عدد مرات النقر : 15,629
عدد  مرات الظهور : 92,197,623

عدد مرات النقر : 11,294
عدد  مرات الظهور : 92,197,459

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 92,197,439

الإهداءات




إضافة رد
#1  
قديم 19-12-2018, 11:25 AM
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5659
زينــــــه غير متواجد حالياً
    Female
الاوسمة
209  1  1  1 
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 204
 تاريخ التسجيل : Jan 2013
 فترة الأقامة : 2487 يوم
 أخر زيارة : اليوم (07:54 AM)
 المشاركات : 535,450 [ + ]
 التقييم : 1628189
 معدل التقييم : زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
مزاجي:
Hdfa 8 الحاقة.. قانون الله لا يحابي أحدًا




الحاقة.. قانون الله لا يحابي أحدًا

تعرض سورة الحاقة القانون الإلهي في التعامل مع المكذبين والمخالفين، والخارجين عن الطاعة عمومًا في صور مختلفة، تؤكد معنى أساسيًّا واحدًا، هو أن قانون الله لا يحابي أحدًا، وأن الأسباب تتلوها نتائجها، فمن زرع حصد، ومن طلب وجد.

والسورة وإن كان موضوعها الأساس يركز على هذه الفكرة، إلا أنها مليئة بالأفكار والمشاهد والأحداث من الماضي والحاضر والمستقبل، تعرض بأسلوب مقتضب في الغالب ومسهب في النادر، بدون ترتيب زمني أو تسلسل تاريخي.

الحدث الجلل:
تبدأ السورة بأكبر حدث تنتظره البشرية، فتسميه "الحاقة"، ثم تتبع التسمية بأساليب التهويل المختلفة: ﴿ مَا الْحَاقَّةُ ﴾ [الحاقة: 2]، ﴿ وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحَاقَّةُ ﴾ [الحاقة: 3]، وتكتفي السورة من عرض هذا الحدث العظيم الضخم - باسمه هذا - بهذا القدر، لتتحول من هذه التسمية إلى تسمية أخرى ترتبط بحدث زماني ماض، خلافًا لهذه التسمية المطلقة من أي قيد زماني، ﴿ كَذَّبَتْ ثَمُودُ وَعَادٌ بِالْقَارِعَةِ ﴾ [الحاقة: 4].

رجة عامة:
ترج الحاقة الكون رجًّا، فلا يتميز الآتي من الماضي، وإنما تتميز نتائج الأعمال ومآلات الأمور، فهنا يأتي ذكر ثمود المتأخرين على عاد السابقين عليهم في التاريخ، "كذبت ثمود وعاد.."، ويمر على ثمود (أصحاب الفكرة المادية التي تحتاج إلى معجزة مادية تقنع عقولهم المادية بصدق النبي صالح)، مرورًا سريعًا دون أن يذكر عنهم سوى النتيجة المبنية على المقدمة "التكذيب بالقارعة"، ﴿ فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ ﴾ [الحاقة: 5]، ولأن عادا أهل قوة وإعجاب بقوتهم: ﴿ قَالُوا مَنْ أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً ﴾ [فصلت: 15]، استفاض السياق ذكر ما عذبوا به، وهو في الواقع أضعف شيء "الريح"، ﴿ وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ ﴾ [الحاقة: 6]، ﴿ تُدَمِّرُ كُلَّ شَيْءٍ بِأَمْرِ رَبِّهَا ﴾ [الأحقاف: 25]، ﴿ فَهَلْ تَرَى لَهُمْ مِنْ بَاقِيَةٍ ﴾ [الحاقة: 8]؟ وقد سئلوا ذات يوم: ﴿ أَتَبْنُونَ بِكُلِّ رِيعٍ آيَةً تَعْبَثُونَ ﴾ [الشعراء: 128]، وبعد كل هذا لم يبق لهم أثر! بينما بقيت آثارهم شاهدة على "الطاغية".

ويواصل السياق رجته هذه وقطعه لخيط الزمن، فيذكر فرعون المتأخر أولًا، ونوحًا المتقدم أخيرًا، ﴿ وَجَاءَ فِرْعَوْنُ وَمَنْ قَبْلَهُ وَالْمُؤْتَفِكَاتُ بِالْخَاطِئَةِ ﴾ [الحاقة: 9]، ثم يذكر العمل والجزاء ﴿ فَعَصَوْا رَسُولَ رَبِّهِمْ فَأَخَذَهُمْ أَخْذَةً رَابِيَةً ﴾ [الحاقة: 10]، وأما قوم نوح المتقدمين، فيشير السياق إليهم إشارة تأتي بالنتيجة وتحذف المقدمة والسياق، فتستخرج من النقمة نعمة، ومن الغضب رحمةً: ﴿ إِنَّا لَمَّا طَغَى الْمَاءُ حَمَلْنَاكُمْ فِي الْجَارِيَةِ ﴾ [الحاقة: 11].

تذكرة:
إن الخلف عليه أن يفيَ لمن له مِنة على سلف، فكيف إذا كان قد نجاه من أكبر كربٍ مرَّ بساكنة هذا الكوكب حين "طغى الماء"، ألا تبقى هذه الذكرى عالقة بالأذهان، رابطةً الخلفَ بمن أنعم على السلف: ﴿ ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ ﴾ [الإسراء: 3]؟!، أليست تستحق الحفظ والتدوين، والوعي والإدراك، ﴿ وَتَعِيَهَا أُذُنٌ وَاعِيَةٌ ﴾ [الحاقة: 12]؟! بلى، لكن الكنود يعمي والصدود يصم ويصمي.

"ما الحاقة"؟:
ما زال السؤال يتكرر في الذهن عن الحاقة، والآن حان وقت الجواب، لكن دون عود إلى ذلك اللفظ الذي يكفي من شرحه تعديد المرادفات المهولة في ألفاظها المخوفة في معانيها: ﴿ فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ نَفْخَةٌ وَاحِدَةٌ * وَحُمِلَتِ الْأَرْضُ وَالْجِبَالُ فَدُكَّتَا دَكَّةً وَاحِدَةً * فَيَوْمَئِذٍ وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ ﴾ [الحاقة: 13 - 15].

إنها أحداث مرعبة مخيفة، نفخة واحدة تحوِّل أكبر الأشياء في عقول وعيون الناظرين إلى كتلة واحدة، تمزج بعضها ببعض، فتدق وتكسر وتسوَّى كالعدم! بلى إنها الواقعة، ﴿ فَيَوْمَئِذٍ وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ ﴾ [الحاقة: 15]، وما الواقعة والقارعة إلا أسماء تساوي الحاقة!

ليس هذا فحسب، بل ما زال مشهد التغيير متواصلًا: ﴿ وَانْشَقَّتِ السَّمَاءُ فَهِيَ يَوْمَئِذٍ وَاهِيَةٌ ﴾ [الحاقة: 16]، ليس هذا الضَّعف والوهن أمام نفخة واحدة خاصًّا بالأرض، بل لا تقف السماء في وجهه، ولا تصمد أمام زعزعته، كما لم تصمد عاد أمام ريح صرصر عاتية سُخرت عليهم أيامًا فقط.

وتتسارع وتيرة التغيير، فتصف الملائكة في أرجاء السماء المنشقة الواهية المطوية كطي السجل للكتب: ﴿ وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ ﴾ [الحاقة: 17]، لماذا كل هذا؟ إنها مقدمات بسيطة بالمقارنة مع ما سيأتي، إنها أدلة تنبه الغافلين الشاردين الخائضين إلى أن زمن المهلة انتهى، وزمان البذر ولَّى وحان زمان الحصاد!

كفى بنفسك اليوم عليك حسيبًا:
﴿ يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لَا تَخْفَى مِنْكُمْ خَافِيَةٌ ﴾ [الحاقة: 18]، ومن يخاف العرض غير المجرمين؟! هنا المرء يحاسب نفسه ويحكم عليها وحدَه، ولكن الفرق في سلاسة الحساب وصعوبته، وفي نوع الزرع، وبالتالي نوع الحصاد.

فأما مَن أُوتي كتابه بيمينه، فمساره سهل ميسر، كما كان استقباله للدعوة أصلًا بيُسر وسهولة، يأخذ الكتاب بيُسر، ويقرأه بفخر، ويجزى برحمة وفضل: ﴿ فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ * فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ * قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ ﴾ [الحاقة: 21 - 23]، لماذا كل هذا الجزاء والنعيم المعبر عنه بالكينونة والاستقرار، وكأن صاحبه لشدة السهولة واليسر، لم يمرَّ بحساب ولا بصراط وخوف؟!

إنها نتائج زرعه وثمار عمله: ﴿ كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَالِيَةِ ﴾ [الحاقة: 24].

وأما من أوتي كتابه بشماله، فمساره مختلف من عسر إلى يسر وشدة إلى شدة، فهو في أسف وحسرة وندم وخِزي، وأماني مقطوعة، وعذاب موصول: "فيقول: ﴿ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيَهْ * وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيَهْ * يَا لَيْتَهَا كَانَتِ الْقَاضِيَةَ ﴾ [الحاقة: 25 - 27]، إنها لحظة انقطاع السلطان الشديد والمال المكنوز: ﴿ مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ * هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ ﴾ [الحاقة: 28، 29]، ورغم كل هذا فالجزاء من جنس العمل: ﴿ إِنَّهُ كَانَ لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ * وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ ﴾ [الحاقة: 33، 34]، فلا حق له في سلطان الآخرة، ولا مال الآخرة، وقد أذهب طيباته في حياته الدنيا، ﴿ فَلَيْسَ لَهُ الْيَوْمَ هَاهُنَا حَمِيمٌ * وَلَا طَعَامٌ إِلَّا مِنْ غِسْلِينٍ * لَا يَأْكُلُهُ إِلَّا الْخَاطِئُونَ ﴾ [الحاقة: 35 - 37]، وهو منهم وبالتالي فللمخطئ جزاء الخاطئين.

يقينيَّة القرآن:
هنا قسم عجيب: ﴿ فَلَا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ * وَمَا لَا تُبْصِرُونَ ﴾ [الحاقة: 38، 39]، يناسب السياق العجيب للسورة وأحاديثها عما هو معروف مألوف، وما هو غريب مخوف.. يشهد للمقسم عليه قبل القسم ثراء المعلومات، واستواء الماضي بالحاضر، والقديم بالجديد في حق منزل الكتاب؛ فهو إذًا: ﴿ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ ﴾ [الحاقة: 40]، لا يزيد في الرسالة، ولا ينتقص المقالة، ﴿ وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ ﴾ [الحاقة: 41]، والمخاطبون يعرفون الشعر وفنونه وأغراضه، وأين ينتهي بأهله الخيال حين تجدهم ﴿ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ * وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ ﴾ [الشعراء: 225، 226]، ﴿ وَلَا بِقَوْلِ كَاهِنٍ ﴾ [الحاقة: 42]، وما كان للكهنة أن يتجاوزوا قامات جيلين في استكناه الغيب الآتي، ولا أن يتطاولوا على الغيب الماضي، فكيف بغيب ما بعد الدنيا.. ليس كل هذا وإنما هو ﴿ تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴾ [الحاقة: 43].

وعلى الرسول:
ويسري قانون الله الغالب على الرسول كما سرى على المكذبين والمناوئين، والأكوان من سماوات وأرض جبال: ﴿ وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ * لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ * ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ ﴾ [الحاقة: 44 - 46]، فالقانون لا يحابي حتى الرسل، هو قانون الطاعة والسمع، فالإكرام والهناء والسعادة، أو قانون العصيان والتكذيب، فالمهانة والندامة والشقاء، والدليل: ﴿ فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ ﴾ [الحاقة: 47]، ومن ذا الذي يحول بين الله وخلقه؟

قانون عام:
﴿ وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِلْمُتَّقِينَ ﴾ [الحاقة: 48]، فلا ينتفع منه غيرُهم، ﴿ وَإِنَّا لَنَعْلَمُ أَنَّ مِنْكُمْ مُكَذِّبِينَ ﴾ [الحاقة: 49]، فلا تقنعهم الأدلة والبراهين مهما كان وضوحها: ﴿ إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى ﴾ [النمل: 80]، ﴿ وَإِنَّهُ لَحَسْرَةٌ عَلَى الْكَافِرِينَ ﴾ [الحاقة: 50]، ﴿ فَذَرْهُمْ فِي غَمْرَتِهِمْ حَتَّى حِينٍ ﴾ [المؤمنون: 54].

﴿ وَإِنَّهُ لَحَقُّ الْيَقِينِ ﴾ [الحاقة: 51]، ﴿ فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ ﴾ [فاطر: 8]، ﴿ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّكَ عَلَى الْحَقِّ الْمُبِينِ ﴾ [النمل: 79]، وهم على الباطل، والقانون الإلهي يقضي نصرَك وخِذلانهم، فلا تحزَنْ عليهم: ﴿ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ ﴾ [النحل: 127]، ﴿ فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ ﴾ [الحاقة: 52].


hgphrm>> rhk,k hggi gh dphfd Hp]Wh hgphrm>> rhk,k hggi gh dphfd Hp]Wh




 توقيع : زينــــــه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 19-12-2018, 06:22 PM   #2
http://www.arabsharing.com/uploads/15231711633581.gif


A .SEVEN متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 258
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : اليوم (10:42 AM)
 المشاركات : 378,744 [ + ]
 التقييم :  4367470
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
238  129  1  231 
لوني المفضل : Black
مزاجي:
افتراضي



شكرا على الطرح الرائع والمجهود المميز

تحياتي وتقديري


 
 توقيع : A .SEVEN

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 19-12-2018, 06:38 PM   #3
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


ريان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4472
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : اليوم (11:28 AM)
 المشاركات : 287,442 [ + ]
 التقييم :  191295
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Blue
مزاجي:
افتراضي



يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ.*
تسلم أناملك على الطرحً الراقيُ ..*
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ ..


 
 توقيع : ريان

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 19-12-2018, 06:46 PM   #4
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (12:07 PM)
 المشاركات : 615,341 [ + ]
 التقييم :  6077427
 الجنس ~
Female
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



تسلمي ايدك على الطرح الجميل
الله يعطيك الف عافيه
على مجهودك المميز
دمتي بكل خير وسعاده


 
 توقيع : ســاره

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 19-12-2018, 07:09 PM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5657


رحيق الآنوثه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : اليوم (11:28 AM)
 المشاركات : 476,068 [ + ]
 التقييم :  3043975
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Darkred
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز ورائع
سلمت الايادي
على روعه الانتقاء


 
 توقيع : رحيق الآنوثه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 19-12-2018, 08:15 PM   #6
http://www.arabsharing.com/uploads/152317143402041.gif


ياسمين الشام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (04:36 PM)
 المشاركات : 517,144 [ + ]
 التقييم :  922512
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  132  1 
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي



تسلم الايـآدي
على روعه طرحك
الله يعطيك العافيه يـآرب
بانتظـآر جــديدك القــآدم
تحياتي والورد


 
 توقيع : ياسمين الشام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 19-12-2018, 09:09 PM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6180


اميرة زماني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5407
 تاريخ التسجيل :  Aug 2017
 العمر : 25
 أخر زيارة : يوم أمس (10:46 PM)
 المشاركات : 163,538 [ + ]
 التقييم :  790645
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
 SMS ~
شخصيتى غامضة
لا يفهمها احد
ولكن قلبى صادق
لا يخدع احد
 الاوسمة
1  1  193  1 
لوني المفضل : Honeydew
مزاجي:
افتراضي



كل الشكر والامتنان على روعة تميزك
جلب جميل
وأسعدني محتوى الموضوع
اشكرك على هذا الجهد فائق
احترامي وتقديري


 
 توقيع : اميرة زماني

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 19-12-2018, 10:24 PM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


نور القمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1754
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : 29-07-2019 (10:52 AM)
 المشاركات : 175,615 [ + ]
 التقييم :  1134275
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~
هدوئي لا يعني صمتي انما هو اسلوبي الراقي
 الاوسمة
139  1  1  193 
لوني المفضل : Darkviolet
مزاجي:
افتراضي






سلمت يمنآك ع الطرح وانتقآءك الرآئع
لاحرمنا الله فيض عطآءك..

..طابت أيامك بالخير والجمآل ..






 
 توقيع : نور القمر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 20-12-2018, 01:33 AM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


Dr.emy غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1762
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 العمر : 27
 أخر زيارة : يوم أمس (08:11 PM)
 المشاركات : 218,764 [ + ]
 التقييم :  2208723
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~

 الاوسمة
1  1  1  193 
لوني المفضل : Darkgoldenrod
مزاجي:
افتراضي





تسسسلم الايـآدي على روعه طرحك
الله يعطيكي الف عافيه يـآرب
بانتظـآر جــديدك القــآدم
آحتـرآمي لكي







 
 توقيع : Dr.emy

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 20-12-2018, 06:11 AM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


همسة وداع غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 354
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 العمر : 24
 أخر زيارة : 02-05-2019 (08:41 AM)
 المشاركات : 44,828 [ + ]
 التقييم :  60511
لوني المفضل : Cadetblue
مزاجي:
افتراضي



موضوع مميز
سلمت على روعة الانتقاء
فى انتظار جديدك


 
 توقيع : همسة وداع

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحاقة.. قانون الله لا يحابي أحدًا


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أجمل فساتين الزفاف ذات الياقة الملتفة حول العنق رحيق الآنوثه عروسة عيون مصر 14 13-10-2016 10:19 AM
لوحة تضم 100 من المشاهير: هل تعرف أحدًا منهم؟ ياسمين الشام غرائب وعجائب الصور 23 17-07-2016 08:45 PM
احدث الفتاوي والشبهات من عيون مصر 2015, اصطنع الزوج أنه يحدث أحدًا، وقال: فلانة طالق، ياسمين الشام الفتاوي والشبهات 20 20-09-2015 12:16 PM
تفسير ( يوم القيامة في سورة الحاقة ) ســاره القرآن الكريم وعلومة واعجازة العلمي 8 25-11-2013 09:00 PM
سورة الحاقة شمس الرحيل صوتيات ويوتيوب وخواطر إسلاميه 8 24-11-2013 06:41 PM


الساعة الآن 12:07 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009