عدد مرات النقر : 17,331
عدد  مرات الظهور : 140,948,624

عدد مرات النقر : 12,813
عدد  مرات الظهور : 140,948,467

عدد مرات النقر : 1,212
عدد  مرات الظهور : 140,948,430

عدد مرات النقر : 1,234
عدد  مرات الظهور : 44,488,204

الإهداءات


العودة   منتدى عيون مصر > المنتديات الإسلاميه > تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء


إضافة رد
#1  
قديم 20-02-2021, 12:58 PM
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=7398
ياسمين الشام متواجد حالياً
Syria     Female
الاوسمة
1  1  132  1 
لوني المفضل Deeppink
 رقم العضوية : 282
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 2857 يوم
 أخر زيارة : اليوم (12:58 AM)
 الإقامة : في عيون مصر
 المشاركات : 593,551 [ + ]
 التقييم : 1231919
 معدل التقييم : ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود ياسمين الشام مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
ccc تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ_المسجد: مكانته وحقوقه (خطبة)



المسجد: مكانته وحقوقه (خطبة)


إِن الْحَمْدَ لِلَّهِ، نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ، وَنَسْتَغْفِرُهُ وَنَتوبُ إِلَيه، وَنَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا، وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِهِ اللَّهُ فَلَا مُضِلَّ لَهُ، وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَا هَادِيَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، أدَّى الأمانةَ، وبلَّغَ الرسالةَ، ونصحَ الأُمَّةَ، وجاهد فِي الله حقَّ جهادهِ حَتَّى أتاهُ اليقينُ، أَمَّا بَعْدُ:
فعبادَ الله، اتَّقُوا الله، ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ﴾ [آل عمران: 102]، ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا ﴾ [النساء: 1]، ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾ [الأحزاب: 70، 71].

عباد َالله، إنهُ المكانُ الأعظمُ شموخًا والأعزُّ قدرًا والأكثرُ هيبةً، ﴿ وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا ﴾ [الجن: 18]، ﴿ فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ 36 ﴾ [النور: 36]، إنهُ المسجدُ يا عبادَ الله، دارُ العبادة وموطِنُ السَّعادة، إنهُ المكانُ الوحيد الذِي يتساوى فيه الغني والفقير، والصغيرُ والكبير، والشريفُ والحقير، تنصهرُ فيه الرُّتَب والمناصب، وتتلاشى فيهِ الأنسابُ والمناقب.

المسجدُ يا عباد الله يقطعُكَ عَنْ سيِّئ الْكَلَام وقبيحِ الآثام، حِصنٌ حصينٌ، مَنْ ولجَ فيهِ فقد عصَمَهُ اللهُ مِن كثيرٍ مِن الفتِن، وأراحَهُ مِن كثيرٍ مِن المِحَن، المسجدُ يجتمعُ فيهِ سُكَّان الأرض بِسُكَّان السَّماء، فيه آياتٌ تُتلَى وأحاديثُ تُروَى، فيهِ تتنزَّلُ السَّكينةُ، وفي أرجائِهِ تُغشَى الرَّحمةُ، المُؤمنونَ يُصلُّون والملائكة يرقبُون.

المسجدُ يا عباد الله هُوَ البُقعةُ الوحيدة الَّتِي يكونُ المُكْثُ فِيهَا أجْرًا، والمُداومةُ عَلَيهَا رِباطًا وصبرًا، المسجدُ هُوَ بيتُ المُؤمِن فِي كُلِّ بلَدٍ ومِصرٍ، لا يُستأذنُ فيهِ عَلَى أحَدٍ، بل هُوَ البيتُ الكبير الذِي يجمعهُم، بهِ يتفقَّدُ المُؤمنونَ بعضهُم البعضَ، فيُوحِّدُون كلمتهُم، ويُجمعون أمرَهُم، ويُعلنون هيبتَهُم، بهِ تترتَّبُ الأوقاتُ، وبدخولهِ تنقطعُ الأصواتُ، لحظاتُهُ هيبةٌ، المشيُ إِلَيهِ حسناتٌ، والانقطاعُ عنهُ حسراتٌ.

بالتوجُّه إِلَيهِ تزولُ الهمومُ، وبالمُكْثِ فيهِ تضمَحِل الغمومُ، فِي أرجائهِ تُسكَبُ العبَرَاتُ، وفي أنحائِهِ ترتفعُ الدَّعواتُ، كم ولجَهُ مِنْ حَسيرٍ مَكروبٍ، فتحقَّق بأمرِ الله المَرغوبُ، واندفع بعوْنِ اللهِ المَرهوبُ.

إِن المسجد يا عباد الله هُوَ الجامعةُ العظيمة الَّتِي علَّمَ فِيهَا رَسُولُ اللَّه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم أصحابه، حَتَّى تخرَّج فيها قادةُ العالم الَّذِينَ مَلؤوا الدُّنْيَا عدلًا، وعِلمًا وأدبًا فضلًا، وهو القاعدةُ العسكريَّة الَّتِي انطلقت مِنْهَا جيوشُ الرِّسالةِ المُحمديَّة؛ لِتُعلنَ القضاءَ عَلَى مملكةِ فارس وإمبراطورية الرُّوم، وهو مجلسُ الشُّورى الذِي كانَ يَعقدُ فيه النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ المُعاهداتِ فِي السِّلْم والصلح والقتالِ والحرب.

وهو المنبرُ الإعلاميُّ الذِي تُعلَنُ فِيه الأوامرُ الربانيَّة والمراسمُ النبويَّة، وهو الدِّيوانُ الرسميُّ لاستضافةِ الوفودِ واستقبالِ القبائلِ، بل هُوَ المشفَى الذِي كانَ يُمرَّضُ فيه بعضُ أصحابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وهو المجلسُ الذِي كَانُوا يتحدَّثُون فيه عَنْ أمور دُنياهم وعن أيَّام جاهليتهم فيما لا إثْمَ فيهِ ولا قطيعة.

إِن المسجد يا عباد الله يُمَثِّلُ كُلَّ شيءٍ فِي حياةِ الأُمَّة في عهدِ نبيِّها صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم، وَكَذَلِكَ فِي عهد سَلَفِنا الصَّالِح، للهِ دَرُّ المسجد يأوي إِلَيهِ المُؤمِنُ مُنقطعًا عَنِ الحياةِ الماديَّة ومُتحرِّرًا مِن قُيُودِ الهمومِ الدُّنيويَّة، فيجدُ فيهِ مراتِعَ مِن رياضِ الجَنَّةِ ورياحين الفردوس ما تتنشَّطُ بهِ الروحُ، ويستَجم بهِ الفُؤادُ، ﴿ فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ * رِجَالٌ لَا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ ﴾ [النور: 36، 37]، نفعَني اللهُ وإيَّاكُم بكتابِه، وأجَارَنِي وإيَّاكُم مِن أليمِ عقابِه، واستغفرُوا اللهَ إنهُ هُوَ الغفورُ الرحيمُ.

الخُطبَةُ الثَّانِيَةُ
الْحَمْدُ لِلَّهِ عَلَى إحسانِه، والشُكرُ لَهُ عَلَى توفيقِه وامتنانِه، وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، تعظيمًا لشأنِه، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، الداعي إِلَى رضوانِه، والمُحذِّرُ مِن سخطِهِ ونيرانِه.

عبادَ الله، إِن المُسلِم لَا بُد أن يُراجِعَ نفسَهُ مَعَ علاقتهِ بالمسجد، ومكانة المسجد فِي قلبِه، وحظِّهِ مِن يومِه، ونصيبِهِ مِن اهتمامِه، كيف لا واللهُ يقول: ﴿ إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ﴾ [التوبة: 18]، فإليك أَيُّهَا المُسلِمُ ما تُقيَمُ بهِ نفسَك، وتُذَكِّرُ بهِ قلبَك؛ لعلَّ اللهَ أنْ يتدارَكَك بفضلِهِ ورحمتهِ.

فَمِن ذلك: أنهُ عَلَى المُسلِم أن يحرصَ عَلَى عِمارة المسجد مَعنويًّا، وذلك بالمُحافظةِ عَلَى الصَّلوات الخمس، والحِرصِ عَلَى أداء النَّوافلِ والْمُستحبَّات، وقراءة القُرْآن، والاعتكاف واللبْث فيه، فقد جَاءَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي حديث السَّبْعة الذِين يُظلُّهم اللهُ فِي ظِلِّه يوم لا ظلَّ إِلَّا ظِلُّه، وذكر مِنهُم: «وَرَجُلٌ قَلْبُهُ مُعَلقٌ بِالمَسَاجِدِ».

نعم قَلْبُهُ مُعَلقٌ بِالمَسَاجِدِ يأنَسُ بها، ويتردَّدُ عَلَيهَا، ويرتاحُ إليها، ويأوي فِيهَا، يَسعدُ فِي أرجائها، ويَهنأُ فِي أفنائِها، كُلَّمَا خرج مِنْهَا اشتاقَ إليها، وكُلَّمَا تأخَّرَ عنها ازدادَ لهفًا إليها، هي بيتُهُ الثَّانِي، وهي مأواهُ الحاني.

ومِمَّا يُقيَمُ علاقتك بالمسجد أَيُّهَا المُسلِمُ: حِرصُكَ عَلَى خِدمة المسجد، وذلك بقَدْر ما تستطيعُه، فتنظيفُ المسجدِ أَوْ تطييبُهُ، أَوْ ترتيبُ مصاحفِهِ أَوْ إغلاقُ أبوابهِ ونوافذِه، أَوْ صيانةُ مُمتلكاتِه، أَوْ التكفلُ بأُجْرَة عاملِهِ، أَوِ الإهداءُ إلى المسجد بآلةٍ نافعة أَوْ لوحةٍ مُذكِّرة، كُلُّهَا سوف تجدُها فِي صحيفتِكَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ.

فعن عائشة رَضِيَ اَللَّهُ عَنها قالت: "أَمَرَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِبِنَاءِ الْمَسَاجِدِ فِي الدورِ، وَأَنْ تُنَظفَ وَتُطَيبَ"، فإذا كَانَتْ مساجد الدُّور الخاصَّة يُستَحب تنظيفُها وتطييبُها! فالمساجدُ العامَّة أولى بذلك؛ لأَنهَا تُعتَبرُ رمزًا لأهل الإِسْلَامِ، ومُوطِنًا لأهل الإِيمَان، وملجأً لأهل الإحسان، ويغشَاها الناسُ جميعًا، فهي بيوتُ الله.

وقد جَاءَ عَنِ النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم قولُه:«عُرِضَت عليَّ أجورُ أُمَّتي، حتَّى القَذاةُ يُخْرِجُها الرَّجلُ مِنَ المسجدِ»، والقذاةُ: هُوَ الشيءُ اليسير كالوسخِ اليسير أَوْ ريشِ الطائر أَوْ التُّراب اليسير يُخرجهُ الرجُلُ مِن المسجد، فيُجازيه اللهُ عَزَّ وَجَلَّ عليه الأجرَ العظيمَ، واعلموا أنَّ خدمةَ المسجدِ والاهتمامَ بهِ وتنظيفَه مِن أجَلِّ الأعمال والقُرُبات.

يدل عَلَى ذلك: عندما قام النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِن مجلسِه الذِي ينزلُ فيه الوحيُ، وتُروَى فيه السُّنَّة، وعندهُ أكابرُ الصَّحَابَةِ، وقُرَّاءُ الصَّحَابَة، وعُلماء الصَّحَابَة، وتُجَّار الصَّحَابَة، يا تُرى ما جعل النَّبِيَّ الكريم يقطعُ مجلسَه، ويُنهي حديثَه، ويتركُ أصحابَه؟ إِنمَا جعلهُ يصنعُ ذلك: حينما أُخبِر أنَّ امرأةً سوداء كَانَتْ تُنظِّفُ المسجدَ فماتت، فلم يُخبروه عنها؛ لأَنهَا قد كَانَتْ ماتت فِي الليل، فقام النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُسرعًا وذهب إِلَى قبرِها، وصلَّى عَلَيْهَا.

أتدرون لماذا فعلَ ذلك؟ هل كَانَتْ لأَنهَا كَانَتْ تقومُ الليلَ أَوْ كَانَتْ تُنفِقُ الأموالَ فِي سبيل الله، أَوْ كَانَتْ تخرجُ مَعَ المُجاهدينَ فِي سبيل الله؟ لا، بل لأَنهَا كَانَتْ تقُمُّ المسجدَ وتُنظِّفُه.

ومِمَّا يُقيمُ علاقتَكَ بالمسجد أَيُّهَا المُسلِمُ الكريمُ: توقيرُكَ لبيت الله واحترامُهُ وتبجيلُه، ومن ذلك: عدمُ استصحاب الرَّوائح الكريهة أَوْ رائحةُ التدخين الَّتِي تُلوِّثُ أجواءَ المسجد، وتُؤذي مَلائكةَ الله وعبادَ الله، فقد قَالَ النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كما فِي حديثِ ابن عُمَر: «مَنْ أَكَلَ مِنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ - يَعْنِي: الثُّومَ - فَلاَ يَقْرَبَنَّ مَسْجِدَنَا»، وَكَذَلِكَ أصوات الجوَّالات الصَّاخبة الَّتِي تُشتِّتُ أذهانَ المُؤمنين، وتُبدِّدُ خشوعَ المُصلِّينَ.

ومِمَّا يُقيمُ علاقتَكَ بالمسجد أَيُّهَا المُسلِمُ: عدمُ التَّساهُل بالجهر بالأصوات وتبادُل الْأَحَادِيثِ؛ مما يُذهِبُ هيبةَ المكان، ويقتلُ روحانية الزَّمان، والأدهى والأطمُّ ما يتجرَّأُ بهِ بعضُ الناس مِن الغيبةِ والنَّميمةِ والتَّعريض بعباد الله وهم فِي المسجد مِن غيرِ خوفٍ مِن الله أَوْ مُراعاةٍ لقُدسيَّة المكان وشهُود الملائكة، فالمسجدُ لا يصلحُ لسيئ مِنَ الْكَلَام، أَوْ لألفاظٍ بذيئة أَوْ تصرُّفُاتٍ ساقطة.

وقد قَالَ النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم:«إِذَا رَأَيْتُمْ مَنْ يَبِيعُ أَوْ يَبْتَاعُ فِي المَسْجِدِ، فَقُولُوا: لَا أَرْبَحَ اللَّهُ تِجَارَتَكَ، وَإِذَا رَأَيْتُمْ مَنْ يَنْشُدُ فِيهِ ضَالَّةً، فَقُولُوا: لَا رَدَّ اللَّهُ عَلَيكَ ضَالتَكْ».


ومِما يجدرُ التنبيهُ عليه: هُوَ عنايةُ الآباء بتربية أبنائهم عَلَى هيبةِ المساجد واحترامها، وعدم اصطحابهم إِلَّا بعد تعريفهم بقَدْرِها وقُدسيَّتِها، ومُراقبتهم فِي حركاتهم وألفاظِهِم داخل المسجد؛ حَتَّى لا يكونوا سببًا فِي أذيَّة عباد الله.

وأختمُ بتوجيهٍ خاصٍّ لأئِمَّة المساجد ومُؤذِّنِيها: وذلك بالعنايةِ بها، فإنَّهَا أمانةٌ بأعناقهِم، قد قلَّدهُم بها ولي الأمر، فليحفظوها مِن كُلِّ ما يُدنِّسُها أَوْ يعبثُ بها، وعليهم أن يعمروها بِالْعِلْمِ النَّافِع؛ بقراءة كُتُب أهل العلم ووعْظ الناس وتعليمهم، فبث العلم هُوَ روحُ المساجد، ونشرُ السُّنَّةِ هُوَ حياتُها، فلينفضوا غُبارَ الكسل، وليجتهدوا، وليُجدِّدوا النِّيَّةَ، واللهُ مَعَ كُلِّ داعٍ إِلَى الخير بحفظهِ وحِراستهِ، ويُبارك لَهُ فِي عِلْمهِ وعمَلهِ وشأنِهِ كُلِّه.

هذَا وصلُّوا وسلِّمُوا عَلَى مَنْ أمَرَكُم اللهُ بالصَّلاة والسَّلام عليه، فَقَالَ - عَزَّ مِنْ قائلٍ عليمًا -: ﴿ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴾ [الأحزاب: 56].

اللهم أعز الإسلامَ والمسلمينَ وأذل الشـركَ والمشـركين، واحمِ حوزةَ الدِّين، اللهمَّ انصـر المجاهدين الذين يجاهدون لإعلاء كلمتِكَ في كلِّ مكان، اللهمَّ كن لهم عونًا ونصيرًا ومُؤيِّدًا وظهيرًا، اللهمَّ ارحَم المستضعفين من المسلمين في كلِّ مكان، اللهمَّ اجعل ولايتنا فيمَن خافكَ واتَّقاكَ واتَّبَع رضاك، اللهمَّ وفِّق ولِيَّ أمرنا لكلِّ خير، اللهمَّ ارزُقه البطانة الصالحة التي تدلُّه على الخير وتُعينه عليه.

اللهمَّ اغفرْ لأمَّهاتِنا، اللهمَّ اغفر لآبائنا، اللهمَّ اغفر للمُسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات.

اللهمَّ إنا نسألك الهدى والتُّقى والعفاف والغِنى، اللهمَّ إنَّا نعوذُ بك مِنَ الرِّبَا والزِّنَا والزَّلازل والمحن والفِتَن ما ظهَرَ منها وما بطَن، سبحان ربِّك ربِّ العزةِ عمَّا يصفونَ، وسلامٌ علَى الْمرُسلينَ، وآخرُ دعوانا أنِ الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ.





ســاره و زينــــــه و A .SEVEN و 9 آخرون معجبون بهذا.
 توقيع : ياسمين الشام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 20-02-2021, 02:21 PM   #2
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5657


رحيق الآنوثه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : اليوم (12:04 AM)
 المشاركات : 566,541 [ + ]
 التقييم :  3378611
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



تميز في الانتقاء
سلم لنا روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا عطائك
لكـ خالص احترامي


 
 توقيع : رحيق الآنوثه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 20-02-2021, 10:57 PM   #3
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=7397


A .SEVEN غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 258
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : 10-04-2021 (08:50 PM)
 المشاركات : 451,088 [ + ]
 التقييم :  4938576
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
238  129  1  231 
لوني المفضل : Black
افتراضي



الف شكر لكِم على الروعة وجمال الانتقاء
سلمت يداكم على طرحكم الاكثر من رائع
و الله يعطيكم الف عافيه...
وفي انتظاااار جديدكم...
.*. دمتِم بسعاده لاتغادر روحكم.*


 
 توقيع : A .SEVEN

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 20-02-2021, 11:03 PM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5659


زينــــــه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 204
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : اليوم (12:58 AM)
 المشاركات : 617,457 [ + ]
 التقييم :  2055966
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
209  1  1  1 
لوني المفضل : Crimson
افتراضي



طرح في غايه آلروعه وآلجمال
سلمت آناملك على الانتقاء الاكثر من رائع
ولا حرمنا جديدك القادم والشيق
ونحن له بالإنتظار .."


 
 توقيع : زينــــــه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 21-02-2021, 12:31 AM   #5
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (12:58 AM)
 المشاركات : 688,946 [ + ]
 التقييم :  8147518
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



سلمت يدآك على روعة الطرح
وسلم لنآ ذوقك الراقي على جمال الاختيار
لك ولحضورك الجميل كل الشكر والتقدير
اسأل البآري لك سعآدة دائمة
تحياتي.
.




 
 توقيع : ســاره

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 21-02-2021, 01:52 AM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


ريان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4472
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (05:53 PM)
 المشاركات : 360,054 [ + ]
 التقييم :  191295
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
 الاوسمة
209  252  168  1 
لوني المفضل : Blue
افتراضي



يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ.**
تسلم أناملك على الطرحً الراقيُ ..**
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ ..


 
 توقيع : ريان

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 21-02-2021, 02:14 AM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


ريما غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4534
 تاريخ التسجيل :  Jan 2017
 العمر : 29
 أخر زيارة : يوم أمس (06:25 AM)
 المشاركات : 239,847 [ + ]
 التقييم :  1101060
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  1 
لوني المفضل : Magenta
افتراضي



الله يعطيك العافيه
إنتقِاءَ رآِئعْ تِسَلّمْ الأيَادِيْ
ولآحُرمِناْ مِنْ جَزيلِ عَطّائك
لك كل التقدير والاحترام


 
 توقيع : ريما

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 21-02-2021, 02:31 AM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


نــور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4211
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 27
 أخر زيارة : يوم أمس (06:16 AM)
 المشاركات : 245,340 [ + ]
 التقييم :  505106
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~
 الاوسمة
1  1  1  193 
لوني المفضل : Brown
افتراضي



جهد مميز
يعطيك العافيه
لك مني اكاليل ورودي


 
 توقيع : نــور

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 21-02-2021, 02:57 AM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6180


الينا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4259
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 23
 أخر زيارة : يوم أمس (06:44 AM)
 المشاركات : 247,330 [ + ]
 التقييم :  285165
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 الاوسمة
1  1  1  1 
لوني المفضل : Lightcoral
افتراضي



يعطيك آلعآفيـه يَ رب ,
سلمت ودام رقي ذوقك
لا حرمنا تواجدك وابداعك
‎لقلبك السعآده والفـرح ..
‎ودي


 
 توقيع : الينا

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 21-02-2021, 03:23 AM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6183


وسام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5100
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 العمر : 31
 أخر زيارة : يوم أمس (06:35 AM)
 المشاركات : 124,615 [ + ]
 التقييم :  93299
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 الاوسمة
1  1  193 
لوني المفضل : Blue
افتراضي



شكر ا جزيلا للطرح القيم
ننتظر المزيد من ابداع مواضيعك الرائعه
تحيتي وتقديري لك
وددي قبل ردي .....!!


 
 توقيع : وسام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ_المسجد: مكانته وحقوقه (خطبة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ_بصيرة في الدعوة (خطبة) ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 24 10-01-2021 01:25 AM
تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ_مجالس الذكر (خطبة) ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 24 10-01-2021 01:25 AM
تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ_هموم الرزق (خطبة) ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 24 10-01-2021 01:25 AM
تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ_ بلغوا عني ولو آية (خطبة) ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 24 10-01-2021 01:25 AM
تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ _الجدِّية (خطبة) ياسمين الشام تفريغ خطب ومحاضرات كبار الشيوخ الاجلاء 30 10-02-2020 07:26 PM


الساعة الآن 12:58 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009