عدد مرات النقر : 16,520
عدد  مرات الظهور : 120,811,807

عدد مرات النقر : 12,068
عدد  مرات الظهور : 120,811,643

عدد مرات النقر : 542
عدد  مرات الظهور : 120,811,623

عدد مرات النقر : 577
عدد  مرات الظهور : 24,351,383

الإهداءات




إضافة رد
#1  
قديم 07-12-2018, 09:47 AM
http://www.arabsharing.com/uploads/152317143402041.gif
ياسمين الشام متواجد حالياً
Syria     Female
الاوسمة
1  1  132  1 
لوني المفضل Deeppink
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 2541 يوم
 أخر زيارة : اليوم (04:59 AM)
 الإقامة : في عيون مصر
 المشاركات : 556,071 [ + ]
 التقييم : 1230197
 معدل التقييم : ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
Hdfa 8 السيره النبويه والسلف الصالح _غزوة حنين (2)




الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، وبعد:
فاستكمالًا للحديث عن غزوة حنين: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعمه العباس رضي الله عنه، وكان رجلًا صيِّتًا[1]: «يَا عَبَّاسُ! نَادِ أَصْحَابَ السَّمُرَةِ»[2].

وفي رواية أخرى قال أنس رضي الله عنه: فنادى رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يَا لَلْمُهَاجِرِينَ! يَا لَلْمُهَاجِرِينَ»، ثم قال: «يَا لَلأَنْصَارِ! يَا لَلأَنْصَارِ»[3].

فلما سمع المسلمون نداء العباس رضي الله عنه أقبلوا، وهم يقولون: لبيك لبيك.

ويذهب الرجل ليُثني بعيره، فلا يقدر على ذلك، فيأخذ درعه، فيقذفها في عنقه، ويأخذ سيفه وتُرسه، ويقتحم عن بعيره، ويُخلِّي سبيله، فيؤم[4] الصوت حتى ينتهي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم[5].

قال العباس رضي الله عنه: «فوالله لكأن عطفتهم[6]، حين سمعوا صوتي، عطفة البقر على أولادها»[7].

وتجالد الناس مجالدة شديدة، وأشرف رسول الله صلى الله عليه وسلم من على بغلته كالمتطاول عليها ينظر إلى قتالهم، ثم قال: «الآنَ حَمِيَ الْوَطِيسُ»[8]. ثم أخذ حصيات[9] فرمى بهن وجوه الكفار، وقال: «شَاهَتِ الْوُجُوهُ»، فلم يبق منهم أحدٌ إلا امتلأت عيناه وفمه ترابًا[10].

ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «انْهَزَمُوا وَرَبِّ الْكَعْبَةِ، انْهَزَمُوا وَرَبِّ الْكَعْبَةِ»[11].

ثم أيد الله چ رسوله صلى الله عليه وسلم والمؤمنين بأن أنزل ملائكته لإرهاب الكفار، فقال تعالى: ﴿ لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ * ثُمَّ أَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنْزَلَ جُنُودًا لَمْ تَرَوْهَا وَعَذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَذَلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ * ثُمَّ يَتُوبُ اللَّهُ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ عَلَى مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴾ [التوبة:25 - 27].

روى الإمام الذهبي بسند جيد عن عبدالرحمن مولى أم برثن، عمن شهد حنينًا كافرًا، قال: لما التقيا والمسلمون لم يقوموا لنا حلب شاةٍ، فجئنا نهش سيوفنا بين يدي رسول الله، حتى إذا غشيناه إذا بيننا وبينه رجال حسان الوجوه، فقال: شاهت الوجوه، فارجعوا، فهُزمنا من ذلك الكلام[12].

وروى الإمام أحمد في مسنده عن يعلى بن عطاء قال: فحدثني أبناؤهم، عن آبائهم، أنهم قالوا: «وَسَمعْنِا صَلْصَلَةً[13] بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ كَإِمْرَارِ الْحَدِيدِ عَلَى الطِّسْتِ الْجَدِيدِ، فَهَزمَهُمُ اللهُ»[14].

روى ابن إسحاق في السيرة عن ابن عباس رضي الله عنه قال: ولم تقاتل الملائكة في يوم سوى بدر من الأيام، وكانوا يكونون فيما سواه من الأيام عددًا ومددًا لا يضربون[15].

متابعة الكفار:
وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قال يومئذ: «مَنْ قَتَلَ كَافِرًا[16]، فَلَهُ سَلَبُهُ»، فقتل أبو طلحة الأنصاري رضي الله عنه يومئذ عشرين رجلًا، وأخذ أسلابهم[17].

شجاعة أم سليم رضي الله عنها:
وكانت أم سليم رضي الله عنها - والدة أنس بن مالك رضي الله عنه، وزوج أبي طلحة الأنصاري رضي الله عنه - قد خرجت مع زوجها، وكان معها خنجر، فقد روى الإمام مسلم في صحيحه عن أنس رضي الله عنه قال: أن أم سليم اتخذت يوم حنين خنجرًا، فكان معها، فرآها أبو طلحة، فقال: يا رسول الله! هذه أم سليم معها خنجر، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مَا هَذَا الْخِنْجَرُ؟».

قالت: اتخذته، إن دنا مني أحد من المشركين بقرت[18] به بطنه، فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يضحك، ثم قالت رضي الله عنها: يا رسول الله! اقتل من بعدنا من الطلقاء انهزموا بك، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يَا أُمَّ سُلَيْمٍ، إِنَّ اللَّهَ قَدْ كَفَى وَأَحْسَنَ»[19].

قصة صاحب الجمل الأحمر:
قال جابر بن عبد الله رضي الله عنه: «... وكان أمام هوازن رجل ضخم على جمل أحمر، في يده راية سوداء في رأس رمح طويل له أمام الناس، وهوازن خلفه، فإذا أدرك طعن برمحه، وإذا فاته الناس رفع لمن وراءه فاتبعوه، فرصد[20] له علي بن أبي طالب رضي الله عنه، ورجل من الأنصار، كلاهما يريده، فضرب علي رضي الله عنه عرقوبي[21] الجمل، فوقع على عجزه[22]، وضرب الأنصاري ساقه، فطرح قدمه بنصف ساقه، فوقع، واقتتل الناس حتى كانت الهزيمة[23].

أبو قتادة رضي الله عنه وقتيله:
ونفَّل رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ أبا قتادة الحارث بن ربعي رضي الله عنه، سلب رجل قتله، فقد أخرج الشيخان في صحيحيهما عن أبي قتادة رضي الله عنه قال: خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَامَ حُنَيْنٍ فَلَمَّا الْتَقَيْنَا كَانَتْ لِلْمُسْلِمِينَ جَوْلَةٌ، قَالَ: فَرَأَيْتُ رَجُلًا مِنَ الْمُشْرِكِينَ قَدْ عَلَا[24] رَجُلًا مِنَ الْمُسْلِمِينَ، فَاسْتَدَرْتُ إِليهِ حَتَّى أَتَيْتُهُ مِنْ وَرَائِهِ فَضَرَبْتُهُ بِالسَّيْفِ عَلَى حَبْلِ عَاتِقِهِ، وَأَقْبَلَ عَلَيَّ فَضَمَّنِي ضَمَّةً وَجَدْتُ مِنْهَا رِيحَ الْمَوْتِ، ثُمَّ أَدْرَكَهُ الْمَوْتُ فَأَرْسَلَنِي، فَلَحِقْتُ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رضي الله عنه، فَقَالَ: مَا للنَّاسِ؟ قُلتُ: أَمْرُ اللهِ ﮎ، ثُمَّ إِنَّ النَّاسَ رَجَعُوا[25]، وَجَلَسَ النَّبِيُ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: «مَنْ قَتَلَ قَتِيلًا لَهُ عَلَيْهِ بَيِّنَةٌ فَلَهُ سَلْبُهُ»، فَقُمْتُ، فَقُلْتُ: مَنْ يَشْهَدُ لِي؟ ثُمَّ جَلَسْتُ، ثُمَّ قَالَ مِثْلَ ذَلِكَ، فَقُمْتُ فَقُلْتُ: مَنْ يَشْهَدُ لِي؟ ثُمَّ جَلَسْتُ، ثُمَّ قَالَ ذَلِكَ الثَّالِثَةَ، فَقُمْتُ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:«مَا لَكَ يَا أَبَا قَتَادَةَ؟» فَقَصَصْتُ عَلَيْهِ الْقِصَّةَ، فَقَالَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْم: صَدَقَ يَا رَسُولَ اللهِ، وَسَلْبُ ذَلِكَ الْقَتِيلِ عِنْدِي فَأَرْضِهِ مِنْ حَقِّهِ».

فقال أبو بكر الصديق رضي الله عنه: لاها الله![26] إذًا لا يعمد[27] إلى أسد من أُسد الله، يقاتل عن الله، وعن رسوله صلى الله عليه وسلم، فيعطيك سلبه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «صَدَقَ فَأَعْطِهِ إِيَّاهُ».

قال أبو قتادة: فأعطاني، فبعت الدرع، فابتعت[28] به مخرفًا[29] في بني سلمة[30]، فإنه لأول مالٍ تأثلته[31] في الإسلام[32].

قال الإمام البغوي في شرح السنة: «وفي الحديث دليل على أن كل مسلم قتل مشركًا في القتال يستحق سلبه من بين سائر الغانمين، وأن السلب لا يُخمس قل ذلك أم كثر، روى مسلم في صحيحه أن سلمة بن الأكوع قتل مشركًا، فجاء بجمله يقوده عليه رحله وسلاحه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «مَنْ قَتَلَ الرَّجُلَ؟»، قالوا: ابن الأكوع، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لَهُ سَلَبُهُ أَجْمَعُ»[33]. وسواء نادى الإمام بذلك أو لم يناد، وسواء كان القاتل بارز المقتول، أو لم يبارزه؛ لأن أبا قتادة قتل القتيل قبل قول الرسول صلى الله عليه وسلم: «مَنْ قَتَلَ قَتِيلا فَلَهُ سَلْبُهُ»، ولم يكن بينهما مبارزة، ثم جعل النبي صلى الله عليه وسلم جميع سلبه له، فكان ذلك القول من الرسول صلى الله عليه وسلم شرع حُكْمٍ، وهذا قول جماعة من أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، ومن بعدهم، وإليه ذهب الأوزاعي والشافعي[34].

شدة سلمة بن الأكوع رضي الله عنه:
روى الإمام مسلم في صحيحه عن سلمة بن الأكوع رضي الله عنه قال: غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم هوازن، فبينا نحن نتضحى[35] مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ جاء رجل على جمل أحمر، فأناخه[36]، ثم انتزع طلقًا[37] من حقبه[38] فقيد به الجمل، ثم تقدم يتغدى مع القوم، وجعل ينظر، وفينا ضعفة ورقة في الظهر[39]، وبعضنا مشاة، إذ خرج يشتد، فأتى جمله، فأطلق قيده، ثم أناخه وقعد عليه، فأثاره، فاشتد به الجمل، [وهو طليعة[40] للكفار]، فاتَّبعه رجل على ناقة ورقاء[41]، قال سلمة رضي الله عنها: وخرجت أشتدُّ، فكنت عند ورك[42] الناقة، ثم تقدمت حتى كنت عند ورك الجمل، ثم تقدمت حتى أخذت بخطام[43] الجمل فأنخته، فلما وضع ركبته في الأرض اخترطت[44] سيفي، فضربت رأس الرجل، فندر[45]، ثم جئت بالجمل أقوده، عليه رحله وسلاحه، فاستقبلني رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس معه، فقال: «مَنْ قَتَلَ الرَّجُلَ؟».

قالوا: ابن الأكوع، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لَهُ سَلَبُهُ أَجْمَعُ»[46].

الرسول صلى الله عليه وسلم يبحث عن خالد بن الوليد رضي الله عنه:
تقدم في بداية أمر حنين هزيمة المسلمين، وأن هوازن استطاعت من خلال الكمائن أن تضرب مقدمة المسلمين مما أدى إلى فرارهم، ومن بين الذين جُرحوا وسقطوا من شدة الجراح خالد بن الوليد رضي الله عنه، فلما أنزل الله نصره على المؤمنين، وفرت هوازن، أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم يسأل عن خالد بن الوليد رضي الله عنه، فقد روى ابن حبان في صحيحه بسند صحيح عن عبدالرحمٰن بن أزهر رضي الله عنه قال: أن خالد بن الوليد رضي الله عنه خرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين، فكان على خيل رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلقد رأيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقول: «مَنْ يَدُلُّ عَلَى رَحْلِ خَالِدِ بْنِ الْوَلِيدِ؟».

قال ابن الأزهر: فمشيت، أو قال: سعيت بين يديه، وأنا محتلم أقول: من يدل على رحل خالد بن الوليد؟
حتى دُللنا على رحله، فإذا هو قاعد مستند إلى مؤخر رحله، فأتاه رسول الله صلى الله عليه وسلم، فنظر إلى جرحه، قال الزهري: وحسبت أنه قال: ونفث فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم[47].

وظل المسلمون يتبعون الكفار حتى تفرقوا في كل وجه، لا يلوي أحد على أحد، وأسلم عند ذلك ناس كثير من أهل مكة - وهم الطلقاء - لما رأوا من نصر الله عز وجل لرسوله صلى الله عليه وسلم، وأنزل الله تعالى في يوم حنين قوله تعالى: ﴿ لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ * ثُمَّ أَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنْزَلَ جُنُودًا لَمْ تَرَوْهَا وَعَذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَذَلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ * ثُمَّ يَتُوبُ اللَّهُ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ عَلَى مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴾ [التوبة: 25 - 26].

وهكذا انهزم الكفار هزيمة منكرة، وغَنِمَ المسلمون نساءهم وذراريهم وأنعامهم.

مطاردة الكفار وسرية أبي عامر رضي الله عنه إلى أوطاس:
وكان سببها أن هوازن لما انهزمت ذهبت فرقة منهم فيهم رئيسهم مالك بن عوف النصري، فلجؤوا إلى الطائف، فتحصنوا بها، وسارت فرقة فعسكروا بمكان يقال له أوطاس، فبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم إليهم سرية من أصحابه بقيادة أبي عامر الأشعري رضي الله عنه، وهو عم[48] أبي موسى الأشعري رضي الله عنه، فقد أخرج الشيخان في صحيحيهما عن أبي موسى رضي الله عنه أنه قال: لما فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من حنين، بعث أبا عامر على جيش إلى أوطاس، فلقي دُريد بن الصمة فقتل[49] دريد، وهزم الله أصحابه، قال أبو موسى رضي الله عنه: وبعثني مع أبي عامر فرُمي أبو عامر في ركبته، رماه جُشمي[50] بسهم فأثبته في ركبته، فانتهيت إليه، فقلت: يا عم من رماك؟

فأشار أبو عامر إلى أبي موسى، فقال: إن ذاك قاتلي تراه ذلك الذي رماني، فقصدت له فاعتمدته فلحقته، فلما رآني ولى عني ذاهبًا فاتبعته، وجعلت أقول له: ألا تستحي؟ ألست عربيًا؟ ألا تثبت؟ فكف، فاختلفنا ضربتين بالسيف فقتلته، ثم رجعت إلى أبي عامر، فقلت: إن الله قد قتل صاحبك، قال: فانزع هذا السهم، فنزعته فنزا[51] منه الماء، فقال: يا ابن أخي، انطلق إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقرئه مني السلام، وقل له: يقول لك أبو عامر: استغفر لي.

قال أبو موسى رضي الله عنه: واستعملني أبو عامر على الناس، ومكث يسيرًا، ثم إنه مات، فلما مات رجعت إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فدخلت عليه، وهو في بيت على سرير مرمل[52]، وعليه فراش، وقد أثر رمال السرير بظهر رسول الله صلى الله عليه وسلم وجنبيه، فأخبرته بخبرنا وخبر أبي عامر، وقلت له: قال: قل له يستغفر لي، فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بماء فتوضأ منه، ثم رفع يديه، ثم قال: «اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِعُبَيْدٍ أَبِي عَامِر»، حتى رأيت بياض إبطيه، ثم قال: «اللَّهُمَّ اجْعَلْهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَوْقَ كَثِيرٍ مِنْ خَلْقِكَ، أَوْ مِنَ النَّاسِ»، فقلت: ولي يا رسول الله! فاستغفر، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِعَبْدِ اللَّهِ بْنِ قَيْسٍ ذَنْبَهُ، وَأَدْخِلْهُ مُدْخَلًا كَرِيمًا»[53].

جمع الغنائم:
وأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالغنائم، فجمعت، وكان السبي ستة آلاف من النساء والأطفال، والإبل أربعة وعشرون ألفًا، والغنم أكثر من أربعين ألف شاة، وأربعة آلاف أوقية فضة، فجعل عليها مسعود بن عمرو الغفاري رضي الله عنه، ثم أمر بها فحُبست بالجعرانة، ولم يقسمها حتى انصرف من غزوة الطائف[54].

شهداء المسلمين في غزوة حنين:
كانت خسارة المسلمين طفيفة جدًّا، فقد استشهد من المسلمين يوم حنين أربعة نفر، وهم: أيمن بن عبيد ابن أم أيمن، ويزيد بن زمعة الأسدي، وسراقة بن الحارث الأنصاري، وأبو عامر الأشعري أمير سرية أوطاس رضي الله عنهم جميعًا[55].

وجُرح منهم: عبد الله بن أبي أوفى، فقد روى الإمام البخاري في صحيحه عن إسماعيل قال: رأيت بيد ابن أبي أوفى ضربة، قال: ضُربتها مع النبي صلى الله عليه وسلم يوم حنين[56].

وجُرح كذلك خالد بن الوليد رضي الله عنه كما تقدم[57].
والحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

[1] صيِّتًا: أي شديد الصوت عاليه. انظر النهاية (3/ 60).

[2] أخرج ذلك مسلم في صحيحه، كتاب الجهاد والسير، باب في غزوة حنين برقم 1775، قال النووي في شرح مسلم (12/ 98): السمرة: بفتح السين وضم الميم: هي الشجرة التي بايعوا تحتها بيعة الرضوان، ومعناه: ناد أهل بيعة الرضوان يوم الحديبية.

[3] أخرجه مسلم في صحيحه، كتاب الزكاة، باب إعطاء المؤلفة قلوبهم على الإسلام برقم 1059 / 136.

[4] أم: بفتح الهمزة: أي قصد. انظر النهاية (1/ 70).

[5] انظر سيرة ابن هشام (4/ 95).

[6] عطف عليه: رجع عليه. انظر لسان العرب (9/ 268).

[7] أخرج ذلك مسلم في صحيحه، كتاب الجهاد والسير، باب في غزوة حنين برقم 1775.

[8] حميَ الوطيس: أي حمي الضراب وجدّت الحرب، واشتدت، انظر لسان العرب (15/ 336).

[9] وفي رواية أخرى في صحيح مسلم برقم 1777: ثم قبض قبضة من تراب الأرض.

[10] أخرج ذلك الإمام مسلم في صحيحه، كتاب الجهاد والسير، باب في غزوة حنين برقم 1775، 1776، 1777، وأحمد في مسنده برقم 22467.

[11] أخرجه مسلم في صحيحه، كتاب الجهاد والسير، باب في غزوة حنين، برقم 1775.

[12] أورد ذلك الإمام الذهبي في تاريخ الإسلام (1/ 354) وجَوّد إسناده.

[13] الصلصلة: صوت الحديد إذا حُرِّك. انظر النهاية (3/ 43).

[14] أخرجه الإمام أحمد في مسنده برقم 22467، وقال محققوه: حسن لغيره.

[15] انظر سيرة ابن هشام (2/ 245)، تفسير البغوي (1/ 412).

[16] في رواية الطحاوي في شرح مشكل الآثار: «مشتركًا».

[17] أخرج ذلك ابن حبان في صحيحه، كتاب السير، باب الغنائم برقم 4836، وأحمد في مسنده (19/ 266) برقم 12236، وقال محققوه: إسناده صحيح على شرط مسلم.

[18] البَقْرُ: بفتح الباب وسكون القاف: الشق، انظر النهاية (1/ 143).

[19] أخرجه مسلم في صحيحه، كتاب الجهاد السير، باب غزوة النساء مع الرجال برقم 1809.

[20] رصده: راقبه، انظر لسان العرب (5/ 223).

[21] العُرقوب: هو الوتر الذي خلف الكعبين بين مفصل القدم والساق، انظر النهاية (3/ 200).

[22] العجز: بفتح العين وضم الجيم: هو مؤخر الشيء، انظر النهاية (3/ 168).

[23] أخرج ذلك الإمام أحمد في مسنده برقم 15027، وقال محققوه: إسناده حسن.

[24] قال الحافظ في الفتح (8/ 37) علا: ظهر.

[25] قال الحافظ في الفتح (8/ 37): في السياق حذف، بينته الرواة الثانية حيث قال: فتحلل ودفعته، ثم قتلته، وانهزم المسلمون، وانهزمت معهم، فإذا عمر بن الخطاب.

[26] قال الحافظ في الفتح (8/ 38): المعنى: لا والله.

[27] قال الحافظ في الفتح (8/ 39): أي لا يقصد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى رجل كأنه أسدٌ في الشجاعة يقاتل عن دين الله ورسوله فيأخذ حقه ويعطيكه بغير طيبة من نفسه.

[28] ابتاع الشيء: اشتراه، انظر لسان العرب (1/ 557).

[29] قال الحافظ في الفتح (8/ 40)، المخرف: بفتح الميم والراء: أي بستانًا.

[30] قال الحافظ في الفتح (8/ 41)، سلمة: بكسر اللام: وهم بطن من الأنصار، وهم قوم أبي قتادة.

[31] تأثلته: أي جمعته. انظر النهاية (1/ 27).

[32] أخرجه البخاري في صحيحه، كتاب المغازي، باب قول الله تعالى: ﴿وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ ﴾ [التوبة: 25] برقم 4321، 4322، ومسلم في صحيحه، كتاب الجهاد والسير، باب استحقاق القاتل سلب القتيل برقم 1751.

[33] أخرج هذا الحديث الإمام مسلم في صحيحه، كتاب الجهاد والسير، باب استحقاق القاتل سلب القتيل برقم 1754.

[34] انظر شرح السنة (11/ 107).

[35] نتضحى: أي نتغدى، انظر النهاية (3/ 70).

[36] أناخ الإبل: أبركها فبركت، انظر لسان العرب (14/ 321).

[37] الطلق: بالتحريك: الحبل من جلود، انظر النهاية (3/ 122).

[38] حقبه: أي الحبل المشدود على حقو البعير، أو من حقيبته، وهي الزيادة التي تجعل في مؤخر القتب، والوعاء الذي يجمع الرجل فيه زاده، انظر النهاية (1/ 395).

[39] الظهر: الإبل التي يحمل عليها وتركب، انظر النهاية (3/ 151).

[40] الطليعة: الجاسوس، انظر النهاية (3/ 121).

[41] ورقاء: أي سمراء، انظر النهاية (5/ 153).

[42] الورك: ما فوق الفخذ، انظر النهاية (5/ 153).

[43] خطام الناقة: أن يؤخذ حبل من ليف أو شعر أو كتان، فيجعل في أحد طرفيه حلقة، ثم يشد فيه الطرف الآخر حتى يصير كالحلقة، ثم تقاد الناقة، انظر النهاية (2/ 48).

[44] اخترط سيفه: أي سله من غمده، انظر النهاية (2/ 23).

[45] ندر: سقط ووقع، انظر النهاية (5/ 30).

[46] أخرجه الإمام مسلم في صحيحه، كتاب الجهاد والسير، باب استحقاق القاتل سلب القتيل برقم 1754.

[47] أخرجه ابن حبان في صحيحه، كتاب إخباره صلى الله عليه وسلم عن مناقب الصحابة، باب ذكر خالد بن الوليد رضي الله عنه برقم 7048، وقال محققوه: صحيح لغيره.

[48] وقع عند ابن إسحاق في السيرة (4/ 105): ابن عمه، قال الحافظ في الفتح (8/ 42): والأول - أي رواية الشيخين في صحيحيهما - أشهر.

[49] اختلف في قاتل دريد بن الصمة: فعند ابن إسحاق في السيرة (4/ 103): أنه ربيعة بن رفيع السلمي. وأورد الحافظ في الفتح (8/ 42): بأن قاتله هو الزبير بن العوام رضي الله عنه، وساق الحديث، وقد رواه البزار بإسناد حسن.

[50] قال الحافظ في الفتح (8/ 43): جُشمي: بضم الجيم وفتح الشين: أي رجل من جُشم.

[51] قال الحافظ في الفتح (8/ 43): فنزا: أي انصب.

[52] مُرمل: أي معمول بالرمال، وهي حبال الحصر، ولم يكن على السرير وطاء سوى الحصير. انظر فتح الباري (8/ 43)، النهاية (2/ 241).

[53] أخرج ذلك البخاري في صحيحه، كتاب المغازي، باب غزوة أوطاس برقم 4323، وأخرجه مسلم في صحيحه، كتاب فضائل الصحابة، باب من فضائل أبي موسى وأبي عامر الأشعري رضي الله عنه برقم 2498.

[54] انظر سيرة ابن هشام (4/ 110)، الطبقات الكبرى لابن سعد (2/ 326).

[55] البداية والنهاية لابن كثير رحمه الله (7/ 50).

[56] أخرجه البخاري في صحيحه، كتاب المغازي، باب قول الله تعالى: ﴿ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ ﴾ [التوبة: 25]، برقم 4314.

[57] أحداث هذه الغزوة مستفادة من كتاب اللؤلؤ المكنون في سيرة النبي المأمون للشيخ موسى العازمي (4/ 123-137) مع حذف واختصار.






رد مع اقتباس
قديم 12-12-2018, 06:30 PM   #2
http://www.arabsharing.com/uploads/15231711633581.gif


الصورة الرمزية A .SEVEN
A .SEVEN متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 258
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:25 AM)
 المشاركات : 413,790 [ + ]
 التقييم :  4938576
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
238  129  1  231 
لوني المفضل : Black
افتراضي



شكرا على الطرح الرائع والمجهود المميز

تحياتي وتقديري


 
 توقيع : A .SEVEN



رد مع اقتباس
قديم 12-12-2018, 06:40 PM   #3
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5659


الصورة الرمزية زينــــــه
زينــــــه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 204
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : اليوم (05:15 AM)
 المشاركات : 572,509 [ + ]
 التقييم :  2026410
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 الاوسمة
209  1  1  1 
لوني المفضل : Crimson
افتراضي



تسلم الآيـــادي
طرحك جميل ومجهود رآئــع
ألف شكـــر لك على إختيارك الموفق
الله يعطيك العافية
أجمل التحايــا


 


رد مع اقتباس
قديم 12-12-2018, 06:58 PM   #4
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


الصورة الرمزية ســاره
ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (05:20 AM)
 المشاركات : 650,221 [ + ]
 التقييم :  6958735
 الجنس ~
Female
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



جزاك الله خير
ويعطيك العافيه على طرحك
ماننحرم من جديدك المميز
خالص ودى وورودى




 
 توقيع : ســاره









رد مع اقتباس
قديم 12-12-2018, 08:27 PM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


الصورة الرمزية نور القمر
نور القمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1754
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : 07-01-2020 (11:16 PM)
 المشاركات : 175,615 [ + ]
 التقييم :  1134275
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~
هدوئي لا يعني صمتي انما هو اسلوبي الراقي
 الاوسمة
139  1  1  193 
لوني المفضل : Darkviolet
افتراضي






سلمت يمنآك ع الطرح وانتقآءك الرآئع
لاحرمنا الله فيض عطآءك..

..طابت أيامك بالخير والجمآل ..






 


رد مع اقتباس
قديم 12-12-2018, 08:30 PM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


الصورة الرمزية ريان
ريان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4472
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : اليوم (04:37 AM)
 المشاركات : 327,714 [ + ]
 التقييم :  191295
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Blue
افتراضي



يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ.*
تسلم أناملك على الطرحً الراقيُ ..*
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ ..


 
 توقيع : ريان



رد مع اقتباس
قديم 12-12-2018, 08:31 PM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6180


الصورة الرمزية اميرة زماني
اميرة زماني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5407
 تاريخ التسجيل :  Aug 2017
 العمر : 26
 أخر زيارة : 29-05-2020 (11:14 PM)
 المشاركات : 201,239 [ + ]
 التقييم :  793937
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
شخصيتى غامضة
لا يفهمها احد
ولكن قلبى صادق
لا يخدع احد
 الاوسمة
1  1  193  1 
لوني المفضل : Pink
افتراضي



مدائن من الشكر وجنائن الجوري
لهذا الطرح الاكثر من رائع
/*
دامت اطلالتك وتميزكـ في المواضيع
احترامي .. وتقديري


 


رد مع اقتباس
قديم 12-12-2018, 09:22 PM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5657


الصورة الرمزية رحيق الآنوثه
رحيق الآنوثه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : اليوم (04:44 AM)
 المشاركات : 515,551 [ + ]
 التقييم :  3066643
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



جهد مميز ورائع
سلمت الايادي
على روعه الانتقاء


 


رد مع اقتباس
قديم 12-12-2018, 09:45 PM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


الصورة الرمزية Dr.emy
Dr.emy غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1762
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 العمر : 28
 أخر زيارة : يوم أمس (10:24 PM)
 المشاركات : 248,670 [ + ]
 التقييم :  2210431
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~

 الاوسمة
1  1  1  193 
لوني المفضل : Darkgoldenrod
افتراضي




يعطيكي العافيه علي الطرح ) ...
ب إنتظآر جديدك وعذب أطروحآتك...)
إحترآمي وتقديري...
)



 
 توقيع : Dr.emy






رد مع اقتباس
قديم 13-12-2018, 09:27 AM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


الصورة الرمزية نــور
نــور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4211
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 26
 أخر زيارة : يوم أمس (10:11 PM)
 المشاركات : 212,501 [ + ]
 التقييم :  411817
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~
 الاوسمة
1  1  1  193 
لوني المفضل : Brown
افتراضي



جهد مميز
يعطيك العافيه
لك مني اكاليل ورودي


 
 توقيع : نــور



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
السيره النبويه والسلف الصالح _غزوة حنين (2)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السيره النبويه والسلف الصالح _غزوة حنين [1] (1) ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 32 07-01-2019 01:37 AM
السيره النبويه والسلف الصالح _فوائد ومسائل فقهية من غزوة حنين (2) ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 16 15-12-2018 09:32 AM
السيره النبويه والسلف الصالح _فوائد ومسائل فقهية من غزوة حنين (1) ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 16 15-12-2018 09:32 AM
السيره النبويه والسلف الصالح - ثبات أبي بكر يوم حنين ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 26 04-07-2017 03:11 PM
السيره النبويه والسلف الصالح _غزوة حنين ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 23 16-11-2016 01:06 PM


الساعة الآن 05:20 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009