عدد مرات النقر : 15,599
عدد  مرات الظهور : 90,153,269

عدد مرات النقر : 11,273
عدد  مرات الظهور : 90,153,105

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 90,153,085

الإهداءات




إضافة رد
#1  
قديم 28-05-2019, 01:14 AM
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5659
زينــــــه متواجد حالياً
    Female
الاوسمة
209  1  1  1 
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 204
 تاريخ التسجيل : Jan 2013
 فترة الأقامة : 2482 يوم
 أخر زيارة : اليوم (05:16 AM)
 المشاركات : 533,834 [ + ]
 التقييم : 1628189
 معدل التقييم : زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
مزاجي:
Hdfa 8 وقفات حول آية




وقفات حول آية



إعجاز القرآن الكريم دائمٌ ما دامت السماوات والأرض، وهو مَعين يغترف منه العلماء ونسيم يتنسمه الحكماء؛ استظلالًا بظله الوارف، واستئناسًا بعطائه الممدود.



وهذه وقفات حول آية من سورة البقرة اخترتها مائدةً شهيةً للقارئين، وزادًا مؤنسًا للطالبين، وهي قوله تعالى: ﴿ هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمَامِ وَالْمَلَائِكَةُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ ﴾ [البقرة: 210].



يقول تعالى: ﴿ هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمَامِ وَالْمَلَائِكَةُ ﴾؛ يعني: يوم القيامة، لفصل القضاء بين الأولين والآخرين، فيجزي كل عامل بعمله، إن خيرًا فخير، وإن شرًّا فشر، ولهذا قال: ﴿ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ ﴾ [البقرة: 210] كما قال: ﴿ كَلَّا إِذَا دُكَّتِ الْأَرْضُ دَكًّا دَكًّا * وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا * وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنْسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى ﴾ [الفجر: 21 - 23]، وقال: ﴿ هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ تَأْتِيَهُمُ الْمَلَائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ ﴾ [الأنعام: 158].



الوقفات:

1- فيه شدةُ عنتِ أهل الباطل في مواجهة الحق، وإلا ما تعاظم إنكار الله تعالى عليهم بدلالة السياق العام للآية الكريمة، وجوها الموحي باستكبار أهل الباطل وعنادهم المرير في عصره صلى الله تعالى عليه وآله وسلم، وفي كل عصر، ونلحظ تعجيز الله تعالى لهم في ذلك!



2- وفيه بيان شنيع فعلهم بدلالة الاستفهام بـ(هل)، وما توحي به من شدة عنتهم وعظيم استكبارهم، ولما كان فعلهم شنيعًا ناسَب أن يشنع الله تعالى عليهم لكبير إثمهم وعِظَم جُرمهم معًا.



3- وفيه اجتماع القوم على مناصبة العداء لله تعالى ودينه ورسوله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم، وذلك بدلالة الضمير في الفعل المضارع (ينظرون)، كما يفيد الفعل المضارع استمرار عدائهم ودوام كيدهم؛ ليحذره المسلمون فيعدوا له عدته.



4- وعموم القوم في المعاداة لا يعني خلوَّ الاستثناء، فقد آمن قوم واهتدوا.



5- وفيه بيان عظمة الله تعالى، ومن عظمته إتيانه تعالى على الوجه اللائق به.



6- وفيه إكرام الله تعالى للعبيد من خلقه حال تعبُّدهم إياه على الوجه المشروع، ألم تر أن الله تعالى قال في وصف الملائكة الكرام أنهم: ﴿ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ ﴾ [التحريم: 6]؟! فاستحقوا بذلكم الإكرام ونالوا به أسمى الدرجات وأعظم المقامات.



7- وعظمته تعالى مطلقة وذاتية في آن.



8- ومجيئه تعالى بدلالة المصدر المؤول (أَن يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ) يشيع في جو الآية الكريمة التمكن في الإتيان بما يليق بعظمته، وجلال قدرته سبحانه، وذلك حال كونه تعالى أراد الإتيان؛ إذ لايعجزه شيء في الأرض ولا في السماء؛ إذ لو شاء لكان كيف يكون على الوجه اللائق به تعالى.



9- ومن إيحاءات العظمة ودلالات الجبروت: قدرته تعالى المطلقة أن يأتي في ظلل، وما توحيه من كثرة كاثرة لا حدَّ لها! فلفظ الجمع المطلق لكلمة (ظلل) يشيع في الفضاء ظللًا تتبعها ظللٌ، وهكذا تراها ممتدةً، ولك أن تعرف الفرق كما لو كان قد جاء اللفظ مفردًا هكذا (ظلة)، وما توحيه من قلة وما لا تشيعه من عظمة، ولنا أن نعرف المعنى وندرك الملحظ حينما نستبدل لفظ (ظلل) بلفظ (ظلال) وما تحتمله من امتداد لا تعداد، أما (ظلل) فتحمل معاني الامتداد والتعداد معًا! فسبحان ربنا تعالى الرحمن عندما قال: ﴿ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ ﴾ [النمل: 88].



10- واختيار اللفظ (ظلل) تأكيد لمعاني الرحمة؛ إذ هي ظلل، وحسبنا أن نقف بإجلالٍ أمام دقة الاختيار وبراعة البيان؛ إذ لم تكن وهجًا، وما يحتمله من قيظٍ، وما يشيعه من حر!

وفيه إشعار لنا - معاشر البشر - باختيار اللفظ الجميل والكلام الحسن البديع في أداء رسالتنا وتبليغ دعوتنا.



11- وفيه إمكان إتيانه تعالى على الوجهِ اللائقِ به تعالى لو شاء الإتيان، على أن نستصحب معنا قوله تعالى: ﴿ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ﴾ [الشورى: 11].



12- ومجيئ الإتيان بلفظ الألوهية (الله) دالٌّ على كمالِ العظمةِ، وتمامِ الجاهِ وعلوِّ السلطانِ وعمومِ الربوبيةِ، وشمولِ القدسيةِ، وتمكُّن التنزيهِ.



13- وفيه إثباتُ علوِّ الله تعالى، وأنه تعالى بائن من خلقه، ونلحظ أيضًا علوَّ السماءِ وسموَّ الغمامِ، وارتفاعَ السحابِ؛ كما في قوله تعالى: ﴿ وَيَوْمَ تَشَقَّقُ السَّمَاءُ بِالْغَمَامِ وَنُزِّلَ الْمَلَائِكَةُ تَنْزِيلًا ﴾ [الفرقان: 25]، فالجو العام الذي نعيشه مع الآياتِ أننا في سمو وعُلو وارتفاع، وهي لوحةٌ بديعةٌ وحديقةٌ غناء وبستانٌ عامرٌ بأزاهيرِ العظمةِ والجلالِ للهِ تعالى.



14- وفيه إعظامُ شأنِ الملائكةِ الكرامِ عليهم السلام؛ إذ إنهم منتخبون اصطفاءً من الله تعالى دون سائر خلْقه تعالى، وتأكيد دلالة الاصطفاء نستشرفه من تضافر الآيات حول ذات المعنى؛ ألم تر أن الله تعالى قال: ﴿ وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا ﴾ [الفجر: 22]؟!



15- ومجيء لفظ الملائكة الكرام جمعًا دالٌّ بكفايته على تمام معنى خضوعهم جميعًا لله تعالى وذِلَّتهم له سبحانه، وتوحي بأنه ليس هناك ناكص أو شاردٌ منهم عن معاني العبودية التامة لله، أما إبليس فقد طُرد من الجنة يوم أن اختار طريقَ الغوايةِ وتنكَّب سبيل الهداية.



16- واختيارُ لفظِ الإتيانِ وما يمكن أن نستحضر من خلاله معاني اليسرِ والسهولةِ - إعجازٌ رباني وبيانٌ إلهي كريم، ويظهر ذلكم عندما نحاول استحضار لفظ (يجيء) دون (يأتي) في هذا السياق - هذا السياق وحسب - لندرك السلاسة في الأسلوب واليسر في الأداء.



17- ولفظ (يأتي) كذلك فيه إفحام للخصوم؛ إذ لم يطلبوا عسيرًا، وإنما طلبوا ما كان ميسورًا في حق الله تعالى أيَّما يُسر وأسهله، فلَيْتَهمْ طلبوا عسيرًا للتعجيز - في حساباتهم هم - إذ لا عسير البتةَ في حقِّ ربنا الرحمن سبحانه وتعالى في علاه؛ قال الله تعالى: ﴿ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعْجِزَهُ مِنْ شَيْءٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ عَلِيمًا قَدِيرًا ﴾ [فاطر: 44].


,rthj p,g Ndm ,rthj p,g Ndm




 توقيع : زينــــــه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 31-05-2019, 12:00 PM   #2
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (05:16 AM)
 المشاركات : 614,547 [ + ]
 التقييم :  6077427
 الجنس ~
Female
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



تسلم الايادي
ويعطيك العافيه على المجهود المبذول
ماننحرم من فيض عطائك وإبداعك
لك تحياتي وفائق شكري

لآعدمنآاك



 
 توقيع : ســاره

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 31-05-2019, 12:22 PM   #3
http://www.arabsharing.com/uploads/152317143402041.gif


ياسمين الشام متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : اليوم (05:16 AM)
 المشاركات : 516,030 [ + ]
 التقييم :  922512
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  132  1 
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي



تسلم الايـآدي
على روعه طرحك
الله يعطيك العافيه يـآرب
بانتظـآر جــديدك القــآدم
تحياتي والورد


 
 توقيع : ياسمين الشام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 31-05-2019, 12:26 PM   #4
http://www.arabsharing.com/uploads/15231711633581.gif


A .SEVEN متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 258
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : اليوم (04:29 AM)
 المشاركات : 377,710 [ + ]
 التقييم :  4367470
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
238  129  1  231 
لوني المفضل : Black
مزاجي:
افتراضي



الف شكر لكِم على الروعة وجمال الانتقاء
سلمت يداكم على طرحكم الاكثر من رائع و
الله يعطيكم الف عافيه...
وفي انتظاااار جديدكم...
.*. دمتِم بسعاده لاتغادر روحكم.*.


 
 توقيع : A .SEVEN

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 31-05-2019, 01:42 PM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


ريان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4472
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (11:01 PM)
 المشاركات : 286,328 [ + ]
 التقييم :  191295
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Blue
مزاجي:
افتراضي



يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ.***
تسلم أناملك على الطرحً الراقيُ ..***
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ ..


 
 توقيع : ريان

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 31-05-2019, 02:19 PM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6180


اميرة زماني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5407
 تاريخ التسجيل :  Aug 2017
 العمر : 25
 أخر زيارة : يوم أمس (11:28 PM)
 المشاركات : 162,113 [ + ]
 التقييم :  790645
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
 SMS ~
شخصيتى غامضة
لا يفهمها احد
ولكن قلبى صادق
لا يخدع احد
 الاوسمة
1  1  193  1 
لوني المفضل : Honeydew
مزاجي:
افتراضي



سلمت يمينك على الطرح
نترقب المزيد من جديدك الرائع
لك كل الود والتقدير




 
 توقيع : اميرة زماني

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 31-05-2019, 05:31 PM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5657


رحيق الآنوثه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (10:09 PM)
 المشاركات : 474,896 [ + ]
 التقييم :  3043975
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Darkred
مزاجي:
افتراضي



تميز في الانتقاء
سلم لنا روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا عطائك
لكـ خالص احترامي


 
 توقيع : رحيق الآنوثه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 01-06-2019, 12:48 PM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


نــور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4211
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 26
 أخر زيارة : يوم أمس (04:20 PM)
 المشاركات : 173,496 [ + ]
 التقييم :  327897
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~
 الاوسمة
1  1  1  193 
لوني المفضل : Brown
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز
يعطيك العافية
لك مني اكاليل ورودي


 
 توقيع : نــور

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 01-06-2019, 02:58 PM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6183


وسام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5100
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 العمر : 29
 أخر زيارة : يوم أمس (04:16 PM)
 المشاركات : 93,256 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 الاوسمة
1  1  193 
لوني المفضل : Blue
افتراضي



شكر ا جزيلا للطرح القيم
ننتظر المزيد من ابداع مواضيعك الرائعه
تحيتي وتقديري لك
وددي قبل ردي .....!!


 
 توقيع : وسام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 01-06-2019, 05:01 PM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6181


رهف المشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4255
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (04:21 PM)
 المشاركات : 115,028 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  139 
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



انتقاء مميز ورائع
يعطيك العافية
لك مني ارق التحايا


 
 توقيع : رهف المشاعر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
وقفات حول آية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وقفات في زمن الانكسار فارسه ملثمه منتدي المواضيع العامه 38 05-10-2018 10:14 PM
وقفات لغوية زينــــــه عيون مصر للاحاديث النبويه الشريفه 32 18-06-2017 05:20 AM
وقفات و تأملات .. بسمة الحب المنتدي الاسلامي العام 7 13-08-2013 08:09 AM
وقفات قبل شهر الحصاد ســاره المنتدي الاسلامي العام 5 17-06-2013 04:01 PM


الساعة الآن 05:16 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009