للتسجيل اضغط هـنـا


عدد مرات النقر : 16,246
عدد  مرات الظهور : 108,995,524

عدد مرات النقر : 11,839
عدد  مرات الظهور : 108,995,360

عدد مرات النقر : 352
عدد  مرات الظهور : 108,995,340

عدد مرات النقر : 386
عدد  مرات الظهور : 12,535,100

الإهداءات


العودة   منتدى عيون مصر > المنتديات الإسلاميه > السيره النبويه والسلف الصالح


إضافة رد
#1  
قديم 21-12-2019, 12:52 AM
http://www.arabsharing.com/uploads/152317143402041.gif
ياسمين الشام متواجد حالياً
Syria     Female
الاوسمة
1  1  132  1 
لوني المفضل Deeppink
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 2480 يوم
 أخر زيارة : اليوم (09:03 PM)
 الإقامة : في عيون مصر
 المشاركات : 545,794 [ + ]
 التقييم : 1179807
 معدل التقييم : ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
اسلامي السيره النبويه والسلف الصالح _فشرِبَ حتى رَضِيت




المتأمِّل في أحداث الهجرة النبوية من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، ومنذ خروج النبي صلى الله عليه وسلم من بيته مع صاحبه أبي بكر الصِّدِّيق رضي الله عنه، ومُروراً بأحداث الطريق والسَّفر، وحتَّى دخول المدينة المنورة يجد مواقف فيها الكثير من الفوائد والدروس والعبر، ومن هذه المواقف موقف أبي بكر رضي الله عنه مع النبي صلى الله عليه وسلم وهو في طريق سيره إلى المدينة المنورة، الذي ظهر من خلاله مدى حب أبي بكر رضي الله عنه للنبي صلى الله عليه وسلم.

يخبرنا عن هذا الموقف البراء بن عازب رضي الله عنه قال: (اشترى أبو بكر رضي الله عنه من عازب رحلاً بثلاثة عشر درهماً، فقال أبو بكر لعازب: مُر البراء فليحمل إليَّ رحلي، فقال عازب: لا، حتى تحدثنا: كيف صنعت أنت ورسول الله صلى الله عليه وسلم حين خرجتما من مكة، والمشركون يطلبونكم؟ قال: ارتحلنا من مكة، فأحيينا، أو: سرينا ليلتنا ويومَنا حتى أظهرنا، وقام قائم الظهيرة (اشتد الحر)، فرميت ببصري هل أرى من ظل فآوي إليه، فإذا صخرة، أتيتها فنظرت بقية ظل لها فسويته، ثم فرشت للنبيِّ صلى الله عليه وسلم فيه، ثم قُلت له: اضطجع يا نبيَّ الله، فاضطجع النبي صلى الله عليه وسلم، ثم انطلقت أنظر ما حولي هل أرى من الطلب (الذين يبحثون عنا من المشركين) أحداً، فإذا أنا براعي غنم يسوق غنمه إلى الصخرة، يريد منها الذي أردنا، فسألته فقُلْت له: لمن أنت يا غلام؟ قال: لرجل من قريش، سماه فعرفته، فقُلْت: هل في غنمك من لبن؟ قال: نعم، قُلْت: فهل أنت حالب لبنا لنا؟ قال: نعم، فأمرته فاعتقل شاة من غنمه، ثم أمرته أن ينفض ضرعها من الغبار، ثم أمرته أن ينفض كفيه، فقال: هكذا، ضرب إحدى كفيه بالأخرى، فحلب لي كُثْبة (قليل) من لبن، وقد جعلت لرسول الله صلى الله عليه وسلم إداوة على فمها خرقة، فصببت على اللبن حتى برد أسفله، فانطلقت به إلى النبيِّ صلى الله عليه وسلم فوافقته قد استيقظ، فقُلت: اشرب يا رسول الله، فشرب حتى رضيت، ثم قُلْت: قد آن الرحيل يا رسول الله؟ قال: بلى. فارتحلنا والقوم يطلبوننا، فلم يدركنا أحَدٌ منهم غير سراقة بن مالك بن جعشم على فرس له، فقُلْت: هذا الطلب قد لحقنا يا رسول الله، فقال: لا تحزن إن الله معنا) رواه البخاري.

قال النووي: "وقوله: (فشرب حتى رضيت) معناه: شرب حتى علمت أنه شرب حاجته وكفايته". وقال ابن حجر: " قوله: (فشرب حتى رضيت) قال أبو إسحاق: فتكلم بكلمة والله ماسمعتها من غيره كأنه يعني قوله: (حتى رضيت) فإنها مشعرة بأنه أمعن في الشرب، وعادته المألوفة كانت عدم الإمعان، قوله: (قد آن الرحيل يا رسول الله) أي: دخل وقته. قال المهلب بن أبي صفرة: إنما شرب النبي صلى الله عليه وسلم من لبن تلك الغنم؛ لأنه كان حينئذ في زمن المكارمة (عادتهم حينئذ سقي غيرهم اللبن)، ولا يعارضه حديثه لا يحلبن أحد ماشية أحد إلا بإذنه. وفي الحديث من الفوائد غير ما تقدم: خدمة التابع الحر للمتبوع في يقظته والذبّ (الدفاع) عنه عند نومه، وشدة محبة أبي بكر للنبي صلى الله عليه وسلم، وأدبه معه، وإيثاره له على نفسه، وفيه: أدب الأكل والشرب، واستحباب التنظيف لما يؤكل ويُشرب، وفيه استصحاب آلة السفر كالإداوة والسفرة، ولا يقدح ذلك في التوكل".

حب أبي بكر الصديق رضي الله عنه للنبي صلّى الله عليه وسلم

بلغ أبو بكر رضي الله عنه في حب النبي صلى الله عليه وسلم وتوقيره وإيثاره له على نفسه مبلغاً لم ولن يبلغه غيره، وشواهد ذلك من الهجرة النبوية كثيرة، من ذلك:
ـ فرحه رضي الله عنه بصحبة النبي صلى الله عليه وسلم في هجرته، مع أن هذه الصحبة والرفقة قد تعرضه لفقدان نفسه وماله، لكن ما دامت في صحبة النبي صلى الله عليه وسلم فهذا أمرٌ يُبْكَىَ من الفرح لأجله، روت عائشة رضي الله عنها قالت: قال صلى الله عليه وسلم: (إِنَّ الله أذن لي بالخروج والهجرة) فقال أبو بكر: الصحبة يا رسول الله؟ قال: (الصحبة) قالت عائشة: فوالله ما شعَرْتُ قطُّ قبل ذلك اليوم أن أحداً يبكي من الفرح حتى رأيتُ أبا بكر يومئذ يبكي) رواه البخاري.

- افتداؤه رضي الله عنه النبيّ صلّى الله عليه وسلّم بأحب ما عنده، بأبيه وأمه، ففي بداية الهجرة النبوية من حديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها: قال أبو بكر رضي الله عنه: (فداء له أبي وأمي والله ما جاء به في هذه الساعة إلا أمر) رواه البخاري.

- حبس نفسه رضي الله عنه في مكة، وعدم هجرته مع من هاجر طمعاً في صحبة النبي صلى الله عليه وسلم إلى دار الهجرة، ففي الحديث: (فحبس أبو بكر نفسه على رسول الله صلى الله عليه وسلم ليصحبه) رواه البخاري.

ـ عنايته رضي الله عنه بوضوء النبي صلى الله عليه وسلم، وشرابه من حيث نظافته ومناسبته للشرب، فقال رضي الله عنه: (ومعي إداوة أرتوي فيها للنبي صلى الله عليه وسلم ليشرب منها ويتوضأ)، وقوله للراعي: (ثم أمرته أن ينفض ضرعه من الغبار، ثم أمرته أن ينفض كفيه)، وقوله رضي الله عنه: (وقد جعلت لرسول الله صلى الله عليه وسلم إداوة على فمها خرقة، فصببت على اللبن حتى برد أسفله) رواه البخاري.

ـ خوفه رضي الله عنه على النبي صلّى الله عليه وسلّم من العدو، بل خوفه على النبي صلّى الله عليه وسلّم من أشعة الشمس وحرها، وهو أدنى ما يمكن أن يصيب الرجل في السفر الطويل، ولكن هذا يأباه أبو بكر رضي الله عنه على حبيبه ونبيه صلّى الله عليه وسلّم ففي الحديث: (حتى أصابت الشمس رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، فأقبل أبو بكر حتى ظلل عليه بردائه) رواه البخاري. وكذلك خوفه رضي الله عنه على النبي صلّى الله عليه وسلّم من هوام (حشرات) الأرض حتى يستطيع النوم، ولو أدى ذلك إلى عدم نومه هو، ففي الحديث على لسانه رضي الله عنه قال: (ثم قلت: نم يا رسول الله، وأنا أنفض لك ما حولك، فنام وخرجت أنفض ما حوله) رواه البخاري.

وقد أخرج الحاكم في "مستدركه" عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: (خرج رسول الله إلى الغار ومعه أبو بكر، فجعل يمشي ساعة بين يديه، وساعة خلفه، حتى فطن له رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فسأله، فقال له: أذكر الطلب فأمشي خلفك، ثم أذكر الرصد فأمشي بين يديك. فقال: يا أبا بكر! لو شَيْء أحبَبْتَ أَنْ يكون بك دُونِي؟ قال: نعم، والذي بعثك بالحق، ما كانت لتكون مِن مُلِمّة إلاَّ أن تكون بي دونك، فلما انتهيا إلى الغار، قال أبو بكر: مكانك يا رسول الله حتى أستبرىء لك الغار، فدخل واستبرأه، حتى إذا كان في أعلاه ذكر أنه لم يستبرئ الحجرة، فقال: مكانك يا رسول الله حتى أستبرئ الحجرة، فدخل، واستبرأ، ثم قال: انزل يا رسول الله، فَنَزَل, فقال عمر: والذي نفسي بيده لتلك الليلة خير من آل عمر".

- اهتمامه رضي الله عنه بكل ما يخص النبي صلى الله عليه وسلم أثناء سيره ونومه:من حيث تسوية الفراش، واختيار مكان الظل والراحة، قال رضي الله عنه: (فأتيت الصخرة فسويت بيدي مكاناً ينام فيه النبي صلّى الله عليه وسلّم في ظلها، ثم بسطت عليه فروة) رواه البخاري.

- شفقته رضي الله عنه بالنبي صلّى الله عليه وسلّم، وذلك لكراهيته أن يوقظ النبي صلّى الله عليه وسلّم وهو نائم، فلا حرج بالنسبة إليه أن يقف بما معه من شراب، ينتظر أن يستيقظ النبي صلى الله عليه وسلم من نفسه، وهذا أهون عليه أن يقطع على النبي صلّى الله عليه وسلم نومته، ففي رواية مسلم قول أبي بكر رضي الله عنه: (وكرهت أن أوقظه من نومه، فوافقته استيقظ).

- فرحه ورضاه، بل وسعادته القلبية رضي الله عنه بعد أن اطمأن أن النبي صلى الله عليه وسلم قد شرب حتى ارتوى، وذهب عنه ما به من ظمأ وعطش، وذلك من قوله رضي الله عنه: (فشرب حتى رضيت) رواه البخاري.

لقد شرَّف الله عز وجل أبا بكر رضي الله عنه بصحبة النبي صلى الله عليه وسلم وملازمته والقرب منه حياً وميتاً، فقد عاش معه ولازمه وصاحبه طوال حياته، وقد دُفن رضي الله عنه بجوار النبي صلى الله عليه وسلم، ومن ثم فلا يجتمع في قلب عبدٍ حب وتعظيم النبي صلى الله عليه وسلم وبُغْض أبى بكر الصديق رضي الله عنه والحط من منزلته، كيف ذلك وقد لقبه القرآن الكريم بالصاحب، قال الله تعالى: {إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللهَ مَعَنَا} (التوبة:40)، وقد أجمعت الأمة على أن الصاحب المقصود هنا هو أبو بكر رضي الله عنه، وقال النبي صلى الله عليه وسلم عنه: (لو كنتُ متَّخِذاً من أهل الأرض خليلاً، لاتَّخذتُ ابن أبي قحافة خليلاً، ولكن صاحبَكم خليل الله (يعني نفسَه صلى الله عليه وسلم) رواه مسلم. وقد سأل عمرو بن العاص رضي الله عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم قائلاً: (أيُّ الناسِ أحَبُّ إليك؟ قال: عائشة، قلتُ: منَ الرجال؟ قال: أبوها) رواه البخاري.

هذا طرف من حب وإجلال وتوقير أبي بكر رضي الله عنه للنبي صلى الله عليه وسلم في حدث واحد، وهو حادث الهجرة النبوية، فهل بعد هذا الحب من حب؟ فأين نحن من حب وتوقير وإجلال أبي بكر والصحابة الكرام رضوان الله عليهم للنبي صلّى الله عليه وسلّم؟!!


hgsdvi hgkf,di ,hgsgt hgwhgp _tavAfQ pjn vQqAdj hgsdvi hgkf,di ,hgsgt hgwhgp _tavAfQ pjn vQqAdj





رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 08:37 AM   #2
http://www.arabsharing.com/uploads/15231711633581.gif


الصورة الرمزية A .SEVEN
A .SEVEN متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 258
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : اليوم (08:36 PM)
 المشاركات : 407,433 [ + ]
 التقييم :  4938576
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Black
مزاجي:
افتراضي



الف شكر لكِم على الروعة وجمال الانتقاء
سلمت يداكم على طرحكم الاكثر من رائع
و الله يعطيكم الف عافيه...
وفي انتظاااار جديدكم...
.*. دمتِم بسعاده لاتغادر روحكم.*.


 
 توقيع : A .SEVEN



رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 08:41 AM   #3
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


الصورة الرمزية ســاره
ســاره غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (04:59 PM)
 المشاركات : 643,269 [ + ]
 التقييم :  6387765
 الجنس ~
Female
 SMS ~


لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



سلمت يدآك على روعة الطرح
وسلم لنآ ذوقك الراقي على جمال الاختيار
لك ولحضورك الجميل كل الشكر والتقدير
اسأل البآري لك سعآدة دائمة
تحياتي.
.




 
 توقيع : ســاره









رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 08:46 AM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


الصورة الرمزية ريان
ريان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4472
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : اليوم (08:39 PM)
 المشاركات : 315,538 [ + ]
 التقييم :  191295
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Blue
مزاجي:
افتراضي



يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ.**
تسلم أناملك على الطرحً الراقيُ ..**
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ ..


 
 توقيع : ريان



رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 08:52 AM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5657


الصورة الرمزية رحيق الآنوثه
رحيق الآنوثه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : اليوم (08:35 PM)
 المشاركات : 505,550 [ + ]
 التقييم :  3066643
 SMS ~
لوني المفضل : Darkred
مزاجي:
افتراضي



تميز في الانتقاء
سلم لنا روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا عطائك
لكـ خالص احترامي


 


رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 09:34 AM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


الصورة الرمزية نــور
نــور متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4211
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 26
 أخر زيارة : اليوم (07:31 PM)
 المشاركات : 202,534 [ + ]
 التقييم :  411817
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Brown
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز
يعطيك العافية
لك مني اكاليل ورودي


 
 توقيع : نــور



رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 09:42 AM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5659


الصورة الرمزية زينــــــه
زينــــــه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 204
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : اليوم (09:03 PM)
 المشاركات : 563,373 [ + ]
 التقييم :  1885546
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Crimson
مزاجي:
افتراضي



طرح في غايه آلروعه وآلجمال
سلمت آناملك على الانتقاء الاكثر من رائع
ولا حرمنا جديدك القادم والشيق
ونحن له بالإنتظار .."


 


رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 09:59 AM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6183


الصورة الرمزية وسام
وسام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5100
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 العمر : 30
 أخر زيارة : يوم أمس (05:28 PM)
 المشاركات : 105,550 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
افتراضي



شكر ا جزيلا للطرح القيم
ننتظر المزيد من ابداع مواضيعك الرائعه
تحيتي وتقديري لك
وددي قبل ردي .....!!


 


رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 10:03 AM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


الصورة الرمزية ريما
ريما غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4534
 تاريخ التسجيل :  Jan 2017
 العمر : 28
 أخر زيارة : اليوم (10:17 AM)
 المشاركات : 196,281 [ + ]
 التقييم :  865185
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Magenta
مزاجي:
افتراضي



الله يعطيك العافيه
إنتقِاءَ رآِئعْ تِسَلّمْ الأيَادِيْ
ولآحُرمِناْ مِنْ جَزيلِ عَطّائك
لك كل التقدير والاحترام


 
 توقيع : ريما



رد مع اقتباس
قديم 24-12-2019, 10:17 AM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6181


الصورة الرمزية رهف المشاعر
رهف المشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4255
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (04:39 PM)
 المشاركات : 127,342 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



انتقاء مميز ورائع
يعطيك العافية
لك مني ارق التحايا


 
 توقيع : رهف المشاعر



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
السيره النبويه والسلف الصالح _فشرِبَ حتى رَضِيت


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السيره النبويه والسلف الصالح _أحداث بعد فتح مكة ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 32 28-12-2019 10:59 AM
السيره النبويه والسلف الصالح _من قصص الصحابة [1] ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 30 10-10-2019 05:26 PM
السيره النبويه والسلف الصالح _الليث بن سعد ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 35 22-08-2017 08:15 AM
السيره النبويه والسلف الصالح - كيف خلص أبي بكر من حظ نفسه ؟ ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 26 04-07-2017 03:12 PM
السيره النبويه والسلف الصالح _رجولة نبي ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 28 16-07-2016 08:50 PM

تصميم و وتركيب انكسار ديزاين


الساعة الآن 09:03 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى 


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150