G-0RF4L8LMLY احمد بن طولون مؤسس الدولة الطولونية في مصر - منتدى عيون مصر



الإهداءات



عدد المعجبين4الاعجاب
  • 4 اضيفت بواسطة ناطق العبيدي

إضافة رد
#1  
قديم 08-05-2021, 10:52 AM
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3247
ناطق العبيدي غير متواجد حالياً
Iraq     Male
لوني المفضل Azure
 رقم العضوية : 3565
 تاريخ التسجيل : May 2016
 فترة الأقامة : 2390 يوم
 أخر زيارة : 14-11-2022 (01:11 PM)
 العمر : 41
 الإقامة : بغداد
 المشاركات : 6,829 [ + ]
 التقييم : 69750
 معدل التقييم : ناطق العبيدي مبدع بلا حدود ناطق العبيدي مبدع بلا حدود ناطق العبيدي مبدع بلا حدود ناطق العبيدي مبدع بلا حدود ناطق العبيدي مبدع بلا حدود ناطق العبيدي مبدع بلا حدود ناطق العبيدي مبدع بلا حدود ناطق العبيدي مبدع بلا حدود ناطق العبيدي مبدع بلا حدود ناطق العبيدي مبدع بلا حدود ناطق العبيدي مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي احمد بن طولون مؤسس الدولة الطولونية في مصر



بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

أحمد بن طولون أبو العباس, مؤسس الدولة الطولونية في مصر والشام والثغور, تركي مستعرب من عشيرة الطُغُزغُز, أمه جارية اسمها قاسم وقيل هاشم, كان أبوه مملوكاً أهداه نوح بن أسد الساماني عامل بخارى إلى المأمون في جملة رقيق حمل إليه سنة 200هـ/816م, فرقاه الخليفة المأمون حتى صار من جملة الأمراء, وقيل إن طولون تبناه ولم يكن أحمد ابنه.
ولد في بغداد, وعاش في سامِرَّاء وبها تعلم وتأدب وتفقّه على مذهب الإمام أبي حنيفة, وحفظ القرآن الكريم, ورزق حُسن الصوت في تلاوته. انتشر له من حسن الذكر في قلوب الخلفاء, ما زاد على طبقته. وكان محله عندهم محل من يؤتمن على الأسرار والأموال وغيرها. اتصل بخدمة الخليفة المتوكل على الله, ففوض إليه ما كان لأبيه.
كان شديد الازدراء للأتراك لأنهم تسنموا من المراتب ما لا يستحقون, ولانتهاكهم حرمة الدين, وقيامهم بقتل الخلفاء, فطلب من الوزير عبيد الله بن يحيى بن خاقان أن يكتب له برزقه في ثغر طَرَسوس, فانتقل إليها واشتغل فيها بالحديث والجهاد, ثم عاد إلى سامرّاء لما لحق بأمّه من الجزع على غيابه, وبَدَرَ منه في طريق العودة من الشجاعة ما زاد قدره في أعين رفاقه. ولما علم الخليفة المستعين بالله بذلك اصطنعه وحمل إِليه ألف دينار. وتوالت عليه جوائز الخليفة المستعين بالله, حتى حسنت حاله, وأهداه جارية اسمها ميّاس, ولدت له أبا الجيش خُمارَوَيْه سنة 250هـ /864 م, وكان قد تزوج قبلها بابنة عمه خاتون.
تنكرت الأتراك للخليفة المستعين, فعزلوه بعد أن استقر الأمر على خلافة المعتز. ونفي المستعين إلى واسط, مع أصلح من يختار ويرضى به الأتراك, فوقع الاختيار على أحمد بن طولون, ومضى به إلى واسط, فأحسن أحمد بن طولون عشرته, وأطلق له التنزه والصيد, ورفض قتله حين أمره الأتراك بذلك لقاء تقليده مدينة واسط, وكتب إِليهم «والله لا أرى الله وأنا قد قتلت خليفة بايعته أبداً». فأنفذوا سعيداً الحاجب فقتله, ولم يبرح ابن طولون حتى واراه ثم عاد إِلى سامراء.
كُلّف أحمد بن طولون ولاية الفسطاط, قصبة مصر, نيابة عن واليها الأصلي باكباك التركي سنة 254هـ/ 868م. وحين دخل إِلى مصر وجدها مقسمة بين عدة أشخاص, ولذلك كان موقفه ضعيفاً لأنه كان نائباً على منطقة محدودة من مصر, وفي استطاعة واليها الأصلي عزلـه إِذا لم يحز رضاه. يضاف إِلى ذلك ما كان من منافسة ابن المدبّر, عامل الخراج في مصر, ومحاولته الإيقاع به عند الخليفة, ويبدو أن أسباب كره ابن المدبّر لأحمد بن طولون تكمن في ما لمسه من شهامته, وما يعرفه من كره الأهالي له بسبب زيادة الضرائب عليهم, واستعماله القسوة في الجباية.
وما لبثت الأحوال أن تغيرت لمصلحة أحمد بن طولون, فقد قتل باكباك, فتولى مصر القائد التركي يارجوخ, وكان بينه وبين أحمد بن طولون مصاهرة, فاستخلفه على مصر كلها. وحين توفي يارجوخ سنة 257هـ/ 871م تقلد ابن طولون ولاية مصر من الخليفة مباشرة, فتوطدت قدمه فيها, وتمكن من تأسيس الدولة الطولونية في مصر.
عمل أحمد بن طولون على تقوية نفوذه في مصر, فشرع في تحصين البلاد, وإِعداد الجيش وتسليحه, وإنشاء السفن الحربية, وتطلع إلى حماية حدوده الشمالية, فمد سلطانه إلى بلاد الشام بما فيها الثغور سنة 264هـ/ 878م, بموافقة الخلافة العباسية بعد شعورها بعجز قواتها عن الدفاع عن الحدود أمام البيزنطيين. فنظّم شؤون الشام والثغور, وترك بها قوّات كثيرة, ووزع الحاميات في المدن الرئيسية فجعل حامية في دمشق, وثانية في الرقة, وثالثة في حَرّان. كما ضم إلى دولته منطقة بُرقة, وعمل على ضمّ الحجاز.
نشب نزاع بين أحمد بن طولون والموفّق أخي الخليفة العباسي المعتمد على الله, منذ سنة 262هـ/875 م, بسبب إرساله الأموال إلى الخليفة من دونه وهو في حاجة إليها لقتال صاحب الزنج. فعمل على تقليص نفوذه وتأليب ولاته عليه في الشام والثغور. وزادت الأمور حدّة حين عزم الخليفة المعتمد على الله, سنة 269هـ /882-883 م, على ترك بغداد هرباً من أخيه الموفق. فشجعه ابن طولون, وحسّن له المجيء إلى مصر, وأرسل له سفتجة بمئة ألف دينار, لم يستطع الخليفة الالتجاء إِلى ابن طولون, لتنبّه الموفق إِلى الأمر, عندئذ عقد ابن طولون اجتماعاً في دمشق, ضمّ القضاة والأشراف في دولته, واتخذ قراراً بخلع الموفق لمخالفته للمعتمد وحصره, وذلك سنة 269هـ/ 883م, فأمر الموفق بلعن أحمد بن طولون على المنابر, وحُمل المعتمد على إِصدار هذا القرار إِضافة إِلى قرار بمنح ولاية المناطق التابعة لابن طولون إِلى إِسحاق بن كنداج.
كان لموقف الموفق الحازم من أحمد بن طولون أكبر الأثر في قوته وموقفه في الشام, ولاسيما أنه سبق ذلك هزيمة قوات ابن طولون في مكة على يد قوات الموفق, فقد شغب الأمراء في الولايات, وكان لهذا أثره في موقفه العسكري, فثارت عليه بعض المدن, وحلت به الهزيمة في طَرَسوس, وخرج عليه ابنه العباس.
وفي غمرة هذه الأحداث, بنى ابن طولون على قبر معاوية بن أبي سُفيان أربعة أروقة, ورتب عند القبر أناساً يقرؤون القرآن, ويوقدون الشموع. وقد يكون ذلك تحدياً لبني العباس, ويبدو أن ما استحدثه ابن طولون استمر في عهد أبنائه.
كان أحمد بن طولون سياسياً محنكاَ‎ً, وقائداً ماهراً, خبيراً بأساليب الحروب وتعبئة الجيوش, جواداً, فقد كانت له مائدة ينفق عليها ألف دينار في كل يوم يحضرها العام والخاص. وكان يبعث بالصدقات إِلى دمشق والعراق والجزيرة والثغور وبغداد وسامراء والكوفة والبصرة والحرمين وغيرها, فَحُسِبَ ذلك فكان ألف ألف ومئتي ألف دينار.
كان عادلاً يتفقد أحوال رعاياه, شديداً على خصومه يفتك بمن عصاه, ويقال إِنه أُحصي من قتله, ومن مات في حبسه, فكان عددهم ثمانية عشر ألفاً, فاستتب له الأمن, وسادت الطمأنينة.
كان يحب أهل العلم ويقرّبهم إِليه. واهتم بتعمير البلاد, فبنى مدينة القطائع, واتخذها عاصمة له, وفرّق فيها الأزقة والشوارع والسكك. كما بنى المسجد الذي عرف باسمه فيها, وأنفق على عمارته مئة وعشرين ألف دينار. وبنى قبة الهواء على جبل يشكر خارج القاهرة, وبنى البئر بالقرافة والبيمارستان في أرض العسكر. وأنشأ حمامين أحدهما للرجال, وآخر للنساء, وبنى المنظر لعرض الخيل, كما بنى قصراً لنفسه في الميدان السلطاني, الذي تحت قلعة الجبل, فسمي القصر بالميدان.
توفي أحمد بن طولون في مصر في ذي القعدة, وخلّف ثلاثة وثلاثين ولداً, منهم سبعة عشر ذكراً, وخلف في خزائنه أموالاً كثيرة, وسبعة آلاف مملوك, وأربعة وعشرين ألف غلام, وعدداً من الخيل والبغال والدواب. وقد خلفه في حكم الدولة ابنه أبو الجيش خمارويه.



 توقيع : ناطق العبيدي

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
وصلات دعم الموقع
قديم 09-05-2021, 03:32 PM   #2
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=7397


A .SEVEN غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 258
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : 16-04-2022 (03:10 PM)
 المشاركات : 451,642 [ + ]
 التقييم :  4938576
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Black
افتراضي



الف شكر لكِم على الروعة وجمال الانتقاء سلمت يداكم على طرحكم الاكثر من رائع و الله يعطيكم الف عافيه... وفي انتظاااار جديدكم... .*. دمتِم بسعاده لاتغادر روحكم.*.


 
 توقيع : A .SEVEN

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 09-05-2021, 05:51 PM   #3
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6184


نــور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4211
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 العمر : 29
 أخر زيارة : 18-05-2021 (06:13 PM)
 المشاركات : 246,947 [ + ]
 التقييم :  505106
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Brown
افتراضي



جهد مميز
يعطيك العافية
لك مني اكاليل ورودي


 
 توقيع : نــور

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 10-05-2021, 01:02 AM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5657


رحيق الآنوثه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3484
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : 01-08-2021 (04:00 PM)
 المشاركات : 568,744 [ + ]
 التقييم :  3378611
 SMS ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



تميز في الانتقاء
سلم لنا روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا عطائك
لكـ خالص احترامي


 
 توقيع : رحيق الآنوثه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 10-05-2021, 11:30 AM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=6179


ريان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4472
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : 25-11-2022 (05:48 PM)
 المشاركات : 361,619 [ + ]
 التقييم :  191295
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Blue
افتراضي



يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ.**
تسلم أناملك على الطرحً الراقيُ ..**
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ ..


 
 توقيع : ريان

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مصر والشام بعد الدولة الطولونية ياسمين الشام التاريخ الإسلامي والشخصيات الإسلاميه 23 12-02-2017 02:44 AM
الدولة الطولونية المستقلة يحيى الشاعر التراث والحضاره العربيه .. الحنين إلي الماضي 14 07-05-2015 04:22 AM
أحمد بن طولون .. مؤسس الدولة الطولونية يحيى الشاعر منتدي الشخصيات التاريخيه 18 07-05-2015 01:10 AM
الدولة الطولونية بسمة الحب التاريخ الإسلامي والشخصيات الإسلاميه 5 26-08-2013 06:12 AM
الدولة الطولونية عاشق ولهان التاريخ الإسلامي والشخصيات الإسلاميه 3 15-12-2012 10:09 AM


الساعة الآن 04:29 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150