عدد مرات النقر : 15,335
عدد  مرات الظهور : 81,824,516

عدد مرات النقر : 11,074
عدد  مرات الظهور : 81,824,352

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 81,824,332

الإهداءات




إضافة رد
#1  
قديم 10-02-2019, 01:26 AM
http://www.arabsharing.com/uploads/152317143402041.gif
ياسمين الشام متواجد حالياً
Syria     Female
الاوسمة
1  1  132  1 
لوني المفضل Deeppink
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 2282 يوم
 أخر زيارة : اليوم (02:50 AM)
 الإقامة : في عيون مصر
 المشاركات : 502,931 [ + ]
 التقييم : 922512
 معدل التقييم : ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
اسلامي هدي الرسول عليه الصلاة والسلام _المعاهدات مع أهل دومة الجندل




تقع (دُومة الجندل) على طريق الشام قريبًا من تبوك، وبينها وبين المدينة قريب من (450كم)، وقد اتَّصل منذ سنوات عداؤها للمسلمين، واشتركت في الجموع المتألِّبة على دولة الإسلام، ولعلَّ وراء ذلك العداء بعض الدوافع؛ منها تبعيَّتها للدولة البيزنطيَّة ولاءً وديانةً؛ فقد كان عامَّة أهل تلك المنطقة يدينون بالنصرانية، ومنها كذلك انتماء أهل دومة الجندل إلى بطون قحطانية؛ وهذا ما يُساعد على اندفاعهم عرقيًّا لعداء المسلمين الذين يتَّبعون نبيًّا عدنانيًّا صلى الله عليه وسلم، (وخاصة مع تأصُّل اعتبارات التعصُّب القَبَلي في ذلك الوقت).

وعلى كلٍّ؛ فقد اهتمَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم بسَلِّ ما في صدور أهل دومة الجندل من ضغائن، واهتمَّ بإقرار السلام بينه وبينهم منذ وقت مبكِّر، فأرسل صلى الله عليه وسلم عبدَ الرحمن بن عوف [1] رضي الله عنه في العام السادس من الهجرة على رأس سريَّة إلى دُومة الجندل؛ ليدعو فرع «بني كلب» إلى الإسلام، وهي السريَّة التي انتهت بإسلام ملكهم الأصبغ بن عمرو الكلبي مع خَلْقٍ كثير من قومه، وبقاء طائفة منهم على النصرانيَّة مع الرضا بالجزية، كما تزوَّج ابن عوف رضي الله عنه تماضر بنت الأصبغ عملاً بوصية النبي صلى الله عليه وسلم [2].

وهنا يبدو لنا الرسول صلى الله عليه وسلم حريصًا على إحلال السلام والوئام مع هذه القبيلة وغيرها من قبائل العرب، فهو يُرسل إليهم مَنْ يدعوهم، لا مَنْ يسفك دماءهم، وعندما أسلم ملكهم، عمِل على تقوية أواصر الصداقة بينه وبين المسلمين من خلال نصيحته صلى الله عليه وسلم لعبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه بأن يتزوَّج ابنة سيِّد القوم؛ ليعلم الرجل أن إسلامه لم يزده إلاَّ عزًّا، بمصاهرته لقائد الجيش الذي هو من المقرَّبين للرسول صلى الله عليه وسلم، وأحد العشرة المُبَشَّرين بالجنَّة، وهذه الطريقة تفتح الباب أمام كل الزعامات النصرانية للتفكير في الإسلام، أو على الأقلِّ في مسالمة المسلمين؛ لكن مع هذا التقدير من المسلمين لنصارى المنطقة الشمالية، والتي تضمُّ دومة الجندل، وقعت مخالفات خطيرة من هؤلاء النصارى؛ منها ما يلي:

1- أرسل الرسول صلى الله عليه وسلم رسالة مع الحارث بن عمير الأزدي إلى هرقل إمبراطور الروم، وقيل: إلى صاحب بُصرَى، ولكن عرض له شرحبيل بن عمرو الغساني؛ فأوثقه رباطًا، ثم قدَّمه فضرب عنقه[3].

2- في أعقاب مقتل الحارث بن عمير الأزدي جهَّز رسول الله صلى الله عليه وسلم جيش مؤتة الشهير من ثلاثة آلاف مقاتل، وسمع العدوُّ بخروج جيش المسلمين؛ فتجمَّعت الجموع الهائلة: مائة ألف من الروم، ومائة ألف من نصارى العرب الذين تجمَّعُوا من بطون كثيرة من قبائل: بهراء ولخم وجذام وبلي[4].. وغيرها، وكلها فروع قحطانية تنتمي لقضاعة وغيرها، وتتشاطر النسب وبنوَّة العمِّ مع فروع أخرى تسكن دومة الجندل، مثل السَّكونيين من بني كِنْدة.

3- تحالف هذه القبائل مع الروم الذين تجمَّعوا في العام التاسع من الهجرة للهجوم على المدينة المنورة؛ هذا ما دفع النبي صلى الله عليه وسلم إلى الخروج لهم في تبوك، وعلى الرغم من قلَّة عدد المسلمين بالمقارنة بأعداد الرومان الهائلة؛ فإن الله عز وجل ألقى الرعب في قلوب الرومان، فتراجعوا إلى الشمال تاركين وراءهم مناطق نفوذهم وحلفاءهم العرب (وفيهم من أهل دومة الجندل) الذين ملأت هيبةُ المسلمين قلوبهم.

لذا لن نتعجَّب عندما نعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يُضَيِّع فرصة تواجده في تبوك في هذا الوقت؛ فبعث سيف الله المسلول خالد بن الوليد رضي الله عنه إلى ملك دومة الجندل أُكَيْدِر بن عبد الملك السَّكونيّ وكان نصرانيًّا، وأَمَر خالدًا وجنوده قائلاً: «إِنْ قَدَرْتُمْ عَلَى أَخْذِهِ فَخُذُوهُ وَلا تَقْتُلُوهُ، وَإِنْ لَمْ تَقْدِرُوا عَلَى أَخْذِهِ فَاقْتُلُوهُ». وطمأن رسولُ الله صلى الله عليه وسلم خالدًا رضي الله عنه ببشارة نبويَّة أنه سيأخذه وهو: «يَصِيدُ الْبَقَرَ» [5]. فكان كما قال صلى الله عليه وسلم، وأسره خالد رضي الله عنه، فلما أُتِيَ به إلى النبي صلى الله عليه وسلم سجد أُكَيْدر لرسول الله صلى الله عليه وسلم، فأومأ إليه النبي صلى الله عليه وسلم بيده: «لا، لا». مرَّتين [6]، وصالحه على الجزية، وحقن دمه، وخلَّى سبيله بعد أن كتب له كتابًا. وليس عندنا نصٌّ صحيح يُورِد ما جاء في هذا الكتاب، وإن كان قد ورد أنه صلى الله عليه وسلم صالحه على الجزية مما يُثبت أنه لم يُسلم، وهذا الأمر وإن كان يختلف عليه بعض المؤرخين، فإنَّ عامة أهل السير والمغازي والمحققين يذكرون أن أُكيدر لم يُسلم ألبتة [7].

غير أن اللافت للنظر -بكل يقين- هو ذلك الكرم البالغ الذي تعامل به رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أكيدر عندما وقع في يده أسيرًا بعد تاريخ طويل من العداء والتحريض كما رأينا، فلم يُذِلّ صلى الله عليه وسلم كرامتَه، ولم يَرْضَ منه السجود بين يديه، بل حقن دمه، واحترم زعامته، وصالحه صلحًا يحترم فيه المسلمون مصلحة أكيدر وقومه احترامًا بالغًا.

إن قبول رسول الله صلى الله عليه وسلم بالصلح بعدما أَسَر أُكيدر يدلُّ دلالة قاطعة على حُبِّه صلى الله عليه وسلم للسلام؛ فالرجل في يده ويستطيع قتله، أو التنكيل به، أو إبقاءه أسيرًا واسترقاقه، وجعله مُثلَةً لقومه ولملوك العرب كافَّة، كما كان يفعل الفُرْس والروم، ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم يُريد أن تحيا الجزيرة العربية والعالم أجمع في ظلِّ السلام والوئام بعيدًا عن الحروب؛ لذا فقد قَبِلَ بإجراء الصلح مع ملكٍ مهزوم أسير. وقد أثَّر هذا كثيرًا في نفس أكيدر، وتعدَّدت الروايات الصحيحة التي تذكر صورًا من تودُّد أكيدر إلى النبي صلى الله عليه وسلم؛ ففي صحيح البخاري عن أنس رضي الله عنه أن أكيدر دومة أهدى إلى النبي صلى الله عليه وسلم [8]، وروى مسلم في صحيحه عن عليٍّ رضي الله عنه أن أُكيدر دومة أهدى إلى النبي صلى الله عليه وسلم ثوب حرير فأعطاه عليًّا، فقال: «شَقِّقْهُ خُمُرًا بَيْنَ الْفَوَاطِمِ» [9].

وقد حافظ النبي صلى الله عليه وسلم -كعادته- على ذلك العهد، ولم يسمح بارتكاب ما ينقضه؛ فلم تُهاجم سريةٌ من المسلمين هذه البلاد مرَّةً أخرى؛ بل إن هذه البلاد أصبحت مرتكَزًا لانطلاق الجيوش الإسلامية المتجهة لغزو الروم في عهد الصِّدِّيق أبي بكرٍ رضي الله عنه.



المصدر: كتاب عندما عاهد الرسول، للدكتور راغب السرجاني.


([1]) عبد الرحمن بن عوف القرشي الزهري، صحابي، من السابقين الأولين، هاجر الهجرتين وشهد بدرًا والمشاهد كلها، وهو أحد العشرة المشهود لهم بالجنة، وأحد الستة أصحاب الشورى، مات سنة 31هـ، وقيل: سنة 32هـ، ودُفن بالبقيع. انظر: ابن الأثير: أسد الغابة 3/495-505، وابن حجر: الإصابة 4/346-349.

([2]) ابن هشام: السيرة النبوية 2/631، 632، وابن سعد: الطبقات الكبرى 2/89، وابن كثير: السيرة النبوية 3/340.

([3]) ابن سعد: الطبقات الكبرى 2/128، 4/343، وابن سيد الناس: عيون الأثر 2/196، وابن القيم: زاد المعاد 3/336، وابن حجر: فتح الباري، 7/511.

([4]) ابن هشام: السيرة النبوية 2/375، وابن كثير: السيرة النبوية 3/458.

([5]) رواه النسائي في السنن الكبرى: كتاب السير، باب عدد السرية (8836)، والبيهقي: السنن الكبرى، (18422)، وابن عساكر: تاريخ دمشق، 9/203.

([6]) المتقي الهندي: كنز العمال بحاشية المسند 4/189.

([7]) انظر قول ابن حجر: الإصابة 1/378.

([8]) البخاري: كتاب الهبة وفضلها، باب قبول الهدية من المشركين (2473)، ومسلم: كتاب فضائل الصحابة، باب من فضائل سعد بن معاذ t (2469).

([9]) مسلم: كتاب اللباس والزينة، باب تحريم استعمال إناء الذهب (2071)، واللفظ له، وابن ماجه (3596)، والطبراني في المعجم الكبير (887)، وابن أبي شيبة في مصنفه (24647). وأما الفواطم، فقال الهروي والأزهري والجمهور: إنهن ثلاث: فاطمة بنت رسول الله ﷺ، وفاطمة بنت أسد -وهي أم علي بن أبي طالب t، وهي أول هاشمية ولدت لهاشمي- وفاطمة بنت حمزة بن عبد المطلب. انظر: النووي: المنهاج 7/152.


i]d hgvs,g ugdi hgwghm ,hgsghl _hgluhi]hj lu Hig ],lm hg[k]g i]d hgvs,g ugdi hgwghm ,hgsghl _hgluhi]hj lu Hig ],lm hg[k]g




 توقيع : ياسمين الشام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 20-02-2019, 05:09 PM   #2
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


ســاره غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 09-09-2019 (02:56 PM)
 المشاركات : 601,976 [ + ]
 التقييم :  6028028
 الجنس ~
Female
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



تسلم الايادي
ويعطيك العافيه على المجهود المبذول
ماننحرم من فيض عطائك وإبداعك
لك تحياتي وفائق شكري

لآعدمنآاك



 
 توقيع : ســاره

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 20-02-2019, 05:43 PM   #3
http://www.arabsharing.com/uploads/15231711633581.gif


A .SEVEN متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 258
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : اليوم (01:51 AM)
 المشاركات : 364,861 [ + ]
 التقييم :  4367470
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
238  129  1  231 
لوني المفضل : Black
مزاجي:
افتراضي



الف شكر لكِم على الروعة وجمال الانتقاء

سلمت يداكم على طرحكم الاكثر من رائع

و الله يعطيكم الف عافيه... وفي انتظاااار جديدكم... .

*. دمتِم بسعاده لاتغادر روحكم.*.


 
 توقيع : A .SEVEN

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 20-02-2019, 06:07 PM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


ريان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4472
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (09:54 PM)
 المشاركات : 272,842 [ + ]
 التقييم :  191295
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Blue
مزاجي:
افتراضي



يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ.*
تسلم أناملك على الطرحً الراقيُ ..*
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ ..


 
 توقيع : ريان

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 20-02-2019, 06:28 PM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5659


زينــــــه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 204
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : اليوم (02:50 AM)
 المشاركات : 520,725 [ + ]
 التقييم :  1628189
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
209  1  1  1 
لوني المفضل : Crimson
مزاجي:
افتراضي



تسلم الآيـــادي
طرحك جميل ومجهود رآئــع
ألف شكـــر لك على إختيارك الموفق
الله يعطيك العافية
أجمل التحايــا


 
 توقيع : زينــــــه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 20-02-2019, 07:42 PM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


نــور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4211
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 26
 أخر زيارة : يوم أمس (09:56 PM)
 المشاركات : 160,734 [ + ]
 التقييم :  298021
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~
 الاوسمة
1  1  1  193 
لوني المفضل : Brown
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز*
يعطيك العافيه
لك مني اكاليل ورودي


 
 توقيع : نــور

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 20-02-2019, 09:59 PM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


نور القمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1754
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : 29-07-2019 (10:52 AM)
 المشاركات : 175,615 [ + ]
 التقييم :  1134275
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~
هدوئي لا يعني صمتي انما هو اسلوبي الراقي
 الاوسمة
139  1  1  193 
لوني المفضل : Darkviolet
مزاجي:
افتراضي






سلمت يمنآك ع الطرح وانتقآءك الرآئع
لاحرمنا الله فيض عطآءك..

..طابت أيامك بالخير والجمآل ..






 
 توقيع : نور القمر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 20-02-2019, 10:13 PM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


Dr.emy غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1762
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 العمر : 27
 أخر زيارة : يوم أمس (10:53 PM)
 المشاركات : 206,925 [ + ]
 التقييم :  2063201
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~

 الاوسمة
1  1  1  193 
لوني المفضل : Darkgoldenrod
مزاجي:
افتراضي



شلال ابداعك مازال منهمر...
دمتي ودام نبض قلمك الرائع...
وننتظر جديدك بشووق...
مجهود رائع تشكري عليه...


 
 توقيع : Dr.emy

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 20-02-2019, 11:55 PM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6180


بيلسان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5407
 تاريخ التسجيل :  Aug 2017
 العمر : 25
 أخر زيارة : اليوم (01:40 AM)
 المشاركات : 149,559 [ + ]
 التقييم :  790645
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
 SMS ~
شخصيتى غامضة
لا يفهمها احد
ولكن قلبى صادق
لا يخدع احد
 الاوسمة
1  1  193  1 
لوني المفضل : Cornflowerblue
مزاجي:
افتراضي



يعُطيكٌ آلعْآفيُهِ
بنتٌظآرْ رًوْعةّ ذآئقتُكٌ آلقّآدْمٌه

لكٌ جْنآئنٌ آلوّردْ وُآصٌدقٌ آلوْدٌ
دّمتْ بعُطآءْ وًتميُز




 
 توقيع : بيلسان

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 21-02-2019, 12:31 AM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


ريما غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4534
 تاريخ التسجيل :  Jan 2017
 العمر : 27
 أخر زيارة : يوم أمس (06:15 PM)
 المشاركات : 151,898 [ + ]
 التقييم :  604469
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  1 
لوني المفضل : Magenta
مزاجي:
افتراضي



يعطيك العافيه على هذا الطرح..
وسلمت اناملك المتألقه لروعة طرحها..
تقديري لك..


 
 توقيع : ريما

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
هدي الرسول عليه الصلاة والسلام _المعاهدات مع أهل دومة الجندل


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هدي الرسول عليه الصلاة والسلام _معاهدات الرسول مع الضعفاء ياسمين الشام هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 32 02-03-2019 12:24 PM
هدي الرسول عليه الصلاة والسلام _المعاهدات مع نصارى نجران ياسمين الشام هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 30 02-03-2019 12:22 PM
هدي الرسول عليه الصلاة والسلام _سُنَّة الدعاء في الصلاة ياسمين الشام هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 30 02-03-2019 12:22 PM
هدي الرسول عليه الصلاة والسلام _معاهدات الرسول مع القبائل ياسمين الشام هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 30 02-03-2019 12:22 PM
هدي الرسول صلى الله عليه وسلم _كان عليه الصلاة والسلام يحب الحلواء والعسل ياسمين الشام هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 36 27-03-2018 12:18 PM


الساعة الآن 02:51 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009