عدد مرات النقر : 15,621
عدد  مرات الظهور : 91,930,376

عدد مرات النقر : 11,287
عدد  مرات الظهور : 91,930,212

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 91,930,192

الإهداءات




إضافة رد
#1  
قديم 28-05-2019, 01:34 AM
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5659
زينــــــه متواجد حالياً
    Female
الاوسمة
209  1  1  1 
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 204
 تاريخ التسجيل : Jan 2013
 فترة الأقامة : 2485 يوم
 أخر زيارة : اليوم (06:33 PM)
 المشاركات : 535,234 [ + ]
 التقييم : 1628189
 معدل التقييم : زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود زينــــــه مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
مزاجي:
Hdfa 8 إعلاء الشان لمن شرف بحمل القرآن




مقدمة:
الْحَمدُ لله الكَريمِ المنَّان، ذي الفَضْلِ والجُودِ والعطاءِ والإحْسان، أنزل القرآن ليكون هِدايةً للحَيْران، وعصمةً لمن اسْتَمسكَ به من وسَاوسِ الشَّيطان، وشرفًا ورفعةً لمن اهتدى به وعلوًّا في الشَّان، وأصلِّي وأسلِّم على خير من قرأَ ورتَّل، وقام بين يدي ربِّه وتبتَّل، وعلى آله وصحابته الكرام، مَنْ هم في خير مَقام، وأسعد مُقام، وبعد:


فإنَّه لما أراد الله عزَّ وجلَّ أن يمتدح شَهر رمضان، امتدحه فقال: ﴿ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ [البقرة: 185]، ولما أراد جلَّ شأنُه أن يمتدح ليلة القدر، امتدحها فقال: ﴿ إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ [القدر: 1].


فشهر رمضان، هو شهر كسائر الشهور؛ ولكنه لما اختصَّه الله بنزول القرآن فيه، أصبح أعظم الشهور، وليلة القدر هي ليلة كسائر الليالي؛ ولكنها لما اختصَّها الله تعالى بنزول القرآن فيها، أصبحت أفضل الليالي.


هذه هي بركة القرآن، أينما حلَّ حلَّتْ معه العِزَّة والكرامة، وحلَّ معه الشرف والرِّفْعة، فإذا حلَّ في مجلس أصبح أعظم المجالس، وفي الحديث عَنْأَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ((مَا اجْتَمَعَ قَوْمٌ فِي بَيْتٍ مِنْ بُيُوتِ اللَّهِ تَعَالَى يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَيَتَدَارَسُونَهُ بَيْنَهُمْإِلَّا نَزَلَتْ عَلَيْهِمْ السَّكِينَةُ، وَغَشِيَتْهُمْ الرَّحْمَةُ، وَحَفَّتْهُمْ الْمَلَائِكَةُ، وَذَكَرَهُمْ اللَّهُ فِيمَنْ عِنْدَهُ))[1].


وإذا حلَّ في صدر إنسان أصبح أشرف الناس وأكرمهم عند الله تبارك وتعالى؛ قال تعالى: ﴿ لَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُكُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ [الأنبياء: 10]؛أي: لقد أنزلنا إليكم كتابًا فيه شرفكم[2]، فهو شَرَفٌ لمن تعلَّمَه، وشرَفٌ لمن عمِل به، وعَلَّمه،وفي هذه الورقة سأذكُر جملةً من الأمور التي يشرف ويعظم بها قَدْرُ حامل القرآن:
أقول:
إذا كان الله عز وجل قد جعل النجوم مصابيح تُزيِّن السماء، وتهدي السائرين، فإنه قد جعل حملة القرآن[3] مصابيح تتزيَّن بهم الأرض، ومنارات تهدي الحائرين والتائهين.


وَفي الحديث: ((أَشْرَافُ أُمَّتي حَمَلَةُ الْقُرْآنِ))[4] الذين هم حُفَّاظه، القائمون بحقِّه تلاوةً وعملًا[5]، من جمعوا بَيْنَ الْعِلْمِ النَّافِعِ، وَالْعَمَلِ الصَّالِحِ الرَّافِعِ[6].


ورحم الله ابن الجزري لما قال:
وَبَعْدُ فَالإنْسَانُ لَيْسَ يَشْرُفُ إعلاء الشان بحمل القرآن
إِلَّا بِمَا يَحْفَظُهُ وَيَعْرِفُ
إعلاء الشان بحمل القرآن

لِذَاكَ كَانَ حَامِلُو الْقُرآنِ
إعلاء الشان بحمل القرآن
أَشْرَافَ الامَّةِ أُولِي الإحْسَانِ
إعلاء الشان بحمل القرآن

وَإنَّهُمْ فِي النَّاسِ أَهْلُ اللهِ
إعلاء الشان بحمل القرآن
وَإنَّ رَبَّنَا بِهِمْ يُبَاهِي
إعلاء الشان بحمل القرآن

وَقَالَ فِي الْقُرآنِ عَنْهُمْ وَكَفَى
إعلاء الشان بحمل القرآن
بِأنَّهُ أوْرَثَهُ مَنِ اصْطَفَى
إعلاء الشان بحمل القرآن

وَهْوَ فِي الاخْرَى شَافِعٌ مُشَفَّعُ
إعلاء الشان بحمل القرآن
فِيهِ وَقَوْلُهُ عَليْهِ يُسْمَعُ
إعلاء الشان بحمل القرآن

يُعْطَى بِهِ المُلْكَ مَعَ الْخُلْدِ إِذَا
إعلاء الشان بحمل القرآن
تَوَّجَهُ تَاجَ الْكَرَامَةِ كَذَا
إعلاء الشان بحمل القرآن

يَقْرَا وَيَرْقَى دَرَجَ الْجِنَانِ
إعلاء الشان بحمل القرآن
وَأبَوَاهُ مِنْهُ يُكْسَيَانِ
إعلاء الشان بحمل القرآن

فَلْيَحْرِصِ السَّعِيدُ فِي تَحْصِيلِهِ
إعلاء الشان بحمل القرآن
وَلا يَمَلَّ قَطُّ مِنْ تَرْتِيلِهِ[7].
إعلاء الشان بحمل القرآن





فحامل
القرآن العَالِم والعَامِل به، شرَّفَه الله بأمور منها:♦ شرف أن يكون من أهل الله وخاصَّته: فعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((إِنَّ لِلَّهِ أَهْلِينَ مِنْ النَّاسِ))، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَنْ هُمْ؟ قَالَ: ((هُمْ أَهْلُ الْقُرْآنِ أَهْلُ اللَّهِ وَخَاصَّتُهُ ))[8]؛ أَيْ: أنهم أَوْلِيَاؤُهُ الْمُخْتَصُّونَ بِهِ اخْتِصَاصَ أَهْلِ الْإِنْسَانِ بِهِ[9].


♦ شرف مرافقة الملائكة الأبرار:
ففي الحديث عَنْعَائِشَةَ رضي الله عنها قالت: قال النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((مَثَلُ الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ وَهُوَ حَافِظٌلَهُ مَعَ السَّفَرَةِ الْكِرَامِ الْبَرَرَة،وَمَثَلُ الَّذِي يَقْرَأُ وَهُوَ يَتَعَاهَدُهُ وَهُوَ عَلَيْهِ شَدِيدٌ، فَلَهُ أَجْرَانِ[10])).

♦ شرف الترقي في درجات الجنة:ففي الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((يُقَالُ لِصَاحِبِ الْقُرْآنِ: اقْرَأْ وَارْتَقِ وَرَتِّلْ كَمَا كُنْتَ تُرَتِّلُ فِي الدُّنْيَا، فَإِنَّ مَنْزِلَتَكَ عِنْدَ آخِرِ آيَةٍ تَقْرَأُ بِهَا))[11]، فمن كان يحفظ جميع القرآن، نال أعظم الدرجات في الجنان[12].


♦ شرف نيل شفاعة القرآن: ففي الحديث عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((اقْرَءُوا الْقُرْآنَ، فَإِنَّهُ يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ شَفِيعًا لِأَصْحَابِهِ))[13].

♦ شرف نيل تاج وحلة الكرامة: عَنْأَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ((يجيءُ الْقُرْآنُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَيَقُولُ: يَا رَبِّ حَلِّهِ[14]، فَيُلْبَسُ تَاجَ الْكَرَامَةِ،ثُمَّ يَقُولُ: يَا رَبِّ، زِدْهُ فَيُلْبَسُ حُلَّةَ الْكَرَامَةِ، ثُمَّ يَقُولُ: يَا رَبِّ، ارْضَ عَنْهُ، فَيَرْضَى عَنْهُ، فَيُقَالُ لَهُ: اقْرَأْ وَارْقَ وَتُزَادُ بِكُلِّ آيَةٍ حَسَنَةً))[15].

♦ شرف نيل صفة الخيرية: لحديثعُثْمَانَ بْنِ عَفَّانَرضي الله عنه أن النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ((خَيْرُكُمْ مَنْ تَعَلَّمَ الْقُرْآنَ وَعَلَّمَهُ))[16].


وإنما نال حامل القرآن هذه الصفة؛ لأن أشرف ما يتعلَّمه الإنسان هو القرآن، وقد قيل: شرف العلم بشرف متعلقه، وليس هناك أشرف ولا أفضل من كلام الله تعالى[17]؛ ولهذا قال ابن بري:




♦ شرف إمامة الناس في الصلوات: فعَنْ أَبِي مَسْعُودٍ الْأَنْصَارِيِّ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((يَؤُمُّ الْقَوْمَ أَقْرَؤُهُمْ لِكِتَابِ اللَّه))ِ[19].

♦ شرف إسعاد والديه: فعَنْ سَهْلِ بْنِ مُعَاذٍ الْجُهَنِيِّ،عَنْأَبِيهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ((مَنْ قَرَأَ الْقُرْآنَ وَعَمِلَ بِمَا فِيهِ، أُلْبِسَ وَالِدَاهُ تَاجًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ ضَوْءُهُ أَحْسَنُ مِنْ ضَوْءِ الشَّمْسِ فِي بُيُوتِ الدُّنْيَا لَوْ كَانَتْ فِيكُمْ، فَمَا ظَنُّكُمْ بِالَّذِي عَمِلَ بِهَذَا))[20].


ومما يحقُّ لقارئ
القرآن أن يفتخر ويسعد به كذلك، أنه يكون من أكثر الناس أجرًا وثوابًا، من كثرة قراءته للقرآن[21]؛ فعن عَبْدِاللَّهِ بْن مَسْعُودٍ،قال:قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((مَنْ قَرَأَ حَرْفًا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ فَلَهُ بِهِ حَسَنَةٌ وَالْحَسَنَةُ بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا، لَا أَقُولُ الم حَرْفٌ؛ وَلَكِنْ أَلِفٌ حَرْفٌ، وَلَامٌ حَرْفٌ، وَمِيمٌ حَرْفٌ))[22].


فهذه جملة من الشواهد والأدلة الدالة على شرف ومكانة أهل القرآن، وهي أدلة يفهم منها ضرورة الاهتمام والعناية بأهل القرآن، خصوصًا ونحن في شهر رمضان الذي هو شهر القرآن، وشهر الاحتفاء بأهل القرآن،وفي الحديث عن عَائِشَةَرضي الله عنها قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَأَنْزِلُوا النَّاسَ مَنَازِلَهُمْ [23].


وقد كان عليه الصلاة والسلام أول من نوَّه بحملة القرآن، ودعا إلى تقديرهم وإجلالهم[24]؛ ففي الحديث عَنْأَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيِّ،قَال قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((إِنَّ مِنْ إِجْلَالِ اللَّهِ إِكْرَامَ ذِي الشَّيْبَةِ الْمُسْلِمِ، وَحَامِلِ الْقُرْآنِ غَيْرِ الْغَالِي فِيهِ، وَالْجَافِي عَنْهُ، وَإِكْرَامَ ذِي السُّلْطَانِ الْمُقْسِط))ِ[25].


ومن تتبَّعَ سيرته صلى الله عليه وسلم مع أصحابه، يَرَ مدى تقديره صلى الله عليه وسلم لأهل القرآن، فقد نوَّه صلى الله عليه وسلم بعبدالله بن مسعود، فعنه رضي الله عنه: أَنَّ أَبَا بَكْرٍ وَعُمَرَبَشَّرَاهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَال:((مَنْ أَحَبَّ أَنْ يَقْرَأَ الْقُرْآنَ غَضًّا كَمَا أُنْزِلَ فَلْيَقْرَأْهُ عَلَى قِرَاءَةِابْنِ أُمِّ عَبْدٍ[26])).


ونوَّه صلى الله عليه وسلم بحُسْن صوت أبي موسى الأشعري، فعنه رضي الله عنه أن النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَهُ: ((يَا أَبَا مُوسَى، لَقَدْ أُوتِيتَ مِزْمَارًا مِنْ مَزَامِيرِ آلِدَاوُدَ))[27].


ونوَّه صلى الله عليه وسلم كذلك بأبي بن كعب، واختاره للفتح عليه في الصلاة؛ فعَنْ عَبْدِاللَّهِ بْنِ عُمَرَأَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى صَلَاةً، فَقَرَأَ فِيهَا، فَلُبسَ عَلَيْهِ، فَلَمَّا انْصَرَفَ قَالَ لِأُبَيٍّ:((أَصَلَّيْتَ مَعَنَا؟))، قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: ((فَمَا مَنَعَكَ؟))[28].


وأثنى صلى الله عليه وسلم على سالم مولى أبي حذيفة ومدحه؛ فعَنْ عائشة،قالت: اسْتَبْطَأَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ لَيْلَةٍ، فَلَمَّا جِئْتُ قَالَ لِي: ((أَيْنَ كُنْتِ؟))، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، سَمِعْتُ قِرَاءَةَ رَجُلٍ فِي الْمَسْجِدِ مَا سَمِعْتُ مِثْلَهُ قَطُّ، قَالَتْ: فَقَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَتَبِعْتُهُ، فَقَالَ لِي: ((مَا تَدرِينَ مِنْ هَذَا؟))، قُلْتُ: لَا، قَالَ: ((هَذَاسَالِمٌ مَوْلَى أَبِي حُذَيْفَةَ))، ثُمَّ قَالَ: ((الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي جَعَلَ فِي أُمَّتِي مِثْلَ هَذَا))[29].


وقد غرس صلى الله عليه وسلم هذا الأمر في نفوس أصحابه؛ فقد قال أنس رَضِي الله عَنهُ: كَانَ الرجل إِذا قَرَأَ الْبَقَرَة وَآل عمرَان جد فِينَا[30].


خاتمة:
بعد هذا أقول: إن حمل القرآن شرف، وما من شرف إلا ويقابله تكليف، والله تعالى يقول: ﴿ وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ [الزخرف: 44]، وقد قال عليه الصلاة والسلام: والقرآن حُجَّة لك أو عليك[31]، فعلى حامل القرآن أن يُعظِّم القرآن، ويُدرِك قيمة النِّعْمة التي أكرَمَه اللهُ بها، والحمد لله رب العالمين.


[1] سنن أبي داود،كتاب: الصلاة، باب: تفريع أبواب الوتر،باب: في ثواب قراءة القرآن.

[2] تفسير الطبري، ج18، ص416.

[3] قال القرطبي: "حملة القرآن هم العالمون بأحكامه، وحلاله وحرامه، والعاملون بما فيه"؛ الجامع لأحكام القرآن، ج1، ص23.

[4] رواه البيهقي في شعب الإيمان برقم 2447، والطبراني في المعجم الكبير برقم 12662.

[5] التَّنويرُ شَرْحُ الجَامِع الصَّغِيرِ؛ للأمير الصنعاني، ج2، ص391.

[6] مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح، ج3، ص931.

[7] شرح طيبة النشر في القراءات،ص7.

[8] سنن ابن ماجه،كتاب المقدمة، باب: فضل من تعلم القرآن وعلَّمه.

[9] كفاية الحاجة في شرح سنن ابن ماجه؛ للسندي، ص94.

[10] صحيح البخاري، كتاب: تفسير القرآن، سورة عبس، عبس وتولَّى: كلح وأعرض

[11] سنن الترمذي، كتاب فضائل القرآن، باب: ما جاء فيمن قرأ حرفًا من القرآن، ما له من الأجر.

[12] تحفة الأبرار شرح مصابيح السنة؛ لناصر الدين البيضاوي،ج1، ص532.

[13] صحيح مسلم، كِتَاب صَلَاةِ الْمُسَافِرِينَ وَقَصْرِهَا، بَاب: فَضْلِ قِرَاءَةِ الْقُرْآنِ وَسُورَةِ الْبَقَرَةِ.

[14] أي: زيَّنه.

[15]سنن الترمذي، كتاب: فضائل القرآن.

[16] صحيح البخاري، كتاب: فضائل القرآن، باب: خيركم من تعلَّم القرآن وعلَّمَه.

[17] منار القاري شرح مختصر صحيح البخاري، ج5، ص83.

[18] النجوم الطوالع شرح الدرر اللوامع،ص8.

[19] صحيح مسلم، كتاب: المساجد ومواضع الصلاة، باب: مَنْ أحَقُّ بالإمامة.

[20] سنن أبي داود،كتاب: الصلاة، باب تفريع أبواب الوتر، باب: في ثواب قراءة القرآن.

[21] منار القاري شرح مختصر صحيح البخاري، ج5، ص83.

[22] سنن الترمذي، كتاب: فضائل القرآن، باب: ما جاء فيمن قرأ حرفًا من القرآن، ما له من الأجر.

[23] سنن أبي داود، كتاب: الأدب، باب: في تنزيل الناس منازلهم.

[24] شرح صحيح البخاري؛ لابن بطال، ج10، ص267.

[25] سنن أبي داود، كتاب: الأدب، باب: في تنزيل الناس منازلهم.

[26] سنن ابن ماجه، كتاب: المقدمة، أبواب: في فضائل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، باب: فضل عبدالله بن مسعود رضي الله عنه.

[27] صحيح البخاري،كتاب: فضائل القرآن، باب: حسن الصوت بالقراءة للقرآن.

[28] سنن أبي داود،كتاب: الصلاة، باب: تفريع أبواب الركوع والسجود ووضع اليدين على الركبتين، باب: الفتح على الإمام في الصلاة.

[29] سير أعلام النبلاء،ج9، ص109.

[30] الدر النثور، ج1، ص49.

[31] صحيح مسلم،كتاب: الطهارة، باب: فضل الوضوء.


Yughx hgahk glk avt fplg hgrvNk Yughx hgahk glk avt fplg hgrvNk




 توقيع : زينــــــه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 31-05-2019, 11:58 AM   #2
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (06:33 PM)
 المشاركات : 615,021 [ + ]
 التقييم :  6077427
 الجنس ~
Female
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



تسلم الايادي
ويعطيك العافيه على المجهود المبذول
ماننحرم من فيض عطائك وإبداعك
لك تحياتي وفائق شكري

لآعدمنآاك



 
 توقيع : ســاره

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 31-05-2019, 12:22 PM   #3
http://www.arabsharing.com/uploads/152317143402041.gif


ياسمين الشام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : اليوم (12:50 PM)
 المشاركات : 516,928 [ + ]
 التقييم :  922512
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  132  1 
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي



تسلم الايـآدي
على روعه طرحك
الله يعطيك العافيه يـآرب
بانتظـآر جــديدك القــآدم
تحياتي والورد


 
 توقيع : ياسمين الشام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 31-05-2019, 12:28 PM   #4
http://www.arabsharing.com/uploads/15231711633581.gif


A .SEVEN متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 258
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : اليوم (05:40 PM)
 المشاركات : 378,205 [ + ]
 التقييم :  4367470
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
238  129  1  231 
لوني المفضل : Black
مزاجي:
افتراضي



الف شكر لكِم على الروعة وجمال الانتقاء
سلمت يداكم على طرحكم الاكثر من رائع و
الله يعطيكم الف عافيه...
وفي انتظاااار جديدكم...
.*. دمتِم بسعاده لاتغادر روحكم.*.


 
 توقيع : A .SEVEN

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 31-05-2019, 01:39 PM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


ريان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4472
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : اليوم (06:33 PM)
 المشاركات : 287,160 [ + ]
 التقييم :  191295
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Blue
مزاجي:
افتراضي



يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ.***
تسلم أناملك على الطرحً الراقيُ ..***
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ ..


 
 توقيع : ريان

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 31-05-2019, 02:21 PM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6180


اميرة زماني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5407
 تاريخ التسجيل :  Aug 2017
 العمر : 25
 أخر زيارة : اليوم (02:59 PM)
 المشاركات : 162,720 [ + ]
 التقييم :  790645
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
 SMS ~
شخصيتى غامضة
لا يفهمها احد
ولكن قلبى صادق
لا يخدع احد
 الاوسمة
1  1  193  1 
لوني المفضل : Honeydew
مزاجي:
افتراضي



سلمت يمينك على الطرح
نترقب المزيد من جديدك الرائع
لك كل الود والتقدير




 
 توقيع : اميرة زماني

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 31-05-2019, 05:27 PM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5657


رحيق الآنوثه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : اليوم (06:33 PM)
 المشاركات : 475,217 [ + ]
 التقييم :  3043975
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Darkred
مزاجي:
افتراضي



تميز في الانتقاء
سلم لنا روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا عطائك
لكـ خالص احترامي


 
 توقيع : رحيق الآنوثه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 01-06-2019, 12:52 PM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


نــور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4211
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 26
 أخر زيارة : اليوم (03:08 PM)
 المشاركات : 173,724 [ + ]
 التقييم :  327897
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~
 الاوسمة
1  1  1  193 
لوني المفضل : Brown
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز
يعطيك العافية
لك مني اكاليل ورودي


 
 توقيع : نــور

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 01-06-2019, 02:55 PM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6183


وسام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5100
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 العمر : 29
 أخر زيارة : اليوم (03:24 PM)
 المشاركات : 93,484 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 الاوسمة
1  1  193 
لوني المفضل : Blue
افتراضي



شكر ا جزيلا للطرح القيم
ننتظر المزيد من ابداع مواضيعك الرائعه
تحيتي وتقديري لك
وددي قبل ردي .....!!


 
 توقيع : وسام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 01-06-2019, 05:04 PM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6181


رهف المشاعر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4255
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : اليوم (06:23 PM)
 المشاركات : 115,256 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  139 
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



انتقاء مميز ورائع
يعطيك العافية
لك مني ارق التحايا


 
 توقيع : رهف المشاعر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
إعلاء الشان لمن شرف بحمل القرآن


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إعلام داعش وفكره في إعلام إيران وفكرها ســاره الرآي والرآي والآخر 32 06-03-2019 09:39 AM
الصلاة والسلام ياعظيم الشان ابو الملكات هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 34 20-08-2018 12:39 PM
جديد الفتاوي الاسلاميه من عيون مصر2017_حكم نصيحة المسؤول للمدير بتسريح العمالة الزائ ياسمين الشام الفتاوي والشبهات 34 12-06-2017 02:29 AM
السيره النبويه والسلف الصالح _نماذج من حفظ السان للصحابة الكرام ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 26 08-02-2017 09:18 AM
إغماء -ق.ق.ج- الحسن ناجين روايات بقلم أعضاء عيون مصر 13 17-07-2014 04:46 PM


الساعة الآن 06:33 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009