للتسجيل اضغط هـنـا


عدد مرات النقر : 16,246
عدد  مرات الظهور : 108,983,908

عدد مرات النقر : 11,839
عدد  مرات الظهور : 108,983,744

عدد مرات النقر : 352
عدد  مرات الظهور : 108,983,724

عدد مرات النقر : 386
عدد  مرات الظهور : 12,523,484

الإهداءات




إضافة رد
#1  
قديم 20-02-2020, 11:19 AM
http://www.arabsharing.com/uploads/152317143402041.gif
ياسمين الشام متواجد حالياً
Syria     Female
الاوسمة
1  1  132  1 
لوني المفضل Deeppink
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 2480 يوم
 أخر زيارة : اليوم (05:53 PM)
 الإقامة : في عيون مصر
 المشاركات : 545,794 [ + ]
 التقييم : 1179807
 معدل التقييم : ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
اسلامي السيره النبويه _بطولة حذيفة بن اليمان




بطولة حذيفة بن اليمان


إن المستقرئ لأحداث السيرة النبوية - لا سيما قسم الغزوات الذي يمثل النشاط العسكري منها - يدرك ببعض التأمل أنه كان هناك فريقٌ من الصحابة الأجلاء يكلفهم النبي صلى الله عليه وسلم بتنفيذ بعض المهمات الخاصة؛ تأمينًا لدولة الإسلام في المدينة، مما يُظهِر واحدًا من الجوانب التنظيمية الدقيقة في جهاز الدولة النبوية.

وهذه واحدة من تلك المهمات التي تتطلب بطلًا من نوع خاص، رُزق من الشجاعة والبسالة ما يفوق الكثيرين من أقرانه.

تفاصيل المهمة:
توقيت المهمة: غزوة الأحزاب - شوال - 5 هـ.
الوقت الذي استغرقته المهمة: جزء من الليل.

التعريف ببطل المهمة:
هو حذيفة بن اليمان العبسي، اشتُهر رضي الله عنه بأنه كاتمُ سرِّ الرسول صلى الله عليه وسلم؛ لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم أسرَّ إليه بأسماء عدد من المنافقين وأمره أن يكتم ذلك، وكان رضي الله عنه من كبار الصحابة، شهد الخندق - وكان له بها ذكرٌ حسن - وما بعدها، وهاجر إلى النبي صلى الله عليه وسلم فخيَّره بين الهجرة والنصرة، فاختار النصرة، وشهد مع النبي صلى الله عليه وسلم أحدًا وقُتل أبوه بها.

وشهد الحرب بنهاوند، فلما قُتل (النعمان بن مقرن) أمير ذلك الجيش، أخذ الراية، وكان فتح همذان والري والدينور على يده، وشهد فتح الجزيرة، ونزل (نصيبين)، وتزوج فيها.

وكان يسأل النبيَّ صلى الله عليه وسلم عن الشر؛ ليتجنبه، ولم يشهد بدرًا؛ لأن المشركين أخذوا عليه الميثاق ألَّا يقاتلهم، فسأل النبي صلى الله عليه وسلم: هل يقاتل أو لا؟ فقال صلى الله عليه وسلم: ((بل نَفِي لهم، ونستعين الله عليهم)).

استعمله عمرُ على المدائن، فلم يزل بها حتى مات بعد قتل عثمان وبعد بيعة عليٍّ بأربعين يومًا، وذلك في سنة ست وثلاثين[1].
جو الغزوة كما صورته سورة الأحزاب:
تعد غزوة الأحزاب من أشد الغزوات التي مرت برسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه خطرًا على كيان الدولة النبوية؛ وذلك لمجموعة أسباب:
(1) تكالب الأعداء من فوقهم ومن أسفل منهم؛ أما من فوقهم فمن جهة الشمال؛ حيث اجتمعت قريش وغطفان في عشرة آلاف مقاتل، وأما من تحتهم فمن الجنوب؛ حيث خانت بنو قريظة ونقضت العهد.

(2) التعب البدني الذي لاقاه الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة في سبيل حفر الخندق.

(3) الجوع الشديد، والبرد القارس المصاحبان لأحداث تلك الغزوة.

(4) الدعايات المسمومة التي بثتها وروَّجت لها حركة النفاق في المدينة؛ في سبيل الوصول لتفريق الصف الإسلامي الموحد تحت القيادة النبوية، وقد صوَّرت سورة الأحزاب إحدى هذه الدعايات؛ قال تعالى: ﴿ وَإِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ إِلَّا غُرُورًا * وَإِذْ قَالَتْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ يَا أَهْلَ يَثْرِبَ لَا مُقَامَ لَكُمْ فَارْجِعُوا وَيَسْتَأْذِنُ فَرِيقٌ مِنْهُمُ النَّبِيَّ يَقُولُونَ إِنَّ بُيُوتَنَا عَوْرَةٌ وَمَا هِيَ بِعَوْرَةٍ إِنْ يُرِيدُونَ إِلَّا فِرَارًا * وَلَوْ دُخِلَتْ عَلَيْهِمْ مِنْ أَقْطَارِهَا ثُمَّ سُئِلُوا الْفِتْنَةَ لَآتَوْهَا وَمَا تَلَبَّثُوا بِهَا إِلَّا يَسِيرًا * وَلَقَدْ كَانُوا عَاهَدُوا اللَّهَ مِنْ قَبْلُ لَا يُوَلُّونَ الْأَدْبَارَ وَكَانَ عَهْدُ اللَّهِ مَسْئُولًا ﴾ [الأحزاب: 12 - 15]، وفي السورة أيضًا تفصيل دقيق للحالة النفسية التي وصل إليها المؤمنون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ يقول الله تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءَتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا وَجُنُودًا لَمْ تَرَوْهَا وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا * إِذْ جَاءُوكُمْ مِنْ فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنْكُمْ وَإِذْ زَاغَتِ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا * هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالًا شَدِيدًا ﴾ [الأحزاب: 9 - 11].

كان حذيفة بن اليمان رضي الله عنه يمثل في هذه المهمة الخاصة سَرِيَّةً وحده؛ إذ اقتضت طبيعة تلك المهمة أن يقوم بها بمفرده؛ قال ابن الأثير في ترجمة حذيفة: "أرسله النبي صلى الله عليه وسلم ليلة الأحزاب سرية؛ ليأتيه بخبر الكفار"[2].

لقد قام حذيفة بدور سرية ليلية كاملة؛ لاستطلاع أخبار العدو، ونقلها للقيادة النبوية، فما تفاصيل تلك المهمة؟
مهمة خاصة ليس لها إلا حذيفة:
لقد صوَّر حذيفة تلك الليلة الرهيبة من حياته التي قام فيها بتنفيذ تلك المهمة الخاصة وحده، في ظروف بالغة التعقيد والصعوبة، وذلك على المستوى العام للمسلمين، وعلى المستوى الخاص لبطل المهمة نفسه؛ إذ كان رضي الله عنه من أفقر المسلمين الذين شهدوا تلك الغزوة؛ إذ لم يكن يلبس - رغم البرد القارس والريح العاصف - إلا ثوبًا قصيرًا لا يكاد يجاوز ما دون ركبتيه.

وتحمل رواية مسلم المشهد الكامل؛ فقد روى في صحيحه عن إبراهيم التيمي عن أبيه قال: ((كنا عند حذيفة، فقال رجل: لو أدركتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم قاتلتُ معه وأبليتُ، فقال حذيفة: أنت كنتَ تفعل ذلك؟ لقد رأيتُنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة الأحزاب، وأخذتنا ريح شديدة وقُرٌّ[3]، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ألا رجلٌ يأتيني بخبر القوم جعله الله معي يوم القيامة؟ فسكتنا فلم يجِبْهُ منا أحد، ثم قال: ألا رجل يأتينا بخبر القوم جعله الله معي يوم القيامة؟ فسكتنا فلم يجبه منا أحد، ثم قال: ألا رجل يأتينا بخبر القوم جعله الله معي يوم القيامة؟ فسكتنا فلم يجبه منا أحد، فقال: قم يا حذيفة، فأتِنا بخبر القوم، فلم أجد بدًّا إذ دعاني باسمي أن أقوم، قال: اذهب فأتني بخبر القوم، ولا تَذْعَرْهم عليَّ[4]، فلما وليتُ من عنده جعلت كأنما أمشي في حمَّامٍ حتى أتيتُهم، فرأيت أبا سفيان يَصْلي[5] ظهره بالنار، فوضعتُ سهمًا في كبد القوس[6] فأردتُ أن أرميَه، فذكرتُ قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ولا تذعرهم عليَّ، ولو رميتُه لأصبتُه فرجعتُ وأنا أمشي في مثل الحمَّام[7]، فلما أتيتُه فأخبرته بخبر القوم، وفرغتُ قُرِرْتُ[8]، فألبسني رسول الله صلى الله عليه وسلم من فضلِ عباءةٍ كانت عليه يصلي فيها، فلم أزل نائمًا حتى أصبحت، فلما أصبحت قال: قُمْ يا نومانُ[9]))؛ [مسلم (1788)].

ذاكم هو حذيفة بطل مهمتنا، خرج في هذه المهمة الليلية وحده زاحفًا إلى صفوف العدو؛ ليعرف خبرهم، وفيهم غير واحد من الفرسان الشجعان، لكن شجاعته الإيمانية منحته قدرة على الثبات، فقد وقع اختيار القيادة النبوية عليه دون غيره، فهل يمكن أن يتخلف؟


إن هذا المشهد من مشاهد السيرة العطرة قد ضمَّ في أطوائه الكثير من الدروس، وهاك بعضها:
(1) وجوب اتباع أوامر النبي القائد صلى الله عليه وسلم مهما ضمت بين ثناياها من صعوبة وخطورة.

(2) لا يعتبر سكوت الصحابة الأجلاء في معرض ترغيب النبي صلى الله عليه وسلم خوفًا أو جبنًا، بل كان تقديرًا دقيقًا للموقف البالغ الصعوبة والتعقيد، فلا يريد أحدهم أن يؤتى الإسلام من قِبَلِهِ.

(3) من كان في سبيل الله سيره فعلى الله مؤونته، وهذا واضح؛ حيث إن حذيفة كان مقرورًا، لكنه بمجرد أن خطا أول خطوة في سبيل تنفيذ المهمة التي كلفه النبي صلى الله عليه وسلم بها.

كان كأنما يمشي في حمَّام، فمهما كنتَ سائرًا في سبيل الله أو داعيًا، أو طالب علم، أو غير ذلك - فأنت في العناية الإلهية؛ وقد قيل:
وإذا العنايةُ لاحظتك عيونُها *** نَمْ فالمخاوفُ كلُّهنَّ أمانُ
(4) وجوب التزام تعليمات القيادة المؤمنة: ((ولا تذعرهم عليَّ))، وإلا فالعواقب وخيمة.

(5) وجوب الاتصال بواهب النصر، وهازم الأعداء، سبحانه وتعالى، وذلك من خلال قيام الليل، والإكثار من التضرع على أعتابه.

(6) الرحمة بالناس وتقدير الحوائج الإنسانية كالراحة بعد التعب، والشبع بعد الجوع، فليست إرهاقًا على المسلمين، إنما هي رحمة مهداة، والله أعلم.


hgsdvi hgkf,di _f',gm p`dtm fk hgdlhk hgsdvi hgkf,di _f',gm p`dtm fk hgdlhk





رد مع اقتباس
قديم 23-02-2020, 01:08 PM   #2
http://www.arabsharing.com/uploads/15231711633581.gif


الصورة الرمزية A .SEVEN
A .SEVEN متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 258
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : اليوم (05:54 PM)
 المشاركات : 407,124 [ + ]
 التقييم :  4938576
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Black
مزاجي:
افتراضي



الف شكر لكِم على الروعة وجمال الانتقاء
سلمت يداكم على طرحكم الاكثر من رائع
و الله يعطيكم الف عافيه...
وفي انتظاااار جديدكم...
.*. دمتِم بسعاده لاتغادر روحكم.*.


 
 توقيع : A .SEVEN



رد مع اقتباس
قديم 23-02-2020, 01:12 PM   #3
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


الصورة الرمزية ســاره
ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (04:59 PM)
 المشاركات : 643,269 [ + ]
 التقييم :  6387765
 الجنس ~
Female
 SMS ~


لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



سلمت يدآك على روعة الطرح
وسلم لنآ ذوقك الراقي على جمال الاختيار
لك ولحضورك الجميل كل الشكر والتقدير
اسأل البآري لك سعآدة دائمة
تحياتي.
.




 
 توقيع : ســاره









رد مع اقتباس
قديم 23-02-2020, 02:38 PM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


الصورة الرمزية ريان
ريان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4472
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : اليوم (05:54 PM)
 المشاركات : 315,518 [ + ]
 التقييم :  191295
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Blue
مزاجي:
افتراضي



يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ.**
تسلم أناملك على الطرحً الراقيُ ..**
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ ..


 
 توقيع : ريان



رد مع اقتباس
قديم 23-02-2020, 03:18 PM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5657


الصورة الرمزية رحيق الآنوثه
رحيق الآنوثه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : اليوم (05:54 PM)
 المشاركات : 505,550 [ + ]
 التقييم :  3066643
 SMS ~
لوني المفضل : Darkred
مزاجي:
افتراضي



تميز في الانتقاء
سلم لنا روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا عطائك
لكـ خالص احترامي


 


رد مع اقتباس
قديم 23-02-2020, 03:42 PM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5659


الصورة الرمزية زينــــــه
زينــــــه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 204
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : اليوم (05:53 PM)
 المشاركات : 563,373 [ + ]
 التقييم :  1885546
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Crimson
مزاجي:
افتراضي



طرح في غايه آلروعه وآلجمال
سلمت آناملك على الانتقاء الاكثر من رائع
ولا حرمنا جديدك القادم والشيق
ونحن له بالإنتظار .."


 


رد مع اقتباس
قديم 23-02-2020, 04:05 PM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


الصورة الرمزية ريما
ريما غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4534
 تاريخ التسجيل :  Jan 2017
 العمر : 28
 أخر زيارة : اليوم (10:17 AM)
 المشاركات : 196,281 [ + ]
 التقييم :  865185
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Magenta
مزاجي:
افتراضي



الله يعطيك العافيه
إنتقِاءَ رآِئعْ تِسَلّمْ الأيَادِيْ
ولآحُرمِناْ مِنْ جَزيلِ عَطّائك
لك كل التقدير والاحترام


 
 توقيع : ريما



رد مع اقتباس
قديم 23-02-2020, 06:21 PM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


الصورة الرمزية نــور
نــور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4211
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 26
 أخر زيارة : يوم أمس (04:26 PM)
 المشاركات : 202,534 [ + ]
 التقييم :  411817
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Brown
مزاجي:
افتراضي



جهد مميز
يعطيك العافية
لك مني اكاليل ورودي


 
 توقيع : نــور



رد مع اقتباس
قديم 23-02-2020, 07:35 PM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6180


الصورة الرمزية الينا
الينا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4259
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 22
 أخر زيارة : اليوم (10:21 AM)
 المشاركات : 203,192 [ + ]
 التقييم :  285165
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Lightcoral
مزاجي:
افتراضي



يعطيك آلعآفيـه يَ رب ,
سلمت ودام رقي ذوقك
لا حرمنا تواجدك وابداعك
‎لقلبك السعآده والفـرح ..
‎ودي


 
 توقيع : الينا



رد مع اقتباس
قديم 23-02-2020, 08:31 PM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6183


الصورة الرمزية وسام
وسام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5100
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 العمر : 30
 أخر زيارة : يوم أمس (05:28 PM)
 المشاركات : 105,550 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
افتراضي



شكر ا جزيلا للطرح القيم
ننتظر المزيد من ابداع مواضيعك الرائعه
تحيتي وتقديري لك
وددي قبل ردي .....!!


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
السيره النبويه _بطولة حذيفة بن اليمان


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السيره النبويه والسلف الصالح _امتثال حذيفة رضي الله عنه لأمر الرسول عليه الصلاة ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 30 10-10-2019 05:26 PM
السيره النبويه والسلف الصالح _ قصة الصحابية عمرو بن عَبَسَةَ بن خالد بن حذيفة السُّل ياسمين الشام السيره النبويه والسلف الصالح 30 03-06-2019 08:17 AM
حذيفة بن اليمان ابتسام الورد التاريخ الإسلامي والشخصيات الإسلاميه 11 01-01-2014 08:51 PM
نساء حول الرسول { { حذيفة بن اليمان } همسه الجوارح السيره النبويه والسلف الصالح 7 28-10-2013 09:14 PM

تصميم و وتركيب انكسار ديزاين


الساعة الآن 05:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى 


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150