عدد مرات النقر : 17,158
عدد  مرات الظهور : 129,210,279

عدد مرات النقر : 12,630
عدد  مرات الظهور : 129,210,115

عدد مرات النقر : 1,044
عدد  مرات الظهور : 129,210,095

عدد مرات النقر : 1,071
عدد  مرات الظهور : 32,749,855

الإهداءات


العودة   منتدى عيون مصر > المنتديات الإسلاميه > السيره النبويه والسلف الصالح > هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام


إضافة رد
#1  
قديم 09-01-2020, 02:38 AM
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=7398
ياسمين الشام متواجد حالياً
Syria     Female
الاوسمة
1  1  132  1 
لوني المفضل Deeppink
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 2694 يوم
 أخر زيارة : اليوم (07:03 PM)
 الإقامة : في عيون مصر
 المشاركات : 577,837 [ + ]
 التقييم : 1230197
 معدل التقييم : ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
اسلامي الهدي النبوي _هديُ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم في الدَّعوةِ إلى اللهِ في أسفارهِ



هديُ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم في الدَّعوةِ إلى اللهِ في أسفارهِ

الحمد لله المحمودِ على كلِّ حال، الموصوفِ بصفات الجلال والكمال، المعروفِ بمزيد الإنعام والإفضال، أحمده سبحانه وهو المحمودُ على كل حال، وفي كل حال، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ذو العظمة والجلال، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله وخليلُه الصادقُ المقال، اللهم صل على عبدك ورسولك محمد وعلى آله وأصحابه خيرِ صحبٍ وآل، وسلِّم تسليماً كثيراً.


أما بعد:
فيا أيها الناس، اتقوا الله حق تقاته، وسارعوا إلى مغفرته ومرضاته، وأجيبوا الداعي إلى دار كرامته وجناته.


عباد الله: للسفر في الإسلام موقع متميز، وقد حظي هذا الميدان باهتمام النبيِّ صلى الله عليه وسلم، فدعا إلى الله في أسفاره المتعددة، وحرص على هداية الناس، امتثالاً لأمر الله بتبليغ دينه وأداء رسالته، قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا * وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا [الأحزاب: 45، 46]، وقد تعدَّدت وسائل دعوة النبي صلى الله عليه وسلم في السفر وتنوعت أساليبه بحسب الظروف والأحوال، ولقُرب إجازة منتصف العام الدراسي، فيكثر المسافرون للعمرة وزيارة مسجد النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، أو لصلة رحم، أو لطلب علم، أو لتجارةٍ، وإن معرفة المسافرين بهديه صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في الدعوة إلى الله في سفره من أهمِّ المطالب، قال تعالى: ﴿ قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴾ [يوسف: 108]، وقال تبارك وتعالى: ﴿ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا ﴾ [الأحزاب: 21].


أيها المسلمون:
إن الدعوة إلى الله تعالى من أهمِّ الضرورات، قال الشيخ ابنُ بازٍ رحمه الله: (فالدَّعوة إلى الله هي طريق الرسل، وطريق أتباعهم إلى يوم القيامة، والحاجةُ إليها بل الضرورة معلومة، فالأُمةُ كلُّها من أولها إلى آخرها بحاجة شديدة بل في ضرورة إلى الدعوة إلى الله.. في مشارقِ الأرض ومغاربها) انتهى، قال تعالى: ﴿ وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ ﴾ [فصلت: 33]، وقال تعالى: ﴿ وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ﴾ [آل عمران: 104]، وقال صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: (فواللهِ لأَنْ يَهْدِيَ اللهُ بكَ رَجُلاً واحداً، خيرٌ لكَ من أنْ يكونَ لكَ حُمْرُ النَّعَمِ) متفق عليه، وقال صلى الله عليه وسلم: (مَنْ دَعا إلى هُدىً كانَ لهُ منَ الأجْرِ مِثْلُ أُجُورِ مَنْ تَبعَهُ، لا يَنْقُصُ ذلكَ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْئاً) رواه مسلم.


فمن نماذج دعوته صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم في السفر:
خُروجُه صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم للدَّعوة من مكَّة إلى سوق ذي المجاز: فعن (شيخٍ منْ بَني مالكِ بنِ كِنانةَ قالَ: رأيتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بسُوقِ ذِي الْمَجَازِ يَتَخلَّلُها يقولُ: يا أيُّها الناسُ، قُولُوا لا إلهَ إلا اللهُ تُفْلِحُوا، قالَ: وأبو جَهْلٍ يَحْثي عليهِ التُّرابَ ويقولُ: يا أيُّها الناسُ، لا يَغُرَّنكُمْ هذا عنْ دِينِكُم، فإنما يُرِيدُ لِتَتْرُكُوا آلِهَتَكُمْ، وتَتْرُكُوا اللاَّتَ والعُزَّى، قالَ: وما يَلْتَفِتُ إليهِ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ) رواه الإمام أحمد وصحَّحه مُحقِّقو المسند.


ومنها: خُروجه صلى الله عليه وسلم لدعوة الناس بمنى وإلى أسواقهم: (عن جابرٍ قالَ: مكَثَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بمكَّةَ عَشْرَ سِنينَ، يَتْبَعُ الناسَ في مَنازلهمْ بعُكاظٍ ومَجَنَّةَ، وفي الْمَواسِمِ بمنىً، يقولُ: مَنْ يُؤْوِيني؟ مَنْ يَنْصُرُني حتى أُبلِّغَ رِسالةَ ربِّي ولهُ الجنَّةُ؟) الحديث رواه أحمد وصحَّحه مُحقِّقو المسند.


ومن وسائله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم في الدَّعوة إلى الله في السفر: اتصالُه الْمُباشر بأفراد الناس: فعنِ ابنِ عُمَرَ قالَ: (كُنَّا معَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في سَفَرٍ، فأقْبَلَ أعرابيٌّ فلَمَّا دَنا منهُ، قالَ لهُ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: «أينَ تُرِيدُ؟» قالَ: إلى أَهْلي) رواه الدارمي، وفي روايةٍ: (فقالَ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: «هلْ لكَ في خَيْرٍ؟ تشهدُ أنْ لا إلهَ إلاَّ اللهُ وأنَّ محمداً رسولُ اللهِ» قال: ومَنْ يَشهدُ لكَ؟ قالَ: «هذهِ السَّلَمَةُ» فدَعَاها وهيَ على شاطئِ الوادِي، فجاءَتْ تَخُدُّ الأرضَ حتى قامتْ بينَ يديهِ، فاستَشْهَدَها فشَهِدَتْ ثلاثَ مرَّاتٍ، ثمَّ رجَعَتْ إلى مكانها، فقالَ الأعرابيُّ: آتي قومي فإنْ تابَعُوني أتَيْتُكَ بهِمْ، وإلاَّ رَجَعْتُ إليكَ فأكُونَ معَكَ) رواه أبو يعلى وصحَّحه البوصيري.


ومن وسائله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم في الدَّعوة إلى الله في السفر: عدم المعاقبة بالمثل رغبةً في الدَّعوة: (عن جابرِ بنِ عبدِ اللهِ قالَ: غَزَوْنا معَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ غَزْوَةَ نجدٍ، فلَمَّا أدْرَكَتْهُ القائلةُ، وهُوَ في وادٍ كثيرِ العِضَاهِ، فنَزَلَ تحتَ شجَرةٍ واستظَلَّ بها وعلَّقَ سيفَهُ، فتَفَرَّقَ الناسُ في الشَّجرِ يَستظلُّونَ، وبَيْنا نحنُ كذلكَ إذ دعانا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فجِئنا، فإذا أعرابيٌّ قاعدٌ بينَ يديهِ، فقالَ: إنَّ هذا أتاني وأنا نائمٌ، فاختَرَطَ سيفي، فاستيقظْتُ وهوَ قائمٌ على رأسي، مُخْتَرِطٌ صَلْتاً، قالَ: مَنْ يَمْنَعُكَ منِّي؟ قلتُ: اللهُ، فشامَهُ ثمَّ قعَدَ، فهُوَ هذا، قالَ: ولَمْ يُعاقبْهُ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ) رواه البخاري ومسلم، وقال ابن حجر: (وقد ذكَرَ الواقديُّ في نحوِ هذهِ القصَّة أنه أسلَمَ وأنهُ رجَعَ إلى قومِهِ فاهتَدَى بهِ خلْقٌ كثيرٌ) انتهى.


ومن وسائله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم في الدَّعوة إلى الله في السفر: التعليم، قال صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم: (إنَّ اللهَ لم يَبْعَثْني مُعَنِّتاً ولا مُتَعَنِّتاً، ولكِنْ بَعَثَني مُعَلِّماً مُيَسِّراً) رواه مسلم، وقال معاوية بن الحكم: (ما رأيتُ مُعَلِّماً قبلَهُ ولا بعدَهُ أحْسَنَ تَعْليماً منهُ) رواه مسلم، و (عن عِمرانَ بنِ حُصينٍ قالَ: كُنَّا معَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في سَفَرٍ فتفاوَتَ بينَ أصحابهِ في السَّيْرِ، فرَفَعَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ صَوْتَهُ بهاتينِ الآيتينِ: ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ﴾ [الحج: 1]، إلى قولهِ: ﴿ وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ﴾ [الحج: 2]، فلَمَّا سمعَ ذلكَ أصحابُهُ حثُّوا الْمَطِيَّ وعَرَفُوا أنهُ عندَ قوْلٍ يقُولُهُ، فقالَ: «هلْ تدرُونَ أيُّ يومٍ ذلكَ»؟ قالوا: اللهُ ورسولُهُ أعلَمُ، قالَ: ذلكَ يومٌ يُنادي اللهُ فيهِ آدَمَ، فيُناديهِ ربُّهُ فيقولُ: يا آدمُ ابعَثْ بَعْثَ النارِ، فيقولُ: أيْ رَبِّ، وما بعْثُ النارِ؟ فيقولُ: مِنْ كُلِّ ألفٍ تِسْعُ مائةٍ وتسعَةٌ وتسعُونَ إلى النارِ وواحِدٌ في الجنَّةِ، فيَئِسَ القومُ، حتى ما أبدَوْا بضاحكَةٍ، فلَمَّا رأى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ الذي بأصحابهِ قالَ: «اعْمَلُوا وأبشِرُوا، فوالذي نفْسُ محمدٍ بيدِهِ إنكُمْ لَمَعَ خليقتينِ ما كانتا معَ شيءٍ إلاَّ كثَّرَتاهُ، يأجُوجُ ومأْجُوجُ، ومن ماتَ من بني آدَمَ وبني إبليسَ» قالَ: فسُرِّيَ عنِ القومِ بعضُ الذي يجدونَ، فقالَ: «اعْمَلُوا وأبشرُوا، فوالذي نفسُ محمدٍ بيدهِ ما أنتُمْ في الناسِ إلاَّ كالشَّامةِ في جَنْبِ البعيرِ أوْ كالرَّقْمةِ في ذِراعِ الدَّابَّةِ») رواه الترمذي وقال: (هذا حديثٌ حَسَنٌ صحيحٌ).


ومن وسائله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم في الدَّعوة إلى الله في السفر: أن يكون قدوة لهم، كإفطاره صلَّى الله عليه وسلم في بعض أسفاره بعد العصر شَفَقةً عليهم، مع قدرته على الصيام، كما في خروجه إلى مكة عام الفتح في رمضان، رواه مسلم.

ومن وسائله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم في الدَّعوة إلى الله في السفر: الاحتساب على المسافرين، (عن عبدِ اللهِ بنِ عمروٍ قالَ: رجَعْنا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ من مكَّةَ إلى المدينةِ حتى إذا كُنَّا بماءٍ بالطريقِ تعَجَّلَ قومٌ عندَ العصْرِ فتوَضَّئُوا وهُمْ عجالٌ، فانتَهَيْنا إليهِمْ وأعقابُهُمْ تَلُوحُ لم يَمَسَّها الماءُ، فقالَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: ويْلٌ للأعقابِ من النارِ، أسبغُوا الوُضُوءَ) رواه مسلم.

الخطبة الثانية
إنَّ الحمدَ للهِ، نَحمَدُه ونستعينُه، مَن يَهدِه اللهُ فلا مُضِلَّ له، ومن يُضلل فلا هاديَ له، وأشهدُ أن لا إلهَ إلا اللهُ وحدَه لا شريكَ له، وأنَّ محمداً صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ عبدُهُ ورسولُهُ.


أمَّا بعدُ: ومن وسائله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم في الدَّعوة إلى الله في السفر: خدمته صلَّى الله عليه وسلم للمسافرين وتفقُّده لأحوالهم: فعن جابر بن عبدِ اللهِ رضيَ اللهُ عنهما قالَ: (كانَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يَتَخَلَّفُ عنِ الْمَسيرِ، فيُزْجي الضَّعيفَ، ويُرْدِفُ، ويَدْعُو لهم) رواه الحاكم وصحَّحه ووافقه الذهبي.


ومن وسائله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم في الدَّعوة إلى الله في السفر: الْخُطبة: كخطبته صلى الله عليه وسلم في اليوم الثاني من فتح مكة (متفق عليه)، وخطبته في حنين في بيان فضل الأنصار وحُبِّه لهم (متفق عليه).


ومن وسائله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم في الدَّعوة إلى الله في السفر: مشاورته لمن معه، كمشاورته لمن معه في قتال المشركين في بدر (رواه مسلم)، واستشارته لهم في أسرى بدر (رواه مسلم).


ومن وسائله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم في الدَّعوة إلى الله في السفر: الدُّعاء، وهو من أهمِّ الوسائل في الدعوة إلى الله، (عن جابرٍ قالَ: قالوا يا رسولَ اللهِ أخْرَقَتْنا نِبالُ ثقيفٍ فادعُ اللهَ عليهِمْ، قالَ: اللهُمَّ اهْدِ ثقِيفاً) رواه الترمذي وقال: (هذا حديثٌ حسَنٌ غريبٌ).


ومن وسائله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم في الدَّعوة إلى الله في السفر: تأليفهم بالمال، قال صفوان بن أُميَّة: (واللهِ لقدْ أعطاني رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ما أعطاني، وإنهُ لأبْغَضُ الناسِ إليَّ، فما بَرِحَ يُعْطيني حتى إنهُ لأَحَبُّ الناسِ إليَّ) رواه مسلم.


ومن وسائله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم في الدَّعوة إلى الله في السفر: إجابته عن أسئلة المسافرين، فعن أبي أيوب رضي الله عنه (أنَّ أعرابيَّاً عَرَضَ لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وهوَ في سَفَرٍ، فأخَذَ بخطامِ ناقتهِ أوْ بزِمامها ثمَّ قالَ: يا رسولَ اللهِ أو يا محمدُ أخبرني بما يُقرِّبُني من الجنَّةِ وما يُباعدُني من النارِ، قالَ: فكَفَّ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، ثمَّ نظَرَ في أصحابهِ ثمَّ قالَ: «لقدْ وُفِّقَ أوْ لقدْ هُدِيَ»، قالَ: كيفَ قُلْتَ؟ قالَ: فأعادَ، فقالَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: «تعْبُدُ اللهَ لا تُشْرِكُ بهِ شيئاً، وتُقيمُ الصلاةَ، وتُؤْتي الزَّكاةَ، وتصِلُ الرَّحِمَ، دَعِ الناقةَ») رواه مسلم.


ومن وسائله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم في الدَّعوة إلى الله في السفر: الموعظة، كموعظته لأصحابه في غزوة بدر (رواه مسلم)، وكموعظته لهم في سفر وتحذيرهم من الفتن ووجوب الوفاء في البيعة ولزوم الجماعة (رواه مسلم).


ومن وسائله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم في الدَّعوة إلى الله في السفر: الْحِوار، كحواره مع معاذ بن جبل في أعظم المسائل (متفق عليه)، وكحواره مع رُسُلِ قريش في صلح الحديبية (رواه البخاري).

ومن وسائله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم في الدَّعوة إلى الله في السفر: المداعبة والملاطفة، (عن أبي هريرةَ قالَ: قالوا: يا رسولَ اللهِ، إنكَ تُداعِبُنا، قالَ: إني لا أقولُ إلاَّ حَقَّاً) رواه الترمذيُّ وحسَّنه، ومن ذلك مسابقته لعائشة رضي الله عنها في السَّفَر (رواه أبو داود وصححه الألباني)، و (عن عوفِ بنِ مالكٍ الأشجعيِّ قالَ: أتيتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في غَزْوَةِ تبوكَ وهوَ في قُبَّةٍ مِنْ أَدَمٍ، فسَلَّمْتُ فرَدَّ وقالَ: «ادْخُلْ» فقلتُ: أَكُلِّي يا رسولَ اللهِ؟ قالَ: «كُلُّكَ» فدَخَلْتُ) رواه أبو داود وصحَّحه الألباني.


ومن وسائله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم في الدَّعوة إلى الله في السفر: استثمارهُ للمواقف والمناسبات في التوجيه والنُّصح، ففي غزوة تبوك لَما مَرَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم بديار ثمود، قال لأصحابه: (لا تَدْخُلُوا على هؤلاءِ القومِ الْمُعذَّبينَ إلا أنْ تكونُوا باكينَ، فإنْ لم تكونوا باكينَ فلا تَدْخُلُوا عليهِمْ أنْ يُصيبَكُمْ مِثلُ ما أصابَهُمْ») رواه مسلم.


ومن وسائله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم في الدَّعوة إلى الله في السفر: تصحيح الأخطاء، (عن عبدِ اللهِ بنِ عُمَرَ رضيَ اللهُ عنهما: أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أدركَ عُمَرَ بنَ الخطابِ وهوَ يَسيرُ في ركْبٍ يَحْلِفُ بأبيهِ، فقالَ: «ألاَ إنَّ اللهَ يَنهاكُمْ أنْ تحلفُوا بآبائكُمْ، مَنْ كانَ حالفاً فلْيَحْلِفْ باللهِ أو ليَصْمُتْ») رواه البخاري ومسلم.


اللهُمَّ إني أسألُكَ بأنَّ لكَ الحمدَ، لا إلهَ إلاَّ أنتَ، وحدكَ لا شرِيكَ لكَ، الْمنَّانَ بَديعَ السماواتِ والأرضِ، ذا الجلالِ والإكرامِ، من جُودِكَ وعَطائِكَ ونَوالِكَ وعَفْوِكَ ووَفْرَةِ إحسانِكَ، آمين.



 توقيع : ياسمين الشام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 17-01-2020, 11:17 AM   #2
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (07:03 PM)
 المشاركات : 671,046 [ + ]
 التقييم :  7959848
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



سلمت يدآك على روعة الطرح
وسلم لنآ ذوقك الراقي على جمال الاختيار
لك ولحضورك الجميل كل الشكر والتقدير
اسأل البآري لك سعآدة دائمة
تحياتي.
.




 
 توقيع : ســاره

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 17-01-2020, 11:20 AM   #3
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=7397


A .SEVEN متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 258
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : اليوم (06:52 PM)
 المشاركات : 439,044 [ + ]
 التقييم :  4938576
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
238  129  1  231 
لوني المفضل : Black
افتراضي



الف شكر لكِم على الروعة وجمال الانتقاء
سلمت يداكم على طرحكم الاكثر من رائع
و الله يعطيكم الف عافيه...
وفي انتظاااار جديدكم...
.*. دمتِم بسعاده لاتغادر روحكم.*.


 
 توقيع : A .SEVEN

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 17-01-2020, 11:23 AM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5657


رحيق الآنوثه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : اليوم (07:03 PM)
 المشاركات : 546,808 [ + ]
 التقييم :  3275460
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



تميز في الانتقاء
سلم لنا روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا عطائك
لكـ خالص احترامي


 
 توقيع : رحيق الآنوثه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 17-01-2020, 11:29 AM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


ريان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4472
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : اليوم (06:33 PM)
 المشاركات : 347,388 [ + ]
 التقييم :  191295
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Blue
افتراضي



يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ.**
تسلم أناملك على الطرحً الراقيُ ..**
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ ..


 
 توقيع : ريان

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 17-01-2020, 12:00 PM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5659


زينــــــه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 204
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : اليوم (07:03 PM)
 المشاركات : 600,613 [ + ]
 التقييم :  2055966
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
209  1  1  1 
لوني المفضل : Crimson
افتراضي



طرح في غايه آلروعه وآلجمال
سلمت آناملك على الانتقاء الاكثر من رائع
ولا حرمنا جديدك القادم والشيق
ونحن له بالإنتظار .."


 
 توقيع : زينــــــه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 17-01-2020, 12:01 PM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


نــور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4211
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 27
 أخر زيارة : اليوم (01:04 PM)
 المشاركات : 232,071 [ + ]
 التقييم :  505106
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~
 الاوسمة
1  1  1  193 
لوني المفضل : Brown
افتراضي



جهد مميز
يعطيك العافية
لك مني اكاليل ورودي


 
 توقيع : نــور

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 17-01-2020, 12:20 PM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


ريما غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4534
 تاريخ التسجيل :  Jan 2017
 العمر : 29
 أخر زيارة : اليوم (10:46 AM)
 المشاركات : 228,096 [ + ]
 التقييم :  1099338
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  1 
لوني المفضل : Magenta
افتراضي



الله يعطيك العافيه
إنتقِاءَ رآِئعْ تِسَلّمْ الأيَادِيْ
ولآحُرمِناْ مِنْ جَزيلِ عَطّائك
لك كل التقدير والاحترام


 
 توقيع : ريما

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 17-01-2020, 01:21 PM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6180


الينا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4259
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 23
 أخر زيارة : اليوم (10:56 AM)
 المشاركات : 234,317 [ + ]
 التقييم :  285165
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  1 
لوني المفضل : Lightcoral
افتراضي



يعطيك آلعآفيـه يَ رب ,
سلمت ودام رقي ذوقك
لا حرمنا تواجدك وابداعك
‎لقلبك السعآده والفـرح ..
‎ودي


 
 توقيع : الينا

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 17-01-2020, 02:27 PM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6183


وسام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5100
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 العمر : 30
 أخر زيارة : اليوم (01:47 PM)
 المشاركات : 118,448 [ + ]
 التقييم :  93299
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 الاوسمة
1  1  193 
لوني المفضل : Blue
افتراضي



شكر ا جزيلا للطرح القيم
ننتظر المزيد من ابداع مواضيعك الرائعه
تحيتي وتقديري لك
وددي قبل ردي .....!!


 
 توقيع : وسام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الهدي النبوي _هديُ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم في الدَّعوةِ إلى اللهِ في أسفارهِ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ _هديُ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم في الدَّعوةِ إل ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 30 22-01-2020 09:45 PM
صفة الصلاة على النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم: ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 34 20-02-2018 02:40 AM
مِنبرُ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم: ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 34 29-12-2017 08:27 AM
خدام النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم: ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 34 29-12-2017 08:24 AM
منبرالجمعة تفريغ خطب من عيون مصر 2016,,, محبةِ النبيِّ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 21 13-11-2016 09:05 PM


الساعة الآن 07:03 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009