خلقَ الخلقَ فاختارَ منَ الخلقِ بَنيِ آدمَ ثمَّ اختارَ من بَنيِ آدمَ العَربَ ثمَّ اختارَ منَ العَربِ مُضرَ ثمَّ اختارَ مِن مضرَ قُرَيْشًا ثمَّ اختارَ من قُرَيْشٍ بَنيِ هاشمٍ ثمَّ اختارَني من بَني هاشمٍ فأَنا خيارٌ مِن خيارٍ) (ابن حجر العسقلاني / الأمالي المطلقة 68 بسندٍ حسن عن عبد الله بن عمر رضي الله تعالى عنهما).

وبمقدار ما كان لهذه السلسلة الطاهرة من الخير الفطري كان والد النبي صلى الله عليه وسلم، ومع هذا السمو والخلق الرفيع والأصل الكريم فقد أراد الله تعالى أن لا يتولى عبد الله بن عبد المطلب تربية النبي صلى الله عليه وسلم، ولو أراد لأبقاه.

وتُنقل أمانة التربية كلها في يد آمنة بنت وهب سيدة بني زهرة وأوفاها أدباً وحسباً، وكما نعلم أنها لم تدم لولدها، وكفله على تمام المعنى جده عبد المطلب بن هاشم ذلك الشيخ المتوج بالوقار وله في الآفاق سيرة مرضية ترفع الهام وتسر الوجدان، لكنه كذلك لم يكن هو المعنيُّ بتربية النبي صلى الله عليه وسلم وإلا؛ لو أراد الله تعالى ذلك الدور لعبد المطلب لأبقاه.

ومات عبد المطلب بن هاشم والنبي صلى الله عليه وسلم لم يناهز الثامنة من عمره المبارك، وتغيرت عليه معالم التربية وخططها بين والدته وجده، بيد أن اليتم قد بلغ مداه في قلبه ليبدأ بنفسه رحلة التربية الذاتية على مراد ربه.

وعن تجرع آلام اليتم في قلب النبي صلى الله عليه وسلم حدث ولا حرج عن هذين المحنتين اللتين ألمَّتا به وهو في معرض الصبا الباكر، فقد ودع والدته وجده بدموع سخيَّة بعدما تضافرت عليه أحزان الفقد لوالده من قبل لتصطدم مشاعره مباشرةً بما لا طاقة لصبيٍّ به.. كأنَّ الله تعالى أرادَ أن يذيقه من هذا الكأس في سِنِيِّ إعداده الأُوَلِ ليكون ذلك له إشعاراً بحال من مسَّهمُ الحزن بجراحه وآلمتهم المحن وأناخت عليهم ليداويَ الجراحَ ويخفِّفَ الأثْقالَ عن الكواهِلِ والظهور صلى الله عليه وسلم وليكون رحمة لعموم المؤمنين كما قال الله تعالى:﴿ لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ ﴾ (التوبة:128)، بل ليكون رحمة لكل بني البشر كما قال الله له ربه: ﴿ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ ﴾ (الأنبياء:107).

فاليتم في حال النبي الكريم صلى الله عليه وسلم كان عطاءً وفضلاً ويختلف عن سائر البشر في كونه تدريباً عملياً شاقاً على الشفقة البالغة التي لا حدود لمنتهاها عند الخلق، وهو كذلك كان ضرورةً لخلو الساحة في التربية من الأغيار ليتولى الله تعالى أمره، ﴿ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً ﴾ (الأحزاب: من الآية3).

لهذا؛ على كل عاقل أن يعلم بأن تربية الرجال ناقصة والكمال لله فلا تقل [رباني أبي]، ولكن قل: [رباني الإسلام] إن استطعت أن تكمل النواقص في تربية الآباء.. والله معين.


i]d hgvs,g wgn hggi ugdi ,sgl _hgdjl td pdhm hgkfd




 توقيع : ياسمين الشام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 22-04-2018, 09:53 AM   #2
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


ريان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4472
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : اليوم (05:34 PM)
 المشاركات : 281,493 [ + ]
 التقييم :  191295
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Blue
مزاجي:
افتراضي



يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ.*
تسلم أناملك على الطرحً الراقيُ ..*
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ ..


 
 توقيع : ريان

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 22-04-2018, 09:53 AM   #3
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5657


رحيق الآنوثه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : اليوم (05:33 PM)
 المشاركات : 469,779 [ + ]
 التقييم :  3043975
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Darkred
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز ورائع
سلمت الايادي
على روعه الانتقاء


 
 توقيع : رحيق الآنوثه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 22-04-2018, 09:56 AM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


Dr.emy متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1762
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 العمر : 27
 أخر زيارة : اليوم (05:32 PM)
 المشاركات : 213,367 [ + ]
 التقييم :  2208723
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~

 الاوسمة
1  1  1  193 
لوني المفضل : Darkgoldenrod
مزاجي:
افتراضي



جمال موضوعك جعلني أقول
أجمل كلمات بهذه السطور
فبوركتي وبوركت أناملك
فجزا كي الله خيرا ودمتي بحفظ الله ورعايته




 
 توقيع : Dr.emy

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 22-04-2018, 10:03 AM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6180


اميرة زماني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5407
 تاريخ التسجيل :  Aug 2017
 العمر : 25
 أخر زيارة : اليوم (02:24 PM)
 المشاركات : 157,351 [ + ]
 التقييم :  790645
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
 SMS ~
شخصيتى غامضة
لا يفهمها احد
ولكن قلبى صادق
لا يخدع احد
 الاوسمة
1  1  193  1 
لوني المفضل : Honeydew
مزاجي:
افتراضي



جزاكي الله خيرا
شكراً لك من القلب على هذآ العطاء
لك أشهى الود و أجزلْ الشكرْ
دمت بِحفظ الله ورعآيتـه


 
 توقيع : اميرة زماني

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 22-04-2018, 10:53 AM   #6
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (05:34 PM)
 المشاركات : 608,906 [ + ]
 التقييم :  6077427
 الجنس ~
Female
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



جزاك الله خير
ويعطيك العافيه على طرحك
ماننحرم من جديدك المميز
خالص ودى وورودى




 
 توقيع : ســاره

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 22-04-2018, 11:12 AM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6180


الينا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4259
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 22
 أخر زيارة : اليوم (01:43 PM)
 المشاركات : 170,636 [ + ]
 التقييم :  192544
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  1 
لوني المفضل : Lightcoral
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز ورائع
سلمت وبارك الله فيك
دمت بود


 
 توقيع : الينا

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 22-04-2018, 11:33 AM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


نــور متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4211
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 26
 أخر زيارة : اليوم (03:50 PM)
 المشاركات : 168,627 [ + ]
 التقييم :  327897
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~
 الاوسمة
1  1  1  193 
لوني المفضل : Brown
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز
يعطيك العافيه
لك مني اكاليل ورودي


 
 توقيع : نــور

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 22-04-2018, 12:08 PM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6181


رهف المشاعر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4255
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : اليوم (03:35 PM)
 المشاركات : 112,871 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  139 
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



طرح قيم وجميل
سلمت الايادي
دمت بود


 
 توقيع : رهف المشاعر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 22-04-2018, 12:43 PM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


سلمى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4740
 تاريخ التسجيل :  Feb 2017
 العمر : 25
 أخر زيارة : اليوم (01:53 PM)
 المشاركات : 97,024 [ + ]
 التقييم :  958
 الاوسمة
1  1  1 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



موضوع مميز
بوركت جهودكم المبذولة


 
 توقيع : سلمى

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
هدي الرسول صلى الله عليه وسلم _اليتم في حياة النبي صلى الله عليه وسلم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هدي الرسول صلى الله عليه وسلم _بشاشة النبي صلى الله عليه وسلم وطلاقة وجهه ياسمين الشام هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 36 06-02-2018 10:12 AM
هدي الرسول صلى الله عليه وسلم _وصف تُكأةِ النبي وجلوسِهِ صلى الله عليه وسلم ياسمين الشام هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 32 19-12-2017 10:12 AM
هدي الرسول صلى الله عليه وسلم _كان النبي صلى الله عليه وسلم أبيض مليحًا مقصدًا ياسمين الشام هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 32 19-12-2017 10:12 AM
هدي الرسول صلى الله عليه وسلم _كان النبي صلى الله عليه وسلم أبيض مليحًا مقصدًا ياسمين الشام هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 34 28-11-2017 11:01 AM
الرسول كأنك تراه _صلى الله عليه وسلم صفات وشكل وملامح وجه النبي صلى الله عليه وسلم يحيى الشاعر هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 20 21-09-2015 01:49 AM


الساعة الآن 05:34 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009