عدد مرات النقر : 16,490
عدد  مرات الظهور : 120,545,592

عدد مرات النقر : 12,047
عدد  مرات الظهور : 120,545,428

عدد مرات النقر : 520
عدد  مرات الظهور : 120,545,408

عدد مرات النقر : 558
عدد  مرات الظهور : 24,085,168

الإهداءات




إضافة رد
#1  
قديم 11-05-2018, 03:29 AM
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2188
يحيى الشاعر غير متواجد حالياً
الاوسمة
1  137 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 447
 تاريخ التسجيل : Sep 2013
 فترة الأقامة : 2441 يوم
 أخر زيارة : 10-05-2020 (02:51 AM)
 العمر : 54
 المشاركات : 275,007 [ + ]
 التقييم : 2283989
 معدل التقييم : يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رواية : لمحت في شفتيها طيف مقبرتي_ الجزء الاخير



رتِيل : طيب خلنا نرجع أحس بعّدنا
عبير : لآلآلآ ماأصدق هالكلمة تطلع منك
رتيل بخوف : شوفي ترى بتوطى في بطنك الحين
عبير بضحك : خايفة ههههههههه والله هالدنيا دوّارة
رتيل بخوف وهي ترى ظل أشخاص من الجهة الأخرى سحبت يديها . . . وألتفتت لتتجه بالطريق الآخر
عبير : عورتي يدي وش فيك
رتيل وشعرت بمن يمسكها من الخلفْ صرخت وكانوا داخل شارع ضيّق خالي تقريبًا مبتعدين عن المنطقة التي كانوا فيها
عبير ألتفتت وأمسكت بيديّ رتيلْ . . ولكن ذاك الشخص دفع يداها بقوة . . عبير تركت الأكياس وركضت تاركة رتيل . . .. . . . وصلت للمكان التي كان فيه والدها وكانت أنفاسها سريعة كاد يُغمى عليها . . لم تجد أحد ألتفتت يمين ويسارْ . . رأت عبدالعزيز معطيها ظهرها وعرفته من جاكيته : عبدالعزيييييييز
ألتفت للصوت الأنثوي الذي يناديه وأستغرب من حالها ودمُوعها وعيونها التي تٌوشك على الأغماء . . أسرع إليها
عبير برجفة : رتيييل أمممممـــ . . . أخذوها هنااك . . واشارت للطريق . . . ثم أغمى عليها بخوفْ
عبدالعزيز ألتفت وهو يبحث عن بو سعود ومقرنْ . . . رفعها للكرسي . . وتركها وهو يسرع إلى الطريق الذي أشارت إليه . . . .

,
بجهة أخرى
بو سعُود وهو يقيس الساعة ويبتسم : لاهذي أحلى
مقرن ألتفت ومن الزجاج يرى عبير : عبير رجعت ماشاء الله بدريْ هالمرة أكيد تعبُوا
بو سعود ألتفت : ههههههههه شوف عاد وين تركت رتيل !! يمكن تطلب من القهوة
مقرن يرى الساعة بيد بو سعود : السودا أحلى

,

عيونه تغوص في الأكياس المرمية وحقيبة اليد . . ركض وهو يلتفت يمينه ويساره يبحث عن خيط يوصله إلى أين ذهبوا ؟
صرخ : رتـــــــــــــــــــــــــيــــــــــــــــــــــ ـــــل
أمسك ركبتيه ليأخذ نفس . . . شعر بصوت أنين . . . دخل من الطريق الآخر كانت مرمية على الأرض وحجابها أنتزعوه وربطوه على فمّها وقميصها مفتوحه أول أزراره ومعطفها مرمي الآخر على جانب بعيد
كانوا إثنان . . . ضرب أحدهم الذي كان قريب من رتيل . . باغته الآخر من الخلف ليقع بجانب رتيل. . أخرج سلاحه وبحركه من الثاني سقط السلاح على بطن رتيلْ
دخل بعراك معهم الإثنين . . . دماءه بدأت تنزف من أنفه وفمّه . . . يضرب بقوة ليسقطوا ويعودون لضربه . . كانوا متساويين بالقوة ولكن كانت القوة تميل لهم لأنهم أغلبية : )
صرخ برتيل : أرمييييييييييييهُم
أمسكت السلاح بكفوف مرتجفة . . وهي تصوّب على أحدهم
عبدالعزيز : أرمييييييييييييييي
رتيل ببكاء : كييييييييييف
عبدالعزيز بأنفاس متسارعة : لما رميتي العلب في حديقتكم يالله زي الشيء
ضغطت على الزناد لتتجه الرصاصة لرجل أحدهم وسقط . . . سحبه الآخر وأبتعدُوا بسرعة بسيارة كانت واقفة قريبة
عبدالعزيز على الأرض ويديه على بطنه بألم . . رفع عيناه عليها
أسقطت السلاح وضعت كفوفها الإثنتين على فمّها بمحاولة تصديق ماحصل ودمُوعها بسكُون رهيب تنزلْ
وقف وهو يتحامل على ألمه
سقطت على ركبتيها وتحوّل السكُون إلى بكاء بصوت عالي
عبدالعزيز وعيونه مشتتة عنها : رتيل
رتيل وضعت كفوفها على أذنيها وهي لاتُريد أن تسمع شيء . . . تذكرت قميصها وضمت نفسها وهي ترمي الورقة التي أدخلها في صدرها بعيدا عنها
عبدالعزيز رأى الورقة المرمية . . . أنحنى وأخذها وقرأها " لاتلعب بالنار "
رتيل بإنهيار : أبييييييييي أبوووووي
عبدالعزيز صرخ عليها ليهدأها : ألبسي حجابك وأمشي وراي
رتيل وصوتها يعلى : يبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
عبدالعزيز ألتفت وعينه الحمراء تقع في عينها وكأنه سيقتلها بأنظاره
رتيل بخوف وقفت وهي تلبس معطفها وتغلق كل أزاريره برُعبْ مما رأت . . . أخذت حجابها ولفّته عليها !!!!
عبدالعزيز بدأ يمشي بإستقامة وهو يمسح أنفه الذي ينزفْ . . . ومسحه بطرف قميصه عندما أدخل يديه بجيوبه ولم يلقى منديلًا
ألتفت ليطمأن أنها خلفه . . : تعالي قدامي
مشت أمامه بصمتْ ودمُوعها وحدها من تتحدثْ
صادفُوا أكياسهم وحقيبتها
أنحنى هو ومدّ لها حقيبتها . . وامسك بالأكياس : أهدي خلاص
رتيل ومع كلمته أزدادت بالبكاء
عبدالعزيز وقف : رتيل
وقفت دون أن تلتفت إليه
عبدالعزيز : وقفي بكاء ! الحمدلله جت على كِذا !!
رتيل ألتفتت على حاوية النفايات التي بجانبها واستفرغت
عبدالعزيز أبتعد من سعالها المتواصل . . أمسكت بطنها وعادت للبكاءْ وهي تجلس على الأرض بضعفْ
عبدالعزيز أخرج هاتفه ويتصل على بو سعُود دون مجِيبْ . . : تحاملي شوي بس نوصل تركت أختك لحالها
وقفت وهي تتحامل وتتذكر عبير . . . أخرجت منديل من شنطتها ومسحت وجهها بتقرفْ من ماحصل منها وبرُعبْ . . تذكرت كيف غرز تلك الورقة في صدرها . . . وقفت وهي تتذكر هذا الشيء
عبدالعزيز بهدُوء أمسك كفّها الأيمن لتستقيم بمشيتها ومشى بِها دُون أي معارضة منها . . . خرجُوا من مكان يختلي بهم إلى أن رأوا الناس يمرون أمامهم .. . . . . . . . . تركت يديه وهي ترى والده . . ركضت إليه وبكت على صدره
بو سعُود ونبضاته لم تكُن سليمة أبدًا عندما رأى عبير بتلك الصورة !!!!
وصل عبدالعزيز ووضع الأكياس على الطاولة
مقرن وبعيونه يستفسر
مدّ له عبدالعزيز الورقة . . .
بو سعُود أقترب منهم وأخذ الورقة من مقرن " لاتلعب بالنار "

,
تُركي : وينه أبوك ؟
أفنان : مع الجوهرة لاتروح لهم
تُركي بتوتّر : ليه ؟
أفنان : مدرِي بس تعبانة وأبوي عندها
تُركي صعد للأعلى مُتجاهِلاً مناداة أفنان له . . فتح غرفتها بعنفْ
ألتفت بو ريان بإستغراب
رفعت عينيها وسرعان مادفنتها بكفوف والدها
تُركي بلع ريقه : كنت أدوّرك
بو ريان : خير ؟
ترُكي : لاتشغل بالك ماهو مهم . . وش فيها الجوهرة ؟
خرج أنينها مع لفظه لإسمها
بوريان ألتفت عليها بإستغرابْ
تُركي ونبضاته بدأت بالتسارع
بو ريّان : صلّي لك ركعتين ياعُمريْ عسى يهدأ فيها بالك ونامِي . . . وتركها وهي تترجاها بعيونها لكي لايتركها وهذه اللغة لايفهمها سوى " تُركِيْ "

,

منصُور : أنتي وش صاير لك ؟
نجلاء بتجاهل لحديثه . . وهي تغلق أزارير قميصها ,
منصُور يسحبها من يديها ليكُن وجهها مُقابل لها : أنا لما أكلمك لاتلفين ظهرك وتروحين !!!
نجلاء تكتفت وبنبرة باردة : إيه وش بعد ؟
منصُور يبعد أنظاره عنها وبغضب : أنتي هاليومين مو عاجبتني
نجلاء : بالله !! *وبسخرية* عاد أنت مررة عاجبني
منصُور وضع عينيه التي تنبض غضبًا بعينها وحواجبه المعقُودة بعصبية : نعععم !!
نجلاء : روح لربعك وأسهر ونام بعدين تعال قولي وش مغيّرك !!
منصُور : صدق من قال أنكم ناقصات عقل
نجلاء : إيه صح إحنا ناقصين عقل ودين وأنت اللي كامل الدين تارك زوجتك مجرد إسم أنها زوجتك
منصُور ضحك ليستفزها : إيه وش عندك ؟
نجلاء بإنفعال : مالي جلسة عندك ! تحسب أنك بتذلني على حُبّك ! لاوالله ماني ذليلة لالك ولا لغيرك
منصُور : لاطلعتي من هالبيت مالك رجعة
نجلاء تتكتف مرة أخرى وبعناد : ومين قال أني برجع ؟
منصُور : يعني تبين الطلاق ؟
نجلاء أرتعبت من هذه الكلمة وأنسابت للصمتْ
منصُور ألتفت ورمى جواله على الكنبة ورجع ألتفت عليها : مكلمة أحد ومأثر عليك وقايل لك سوّي كذا وكذا ماهو حكيك هذا
نجلاء بعصبية : ليه ماعندي شخصية !
منصُور بهدُوء جلس : وش تبين الحين ؟
نجلاء خانتها دمُوعها لتنهمر بإرتباك على خدها : لآتسألني وش أبي !! لآتجرحني أكثر واللي يسلّم قلب ينبض فيك
منصُور شتت أنظارها بعيدا عن عيونها المكتظة بالدمُوع
نجلاء بضعفْ : وش اللي فيني ماهو عاجبك !! وش اللي كارهة فيني !! وش اللي يخليك تنام برا البيت كِذا ولو ماأتصلت عليك ماكان حتى قلت لي ؟
منصُور : الحين سالفة نومي بالإستراحة مزعجتك هالقد !!
نجلاء : لأن الحمارة كانت تنتظرك ومجهزة لك ليلة نبدأ فيها صفحة جديدة
منصُور وقف وشعر بتأنيب الضمير : محشومة , ماكنت أدري كان مفروض تقولين لي
نجلاء : لأني حسيت بخيبة أمل كبيرة !!
منصُور : أنا آسفْ
نجلاء جلست وعيونها تشفق على حالها ولاتتوقف عن البكاء
منصور أقترب منها وجلس على الطاولة مقابلًا لها , أمسك كفوفها وعيونه تعتذر منه توسلًا
نجلاء بصوت مخنوق : ليه تغيّرت ؟
سحبها بحنية لصدره :وهو يقبّل رأسها : ماتغيّرت بس لاتسأليني ليه أنفر منك !!!!
نجلاء تبكِيْ بضيق على صدره : بس أبي أعرف ليييييييييه ؟ . . وأبتعدت عن صدره ورفعت عينيها لعينه وصُعقتْ !
كانت دموعه مجتمعه في محاجره دُون أن تنزل !!
دار الحديث بين عينان متلألأتان بالدمُوع . . صد ووقف
ألتفت على جواله أخذه وخرج من جناحه !

,

لندنْ !
في شقة بو سعود ومقرنْ ,
كان يطهّر الجرح على إحدى يديه
بو سعُود بغضب : طيب ماشفت وجيهم شيء ؟
عبدالعزيز رفع عينيه : لأ كانوا متلثمين حتى صوتهم ماطلعْ ماعرفت هم سعوديين ولا وشو !
مقرنْ تنهّد : الحمدلله على كل حال
بو سعُود : وإذا عرفوا أنه عبدالعزيز معانا !!
مقرنْ : أكيد بنعرفْ كذا ولا كِذا بيوصلنا الخبر
بو سعُود وقف : بروح أتطمن على رتيل . . . وخرج ليفتح باب غرفتهم. . . رتيل كانت نائمة بسكُون . . وعبير جالسة على الكرسِيْ ولم تنتبه لدخُول والدها
مشى بو سعُود بإتجاهها
صرخت برُعب وهي تلتفت عليه
بو سعود بسرعة أمسكها ليطمأنها
عبير عندما رفعت عينيها بكتْ بخوف
بو سعود : بسم الله عليك . . . وبدأ يقرأ عليها
رتيل صحت من صرخة عبير . .
ألتفت عليها . . . أجلس عبير على الكرسِي ويمد لها كأسًا من الماء : أرتاحي ياعيني محد بجايّك
رتيل دخلت الحمام وبدأت تبلل وجهها الذي أختلط بالدمُوع ورقبتها وتشمئز من عقلها الذي يذهب بها إلى هُناك !
خرجت وجلست بهدُوء أمام والدها وعبير
بو سعُود : ماصار الا كل خيرْ
رتيل وعبرتها تخنقها : أستقيل مانبي شغلك زي بو منصور زي بو عبدالعزيز كلهم تقاعدُوا
بو سعُود : هالموضوع مو بإيدي
رتيل : إلا بإيدك تقدر تقول ماأبي !! ولا أنت ماتبي بناتك ؟
بو سعُود : فيه أحد مايبي بناته ؟
رتيل : شغلك مع بناتك ماينفع ! يابناتك ياشغلك !!!!
بو سعود : رتيل أنتي لأنك خايفة تقولين كذا وأنا أقولك ماله داعي الخُوف !! ماراح تروحون مكان الا وانا معاكم ومو صاير لكم شيء الا بإذنه . . أنتم بعدتُوا كثير ودخلتوا في طريق مهجور لو أنكم للحين عند المحلات ماكان أحد بيقرّب لكُمْ
عبير سمعت صوت جوالها .. وقفت وأتجهت له وكانت رسالة من ذاك المجهُول " لو لي بمعجزة لن ولم أترك دمعة تتمرّد على خدك " عادت للبكاء مع كلماته . . !

,

ميُونخْ ,

في الغرفة لوحدهُمْ !
وليِد بحدة : البكاء ماراح يرجّع لك نظرك !!
رؤى تبكي بسكُون
وليد : يارؤى بطلِي بكاء بترهقين نفسك كثير . . لو بترتاحين فيه كان قلت أبكي من هنا لبكرا
رؤى لاتستجيب لطلبه
وليد : رؤى
رؤى : ماأبكي عشان هذا
وليد : أجل ؟
رؤى : تذكرت صورة أبوي
وليد تجمّد في مكانه بصدمة
رؤى : ماتذكرت شيء إلا صورته بالعملية قبل البنج
ولِيدْ : وش شفتِي ؟
رؤى : كان واقف ومعاه وحدة ماعرفتها مد لي إيده ورفعت عيوني له وشفته والله شفته واللــــــــــــــــــه يادكتور شفته
وليد : مصدقك
رؤى بإنهيار : شيبه وشعر وجهه جعلي فداه والله شفته خايفة أنساااااه خايفة
ولِيدْ بصمتْ
رؤى : تمنيت أتذكر شيء ثاني بس مقدرت
وليد : هالذكرى خلتك ماتستجيبين للتخدير بشكل جيّد وسببت لك مضاعفات وخلت نبضك سريع ومقدرتِي تهدين أبدًا أثناء العملية عشان كِذا وقفوا العملية !!
رؤى وعبراتها في صوتها تختنق: أخاف أنام وأصحى ألقى نسيت شكله


,


ببكاء : " ياخوي يانُور دنيتي شوف بقايا خناجرهم فيني . . . موتوني ياخوي "
والده " يابوك لاتقهرني فيك "
صرخة هديل طعنته في منتصف قلبه ليشهق ويفتح عينيه على مقرنْ
مقرن مد له كأس الماء : بسم الله عليك . . أقرأ أذكارك لاتنسى
عبدالعزيز : وين بو سعود ؟
مقرن : بيجي
عبدالعزيز : ريّحني وقولي وين أبوي ؟
مقرن بصدمة تجمّد في مكانه
عبدالعزيز ودمُوعه كالعادة لاترحمه وتنزل وتخلصه من هذا الجحيم ! لكن تتجمع في محاجره وتضعف رؤيته : قولي وينه ؟
مقرن : في قبره الله يرحمه , مو صليت عليه
عبدالعزِيز : إلا
مقرن : أجل ليه تقول هالحكي ؟
عبدالعزيز مسح عيونه : ماأستاهل كل هذا !! والله ماأستاهل اللي تسوونه فيني حرام ورب البيت حرام . . ألتفت ليخرج وكان بو سعُود واقفْ
عبدالعزيز بنظرات عتب أردف : لاجيتُوا تنحرُون روح لاتعذبونها . . . وخرج

,

هيفاء : مدرِي لاتسأليني أنا قلت لك وأنصدمت
ريم : يمه لاتخرعيني كذا وش ممكن يكون ؟
هيفاء : أول مرة أشوفه كِذا قلت ميّت عندنا أحد ولا شيء
ريم : يمكن ماكان يبكي
هيفاء : عيونه حمراء ومبيّن أنه كان يبكيِ
دخل يوسف وتمدد على الأريكة : أبي عصير بارد بسرعة وحدة منكم تفزّ تجيب لي عصير
ريم : هيفاء قومي
هيفاء : ليه مو أنتي
يوسف : أخلصي هيفا
هيفاء تأفأفت وأتجهت للمطبخ
يوسف بعبط وكأنه يبحث عن شيء
ريم : وش تدوّر ؟
يوسف : ناقص الشيطان اليوم وينه ؟
ريم : ها ها ها ها تضحك مررة
يوسف : ههههههههههه جلساتكم دايم حش
مدت له هيفاء الكأس : أشرب ولايكثر
,

في ليلة جديدة ,

بو مشعل وهو يقف مودّعا : وماراح نلقى أحسن من بنتك لولدنا يابو ريّان
بو ريّان بحرج : والبنت بنتك وهي لمشعل
بو مشعل : الله يسلمك . . .
خرج إلى الباب يودّهم ورجع
تُركي : بتزوجونها ذا ؟
بو ريّان : إيه
تركي بمكر : الحين رفضت كل اللي قبله عشان وليد وهذا وليد نساها من زمان وبترفض هذا وإن تزوجته بتفضحكم عنده
ريّان رفع حاجبه : وليد ؟ وش جاب وليد الحين ؟ وبعدين ماكان بينهم ملكة مجرد خطوبة وماتمت بعد
تُركِي : الله العالم وش ورى أختك
بو ريّان : تركي لاتتدخل بهالموضوع
ريّان بحدة : الزواج هذا بيتم رفضت ولا وافقت
بو ريّان : وقدامي بعد !!
ريّان : حقك علي يبه بس ماهو معقول نجلس نرفض كل شوي , مشعل رجّال وكفو وهي ماعادت صغيرة وإن كانها للحين تبي وليد فهذا عشم إبليس بالجنة
بو ريّان تنهّد بِ صبر : الراي الأول والأخير لها

,
في إحدى المطاعم , رتيل وعبير وبو سعود ومقرن بدُون عبدالعزيز ,

رتيل تأكل من غير نفس وتغصب نفسها على الأكل , سكونها غير مستغرب بين يوم وليلة أصبحت بهدُوء الأموات
عبير لم يكُن حالها أفضل منها أبدًا ,
مقرن بهمس : كيف نطلعهم من هالجوْ ؟
بو سعُود : مخي موقف مو قادر افكر بشيء ألقاها من وين ولا وين !!
مقرن : وش رايك نبعد عن لندن شوي ؟ نروح باريس !
بو سعُود : ماأبي عبدالعزيز يتعلق فيها كثير
مقرن : بالعكس كِذا أفضل له
بو سعود بصمت لفترة ثم أردف : أنت تشوف كذا ؟
مقرن : إيه هذا اللي أشُوفه
بو سعود : يابنات
رفعوا أعينهم له
بو سعود بإبتسامة : وش رايكم نروح لباريس كم يوم ؟
رتيل : متى نرجع الرياض ؟
عبير : إيه متى طفشت هنا !
مقرن : قريب . . ماتبُون باريس يعني هنا أحلى ؟
عبير : لندن شنيعة
مقرن : ههههههه دامها شنيعة بنروح لباريس ننبسط هناك
رتيل بتوتر سألت : وين عبدالعزيز اليوم ؟
بو سعُود : نايم
رتيل بلعت ريقها وشتت نظراتها
بو سعُود : اجل من بكرا الصباح بنمشي لباريس

,
وليد وهو يقرأ في الملف الطبي لِ رؤى " رؤى بنت مقرن بن ثامِر السليمان "
عادت به ذاكرته . . . اللي معَ عمّ الجوهرة !!! كيف ميّت ؟



 توقيع : يحيى الشاعر




رد مع اقتباس
قديم 11-05-2018, 03:43 AM   #2
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


الصورة الرمزية وهم*
وهم* غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6060
 تاريخ التسجيل :  May 2018
 العمر : 28
 أخر زيارة : 28-09-2018 (09:51 PM)
 المشاركات : 11,085 [ + ]
 التقييم :  148149
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Tomato
افتراضي




كل الشكـــر لك على هالطرح الأكثــر من رااائــــع ..
لا عدمنا هالتمييز و الابدااع ,,
بأنتظااار جديدك بكل شوق
تقــــديري و آحتــرآمي


 
 توقيع : وهم*



رد مع اقتباس
قديم 11-05-2018, 08:04 AM   #3
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


الصورة الرمزية ريان
ريان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4472
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : اليوم (09:17 AM)
 المشاركات : 326,334 [ + ]
 التقييم :  191295
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Blue
افتراضي



يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ.*
تسلم أناملك على الطرحً الراقيُ ..*
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ ..


 


رد مع اقتباس
قديم 11-05-2018, 09:01 AM   #4
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


الصورة الرمزية ســاره
ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (01:00 PM)
 المشاركات : 650,097 [ + ]
 التقييم :  6958735
 الجنس ~
Female
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



تسلم ايدك على الطرح الجميل
الله يعطيك الف عافيه

على مجهودك المميز
دمت بكل خير وسعاده


 
 توقيع : ســاره









رد مع اقتباس
قديم 11-05-2018, 09:15 AM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5657


الصورة الرمزية رحيق الآنوثه
رحيق الآنوثه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : اليوم (10:21 AM)
 المشاركات : 515,361 [ + ]
 التقييم :  3066643
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



جهد مميز ورائع
سلمت الايادي
على روعه الانتقاء


 


رد مع اقتباس
قديم 11-05-2018, 09:22 AM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6180


الصورة الرمزية اميرة زماني
اميرة زماني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5407
 تاريخ التسجيل :  Aug 2017
 العمر : 26
 أخر زيارة : يوم أمس (03:19 PM)
 المشاركات : 200,667 [ + ]
 التقييم :  793937
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
شخصيتى غامضة
لا يفهمها احد
ولكن قلبى صادق
لا يخدع احد
 الاوسمة
1  1  193  1 
لوني المفضل : Pink
افتراضي



طرح رآقي وأنتقـــاء مميـــز ومجهود رائـــع
الله يعطيكـ العافية
لـروحكـ السعاده الدائمــه
لكـ ودي يزف باقات وردي


 


رد مع اقتباس
قديم 11-05-2018, 10:35 AM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6181


الصورة الرمزية رهف المشاعر
رهف المشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4255
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : 21-05-2020 (11:12 PM)
 المشاركات : 130,789 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  139 
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



طرح قيم وجميل
سلمت الايادي
دمت بود


 
 توقيع : رهف المشاعر



رد مع اقتباس
قديم 11-05-2018, 10:56 AM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


الصورة الرمزية نور القمر
نور القمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1754
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : 07-01-2020 (11:16 PM)
 المشاركات : 175,615 [ + ]
 التقييم :  1134275
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~
هدوئي لا يعني صمتي انما هو اسلوبي الراقي
 الاوسمة
139  1  1  193 
لوني المفضل : Darkviolet
افتراضي



طرح مخملي ورائع
تِسَلّمْ الأيَادِيْ
ولآحُرمِناْ مِنْ جَزيلِ عَطّائك
دُمتْ ودامَ نبضُ متصفحك
بِروَعَةْ مَا تِطَرحْ
لروحَكَ جِنآئِن وَرديهّ



 


رد مع اقتباس
قديم 11-05-2018, 11:24 AM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


الصورة الرمزية سلمى
سلمى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4740
 تاريخ التسجيل :  Feb 2017
 العمر : 26
 أخر زيارة : 21-05-2020 (01:58 PM)
 المشاركات : 119,955 [ + ]
 التقييم :  958
 الاوسمة
1  1  1 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



موضوع مميز
بوركت جهودكم المبذولة


 


رد مع اقتباس
قديم 11-05-2018, 12:01 PM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


الصورة الرمزية t̷o̷t̷a̷
t̷o̷t̷a̷ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4380
 تاريخ التسجيل :  Nov 2016
 العمر : 28
 أخر زيارة : 21-05-2020 (02:09 PM)
 المشاركات : 129,032 [ + ]
 التقييم :  2458
 الدولهـ
Palestine
 الاوسمة
1  .  1  1 
لوني المفضل : Brown
افتراضي



يسلموا الانتقاء المميز
طرح راقي
دمت بود


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انا والنجمة الجزء الاخير ايمان طلعت روايات بقلم أعضاء عيون مصر 10 03-03-2017 06:34 PM
رواية نصف ميت دفن حيا ، حسن الجندي - الجزء الثاني ســاره قصائد وخواطر صوتيه وكتب مسموعه 20 19-12-2016 02:45 PM
مزرعة المشاغبين الموسم الجديد الحلقة ( 31 ) الجزء الاخير ابراهيم دياب تحميل +مشاهدة احدث افلام الكرتون والانمي واجمل مسلسلات الانميش 2020 8 02-06-2015 08:40 PM
مزرعة المشاغبين الموسم الجديد الحلقة ( 27 ) الجزء الاخير ابراهيم دياب تحميل +مشاهدة احدث افلام الكرتون والانمي واجمل مسلسلات الانميش 2020 5 08-08-2014 10:57 AM
مزرعة المشاغبين الموسم الجديد الحلقة ( 26 ) الجزء الاخير ابراهيم دياب تحميل +مشاهدة احدث افلام الكرتون والانمي واجمل مسلسلات الانميش 2020 5 08-08-2014 10:56 AM


الساعة الآن 01:00 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150