عدد مرات النقر : 15,215
عدد  مرات الظهور : 80,337,459

عدد مرات النقر : 10,985
عدد  مرات الظهور : 80,337,295

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 80,337,275

الإهداءات




إضافة رد
#1  
قديم 16-11-2018, 11:05 PM
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif
ســاره متواجد حالياً
    Female
SMS ~


الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل Darkorchid
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل : Nov 2012
 فترة الأقامة : 2455 يوم
 أخر زيارة : اليوم (09:48 AM)
 المشاركات : 597,177 [ + ]
 التقييم : 5947958
 معدل التقييم : ســاره مبدع بلا حدود ســاره مبدع بلا حدود ســاره مبدع بلا حدود ســاره مبدع بلا حدود ســاره مبدع بلا حدود ســاره مبدع بلا حدود ســاره مبدع بلا حدود ســاره مبدع بلا حدود ســاره مبدع بلا حدود ســاره مبدع بلا حدود ســاره مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
مزاجي:
1*11 قصة قصيرة طيور الربيع




قصيرة طيور الربيع قصيرة طيور الربيع


قصة قصيرة طيور الربيع
قصيرة طيور الربيع
كتابة : سلام اليماني
من كتاب : اللــؤلــؤة

سامرٌ هو بطلُ هذه الحكاية. أبوهُ تاجرٌ حلبيٌ دائمُ السفرِ إلى الجزيرة، يسكنُ وأسرتُهُ في حلب، لكنّهُ لا يستقرُّ في البيتِ شهراً واحداً في السنةِ كلّها.
أمّا حكايتُنا فتبدأُ في حلبَ عامَ ألفٍ وتسعمِئةٍ وخمسةٍ وخمسين، وتنتهي في القامشلي بعدَ خمسِ سنوات.
بلغَ سامرٌ السادسةَ من عمرهِ فقالت أمّهُ لأبيه:
ـ هذا الولدُ شديدُ الذكاء، فهو يحفظُ القرآنَ الكريمَ من فمي عندَما أصلّي، لِمَ لا تسجِّلُهُ من الآنَ في المدرسة؟
قالَ أبوه:
ـ لا يقبلونَه قبلَ أن يبلغَ السابعة([1])
فاقترحَ ابنهما الأكبر تسجيلَ سامرٍ في مدرسةٍ خاصّةٍ لأنّ المدارسَ الخاصّةَ كانت تتساهلُ في هذا الشأنِ بسنةٍ واحدة.
أخذَهُ أبوهُ إلى مدرسةٍ خاصّةٍ قريبةٍ من البيتِ وسجّلَهُ في الصفِّ الأول. كانت المدرسةُ قد فتحَت أبوابَها منذ مدّة، وكان التلاميذُ منتظِمينَ في الدراسة.
دخلَ سامرٌ غرفةَ الصفِّ فأجلسَهُ المعلّمُ في المقعدِ الأخيرِ حيثُ المكانُ الوحيدُ الفارغ.
قرأَ المعلّمُ التفقّدَ ثم استدعى ثلاثةً من التلاميذِ وسأل:
ـ لماذا هربتم أمسِ من المدرسةِ في الدرسِ الأخير؟
قال أحدُ الثلاثة:
ـ لم نكتبْ جزاءَ درسِ القراءة، وخِفنا أن تضرِبَنا.
قالَ المعلّمُ بلهجةٍ عاديّةٍ ودونَ غضب:
ـ إذنْ أضربُكم لأجلِ الجزاءِ ولأجلِ الهرب. والجزاءَ صارَ ضِعفين، يعني: تكتبونَ الدرسَ عشرَ مرّات.
وبكلِّ هدوءٍ وحزمٍ بدأَ يضربهم على أكفِّهم بقضيبٍ رفيعٍ من شجرِ الرمّان.
بدأ الدرسُ بعدَها واستمرَّ طويلاً وسامرٌ شاردُ الذهنِ يفكِّرُ في المنظرِ الذي بدأَ حياتَهُ في المدرسة. لم ينتبِهْ إلى الدرسِ ولم يفهم أيَّ شيء.
وبعدَ الدرسِ لاحظَ سامرٌ أن آذن البابِ الحديديِّ الكبيرِ مشغولٌ ببيعِ المعمول، فغافَلَهُ وتسلّلَ من المدرسة، وجلسَ على رصيفِ حلاّقِ الحارةِ ينتظرُ خروجَ التلاميذِ من المدارسِ كي يعودَ إلى البيت.
كان بيتُهم قريباً من السوق، فاستمتعَ سامرٌ بالجلوسِ على الرصيفِ والتفرُّج: عتّالونَ يقودونَ حميراً محمَّلة، وفلاحونَ يحملونَ دجاجاً وبطّاً، والناسُ في ذَهابٍ وإيابٍ يحملونَ السِلالَ والحقائبَ ويتسوّقون.
قضى سامرٌ ذلك العامَ الدراسيَّ بين رصيفِ الحلاّقِ ودكاكينِ الأسواقِ المسقوفة، يتفرّجُ على الحدّادينَ والنحّاسينَ والنجّارينَ وصُنّاعِ السكاكين.
وانتهى العامُ الدراسيُّ وأخذَ التلاميذُ جلاءاتِهم المدرسيّة، إلاّ سامراً فلم يذهبْ إلى المدرسةِ واشتكى من وجعِ الرأسِ والسخونة. كانَ حقّاً يعاني، لا يكذبُ ولا يتظاهر.
أرسلَ الأبُ ابنَهُ الأكبرَ ليأتي بجلاءِ سامر، وحين عادَ أخبرَ أهلَهُ بأنّ سامراً ليس من تلاميذ تلك المدرسة، وليس لـه جلاءٌ ولا اسمٌ مكتوبٌ في أيِّ سجلٍّ أو دفترِ تفقّد. كانَ خبراً عجيباً جعلَ الأسرةَ كلَّها تتجمّعُ حولَ سامر، إلاّ أمَّهُ التي أخذت تبعدُهم عنهُ لأنه مريضٌ وساخن.
حينذاك، كانَ الأبُ عند حلاّقِ الحارة، وجاءهُ ابنُهُ الأكبرُ بالنبأِ العجيب. ضحكَ الحلاّقُ حينَ عرفَ أن الطفلَ الذي قضى معظمَ العامِ الدراسيِّ على رصيفِ دكّانِهِ هو ا بنُ جارِهِ وصديقِهِ وزَبونِه، فحكى لـه ما يعرفُهُ وانتهت الحكايةُ عندَ الحلاّقِ بالضحك، وفي البيتِ انتهت بالترضية.
في العامِ التالي سجّلهُ أخوهُ الأكبرُ في المدرسةِ الرسميّة، وانتظمَ الطفلُ في الدراسة، وكانَ متفوّقاً على الجميع.
××××
في منتصفِ سنتِهِ الدراسيةِ الخامسة، انتقلَ أبوهُ بتجارتِهِ وأسرتِهِ إلى القامشلي. ولم يمضِ أسبوعٌ حتى تقدّموا إلى امتحاناتِ الفصلِ الدراسيِّ الأوّل. حصلَ سامرٌ على المرتبةِ الأولى وعلى شهادةِ امتيازٍ من المدير.
حقدَ عليهِ زميلُهُ رامي، وهو الأوّلُ على الصفِّ قبلَ مجيءِ سامر. تغيّرَ سلوكُ رامي يوماً بعدَ أن فقدَ الدرجةَ الأولى؛ كانَ نشيطاً ومرِحاً وإن عابَهُ بعضُ الغرور، فبدأَ يميلُ إلى العنفِ والعدوان.
في أحدِ دروسِ الحسابِ خرجَ رامي إلى السبّورةِ كي يحلّ مسألةً جديدة، لكنهُ أخطأَ وارتبَك. تقدّمَ سامرٌ وحلَّها بسرعةٍ وسهولة. عندَ ذلكَ لمعَ الشرُّ في وجهِ رامي فارتعبَ سامر.
خرجوا من المدرسة، ووقفَ رامي ينتظرُ سامراً في شارعٍ فَرعيٍّ خالٍ من الناس. فوجئَ بهِ سامرٌ فجمُدَ في مكانِه، أمّا رامي فأمسكَهُ من قبّةِ قميصِهِ وهزَّهُ بعنف، وأمرَهَ أن يقلّلَ من “شطارتِهِ” كي لا يكونَ الأوّلَ في آخِرِ العام، وإلاّ فإنهُ سينتقمُ منهُ شرَّ انتقام.
خافَ سامرٌ من التهديد، وصارَ يتكاسلُ في الصفِّ ولا يجيبُ على معظمِ الأسئلة، ولا يتطوّعُ لحلِّ مسألةٍ جديدةٍ أو إعرابٍ صعب.
المعلّمونَ كانوا يعرفونَ تفوّقَهُ فاستغربوا حالَهُ وسألوه. أخبَرهم بتهديدِ رامي فاستدعَوهُ وهدّدوهُ بعقوبةٍ رادعة.
وحينَ خرجوا من المدرسة، اختبأ رامي في الشارعِ الفرعيِّ ينتظرُ سامراً مرّةً ثانية.
رأى سامرٌ خَصمَهُ من بعيدٍ فغيّرَ طريقَهُ وأسرعَ يبتعد. أسرعَ رامي وراءهُ وانهالَ عليهِ ضرباً ولكماً وهربَ قبلَ أن يتجمّعَ الناس.
ذهبَ سامرٌ إلى بستانٍ قد استأجرَهُ والدهُ، واستلقى تحتَ مجموعةٍ من أشجارِ الجوزِ الضخمةِ يفكّرُ في مشكلتِه. قالَ في نفسِه: الحلبيّونَ كلّهم شجعانٌ وأبطال، فلماذا أنا خجولٌ جبانٌ حسّاسٌ أبكي لأيِّ تأثير.
واقتربَ سِربٌ من طيورِ الربيعِ المُهاجِرةِ وحطَّ على أشجارِ الجوزِ. كانَ مجموعةً مختلطةً من طيورٍ غريبةٍ ملوّنةٍ تشبهُ الببّغاء، ومن طيورِ النارِ ذاتِ الذيولِ الحمراءِ الطويلة.
نسيَ سامرٌ مشكلتَهُ وغرِقَ في تأمّلِ الطيور.
فجأةً أحسَّ بشيء يقتربُ منه بلا أيِّ صوت، والتفتَ فرأى الصيّادَ الشهيرَ الملقَّبَ “عنتر”، الذي لا يبلغُ الثلاثينَ من العمرِ ويزعُمُ أنه يصطادُ من أربعينَ سنة. كانَ كعادتِهِ متسلّحاً ببارودةِ صيدِهِ ذاتِ العيارِ الثقيل، واقفاً يلقّمُها طلقةً ضخمة.
فكّرَ سامرٌ بسرعة: ما المتعةُ في قتلِ طيورٍ جميلةٍ بريئة؟ وفي لحظةٍ خاطفةٍ قرّر: سأمنعُه ولْيكنْ ما يكون. وفي لحظةٍ خاطفةٍ أيضاً، كانَ يمسكُ السبطانةَ ويوجّهها جانباً وهو يصرخ في وجهِ عنتر:
ـ اذهبْ من هنا.
غضبَ عنترٌ واصفرَّ لونه، وتراجعَ وهو يوجِّهُ البارودةَ إلى صَدرِ سامر، وبدأَ يضغطُ على الزنادِ ببطءٍ وحقد.
تجمّدَ سامرٌ من الرعبِ والحقدِ لكنهُ قرّرَ في لحظةٍ خاطفة: سأقاومُه ولْيكنْ ما يكون. ثم هجمَ على البارودةِ وانتزعَها وألقاها جانباً وهو يقول:
ـ اذهبْ من هنا و لا تعُدْ مرّةً ثانية، وسوف أحكي لأبي كلَّ شيء.
معَ خبطةِ البارودةِ على الأرضِ كانت طيورُ الربيعِ قد طارَت وابتعدَت في السماء.
التقطَ عنترٌ بارودتَهُ مذهولاً لا يصدّقُ ما حدث، وابتعدَ ببطءٍ عن المكان.
عادَ سامرٌ يستلقي تحتَ أشجارِ الجوزِ ويفكِّرُ فيما فعل. شعرَ بالعزّةِ والكرامةِ والشجاعة، وانتبَهَ إلى نفسِهِ يقولُ بصوتٍ مسموع: بينَ الجبنِ والشجاعةِ مقدارُ شعرةٍ أو لحظةٍ خاطفة.
([1]) هكذا كان نظامُ التعليم الابتدائي في تلك الأيام في بلادنا.
قصيرة طيور الربيع قصيرة طيور الربيع



rwm rwdvm 'd,v hgvfdu rwm rwdvm 'd,v hgvfdu




 توقيع : ســاره








رد مع اقتباس
قديم 16-11-2018, 11:07 PM   #2
http://www.arabsharing.com/uploads/15231711633581.gif


الصورة الرمزية A .SEVEN
A .SEVEN متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 258
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : اليوم (10:20 AM)
 المشاركات : 358,497 [ + ]
 التقييم :  4367470
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
238  129  1  231 
لوني المفضل : Black
مزاجي:
افتراضي



شكرا على الطرح الرائع والمجهود المميز

تحياتي وتقديري


 
 توقيع : A .SEVEN




رد مع اقتباس
قديم 16-11-2018, 11:13 PM   #3
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6180


الصورة الرمزية بيلسان
بيلسان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5407
 تاريخ التسجيل :  Aug 2017
 العمر : 25
 أخر زيارة : اليوم (12:32 AM)
 المشاركات : 144,012 [ + ]
 التقييم :  790645
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
شخصيتى غامضة
لا يفهمها احد
ولكن قلبى صادق
لا يخدع احد
 الاوسمة
1  1  193  1 
لوني المفضل : Cornflowerblue
مزاجي:
افتراضي



مدائن من الشكر وجنائن الجوري
لهذا الطرح الاكثر من
رائع
/*
دامت اطلالتك وتميزكـ في المواضيع

احترامي .. وتقديري


 
 توقيع : بيلسان



رد مع اقتباس
قديم 17-11-2018, 07:38 AM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


الصورة الرمزية ريان
ريان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4472
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : اليوم (11:49 AM)
 المشاركات : 266,648 [ + ]
 التقييم :  191295
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Blue
مزاجي:
افتراضي



يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ.*
تسلم أناملك على الطرحً الراقيُ ..*
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ ..


 
 توقيع : ريان



رد مع اقتباس
قديم 17-11-2018, 07:47 AM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5657


الصورة الرمزية رحيق الآنوثه
رحيق الآنوثه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : اليوم (11:48 AM)
 المشاركات : 454,416 [ + ]
 التقييم :  2746516
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Darkred
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز ورائع
سلمت الايادي
على روعه الانتقاء


 


رد مع اقتباس
قديم 17-11-2018, 09:32 AM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


الصورة الرمزية نور القمر
نور القمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1754
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : 29-07-2019 (10:52 AM)
 المشاركات : 175,615 [ + ]
 التقييم :  1134275
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~
هدوئي لا يعني صمتي انما هو اسلوبي الراقي
 الاوسمة
139  1  1  193 
لوني المفضل : Darkviolet
مزاجي:
افتراضي






سلمت يمنآك ع الطرح وانتقآءك الرآئع
لاحرمنا الله فيض عطآءك..

..طابت أيامك بالخير والجمآل ..






 


رد مع اقتباس
قديم 17-11-2018, 11:44 AM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5659


الصورة الرمزية زينــــــه
زينــــــه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 204
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : اليوم (04:08 AM)
 المشاركات : 514,340 [ + ]
 التقييم :  1523354
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 الاوسمة
209  1  1  1 
لوني المفضل : Crimson
مزاجي:
افتراضي



تسلم الآيـــادي
طرحك جميل ومجهود رآئــع
ألف شكـــر لك على إختيارك الموفق
الله يعطيك العافية
أجمل التحايــا


 


رد مع اقتباس
قديم 17-11-2018, 11:49 AM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


الصورة الرمزية Dr.emy
Dr.emy غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1762
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 العمر : 27
 أخر زيارة : يوم أمس (09:56 PM)
 المشاركات : 201,405 [ + ]
 التقييم :  2063201
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~

 الاوسمة
1  1  1  193 
لوني المفضل : Darkgoldenrod
مزاجي:
افتراضي



لآجَديِد غٌير التَآلقْ بآلطرْحَ
وآنتَقآءْ الأفضًل دوٌماً
آشكَر ذآئْقتك اللتِي طآلمَا أمتعَتتنْآ




 
 توقيع : Dr.emy






رد مع اقتباس
قديم 17-11-2018, 02:35 PM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


الصورة الرمزية نــور
نــور متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4211
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 26
 أخر زيارة : اليوم (11:27 AM)
 المشاركات : 154,525 [ + ]
 التقييم :  276968
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~
 الاوسمة
1  1  1  193 
لوني المفضل : Brown
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز
يعطيك العافيه
لك مني اكاليل ورودي


 
 توقيع : نــور



رد مع اقتباس
قديم 17-11-2018, 03:11 PM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6183


الصورة الرمزية وسام
وسام متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5100
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 العمر : 29
 أخر زيارة : اليوم (11:27 AM)
 المشاركات : 85,044 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 الاوسمة
1  1  193 
لوني المفضل : Blue
افتراضي



شكر ا جزيلا للطرح القيم
ننتظر المزيد من ابداع مواضيعك الرائعه
تحيتي وتقديري لك
وددي قبل ردي .....!!


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
قصة قصيرة طيور الربيع


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أهم طرق تجنب أمراض الربيع الجلدية , حساسية الربيع , العناية بالبشرة في الربيع سارة سيرو مملكة حواء 12 11-04-2018 02:12 AM
الربيع النبوي قبل الربيع العربي يحيى الشاعر المنتدي الاسلامي العام 17 11-03-2015 08:11 PM
طيور البوقير - طير البوقير فوندير - صور طير البوقيرفوندير - معلومات عن طيور البوقير ب زينــــــه سلسلة مواضيع الحياه البريه وعالم الحيوان 6 30-12-2014 02:21 AM
اجمل طيور العالم طير الجنة’صور جميع طيور الجنة,انواع طيور الجنة,عصفور الجنة هدوء أنثي أفلام الحياه البريه و عالم الحيوان 7 28-12-2014 01:00 AM
صور اجمل طيور في العالم2015’صور اغرب طيور العالم,صور اجمل20 طائر بالعالم هدوء أنثي أفلام الحياه البريه و عالم الحيوان 7 28-12-2014 12:59 AM


الساعة الآن 11:49 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009