عدد مرات النقر : 16,547
عدد  مرات الظهور : 120,991,006

عدد مرات النقر : 12,092
عدد  مرات الظهور : 120,990,842

عدد مرات النقر : 561
عدد  مرات الظهور : 120,990,822

عدد مرات النقر : 603
عدد  مرات الظهور : 24,530,582

الإهداءات




إضافة رد
#1  
قديم 03-12-2018, 06:02 AM
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=7398
ياسمين الشام متواجد حالياً
Syria     Female
الاوسمة
1  1  132  1 
لوني المفضل Deeppink
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 2544 يوم
 أخر زيارة : اليوم (11:16 AM)
 الإقامة : في عيون مصر
 المشاركات : 556,403 [ + ]
 التقييم : 1230197
 معدل التقييم : ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
اسلامي وفاة زينب رضي الله عنها (موضوع تابع لزينه)



وفاة زينب رضي الله عنها


لقد مرَّت زينب رضي الله عنها بأحداث عدة، سواء مكية أو مدنية، وكم كانت تُحبُّ أمَّها وأباها؟! في قلبٍ علماه الوفاء، كما ربَّياه على النقاء، وعطَّراه بعبق الحياء.



تلك البنت النقية عاشت الفِراق بعد وفاة أمِّها، وكابدت الغربة بعد هجرة أبيها، حتى جمع الله بينها وبين أبيها وزوجها بعد كفاح وصبر؛ ﴿ إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ ﴾ [يوسف: 90].



وبعد أن أسلم أبو العاص رد له النبي صلى الله عليه وسلم زوجته؛ لكنها لم تدُمْ معه طويلًا؛ فإنها كانت تُعاني من ألمٍ ونزيفٍ استمرَّ معها قريبًا من ستِّ سنوات، وسأرجع بك إلى ما قبل هجرتها لتعرِف ما سبب ذلك.



ففي مكة بعد غزوة بدر عندما أطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم زوجَ ابنته زينب، وفَكَّ أسْرَه، اشترط عليه أن يرسل زينب رضي الله عنها، ووفَّى بذلك؛ حيث أخبرها بأنه الفِراق ولا لقاء بعد ذلك، وقد حزن هو حزنًا كبيرًا؛ لذا أمر أخاه كنانة أن يذهب بها إلى المدينة، ولعلَّه لا يحتمل النظر المستمرَّ لوداعها؛ فإن الأمر صعب عليه، وكان صهرًا نبيلًا.



قام كنانة بواجبه في وَضَحِ النهار، فسمِعَتْ قريش بذلك؛ فثارت حميَّة بعض القوم حتى أدركوا كنانة ومعهم هبار بن الأسود - قبل إسلامه - الذي وَجَّه رمحَه للناقة التي عليها زينب رضي الله عنها، فاضطربت الناقة فسقطَتْ زينب، وكانت تحمل جنينها فأسقطته، وبدأت تنزف، وتأخَّر بها كنانة وأخرج كنانته ونثر سهامه - وكان راميًا - فأقسم أن لو اقترب أحد لرميته، وكان هذا الشَّهْم العربي الذي تجري في عروقه المروءات العربية التي هذَّبها ديننا وزكَّاها - مُصمِّمًا على الذَّهاب بها، ولكنه لاحظ أن حالة زينب رضي الله عنها لا تحتمل ذلك، فلم يزَل على إصراره حتى جاء أبو سفيان وكلَّمه بعقلٍ وحكمة طالبًا منه الرجوع بها، ولا يذهب بها إلَّا خفية، وهنا وجد كنانة مخرجًا مناسبًا لينقذ به زينب رضي الله عنها.



إن الأذى الذي أصاب زينب رضي الله عنها لم يغِبْ عن جسدها حتى جاء العام الثامن الهجري، وبدأت حالتها الصحية بالتدهور وهي صابرة محتسبة مهتمَّة بتربية ابنتها، وكأنها كانت تشعُر بقُرْب الفِراق، ومع قُرْبها من رسول الله منزلًا ومحبَّةً إلَّا أنها كانت آخذةً بمبدأ النأي بالنفس عن كثيرٍ من أموره صلى الله عليه وسلم؛ لكمال عقلها ورجاحة رأيها؛ ولذا لا يذكر عن سيرتها إلَّا القليل.



لقد كان زوجها قريبًا منها، فهي محتاجة إلى مَنْ يُطبِّبها وخاصة في شهورها الأخيرة.

وبعد جلوسه معها عامًا كاملًا تقريبًا وذات ليلة بعد أن لَمَّ اللهُ شمْلَ الحبيبين، وبعد أن أقرَّ الله عين بنت خليله صلى الله عليه وسلم بتحقيق أمنيتها وتلبية أجمل ما كانت ترجوه لأبي ابنتها، لمن كان معها خلوقًا كريمًا وشهمًا أبيًّا، وبعد أن كان مُصِرًّا على الكفر وعلى دين آبائه، شرح الله صدره للإسلام، ودخل رغبةً وحبًّا لدين الله، وكان ذلك قبل وفاة زينب رضي الله عنها بسنة واحدة تقريبًا.



لقد عاد الحبيبان، وكان أبو العاص الصهرُ المُوَفَّق المبارك لا يغادر بيته إلا قليلًا؛ لأنها كانت بحاجة إلى مَنْ يُطبِّبها، وما زال الأذى الذي لحق بها - مِنْ قِبَلِ هبار بن الأسود - يأكل جسدها وينخر في عظامها، حتى جاءت ليلة الوداع، تلك الليلة التي ستُضاف تحت كنف الصبر النبوي، التي ستغلف داخل كبد الأبوَّة بين جنبي النبوة، تلك الليلة التي ستدخل ضمن ديوان ﴿ قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴾ [يوسف: 86]، إنها ليلة سيتلقَّاها قلب يتمعَّر من حزن الفِراق الذي ما زال يتوالى، كلما استقرَّ جاءته عاصفة الفِراق فعصفت به، فقبل عشر سنوات فارق زوجته الطاهرة، ثم قبَّلها، فلمَّا رُزق بابنٍ فاضَتْ رُوحه إلى خالقها، ثم لما بُعث إذا بابنته رقية وأم كلثوم تدخلان عليه البيت وهما مطلقتان مطرودتان، فيصبح ذلك الأب الذي يعول ثلاث بنات، وهو مأمور بإبلاغ الرسالة، ثم تأتي الهجرة فيُهاجر النبي صلى الله عليه وسلم وبناته كذلك، حتى إذا كانت غزوة بدر مرضت رقية رضي الله عنها فيفقدها صلى الله عليه وسلم وهو في الغزوة يجاهد أعداء الله، ويجاهد قلبه الأبويَّ وهو يعلم بأن ابنته مريضة تُصارع الموت، ثم ها هو مع زينب رضي الله عنها؛ إذ تظهر ملامح الفِراق، ويبدأ الجسد الصابر لستِّ سنوات بالانهيار ويصبح ذاويًا بعد أن كان وردةً سويَّةً مال عودها، وذبلت بتلاتها، وحانت ساعة الفِراق، وودَّع صلى الله عليه وسلم كبرى بناته، صاحبة القلادة الخديجيَّة، صاحبة الهديَّة النقيَّة، صاحبة النخوة المحمدية، والبسمة الزينبية.



لقد فاضَتِ الرُّوح التي امتزجت من زوجين لم يَسْرِ بين عظم ولحم كعبقهما، وتأمَّل أنه أب قبل كل شيء لاقى ما لاقى؛ ولكنه إمام الصابرين، المتربِّع على عرش: ﴿ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ ﴾ [الزمر: 10].




رد مع اقتباس
قديم 03-12-2018, 06:06 AM   #2
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=7397


الصورة الرمزية A .SEVEN
A .SEVEN متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 258
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : اليوم (11:57 AM)
 المشاركات : 414,899 [ + ]
 التقييم :  4938576
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
238  129  1  231 
لوني المفضل : Black
افتراضي



شكرا على الطرح الرائع والمجهود المميز

تحياتي وتقديري


 
 توقيع : A .SEVEN



رد مع اقتباس
قديم 03-12-2018, 06:20 AM   #3
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


الصورة الرمزية ســاره
ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (01:02 PM)
 المشاركات : 651,145 [ + ]
 التقييم :  6958735
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



تسلمي ايدك على الطرح الجميل
الله يعطيك الف عافيه
على مجهودك المميز
دمتي بكل خير وسعاده


 
 توقيع : ســاره








رد مع اقتباس
قديم 03-12-2018, 08:26 AM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


الصورة الرمزية Dr.emy
Dr.emy غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1762
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 العمر : 28
 أخر زيارة : يوم أمس (10:14 PM)
 المشاركات : 248,985 [ + ]
 التقييم :  2210431
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~

 الاوسمة
1  1  1  193 
لوني المفضل : Darkgoldenrod
افتراضي



سطور نالت الإعجاب برقي هذا الطرح
وهذا سَّــر إبداعك وذائقتك المُتميزه
سوف آظل أترقب الجديد بكل شوق
لكي كل الود والاحترام


 
 توقيع : Dr.emy






رد مع اقتباس
قديم 03-12-2018, 09:47 AM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5657


الصورة الرمزية رحيق الآنوثه
رحيق الآنوثه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : اليوم (01:02 PM)
 المشاركات : 515,911 [ + ]
 التقييم :  3066643
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



جهد مميز ورائع
سلمت الايادي
على روعه الانتقاء


 


رد مع اقتباس
قديم 03-12-2018, 11:00 AM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


الصورة الرمزية ريان
ريان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4472
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : اليوم (11:07 AM)
 المشاركات : 328,050 [ + ]
 التقييم :  191295
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Blue
افتراضي



يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ.*
تسلم أناملك على الطرحً الراقيُ ..*
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ ..


 
 توقيع : ريان



رد مع اقتباس
قديم 03-12-2018, 01:37 PM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


الصورة الرمزية نور القمر
نور القمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1754
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : 07-01-2020 (11:16 PM)
 المشاركات : 175,615 [ + ]
 التقييم :  1134275
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~
هدوئي لا يعني صمتي انما هو اسلوبي الراقي
 الاوسمة
139  1  1  193 
لوني المفضل : Darkviolet
افتراضي






سلمت يمنآك ع الطرح وانتقآءك الرآئع
لاحرمنا الله فيض عطآءك..

..طابت أيامك بالخير والجمآل ..






 


رد مع اقتباس
قديم 03-12-2018, 03:17 PM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6180


الصورة الرمزية اميرة زماني
اميرة زماني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5407
 تاريخ التسجيل :  Aug 2017
 العمر : 26
 أخر زيارة : اليوم (08:52 AM)
 المشاركات : 201,690 [ + ]
 التقييم :  793937
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
شخصيتى غامضة
لا يفهمها احد
ولكن قلبى صادق
لا يخدع احد
 الاوسمة
1  1  193  1 
لوني المفضل : Pink
افتراضي



يّعَطٌيّك أِلَفُ عَافُيّهِ عَلَى الَإنتًقآء الَرٌائعَ
طًرَح رٌآئٍع كـ رٌوِعَة حًضّوِرٌكـ
لَك كلَ الَشّكرٌ وِالَتُقَدُيّرٌ
إِحًتَرٌامُيَ


 
 توقيع : اميرة زماني



رد مع اقتباس
قديم 03-12-2018, 10:34 PM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6180


الصورة الرمزية الينا
الينا متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4259
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 23
 أخر زيارة : اليوم (10:36 AM)
 المشاركات : 214,057 [ + ]
 التقييم :  285165
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  1 
لوني المفضل : Lightcoral
افتراضي



جهد مميز ورائع
سلمت وبارك الله فيك
دمت بود


 
 توقيع : الينا



رد مع اقتباس
قديم 03-12-2018, 11:21 PM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


الصورة الرمزية نــور
نــور متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4211
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 26
 أخر زيارة : اليوم (12:44 PM)
 المشاركات : 212,839 [ + ]
 التقييم :  411817
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~
 الاوسمة
1  1  1  193 
لوني المفضل : Brown
افتراضي



جهد مميز
يعطيك العافيه
لك مني اكاليل ورودي


 
 توقيع : نــور



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
وفاة زينب رضي الله عنها (موضوع تابع لزينه)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فساتين زفاف_ تسريحات عروس مناسبة بحسب ياقة الفستان(موضوع تابع لزينه) رحيق الآنوثه عروسة عيون مصر 32 08-12-2018 06:52 PM
فساتين زفاف_ أهم النصائح لمساعدتك في اختيار فستان الفرح المثالي(موضوع تابع لزينه) رحيق الآنوثه عروسة عيون مصر 32 08-12-2018 06:45 PM
فساتين زفاف_ لمسة من اللمعان والبريق لعروس مشرقة هذا الشتاء(موضوع تابع لزينه) رحيق الآنوثه عروسة عيون مصر 32 08-12-2018 06:41 PM
الإسراء بين المسجدين [1] (موضوع تابع لزينه) ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 15 04-12-2018 08:45 PM
لم يكن النبي - صلى الله عليه وسلم - فاحشًا ولا متفحشًا (موضوع تابع لزينه) ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 15 04-12-2018 08:45 PM


الساعة الآن 01:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009