عدد مرات النقر : 15,335
عدد  مرات الظهور : 81,823,973

عدد مرات النقر : 11,074
عدد  مرات الظهور : 81,823,809

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 81,823,789

الإهداءات




إضافة رد
#1  
قديم 07-07-2018, 11:56 PM
http://www.arabsharing.com/uploads/152317143402041.gif
ياسمين الشام متواجد حالياً
Syria     Female
الاوسمة
1  1  132  1 
لوني المفضل Deeppink
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 2282 يوم
 أخر زيارة : اليوم (02:44 AM)
 الإقامة : في عيون مصر
 المشاركات : 502,931 [ + ]
 التقييم : 922512
 معدل التقييم : ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
Hdfa 8 هدي الرسول صلى الله عليه وسلم _صفته - صلى الله عليه وسلم - في التوراة[1]




صفته - صلى الله عليه وسلم - في التوراة[1]
(1)



نعتُه - صلى الله عليه وسلم - في الأمم السابقة:

فمن ذلك ذكْره - صلى الله عليه وسلم - في الأمم السابقة، والتنويه به قبل مبعثه، بل قبل موته بأجيال، وقد تواتَر أن أهل الكتاب كانوا يتناقلون خبرَ بعثته - صلوات الله وسلامه عليه - ويتذاكرون البِشارات به من كُتبهم، وربما أشار إلى عراقة ذِكْره، وقِدَم تاريخه قبل اليهود والنصارى - قولُه تعالى: ﴿ وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُمْ مِنْ كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنْصُرُنَّهُ ﴾ [آل عمران: 81].



أخذ الميثاق على النبيين:

قال علي وابن عباس - رضي الله عنهم -: ما بَعث الله نبيًّا من الأنبياء إلا أخذ عليه الميثاق: لئن بعث الله محمدًا وهو حي، ليؤمننَّ به ولينصرنَّه، وأمره أن يأخذ الميثاق على أمَّتِه: لئن بُعِث محمدٌ وهم أحياء، ليؤمننَّ به ولينصرنَّه.



ولعل حكمة هذا الميثاق مع عِلمه تعالى بأنه لن يبعث محمدًا - صلى الله عليه وسلم - في حياة أحد منهم، هي الحَفاوة به، والعناية برِفعة ذِكره، وتعظيم قدْره - صلوات الله وسلامه عليه.



وقال طاوس والحسن وقتادة: أخذ الله ميثاق النبيين أن يُصدِّق بعضهم بعضًا، وهذا كما قال ابن كثير: "لا يضاد الأول ولا يُنافيه، بل يستلزِمه ويقتضيه"[2].



وإنما اقتَصر القرآن الكريم في بيان صفته - صلى الله عليه وسلم - على التوراة والإنجيل؛ لأنهما أقرب الكتب إليه، وهو مصدِّقٌ لما بين يديه، ولأنهما قد نسَخا ما سَبَقهما، كما أن القرآن نسَخَهما؛ وإلا فقد جاء وصفُه - صلى الله عليه وسلم - في الزبور وسائر الكتب السماوية؛ كما قال المفسِّرون والمؤرخون.



ويُؤثَر عن بعض السلف أنهم كانوا يُطلِقون التوراة على ما عدا القرآن، فتشمل - على هذا - الكتب السماوية السابقة جميعًا.



دفع شبهة:

وقد يَخطُر بالبال أنَّ هذا النعت إنما كان في التوراة قبل البعثة المحمدية، أما بعد البعثة، فلا أثر له، ولكنك لا تزال ترى دلائل نبوَّته - صلى الله عليه وسلم - في الكتابين باهرة، وأعلام رسالته بين سطورهما ظاهرة، على الرغم من اختلاف الترجمات، وتَعاقُب الدهور والأوقات، ومهما يؤوِّل أوصافَه أهل الكتابين، فلن تزال ألسنتهم تَنطِق بمعجزاته، وكتبهم تشهد بآياته؛ ﴿ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ ﴾ [البقرة: 146].

وفي "إظهار الحق"[3] و"قَصص الأنبياء"[4] من الأخبار التي تَنطبِق عليه - صلى الله عليه وسلم - وعلى البلد الذي يخرج منه، ما يُغني عن مصادر كثيرة، ومؤلَّفات جمة، ولولا محاولة تأدُّبنا بأدبه - صلوات الله وسلامه عليه - في جمع الكَلِم، لأوردنا الكثير من الشواهد.




النظر في الكتب القديمة:

ودلَّ الحديث على إباحة النظر في الكتب القديمة، وإن بدَّلها أهلُّها وحرَّفوها، بل على طلب ذلك ممن يُحِق الحقَّ ويدعو إليه، ويُبْطل الباطل ويُحذِّر منه.



وقد وقع هذا في العهد النبوي والذي بعده، دون إنكار ولا نهي، وإنما نهى النبي - صلى الله عليه وسلم - عن النظر في تلك الكتب والأخذ عن أهلها قبل اسْتِتباب الأحكام، واستقرار الإسلام؛ خَشية الفتن، فلما انقشعت، أُذِن لهم في الاطلاع والبحث؛ لِما فيه من جليل الفائدة، وجزيل العائدة.



نعم مَن خُشي عليه التباس الحق بالباطل، أو إضاعة وقته فيها من غير طائل، فقد حُقَّ عليه أن يَعدِل عن ما يضره إلى ما ينفعه.



دخول الأسواق والحِسبة فيها:

وأشار الحديث إلى أن دخول الأسواق والمشي فيها لا يُعارِض جلال النبوَّة، ولا يؤثِّر في وَقار المروءة، وإن كانت - كما جاء في الصحيح - أبغض البلاد إلى الله[5].



ولا ريب أن دخوله - صلى الله عليه وسلم - في السوق إنما هو لتَفقُّد أهلها، ونهيهم عن مُنكَرات التجارة، وإرشادهم إلى كَرَم المعاملة، وقد ثبت أنه - صلى الله عليه وسلم - أول من احتسب[6] في الأسواق، لا عمر - رضي الله عنه - كما قال أكثر من كَتَب في (الحِسْبة).



رعاية الأمة وتفقد شؤونها:

وإذا كان مشيه - صلوات الله عليه - في الأسواق عُنوانَ العظمة في التواضع، فهو إلى ذلك مثل رائع للولاة والحكام في رعاية الأمة، وتفقُّد شؤونها في أحوالها ومعاملاتها، كتفقُّد شؤونها في عبادتها وتربيتها، وقديمًا سخِر الكفار: ﴿ وَقَالُوا مَالِ هَذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الْأَسْوَاقِ ﴾ [الفرقان: 7]، فقال الله تعالى: ﴿ وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنَ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا إِنَّهُمْ لَيَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَيَمْشُونَ فِي الْأَسْوَاقِ ﴾ [الفرقان: 20].



من أدب الخطاب:

وفي العدول عن الخطاب إلى الغَيبة في قوله: ((ليس بفظٍّ))، مما يُسمَّى في علوم البلاغة بالالتفات - تأديبٌ كريم، وتعليم قويم؛ إذ لم يُجابِه نبيَّه - صلى الله عليه وسلم - بما يكره وإن كان منفيًّا، ولعل في هذا الإجلالِ عِبرةً لقوم لا يتأدَّبون مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - والأدبُ معه - صلوات الله وسلامه عليه - بعضُ ما فرَض الله له من التشريف والتكريم.



وعدٌ كريم:

وفي ختام هذا الحديث وعْد كريم بأنه تعالى لن يقبض خاتم النبيين إليه قبل أن يُعيد به ملَّة أبيه إبراهيم - عليهما السلام - بعد أن اندرستْ، ويُقيمها به بعد أن تعوَّجت.



وذلك أن بعض العرب كانوا على الرغم مما زعموا أنهم على ملة أبيهم إبراهيم - يتخبَّطون في ضلالة الشِّرك، ويتَّخذون من دون الله آلهةً، ولم يبقَ على دين الخليل إلا نفرٌ قليل.



ولا حاجة هنا للإفاضة في هجرة إسماعيل وأبويه، ونِسبة العرب المستعرِبة إليه؛ فقد صحَّت فيهما الآثار، وتواترتْ بهما الأخبار، وأشار إليهما الكتاب العزيز.



أهمية التعرف على سيرته - صلى الله عليه وسلم -:

وبعد، فإن ذنبًا لا يُغْفر، ووصمة لا تُمحى، أن يعرف الأجانبُ من سيرة نبيِّنا - صلى الله عليه وسلم - وكريم شمائله، أكثرَ مما نعرف، وكان حقًّا على أتباعه، وبخاصة أُولو العِلم منهم، أن يُحيطوا بسيرته عِلمًا، وألا يألوها دراسةً وفَهْمًا؛ فهي وسيلةُ الاهتداء بهديه والاقْتداء به؛ ﴿ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا ﴾ [الأحزاب: 21].



المصدر: من ذخائر السنة النبوية؛ جمعها ورتبها وعلق عليها الأستاذ مجد بن أحمد مكي


[1] مجلة الأزهر، العدد الرابع، المجلد الخامس عشر، ربيع الثاني (1363 - 1944).

[2] تفسير ابن كثير 2: 728.

[3] 2: 362 - 432 للعلامة المجاهد محمد رحمة الله الهندي، المتوفى سنة 1308.

[4] ص 449 - 451 للعلامة المؤرخ عبدالوهاب النجار، المتوفى سنة 1360.

[5] رواه مسلم (671)، ولفظه من حديث أبي هريرة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: ((أحب البلاد إلى الله مساجدها، وأبغض البلاد إلى الله أسواقها)).

[6] احتسب فلان على فلان: أنكر عليه قبيحَ عمله (طه).


i]d hgvs,g wgn hggi ugdi ,sgl _wtji -




 توقيع : ياسمين الشام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 08-07-2018, 08:14 AM   #2
http://www.arabsharing.com/uploads/15231711633581.gif


A .SEVEN متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 258
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : اليوم (01:51 AM)
 المشاركات : 364,861 [ + ]
 التقييم :  4367470
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
238  129  1  231 
لوني المفضل : Black
مزاجي:
افتراضي



شكرا على الطرح الرائع والمجهود المميز

تحياتي وتقديري


 
 توقيع : A .SEVEN

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 08-07-2018, 08:22 AM   #3
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


ســاره غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 09-09-2019 (02:56 PM)
 المشاركات : 601,976 [ + ]
 التقييم :  6028028
 الجنس ~
Female
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



جزاك الله خير
ويعطيك العافيه على طرحك
ماننحرم من جديدك المميز
خالص ودى وورودى




 
 توقيع : ســاره

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 08-07-2018, 08:29 AM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


ريان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4472
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (09:54 PM)
 المشاركات : 272,842 [ + ]
 التقييم :  191295
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Blue
مزاجي:
افتراضي



يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ.*
تسلم أناملك على الطرحً الراقيُ ..*
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ ..


 
 توقيع : ريان

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 08-07-2018, 09:08 AM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5659


زينــــــه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 204
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : اليوم (02:44 AM)
 المشاركات : 520,725 [ + ]
 التقييم :  1628189
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
209  1  1  1 
لوني المفضل : Crimson
مزاجي:
افتراضي



شكرا جزيلا على حسن الإنتقاء وروعة الطرح
وجزاكم الله خيرا
ودي مع وردي


 
 توقيع : زينــــــه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 08-07-2018, 09:23 AM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5657


رحيق الآنوثه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (10:35 PM)
 المشاركات : 461,271 [ + ]
 التقييم :  2924664
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Darkred
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز ورائع
سلمت الايادي
علىروعه الانتقاء


 
 توقيع : رحيق الآنوثه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 08-07-2018, 09:46 AM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


نــور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4211
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 26
 أخر زيارة : يوم أمس (09:56 PM)
 المشاركات : 160,734 [ + ]
 التقييم :  298021
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~
 الاوسمة
1  1  1  193 
لوني المفضل : Brown
مزاجي:
افتراضي



سلمت أناملك لهكذا ابداع
دمت بخير


 
 توقيع : نــور

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 08-07-2018, 10:34 AM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6181


رهف المشاعر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4255
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : اليوم (02:35 AM)
 المشاركات : 109,425 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  139 
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



طرح قيم ومفيد
سلمت الايادي
دمت بود


 
 توقيع : رهف المشاعر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 08-07-2018, 11:04 AM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6183


وسام متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5100
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 العمر : 29
 أخر زيارة : اليوم (01:36 AM)
 المشاركات : 87,653 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 الاوسمة
1  1  193 
لوني المفضل : Blue
افتراضي



شكر ا جزيلا للطرح القيم
ننتظر المزيد من ابداع مواضيعك الرائعه
تحيتي وتقديري لك
وددي قبل ردي .....!!


 
 توقيع : وسام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 08-07-2018, 11:29 AM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


t̷o̷t̷a̷ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4380
 تاريخ التسجيل :  Nov 2016
 العمر : 28
 أخر زيارة : يوم أمس (08:37 PM)
 المشاركات : 106,320 [ + ]
 التقييم :  2458
 الدولهـ
Palestine
 الاوسمة
1  .  1  1 
لوني المفضل : Brown
مزاجي:
افتراضي



يسلمواا الانتقاء المميز
طرح راقي
دمت بود


 
 توقيع : t̷o̷t̷a̷

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
صفته - صلى الله عليه وسلم - في التوراة[1]


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هدي الرسول صلى الله عليه وسلم _موعظة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم للنساء في العي ياسمين الشام هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 40 08-07-2018 12:45 AM
هدي الرسول صلى الله عليه وسلم _حسن الخلق..غاية رسالة النبي صلى الله عليه وسلم " ياسمين الشام هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 42 05-06-2018 11:13 AM
هدي الرسول صلى الله عليه وسلم _كان النبي صلى الله عليه وسلم أبيض مليحًا مقصدًا ياسمين الشام هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 34 28-11-2017 11:01 AM
الرسول كأنك تراه _صلى الله عليه وسلم صفات وشكل وملامح وجه النبي صلى الله عليه وسلم يحيى الشاعر هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 20 21-09-2015 01:49 AM
إجابة دعائه صلى الله عليه وسلم (سعد مُجاب الدعوة بسبب دعاء الرسول صلى الله عليه وسلم) ســاره السيره النبويه والسلف الصالح 9 03-04-2014 02:39 PM


الساعة الآن 02:44 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009