عدد مرات النقر : 15,660
عدد  مرات الظهور : 92,874,457

عدد مرات النقر : 11,321
عدد  مرات الظهور : 92,874,293

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 92,874,273

الإهداءات




إضافة رد
#1  
قديم 16-01-2019, 02:28 PM
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5659
زينــــــه غير متواجد حالياً
    Female
الاوسمة
209  1  1  1 
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 204
 تاريخ التسجيل : Jan 2013
 فترة الأقامة : 2492 يوم
 أخر زيارة : اليوم (04:39 PM)
 المشاركات : 536,867 [ + ]
 التقييم : 1628189
 معدل التقييم : زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
مزاجي:
Hdfa 8 صفات جبريل في القرآن




صفات جبريل في القرآن


الحمدُ لله... نوَّه الله تعالى بشأن مَنْ نزل بالقرآن على رسولنا محمدٍ صلّى الله عليه وسلّم، وهو جبريل عليه السلام، أمين الوحي الإلهي، وذَكَر فضلَه في عدة آيات، منها:
قوله تعالى: ﴿ قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آمَنُوا وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ ﴾ [النحل: 102].

و (روح القدس): جبريل عليه السلام.
والرُّوحُ: المَلَكُ، كما قال تعالى: ﴿ فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا ﴾ [مريم: 17]؛ أي: مَلَكاً من ملائكتنا.

و(القدس): بضمَّتين، وبِضَمٍّ فسكون، مصدر، أو اسم مصدر، بمعنى: النزاهة والطهارة، أو الطُّهر.

والمراد به هنا: معنياه؛ الحقيقي والمجازي، الذي هو الفَضْلُ وجَلاَلَةُ القَدْر.

وإضافةُ الروحِ إلى القُدُسِ، من إضافة الموصوف إلى الصفة؛ كقولهم: حاتمُ الجود، وزيدُ الخَير. والمراد: حَاتمٌ الجواد، وزيدٌ الخَيِّر.
فالمعنى: المَلَكُ المُقَدَّسُ [1].

وقوله تعالى: ﴿ وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ * نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ * عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنْ الْمُنذِرِينَ ﴾ [الشعراء: 192-194].
وسُمي جبريلُ -عليه السلام - بالرُّوح لعدة لأوجه:
1- لأنه روح مُقَدَّسة فَوَصْفُهُ بذلك تشريفٌ له وبيانٌ لعلو مرتبته.
2- لأن الدِّين يحيا به، كما يحيا البدنُ بالروح، فهو المتولي لإنزال الوحي إلى الأنبياء.
3- لأن الغالب عليه الرَّوحانية، وكذلك سائر الملائكة، غير أن روحانيته أتَمُّ وأكمل.
4- لأنه ما ضَمَّتْهُ أصلابُ الفحول، وأرحامُ الأمهات [2].

وقد وصف الله تعالى جبريل - عليه السلام - بخمس صفات في قوله تعالى: ﴿ إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ * ذِي قُوَّةٍ عِنْدَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ * مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ ﴾ [التكوير: 19-21].

وهذه الصفات الخمس تتضمَّن تزكية سند القرآن العظيم، وأنه سماع نبينا محمد صلّى الله عليه وسلّم، من جبريل - عليه السلام، وسماع جبريل الأمين من ربِّ العالمين فناهيك بهذا السند علواً وجلالة.

صفات جبريل الأمين:
الصفة الأولى: أنه كريم.
فهو رسول كريم وليس كما يقول أعداؤه: إن الذي جاء به شيطان، فإن الشيطان خبيث مخبث، لئيم، قبيح المنظر، عديم الخير، باطنه أقبح من ظاهره، وظاهره أشنع من باطنه، وليس فيه ولا عنده خير، فهو أبعد شيء عن الكرم.
والرسول الذي ألقى القرآن على محمد صلّى الله عليه وسلّم كريمٌ، جميلُ المنظر، بَهِيُّ الصورة، كثير الخير، طيب مطيب، معلم الطيبين.

الصفة الثانية: أنه ذو قوة.
كما قال تعالى في موضع آخر: ﴿ عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى ﴾ [النجم: 5].
وفي ذلك تنبيه على أمور:
1- أنه بقوته يمنع الشياطين أن تدنو منه، وأن ينالوا منه شيئاً، وأن يزيدوا فيه أو ينقصوا منه، بل إذا رآه الشيطان هرب منه ولم يَقْرَبْهُ.

2- أنه مُوَالٍ لهذا الرسول الذي كذَّبتموه؛ ومُعاضِدٌ له، ومُوادّ له ومناصِرٌ، كما قال تعالى: ﴿ وَإِنْ تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلاَهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ ﴾ [التحريم: 4].
وَمَنْ كان هذا القويُّ وليَّه، ومِنْ أنصارِه، وأعوانِه، ومعلِّمَه، فهو المُهتدي المنصور، واللهُ هاديه، وناصِرُه.

3- أنَّ مَنْ عادى هذا الرسولَ فقد عادى صاحِبَه ووليَّه جبريلَ، ومن عادى ذا القوة والشدة فهو عُرْضَةٌ للهلاك.

4- أنه قادر على تنفيذ ما أُمِرَ به لقوته، فلا يعجز عن ذلك، مُؤَدٍّ له كما أُمِرَ به لأمانته، فهو القوي الأمين، وهذا يدل على عظمة شأن المرسِل، والرَّسول، والرِّسالة، والمرسَل إليه والمرسل به؛ لأنه انتدب له الكريمَ القويَّ المكينَ عنده، المُطاعَ في الملأ الأعلى، فإن الملوك لا تُرسل في مهماتها إِلاَّ الأشراف، ذوي الأقدار والرتب العالية [3].

الصفة الثالثة: أنه مكين عند الرَّب تعالى.
كما قال تعالى: ﴿ ذِي قُوَّةٍ عِنْدَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ ﴾ [التكوير: 20].

والمكينُ: فَعِيلٌ، صِفَةٌ مُشبَّهةٌ مِنْ مَكُنَ بضم الكاف، مكانةً، إذا علت رتبتُه عند غيره، كما قال الله تعالى في قصة يوسف - عليه السلام - مع المَلِك: ﴿ فَلَمَّا كَلَّمَهُ قَالَ إِنَّكَ الْيَوْمَ لَدَيْنَا مَكِينٌ أَمِينٌ ﴾ [يوسف: 54].

وتوسيطُ قولِه: ﴿ عِنْدَ ذِي الْعَرْشِ ﴾ بين ﴿ ذِي قُوَّةٍ ﴾ و ﴿ مَكِينٍ ﴾ ليتنازعه كِلا الوصفين على وجه الإيجاز؛ أي: هو ذو قوة عند الله؛ أي: جعل الله تعالى مقدِرةَ جبريلَ - عليه السلام - تُخَوِّلُهُ أن يقوم بعظيم ما يُوكله اللهُ به مما يحتاج إلى قوة القدرة وقوة التدبير، وهو ذو مكانة عند الله وَزُلفى.
والعِنديَّةُ: عِنديَّةُ تعظيم وعناية.

وَعُدِلَ عن اسم الجلالة إلى ﴿ ذِي الْعَرْشِ ﴾ لتمثيل حال جبريل - عليه السلام - ومكانته عند الله تعالى بحال الأمير المنفِّذ لأمر المَلِك وهو بمحل الكرامة لديه [4].

فجبريل - عليه السلام - له مكانة ووجاهة عند الله تعالى، وهو أقرب الملائكة له. يشهد له قوله تعالى: ﴿ عِنْدَ ذِي الْعَرْشِ ﴾ إشارةً إلى علو منزلته، إذْ كان قريباً مِنْ ذي العرش سبحانه.

الصفة الرابعة: أنه مُطاعٌ في السماوات.
وفي قوله: ﴿ مُطَاعٍ ثَمَّ ﴾ إشارة إلى أن جنوده وأعوانه من الملائكة الكرام يطيعونه كما يطيع الجيشُ قائدَهم، لنصر صاحبه وخليله محمدٍ صلّى الله عليه وسلّم.

وفيه إشارة أيضاً إلى أن هذا الذي تُكذِّبونه وتعادونه سيصبح مطاعاً في الأرض، كما أن جبريلَ مُطاعٌ في السماء، وأن كُلاًّ من الرسولين مطاع في محلِّه وقومِه، وفيه تعظيم له بأنه بمنزلة الملوك المطاعِين في قومهم، فلم ينتدب لهذا الأمر العظيم إِلاَّ مثل هذا الملَكِ المُطاعِ.

الصفة الخامسة: أنه أمين.
وفي وصفه بالأمانة إشارة إلى حِفْظِ ما حمله، وأدائِه له على وجهِهِ دون نقصٍ ولا تغييرٍ[5].

وفيما تقدَّم من عظمة أوصاف جبريل - عليه السلام، تتبيَّن لنا - بقياس الأَولَى - عظمةُ القرآن الذي نَزَلَ به، وعلوُّ شأنه، ومنزلته عند الله تعالى.

[1] انظر: التحرير والتنوير, لابن عاشور (1 /578)، (13 /229).

[2]انظر: التفسير الكبير، للرازي (3 /161).

[3] انظر: التبيان في أقسام القرآن، لابن القيم (1 /75، 76).

[4] انظر: التحرير والتنوير (30 /138).

[5] انظر: المصدر نفسه، والصفحة نفسها. المصدر السابق (1 /77).


wthj [fvdg td hgrvNk wthj [fvdg td hgrvNk




 توقيع : زينــــــه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 16-01-2019, 05:19 PM   #2
http://www.arabsharing.com/uploads/15231711633581.gif


A .SEVEN متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 258
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : اليوم (06:50 PM)
 المشاركات : 379,797 [ + ]
 التقييم :  4368970
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
238  129  1  231 
لوني المفضل : Black
مزاجي:
افتراضي



شكرا على الطرح الرائع والمجهود المميز

تحياتي وتقديري


 
 توقيع : A .SEVEN

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 16-01-2019, 05:58 PM   #3
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


ســاره غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (04:39 PM)
 المشاركات : 616,655 [ + ]
 التقييم :  6159118
 الجنس ~
Female
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



جزاك الله خير
ويعطيك العافيه على طرحك
ماننحرم من جديدك المميز
خالص ودى وورودى




 
 توقيع : ســاره

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 16-01-2019, 06:59 PM   #4
http://www.arabsharing.com/uploads/152317143402041.gif


ياسمين الشام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:56 PM)
 المشاركات : 518,818 [ + ]
 التقييم :  922512
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  132  1 
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي



تسلم الايـآدي
على روعه طرحك
الله يعطيك العافيه يـآرب
بانتظـآر جــديدك القــآدم
تحياتي والورد


 
 توقيع : ياسمين الشام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 16-01-2019, 07:29 PM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


ريما غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4534
 تاريخ التسجيل :  Jan 2017
 العمر : 28
 أخر زيارة : اليوم (07:10 PM)
 المشاركات : 167,011 [ + ]
 التقييم :  604469
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  1 
لوني المفضل : Magenta
مزاجي:
افتراضي



يعطيك العافيه على هذا الطرح..
وسلمت اناملك المتألقه لروعة طرحها..
تقديري لك


 
 توقيع : ريما

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 16-01-2019, 07:36 PM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


ريان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4472
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : اليوم (07:16 PM)
 المشاركات : 289,067 [ + ]
 التقييم :  191295
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Blue
مزاجي:
افتراضي



يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ.*
تسلم أناملك على الطرحً الراقيُ ..*
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ ..


 
 توقيع : ريان

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 16-01-2019, 07:38 PM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5657


رحيق الآنوثه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : اليوم (08:04 PM)
 المشاركات : 477,022 [ + ]
 التقييم :  3066643
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Darkred
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز ورائع
سلمت الايادي
على روعه الانتقاء


 
 توقيع : رحيق الآنوثه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 16-01-2019, 09:17 PM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6181


رهف المشاعر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4255
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : اليوم (08:48 PM)
 المشاركات : 115,913 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  139 
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



انتقاء مميز ورائع
يعطيك العافيه
على طرحك القيم


 
 توقيع : رهف المشاعر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 16-01-2019, 09:27 PM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6180


الينا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4259
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 22
 أخر زيارة : اليوم (08:04 PM)
 المشاركات : 177,707 [ + ]
 التقييم :  192544
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  1 
لوني المفضل : Lightcoral
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز ورائع
سلمت وبارك الله فيك
دمت بود


 
 توقيع : الينا

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 16-01-2019, 09:53 PM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6180


اميرة زماني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5407
 تاريخ التسجيل :  Aug 2017
 العمر : 25
 أخر زيارة : يوم أمس (06:20 PM)
 المشاركات : 164,410 [ + ]
 التقييم :  790645
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
 SMS ~
شخصيتى غامضة
لا يفهمها احد
ولكن قلبى صادق
لا يخدع احد
 الاوسمة
1  1  193  1 
لوني المفضل : Honeydew
مزاجي:
افتراضي



سلمت آناملكـ
طرح رآقي كروحـكـ
لآعدمنا جمآل ذآئقتكـ
وبآنتظار جديد آبداعكـ دائمآ
ودي لكـ




 
 توقيع : اميرة زماني

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
صفات جبريل في القرآن


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صفات القرآن غير مخلوقة Dr.emy المنتدي الاسلامي العام 43 13-06-2018 02:10 PM
صفات حفظة القرآن والحديث من الصحابة زينــــــه القرآن الكريم وعلومة واعجازة العلمي 30 30-06-2017 08:59 AM
حال النبي الكريم بعد نزول جبريل بأول آيات القرآن فارسه ملثمه هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 22 24-02-2017 03:00 PM
دعاء ختم القرآن لعام 1427 هـ للشيخ محمد جبريل ابراهيم دياب صوتيات ويوتيوب وخواطر إسلاميه 9 18-06-2015 06:09 AM
الوحي القرآني: صفات جبريل عليه السلام الخَلْقية يحيى الشاعر القرآن الكريم وعلومة واعجازة العلمي 17 03-04-2015 04:30 PM


الساعة الآن 08:59 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009