للتسجيل اضغط هـنـا


عدد مرات النقر : 16,246
عدد  مرات الظهور : 108,989,924

عدد مرات النقر : 11,839
عدد  مرات الظهور : 108,989,760

عدد مرات النقر : 352
عدد  مرات الظهور : 108,989,740

عدد مرات النقر : 386
عدد  مرات الظهور : 12,529,500

الإهداءات


العودة   منتدى عيون مصر > المنتديات الإسلاميه > السيره النبويه والسلف الصالح


إضافة رد
#1  
قديم 21-12-2019, 12:46 AM
http://www.arabsharing.com/uploads/152317143402041.gif
ياسمين الشام متواجد حالياً
Syria     Female
الاوسمة
1  1  132  1 
لوني المفضل Deeppink
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 2480 يوم
 أخر زيارة : اليوم (07:17 PM)
 الإقامة : في عيون مصر
 المشاركات : 545,794 [ + ]
 التقييم : 1179807
 معدل التقييم : ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
اسلامي السيره النبويه والسلف الصالح _يا رسول الله اعْفُ عنه واصفح




بلغ نبينا صلى الله عليه وسلم القمة والدرجة العالية في العفو والصفح، كما هو شأنه في كلِّ خلُقٍ من الأخلاق الكريمة، قال الله تعالى: {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ}(القلم:4)، وكان عفوه صلوات الله وسلامه عليه يشمل الكافر والعدو فضلاً عن المؤمن والصديق . وفي المرحلة المكية من السيرة النبوية أمر الله عز وجل نبيه صلى الله عليه وسلم بالعفو فقال سبحانه: {فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الجَمِيلَ}(الحجر:85)، وقال: {فَاصْفَحْ عَنْهُمْ وَقُلْ سَلَامٌ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ}(الزُّخرف:89). فكان صلى الله عليه وسلم يقابل أذى قريش بالصفح الجميل..

وكما أمره ربه سبحانه بالعفو في المرحلة المكية، أمره كذلك بالعفو ـ عن اليهود والمنافقين وغيرهم ـ في المرحلة المدنية، قال الله تعالى: {وَلَا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَى خَائِنَةٍ مِنْهُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}(المائدة: 13)، قال السعدي: "{فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ} أي: لا تؤاخذهم بما يصدر منهم من الأذى، واصفح فإن ذلك من الإحسان".
فصبر صلى الله عليه وسلم على أذى اليهود والمنافقين، وعفا وصفح عنهم في مواقف كثيرة، ومن هذه المواقف ما رواه البخاري عن أسامة بن زيد رضي الله عنه: (أن نبي الله صلى الله عليه وسلم ركب على حمار على قطيفة فدكية (كساء غليظ منسوب إلى فَدَك)، وأردف أسامة بن زيد وراءه يعود (يزور) سعد بن عبادة في بني الحارث بن الخزرج (منازل بني الحارث وهم قوم سعد بن عبادة) قبل وقعة بدر، قال حتى مر بمجلس فيه عبد الله بن أُبَيّ بن سلول وذلك قبل أن يسلم عبد الله بن أبي،فإذا في المجلس أخلاط (أنواع وجماعات)، من المسلمين، والمشركين عبدة الأوثان، واليهود، وفي المجلس عبد الله بن رواحة،فلما غشيت المجلس عجاجة (غبار) الدابة خمَّر (غطى) عبد الله بن أبي أنفه بردائه ثم قال: لا تُغَبِّرُوا علينا (لا تثيروا الْغُبَار)، فسلم رسول الله صلى الله عليه وسلم عليهم، ثم وقف فنزل فدعاهم إلى الله وقرأ عليهم القرآن، فقال عبد الله بن أبي بن سلول: أيها المرء إنه لا أحسن مما تقول إن كان حقاً، فلا تؤذنا به في مجالسنا، ارجع إلى رحلك فمن جاءك فاقصص عليه، فقال عبد الله بن رواحة: بلى يا رسول الله، فاغشنا به في مجالسنا فإنا نحب ذلك، فاستبَّ المسلمون والمشركون واليهود حتى كادوا يتثاورون، فلم يزل النبي صلى الله عليه وسلم يخفضهم (يسكتهم) حتي سكنوا، ثم ركب النبي صلى الله عليه وسلم دابته فسار حتى دخل على سعد بن عبادة،فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: يا سعد،ألم تسمع ما قال أبو حباب (كُنْية عبد الله بن أُبَيّ)، قال: كذا وكذا؟، قال سعد بن عبادة: يا رسول الله اعف عنه واصفح عنه، فوالذي أنزل عليك الكتاب لقد جاء الله بالحق الذي أنزل عليك، ولقد اصطلح أهل هذه البُحَيْرَة (المدينة المنورة) على أن يتوجوه فيعصبوه بالعصابة (يجعلوه سيدا عليهم)، فلما أبَىَ الله ذلك بالحق الذي أعطاك الله شَرِقَ (حقد) بذلك، فذلك فعل به ما رأيت (من فعله وقوله القبيح)، فعفا عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه يعفون عن المشركين وأهل الكتاب كما أمرهم الله، ويصبرون على الأذي. قال الله عَزَّ وجَلَّ: {وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيرًا}(آل عمران: 186)، وقال الله: {وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ}(البقرة: 109)، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يتأول العفو ما أمره الله به حتى أذن الله فيهم، فلما غزا رسول صلى الله عليه وسلم بدراً فقتل الله به صناديد كفار قريش قال ابن أبي بن سلول ومن معه من المشركين وعبدة الأوثان: هذا أمر قد تُوجِّه (ظهر فلا مطمع في إزالته)، فبايعوا الرسول صلى الله عليه وسلم على الإِسلام فأسلموا) رواه البخاري .

قال القاضي عياض: "وتسليم النبى صلى الله عليه وسلم عليهم ووقوفه ثم نزوله كما جاء فى الحديث، ودعاؤهم إلى الله سبحانه، وتلاوته عليهم القرآن، كل ذلك استئلافاً لهم، وطمعاً فى إسلامهم، وتبليغاً لما أمره الله تعالى به من ذلك. وفيه من الصبر على الأذى والحلم والإغضاء ما كان من خُلُقه صلى الله عليه وسلم وأدب الله تعالى له بقوله: {وَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُون}(المزمل: 10)، {فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَح}(المائدة: 13) .. وقد قيل: إن ابن أبى لم يكن حينئذ بعد إلا على شركه، لم يظهر الإسلام بعد، وهو دليل لفظ الحديث ومساقه، ولقوله: "لاتؤذنا به" يعنى: القرآن .. وقوله: "فلم يزل رسول الله صلى الله عليه وسلم يخفضهم": أى يسكنهم ويسهل الأمر بينهم".
وقال ابن بطال: "قال المهلب: وقد كان عليه السلام يستألف بالمال، فضلا عن التحية والكلمة الطيبة، ومن استئلافة أنه كنَّاه (أي: كنى عبد الله بن أبي) عند سعد بن عبادة،فقال له سعد: اعف عنه واصفح. أي: لا تناصبه العداوة، كل هذا رجاء أن يراجع الإسلام".

لقد كانت المواجهة الأولى بين النبي صلى الله عليه وسلم وبين ابن أُبَيّ ـ زعيم المنافقين ـ والمشركين واليهود في المدينة المنورة في هذا الموقف المذكور، وقد صبر وحلم النبي صلى الله عليه وسلم على إيذائهم له، وعفا عنهم، ولو أنه صلى الله عليه وسلم لم يعف عنهم، وترك الأمر لعواطف وغضب أصحابه ـ وقد كان غضبهم لله ورسوله ـ لوقع القتال، مع ما فيه من مخاطر على المسلمين وعلى دولة الإسلام الجديدة التي كانت في مراحلها التأسيسية الأولى .

إن عبد الله بن أُبَيّ بن سلول لم يتأذّ من الغبار، ولم يُخَمِّر أنفه من أذاه، فهو من بيئة ليس غريباً عليها الغبار، لكنه خمَّر عقله وقلبه عن نور النبوة والإسلام، ولم يؤمن بالنبي صلى الله عليه وسلم حقداً وحسداً، لأنه كان سيصبح زعيماً على المدينة المنورة فزال عنه ذلك، كحال اليهود تماما، لم يؤمنوا بالنبي صلى الله عليه وسلم ـ حسداً واستكباراً ـ لأنهم كانوا يتطلعون أن يكون نبي آخر الزمان منهم، فحملهم الحقد والجحود والاستكبار على عدم الإيمان به، قال الله تعالى: {وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الحَقُّ فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}(البقرة:109)، قال ابن كثير: "{مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الحَقُّ} من بعد ما تبين لهم أن محمداً رسول الله يجدونه مكتوباً عندهم في التوراة والإنجيل، فكفروا به حسداً وبغياً، إذْ كان من غيرهم".. ومع علمه صلى الله عليه وسلم بحقدهم ومكرهم فقد صبر عليهم وعفا عنهم، حتى جاء الإذن الإلهي بإجلاء اليهود عن المدينة المنورة، ومعاقبة ناقضي العهد منهم، ولذلك قال أسامة بن زيد رضي الله عنه: (وكان النبيُّ صلى الله عليه وسلم يَتَأْوَّلُ العفوَ ما أمَرَه اللهُ به، حتى أَذِنَ اللهُ فيهم).


hgsdvi hgkf,di ,hgsgt hgwhgp _dh vs,g hggi huXtE uki ,hwtp hgsdvi hgkf,di ,hgsgt hgwhgp _dh vs,g hggi huXtE uki ,hwtp





رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 08:37 AM   #2
http://www.arabsharing.com/uploads/15231711633581.gif


الصورة الرمزية A .SEVEN
A .SEVEN متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 258
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : اليوم (07:17 PM)
 المشاركات : 407,433 [ + ]
 التقييم :  4938576
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Black
مزاجي:
افتراضي



الف شكر لكِم على الروعة وجمال الانتقاء
سلمت يداكم على طرحكم الاكثر من رائع
و الله يعطيكم الف عافيه...
وفي انتظاااار جديدكم...
.*. دمتِم بسعاده لاتغادر روحكم.*.


 
 توقيع : A .SEVEN



رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 08:40 AM   #3
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


الصورة الرمزية ســاره
ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (04:59 PM)
 المشاركات : 643,269 [ + ]
 التقييم :  6387765
 الجنس ~
Female
 SMS ~


لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



سلمت يدآك على روعة الطرح
وسلم لنآ ذوقك الراقي على جمال الاختيار
لك ولحضورك الجميل كل الشكر والتقدير
اسأل البآري لك سعآدة دائمة
تحياتي.
.




 
 توقيع : ســاره









رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 08:48 AM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


الصورة الرمزية ريان
ريان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4472
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : اليوم (07:11 PM)
 المشاركات : 315,538 [ + ]
 التقييم :  191295
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Blue
مزاجي:
افتراضي



يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ.**
تسلم أناملك على الطرحً الراقيُ ..**
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ ..


 
 توقيع : ريان



رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 08:50 AM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5657


الصورة الرمزية رحيق الآنوثه
رحيق الآنوثه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : اليوم (07:17 PM)
 المشاركات : 505,550 [ + ]
 التقييم :  3066643
 SMS ~
لوني المفضل : Darkred
مزاجي:
افتراضي



تميز في الانتقاء
سلم لنا روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا عطائك
لكـ خالص احترامي


 


رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 09:36 AM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


الصورة الرمزية نــور
نــور متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4211
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 26
 أخر زيارة : اليوم (07:12 PM)
 المشاركات : 202,534 [ + ]
 التقييم :  411817
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Brown
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز
يعطيك العافية
لك مني اكاليل ورودي


 
 توقيع : نــور



رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 09:40 AM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5659


الصورة الرمزية زينــــــه
زينــــــه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 204
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : اليوم (07:17 PM)
 المشاركات : 563,373 [ + ]
 التقييم :  1885546
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Crimson
مزاجي:
افتراضي



طرح في غايه آلروعه وآلجمال
سلمت آناملك على الانتقاء الاكثر من رائع
ولا حرمنا جديدك القادم والشيق
ونحن له بالإنتظار .."


 


رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 10:01 AM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


الصورة الرمزية ريما
ريما غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4534
 تاريخ التسجيل :  Jan 2017
 العمر : 28
 أخر زيارة : اليوم (10:17 AM)
 المشاركات : 196,281 [ + ]
 التقييم :  865185
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Magenta
مزاجي:
افتراضي



الله يعطيك العافيه
إنتقِاءَ رآِئعْ تِسَلّمْ الأيَادِيْ
ولآحُرمِناْ مِنْ جَزيلِ عَطّائك
لك كل التقدير والاحترام


 
 توقيع : ريما



رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 10:05 AM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6183


الصورة الرمزية وسام
وسام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5100
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 العمر : 30
 أخر زيارة : يوم أمس (05:28 PM)
 المشاركات : 105,550 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
افتراضي



شكر ا جزيلا للطرح القيم
ننتظر المزيد من ابداع مواضيعك الرائعه
تحيتي وتقديري لك
وددي قبل ردي .....!!


 


رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 10:14 AM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6181


الصورة الرمزية رهف المشاعر
رهف المشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4255
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (04:39 PM)
 المشاركات : 127,342 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



انتقاء مميز ورائع
يعطيك العافية
لك مني ارق التحايا


 
 توقيع : رهف المشاعر



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
السيره النبويه والسلف الصالح _يا رسول الله اعْفُ عنه واصفح


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السيره النبويه والسلف الصالح _ نزول الوحي على رسول الله ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 36 05-05-2019 07:36 AM
السيره النبويه والسلف الصالح _ كيف ينزل الوحي على رسول الله؟ ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 32 05-05-2019 07:33 AM
السيره النبويه والسلف الصالح _ قصة مكة_تعبد رسول الله في غار حراء ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 32 20-03-2019 01:42 AM
السيره النبويه والسلف الصالح _هؤلاء أحبوا رسول الله ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 20 21-12-2016 08:52 AM
السيره النبويه والسلف الصالح _من هو حب رسول الله ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 28 16-07-2016 08:37 PM

تصميم و وتركيب انكسار ديزاين


الساعة الآن 07:17 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى 


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150