للتسجيل اضغط هـنـا


عدد مرات النقر : 16,252
عدد  مرات الظهور : 109,609,958

عدد مرات النقر : 11,844
عدد  مرات الظهور : 109,609,794

عدد مرات النقر : 354
عدد  مرات الظهور : 109,609,774

عدد مرات النقر : 387
عدد  مرات الظهور : 13,149,534

الإهداءات


العودة   منتدى عيون مصر > المنتديات الإسلاميه > السيره النبويه والسلف الصالح


إضافة رد
#1  
قديم 21-12-2019, 12:36 AM
http://www.arabsharing.com/uploads/152317143402041.gif
ياسمين الشام غير متواجد حالياً
Syria     Female
الاوسمة
1  1  132  1 
لوني المفضل Deeppink
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 2482 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (11:40 AM)
 الإقامة : في عيون مصر
 المشاركات : 545,894 [ + ]
 التقييم : 1179807
 معدل التقييم : ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
اسلامي السيره النبويه والسلف الصالح _وفاة خديجة رضي الله عنها




وفاة خديجة رضي الله عنها


في العام العاشر من بعثة النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم، وفي الشهر الذي تُوفي فيه عمُّه أبو طالب، رحلت خديجة رضي الله عنها راضيةً مرضيَّةً، تاركةً وراءها فراغًا لم يُملأ بعد، ذلك بأنَّ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم لم يفْقِد بِموتها شريكةَ حياته الأولى، ورائدةَ بيته المُثلى، وأمَّ ولده الفُضلى وحسْب، ولكنه فقد بموتها أكبرَ عونٍ له - من بعد الله عزَّ وجل - على تبليغ الرسالة، واحتمال أعباء الدعوة، كما فقد المؤمنون الأوَّلون بموتها أمًّا لم تلدهم، ولكنها أوْلى من أمَّهاتهم اللائي وَلَدْنَهم برًّا، وأقرب لهم نفعًا.

عام الحزن:
لقد حزن النبيُّ صلى الله عليه وسلم على وَزيرَيْه أشدَّ الحزن وأعظمه، حتى سمَّى سنةَ وفاتهما عام الحزن! وما بلغ حزنُهُ على موتِ أولاده معشار ما بلغ عليهما! ولكن ماذا يفيدان من الحزن، وإن كان الحزين إمام الصَّابرين؟!

أحفظ الناس للصنيعة:
إذًا فلا بدَّ من مكافأة الجميل بأجمل منه، ومجازاة الصنيعة بأحسنَ منها، ومَنْ أوْلى بذلك من إمام الشاكرين؟!
وفي مكافأته وشكره يقول صلوات الله وسلامه عليه فيما رواه الترمذي: ((ما لأحد عندنا يد إلا وقد كافيناه به[1]، ما خلا أبا بكر؛ فإنَّ له عندنا يدًا يكافيه الله تعالى بها يوم القيامة))[2].

فأما عمُّه أبو طالب فقد بذل الجهد في مكافأته وهدايته، جزاء ما قدَّم له وللإسلام، من أياد جسام، وقد بسطنا القول في ذلك[3].

وأما أمُّ المؤمنين خديجة رضوان الله عليها، فنُرجئ القول في مكافأتها إلى بيت النبوَّة الثالث، بيت الصِّدِّيقة بنت الصِّدِّيق رضي الله عنهما.

أولاد النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم:
وأولاد النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم - في أصحِّ الروايات وأشهرها - سبعة: القاسم، وهو أولهم، وبه يكنَّى صلوات الله وسلامه عليه، وإبراهيم وهو آخرهم، وعبد الله، ويقال له: الطاهر والطيِّب؛ وزينب وهي كبرى بناته الأربع، ورقية، وأم كلثوم، وفاطمة.

وكلُّ أولاده من خديجة رضي الله عنها، إلا إبراهيم فمن مارية القبطية[4] التي أهداها وأختَها سيرين فيما أهدى إلى النبيِّ صلى الله عليه وسلم صاحبُ مصر والإسكندرية جريج بن مينا الملقَّب بالمقوقس، أهداهما في السنة السابعة من الهجرة، وقد وهب النبيُّ صلى الله عليه وسلم سيرين لحسان بن ثابت رضي الله عنه.

وقد احتسبَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم جميعَ أولاده ما عدا فاطمة الزهراء، فإنها عاشت بعده ستة أشهر[5]. وكان النبيُّ صلى الله عليه وسلم أخبرها في مرض موته أنها أوَّل أهله لحوقًا به، وبشَّرها بأنها سيِّدة نساء أهل الجنة [6] بعد مريم بنت عمران[7].

وكان إذا أراد سَفرًا جعلها آخر العهد به، ثمَّ صلَّى ركعتين، وإذا قَدِمَ من سفر جعلها أوَّل العهد به، بعد أن يبدأ بالمسجد، فيُصلِّي ركعتين.

سبب فضل فاطمة الزهراء على أخواتها:
ومن لطائف ما قيل في سبب فَضْلها على أخواتها، بل على أمِّها، أنهنَّ مُتْنَ في حياتِهِ صَلَوات الله عليه، فكُنَّ في صحيفته، ومات هو في حياتها، فكان في صحيفتها وميزانها، ولا يَقْدر مقْدار ذلك إلا الله عز وجل.

القاسم وعبدالله:
واحتسبت خديجة ابنيها: القاسم وعبدالله، وقد وُلِدا بمكة، القاسم قبل النبوَّة، وعبدالله بعدها، وماتا رضيعَيْن كإبراهيم.

وتركت رضي الله عنها بناتها الأربع، وقد أكرمهنَّ الله بالإسلام والهجرة، وأدخلهنَّ في السابقين الأولين، وقد تزوَّجن كلُّهنَّ، وتوفاهنَّ الله في بيوتِ أزواجهنَّ [8].

زينب الكبرى:
فتُوفيت زينب عند زوجها وابن خالتها أبي العاص بن ربيع[9]، وكان النبيُّ صلى الله عليه وسلم يذكره، ويُثني عليه في مصاهرته، فيُحسن الثناء، ويقول: ((حدَّثني فَصَدَقني، ووعدني فوفَى لي))[10].

وقد حفظت له الجميل فافْتَدَته بعِقْدِها لما أُسر يوم (بدر) قبل إسلامه، في قصة رقيقة معروفة[11].

وولدت له عليًّا، وكان رديفَ النبيِّ صلى الله عليه وسلم على ناقته يوم الفتح، وقد مات صغيرًا، وولدت له أُمامة التي حَمَلها صلوات الله وسلامه عليه في صلاة الصبح على عاتقه، فكان إذا ركع وَضَعها، وإذا رفع رأسَهُ من السُّجود أعادها[12]..

رُقَيَّة وأم كلثوم:
وكانت رُقية زوجًا لعُتْبة، وأمُّ كلثوم زوجًا لأخيه عُتَيْبة ابنَي أبي لهب، عَقَدا عليهما ولم يدخلا، فلمَّا أنزل الله تعالى سورة أبي لهب، قال لهما أبوهما: رأسي من رؤوسكما حرام إن لم تُفارقا ابنَتَي محمدٍ، ففعلا، فأْبْدَلَهما الله خيرًا منهما عثمان[13].

فاطمة الزهراء:
وَتُوفِّيَتْ فاطمة الزهراء عند عليٍّ كرَّم الله وجهه، وَوَلدت له حَسَنًا، وحُسينًا، ومُحسنًا - وقد مات صغيرًا - وأُمَّ كلثوم، وزينب.

وكما قضى الله ألَّا يكون لخاتم النبيين ولدٌ إلا من خديجة، قضى سبحانه ألَّا يبقى له عَقِبٌ إلا من ابنتها فاطمة، انتشر نَسْلُه الشريف منها، من قِبل السِّبْطَيْن: الحسن والحسن، ليس غير.

تزوَّج رسولُ الله صلى الله عليه وسلم وهو بِكْر خديجةَ رضي الله عنها وهي ثيِّب، وانتقلت إلى جوار ربِّها، وقد بلغت بضعًا وستين سنة، وبلغ هو بضعًا وخمسين.

الشأن في زواجه صلى الله عليه وسلم:
ولو كان صلواتُ الله عليه يقْصد من زواجه ما يقصده العامة - وحاشاه - منْ مَتَاع الحياة الدنيا، لاختار غير واحدة من الأبكار المُعْجِبات الرائعات حُسْنًا وجَمَالًا وسنًّا، في زَهرة حياته وَنَضْرة شبابه، وما مِنْ بيتٍ من بيوتات العرب في الجاهلية والإسلام، إلا وهو يُؤْثر رغباتِه، ويَتَسابقُ في مَرْضاته، ونحسَبُ أنَّ سَوْق الأدلة على ذلك، كسَوْق الأدلة على الشَّمس، وقد دمغت رأس منكرها في وَضح النهار.

الشأنُ إذًا في زواجه صلوات الله وسلامه عليه، أجلُّ من الدنيا ومتاعها، بل أعظم من النفس وحاجاتها..

والشأن إذًا للعقل والروح، والفضل والنُّبل، وتوثيق العُرى وشد الأواصر، وجَمْع القلوب على كلمة الله، وكذلك كان أساسُ اختياره صلى الله عليه وسلم، أو اختيار الله له فيما أَمَره أو كَتَبَ له من الأزواج.

زوجٌ لا تُعوَّض:
لم يخطر بباله يومًا أن يتزوَّج على خديجة رضي الله عنها، حتى إذا استجابت لربِّها، أحوجَ ما يكون صلوات الله وسلامه عليه إلى سكنها وعونها، فكَّر فيمن عسى أن تُخفِّف عنه من شدائد الدعوة وأعبائها، وما نحسبه عليه صلوات الله وسلامه فكَّر فيمن يُعوِّض خديجة، فإنَّ خديجة - كما تدلُّ دلائل أحواله ومقاله - لا عِوَض لها. وإنه صلى الله عليه وسلم لكذلك، إذ جاءته خَولة بنت حكيم، فقالت له: ألا تتزوَّج؟ قال: من؟ قالت: إنْ شئْتَ بكرًا، وإن شئْتَ ثيِّبًا، أما البكر فابنةُ أحبِّ الخلق إليك عائشة، وأما الثيِّب فَسَوْدَةُ بنت زَمْعة، قد آمنَتْ بك واتَّبعتك، قال: اذهبي فاذكريهما عليَّ.

فذهبت إلى سَوْدة فقالت: ماذا أدخل الله عليكم من الخير والبركة؟ قالت سودة: وما ذاك؟ قالت: إنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم أرسلني إليك لأخطبك عليه، فَفَرحت سَوْدة بهذه الزِّيجَةِ الكريمة، وأشارت على خَوْلة أن تستأذن أباها، وكان شيخًا كبيرًا، فأَذِنَ من فوره.

سَوْدة بنت زَمْعَة:
كانت سَوْدة بنت زَمْعَة - وهي قرشيَّةٌ عامريةٌ - تحت ابن عمِّها السَّكران بن عمرو، أسلم معها قديمًا، وهاجر إلى الحبشة الهجرة الثانية، فلمَّا قَدِما مكة ماتَ زوجها، فكان النبيُّ صلى الله عليه وسلم خيرَ عوضٍ لها.

بيت النبوة الثاني:
وبنى النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم على سَوْدة قبل أن يبنيَ بعائشة، فكانت سَوْدة صاحبة بيته الثاني، وكانت تقيَّةً سخيَّةً مَرِحة، تُضحك الرسول صلى الله عليه وسلم بالشيء أحيانًا، وخَشيَتْ أن يُطلِّقها صلوات الله عليه، لِكِبَر سنِّها وبطْئها، فسألته أن يُمسكها، وأن يجعل يومها لعائشة[14]، وأخبرته أنها تريد أن تُحشَرَ في أزواجه، وأنها لا تريد ما تريده النساء، فأنزل الله تعالى: ﴿ وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا ﴾ [النساء: 128]. ولا جَرَم أنَّ هذا التسامح للضرَّة، والتيسير في المعاشرة، إحدى فضائل سودة، ومن عظيم أفضالها إيلافُ[15] قومها بهذه الزِّيجة، حتى نالوا شَرَفَ الإسلام والصحبة.


hgsdvi hgkf,di ,hgsgt hgwhgp _,thm o]d[m vqd hggi ukih hgsdvi hgkf,di ,hgsgt hgwhgp _,thm o]d[m vqd hggi ukih





رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 08:38 AM   #2
http://www.arabsharing.com/uploads/15231711633581.gif
[IMG]http://www.arabsharing.com


الصورة الرمزية A .SEVEN
A .SEVEN متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 258
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : اليوم (04:39 AM)
 المشاركات : 407,562 [ + ]
 التقييم :  4938576
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Black
مزاجي:
افتراضي



الف شكر لكِم على الروعة وجمال الانتقاء
سلمت يداكم على طرحكم الاكثر من رائع
و الله يعطيكم الف عافيه...
وفي انتظاااار جديدكم...
.*. دمتِم بسعاده لاتغادر روحكم.*.


 
 توقيع : A .SEVEN



رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 08:41 AM   #3
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


الصورة الرمزية ســاره
ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (03:28 AM)
 المشاركات : 643,389 [ + ]
 التقييم :  6387765
 الجنس ~
Female
 SMS ~


لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



سلمت يدآك على روعة الطرح
وسلم لنآ ذوقك الراقي على جمال الاختيار
لك ولحضورك الجميل كل الشكر والتقدير
اسأل البآري لك سعآدة دائمة
تحياتي.
.




 
 توقيع : ســاره









رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 08:45 AM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


الصورة الرمزية ريان
ريان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4472
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (10:01 PM)
 المشاركات : 316,505 [ + ]
 التقييم :  191295
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Blue
مزاجي:
افتراضي



يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ.**
تسلم أناملك على الطرحً الراقيُ ..**
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ ..


 
 توقيع : ريان



رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 08:53 AM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5657


الصورة الرمزية رحيق الآنوثه
رحيق الآنوثه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (10:27 PM)
 المشاركات : 505,671 [ + ]
 التقييم :  3066643
 SMS ~
لوني المفضل : Darkred
مزاجي:
افتراضي



تميز في الانتقاء
سلم لنا روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا عطائك
لكـ خالص احترامي


 


رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 09:33 AM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


الصورة الرمزية نــور
نــور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4211
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 26
 أخر زيارة : يوم أمس (09:32 PM)
 المشاركات : 202,674 [ + ]
 التقييم :  411817
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Brown
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز
يعطيك العافية
لك مني اكاليل ورودي


 
 توقيع : نــور



رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 09:42 AM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5659


الصورة الرمزية زينــــــه
زينــــــه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 204
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (12:33 PM)
 المشاركات : 563,474 [ + ]
 التقييم :  1885546
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Crimson
مزاجي:
افتراضي



طرح في غايه آلروعه وآلجمال
سلمت آناملك على الانتقاء الاكثر من رائع
ولا حرمنا جديدك القادم والشيق
ونحن له بالإنتظار .."


 


رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 10:01 AM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6183


الصورة الرمزية وسام
وسام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5100
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 العمر : 30
 أخر زيارة : يوم أمس (09:52 PM)
 المشاركات : 105,691 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
افتراضي



شكر ا جزيلا للطرح القيم
ننتظر المزيد من ابداع مواضيعك الرائعه
تحيتي وتقديري لك
وددي قبل ردي .....!!


 


رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 10:02 AM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


الصورة الرمزية ريما
ريما غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4534
 تاريخ التسجيل :  Jan 2017
 العمر : 28
 أخر زيارة : 01-04-2020 (06:50 PM)
 المشاركات : 196,400 [ + ]
 التقييم :  865185
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Magenta
مزاجي:
افتراضي



الله يعطيك العافيه
إنتقِاءَ رآِئعْ تِسَلّمْ الأيَادِيْ
ولآحُرمِناْ مِنْ جَزيلِ عَطّائك
لك كل التقدير والاحترام


 
 توقيع : ريما



رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 10:17 AM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6181


الصورة الرمزية رهف المشاعر
رهف المشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4255
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (10:11 PM)
 المشاركات : 127,482 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



انتقاء مميز ورائع
يعطيك العافية
لك مني ارق التحايا


 
 توقيع : رهف المشاعر



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
السيره النبويه والسلف الصالح _وفاة خديجة رضي الله عنها


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السيره النبويه والسلف الصالح _وفاة سعد بن معاذ رضي الله عنه ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 32 05-11-2019 10:33 AM
السيره النبويه والسلف الصالح _أم حبيبة رملة بنت أبى سفيان ـ رضي الله عنها ـ. ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 30 11-07-2017 10:07 AM
السيره النبويه والسلف الصالح _صفية بن حيي - رضى الله عنها - . ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 30 11-07-2017 10:07 AM
السيره النبويه والسلف الصالح _الصحابية أم بردة رضي الله عنها ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 28 07-03-2017 02:22 PM
السيره النبويه والسلف الصالح _الصحابية أميمة بنت قيس رضي الله عنها ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 28 07-03-2017 02:21 PM

تصميم و وتركيب انكسار ديزاين


الساعة الآن 05:33 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى 


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150