عدد مرات النقر : 15,233
عدد  مرات الظهور : 80,563,513

عدد مرات النقر : 10,998
عدد  مرات الظهور : 80,563,349

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 80,563,329

الإهداءات




إضافة رد
#1  
قديم 14-10-2018, 07:50 PM
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2188
يحيى الشاعر غير متواجد حالياً
الاوسمة
1  137 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 447
 تاريخ التسجيل : Sep 2013
 فترة الأقامة : 2163 يوم
 أخر زيارة : 17-08-2019 (09:00 PM)
 العمر : 53
 المشاركات : 275,000 [ + ]
 التقييم : 2121400
 معدل التقييم : يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي قصة قصيرة _أبو شيبان




..

"أبو شيبان بعمودان..... أبو شيبان بعمودان."
يصيح الأولاد بلهجةٍ ريفيّةٍ وهم يركضون خلف أبي شيبان مُصفّقين وضاحكين، ومردّدين ما يختصر القصّةَ الشعبيّةَ الأشهر في قريتهم الصغيرة الواقعة في ريف حماه.
تقول القصة إنّ لأبي شيبان عموديْن فقريّين، ولا تفسيرَ آخرَ لقوّته الجسديّة الخارقة. إذ تروي أمّ جبرا أنّه حمل بقرتها حين خرّتْ فوق عجلها وهي تلدُه، وكأنّه يحمل بيضة: فلا رفّ له جفنٌ، ولا تغضَّن ملمحٌ من ملامح وجهه الصلب.
ويُقْسم غازي، بائعُ الخضرة، أنّه لم يستعن إِلَا بأبي شيبان عندما تعطّلتْ سيارتُه المحمَّلة في الطريق الصاعد عند مدخل القرية؛ فقد دفعها أبو شيبان بيديه حتّى أوصلها إلى الساحة، ثمّ مضى مرتاحًا وكأنّه عائدٌ من جلسة شاي.
ويشهد أهلُ الضيعة بأنّ أبا شيبان لم يتأخّر أبدًا عن عبور النهر، أيّامَ الفيض، حاملًا مرضى الحارة الشرقيّة وشيوخها، إلى المستوصف الكائن في الحارة الغربيّة.
كما تُروى قصصٌ أخرى كثيرة، تجعل من حكاية العموديْن الفقريّيْن حقيقةً محتملة، وإنْ كان مُطلِقها الأوّل مجهولًا، أو بقي التحقّقُ منها غيرَ واردٍ في مجتمعٍ شفهيّ الثقافة، مولَعٍ بالخرافات والإشاعات.
حتّى خِلفة أبي شيبان كانت تؤكّد، حسب معتقدات أهل الضيعة، ما يشاع عن فحولته وفتوّته. فما إنْ تزوّج حتّى أنجبتْ زوجته توأمًا ذكرًا أسمياه: شيبان وغسَان. يومَها تنبّأت لهما النسوةُ العارفات بجسدين جميلين قويين، ولكنهنَّ أجمعن أنّهما لن يكونا في جبروت أبيهما وصلابته. فعزم أبي شيبان، حسب زعمهنّ، انقسم في بطن واحد.
شبّ شيبان وغسّان محقّقَيْن النبوءة؛ فلا هما عاديّا القدرة كأقرانهما، ولا هما مقدودان من حديدٍ وفولاذٍ كأبيهما. ولئن أثار الأمرُ لدى المثرثرين غمزًا هامسًا عن خفوت هيبة العائلة وأسطورة قوّتها، فإنّه كان مُرضيًا لأبي شيبان على نحوٍ ما. فقد كان يقول في نفسه: "هكذا أفضل. سيحتاجان واحدهما إلى الآخر أكثر، وسيعرفان أنْ لا غنى لأحدهما عن الآخر. سيحرثان الأرضَ بقوّةِ أربع يدين. سينقلان الماءَ بأربعة سواعد. سيواجهان الحياة كما لو كانا قلبًا واحدًا في رَجُليْن." وهذا ما كان لسنواتٍ طوال، إلى أن جاء صيفٌ قائظٌ ألهبَ البلاد، وألهبَ قلب أبي شيبان على ولديه.
كانت معظمُ المدن والقرى قد اشتعلتْ بسعير التحوّلات: مظاهراتٌ شعبيّة في أغلب المناطق. قواتُ أمنٍ تتصدّى بالرصاص. شهداءُ وجرحى. شعاراتٌ تكثر ومطالبُ تظهر. تسليحٌ وتصعيد. غرباء يتوافدون من كلّ جهات الأرض ليشاركوا في قتالٍ غدا بلا غاية. دمارٌ ومعطوبون ومفقودون. وكلُّ حدثٍ له مَن يرويه، وله مَن يؤكّد عكسه. منشارُ الشقاق أخذ يعمل في جسد البلد الواحد.
بدأ أبو شيبان يلاحظُ جوًّا غريبًا في بيته، ويشمُّ رائحة نسيس الودّ بين الولدين. فقد أصبحا دائمَي التجهّم، لا يتحادثان إلّا بغلظةٍ واضحة. يتجنّبان الجلوسَ إلى مائدة طعامٍ واحدة. يختلقان الأعذار كي لا يجتمعا في مناسبة عائليّة أو سهرة.
وفي ليلةٍ رمضانيّة دخل شيبان إلى البيت حليقَ الرأس، وفاجأ عائلته بقرارٍ لم يسبقْه أيُّ نقاش: "غدًا سألتحق بالجيش لأؤدّي خدمتي العسكريّة." ثمّ استدار صوب أخيه مردفًا: "لا تخف، لن أشيَ بك."
قفز غسّان من جلسته صارخًا: "أيُّ جيشٍ هذا؟ أيُّ جيش؟ هل تسمّي جنودًا يقتلون أهلَهم ويعتدون على مدن بلدهم جيشًا وطنيًّا؟ وهل يستحقّ جيشٌ كهذا أن تسلّمه نفسَك وضميرَك ومصيرَك؟!"
هَوَت كفُّ شيبان على عنق أخيه ضاغطةً بارتجاف. بحلق في وجهه، وتبادلتِ العيونُ الأربع برقًا مشحونًا بالخوف والحبّ والشكّ والكراهية، ثمّ قذفه بكلمةٍ واحدة: "خائن."
توقّفت حواسُّ أبي شيبان عن العمل، وغاب في هبوط حادّ للضغط. احتدّ شيبان مدافعًا عن "الأمن والاستقرار،" مدينًا "الإرهابَ والتدخّلَ الخارجيّ." فانتفض غسّان داحضًا حججَ أخيه التي "تميِّع الظلمَ." راح شيبان يحكي عن مؤامرة تستهدف البلد، وعن واجباتٍ وأولويّات. فرفض غسّان ذلك، مطالبًا بالحقوق والكرامة أوّلًا.
علا الجدال واشتدّ. أوشكَت القبضات أن تتدخّل. صحا أبو شيبان إثر خبطةٍ عنيفة لباب البيت، تلَتها أخرى. فألفى نفسه وحيدًا مع زوجته، التي أمسكتْ بقضبان شبّاك المطبخ وهي تولول باكيةً: "ارجعوا... وَلَكْ ارجعوا."
مضى عامان وأبو شيبان لا يعرف عن ولديه الكثيرَ. يتصّل أحدُهما فلا يخبرُ أباه بمكانه أو وضعه أو رقمِ هاتفه، بل يكتفي بسؤاله عن صحّته وعن أمّه، عن الضيعة والأحوال، وقد يعرضُ إرسالَ بعض المال. لكنّ أحدهما لم يسأل يومًا عن الآخر.
في الاتّصال الأخير، لم ينتظر غسّان أن يسمع شيئًا من أبيه. قال له بسرعةٍ وحزم:
"أبي، سآتي اليوم على رأس مجموعةٍ من الثوّار إلى الضيعة لنحرّرها. سنبدأ بمهاجمة مخفر الشرطة. كفانا ذلًّا ومهانة. سيتغيّر كلّ شيء ونحن مَن سنغيّره. حاولْ أن تخرج مع أمّي موقّتًا إلى أيّ قريةٍ مجاورة. لا تقلقا، الأمور ستكون بخير، ولن أدعَ يدًا تمتدُّ إلى الحقل أو البيت."
لم يكد أبو شيبان يستفيق من خبطة كلام ابنه، حتّى جاءه اتصالٌ قاصمٌ من الآخر:
"بابا، أنا شيبان. اليوم ليلًا أكون في الضيعة. لا تخبر أحدًا، وصلتنا معلومات عن نيّة مجموعةٍ إرهابيّةٍ الاعتداءَ عليها. لا تخف، لن نتركهم يسرقون أمانها. سنبيدهم. اصطحبْ أمّي إلى أحد أقربائنا في المدينة. لن يطول الأمر. وأنا سأوصي رفاقي بشأن البيت."
لمعَ رأسُ أبي شيبان بآلام الدنيا كلّها. سرى الخدرُ في أطرافه، وزاغت عيناه. طقطق حلقه ولسانه بجفافٍ واخز كأنّه لم يشربْ في حياته قطرةَ ماء. وكما تضربُ الصاعقةُ سنديانةً سامقةً فتُنهي خضرتَها المُعمّرة، ضرب الحزنُ قلبَ أبي شيبان فأوقعه أرضًا، خاتمًا أسطورةَ قوّته.
***
في المشفى الوطنيّ في مصياف، اجتمع أقرباءُ أبي شيبان وأهلُ قريته حول الطبيب المذهول. استنطقوه بأصوات قلقةٍ عن حالته، فأجابهم بتردّد يشوبُه الخجلُ والدهشة:
"المؤكّد أنّ أبا شيبان ظهره مكسور. لكنّ حالته غريبة جدًّا. فالعظام والفقرات البادية في الصور الشعاعيّة كثيرة. كأنّ هذا الرجل كان له عمودان."



rwm rwdvm _Hf, adfhk




ســاره و زينــــــه و A .SEVEN و 9 آخرون معجبون بهذا.
 توقيع : يحيى الشاعر




رد مع اقتباس
قديم 14-10-2018, 07:56 PM   #2
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


الصورة الرمزية ريما
ريما غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4534
 تاريخ التسجيل :  Jan 2017
 العمر : 27
 أخر زيارة : اليوم (01:23 AM)
 المشاركات : 146,565 [ + ]
 التقييم :  604469
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  1 
لوني المفضل : Magenta
مزاجي:
افتراضي



يعطيك العافيه على هذا الطرح..
وسلمت اناملك المتألقه لروعة طرحها..
تقديري لك..


 
 توقيع : ريما



رد مع اقتباس
قديم 14-10-2018, 08:00 PM   #3
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


الصورة الرمزية ريان
ريان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4472
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : اليوم (09:51 AM)
 المشاركات : 267,490 [ + ]
 التقييم :  191295
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Blue
مزاجي:
افتراضي



يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ.*
تسلم أناملك على الطرحً الراقيُ ..*
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ ..


 
 توقيع : ريان



رد مع اقتباس
قديم 14-10-2018, 08:03 PM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2234


الصورة الرمزية اسير الذكريات
اسير الذكريات غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 542
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 العمر : 31
 أخر زيارة : 02-11-2018 (02:55 AM)
 المشاركات : 72,542 [ + ]
 التقييم :  52557
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



سلمت يدآك..
على جميل طرحك وحسن ذآئقتك
يعطيك ربي ألف عافيه
بإنتظار جديدك بكل شوق.
لك مني جزيل الشكر والتقدير...
مودتي


 


رد مع اقتباس
قديم 14-10-2018, 08:06 PM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5657


الصورة الرمزية رحيق الآنوثه
رحيق الآنوثه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : اليوم (09:51 AM)
 المشاركات : 455,229 [ + ]
 التقييم :  2854795
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Darkred
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز ورائع
سلمت الايادي
على روعه الانتقاء


 


رد مع اقتباس
قديم 14-10-2018, 08:15 PM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


الصورة الرمزية نــور
نــور متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4211
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 26
 أخر زيارة : اليوم (08:19 AM)
 المشاركات : 155,705 [ + ]
 التقييم :  276968
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~
 الاوسمة
1  1  1  193 
لوني المفضل : Brown
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز
يعطيك العافيه
لك مني اكاليل ورودي


 
 توقيع : نــور



رد مع اقتباس
قديم 14-10-2018, 08:23 PM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6180


الصورة الرمزية الينا
الينا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4259
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 22
 أخر زيارة : يوم أمس (07:19 PM)
 المشاركات : 158,995 [ + ]
 التقييم :  192544
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  1 
لوني المفضل : Lightcoral
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز ورائع
سلمت وبارك الله فيك
دمت بود


 
 توقيع : الينا



رد مع اقتباس
قديم 14-10-2018, 08:49 PM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6180


الصورة الرمزية بيلسان
بيلسان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5407
 تاريخ التسجيل :  Aug 2017
 العمر : 25
 أخر زيارة : اليوم (09:51 AM)
 المشاركات : 144,878 [ + ]
 التقييم :  790645
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
شخصيتى غامضة
لا يفهمها احد
ولكن قلبى صادق
لا يخدع احد
 الاوسمة
1  1  193  1 
لوني المفضل : Cornflowerblue
مزاجي:
افتراضي



سِلمَت يَدآكُ عِلىُ روَعِة الِطرُح
وسَلمٌ لنآِ ذوُقِكْ الَراقيُ عْلىَ جَمِالُ الاخِتيًارُ
لِكٌ ولُحٍضٌورَكٌ الجٌميِلْ كُلً الشٍكُرٌ وَالِتقٌديُر
اُسٌألً البٌآرْيُ لِكٌ سُعِآدٌة دَائًمٍة


 
 توقيع : بيلسان



رد مع اقتباس
قديم 14-10-2018, 10:20 PM   #9
http://www.arabsharing.com/uploads/15231711633581.gif


الصورة الرمزية A .SEVEN
A .SEVEN متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 258
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : اليوم (08:11 AM)
 المشاركات : 359,379 [ + ]
 التقييم :  4367470
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
238  129  1  231 
لوني المفضل : Black
مزاجي:
افتراضي



شكرا على الطرح الرائع والمجهود المميز

تحياتي وتقديري


 
 توقيع : A .SEVEN




رد مع اقتباس
قديم 14-10-2018, 11:17 PM   #10
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


الصورة الرمزية ســاره
ســاره غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (05:28 AM)
 المشاركات : 597,828 [ + ]
 التقييم :  6027627
 الجنس ~
Female
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



تسلم ايدك على الطرح الجميل
الله يعطيك الف عافيه
على مجهودك المميز
دمت بكل خير وسعاده


 
 توقيع : ســاره









رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ذكر قريش وما خصها الله به من الفضل والمنة_حلف بيني شيبان السلميين يحيى الشاعر التاريخ الإسلامي والشخصيات الإسلاميه 12 06-09-2015 07:37 AM
تأملات في مقابلة النبي مع بني شيبان يحيى الشاعر هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 14 06-05-2015 01:57 AM
معلومات 2015 عن شهادة بنو شيبان في رسول الله يحيى الشاعر هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 17 06-05-2015 12:27 AM
شهادة المشركين للنبي صلى الله عليه و سلم ,بنو شيبان زينــــــه السيره النبويه والسلف الصالح 8 17-10-2014 09:27 AM


الساعة الآن 09:51 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150