عدد مرات النقر : 15,447
عدد  مرات الظهور : 83,728,349

عدد مرات النقر : 11,158
عدد  مرات الظهور : 83,728,185

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 83,728,165

الإهداءات



إضافة رد
#1  
قديم 26-02-2014, 06:32 PM
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2188
عمرو الجوري غير متواجد حالياً
Egypt     Male
لوني المفضل Blue
 رقم العضوية : 175
 تاريخ التسجيل : Jan 2013
 فترة الأقامة : 2473 يوم
 أخر زيارة : 05-06-2015 (10:31 PM)
 الإقامة : قلب حبيبتي
 المشاركات : 66,098 [ + ]
 التقييم : 388735
 معدل التقييم : عمرو الجوري مبدع بلا حدود عمرو الجوري مبدع بلا حدود عمرو الجوري مبدع بلا حدود عمرو الجوري مبدع بلا حدود عمرو الجوري مبدع بلا حدود عمرو الجوري مبدع بلا حدود عمرو الجوري مبدع بلا حدود عمرو الجوري مبدع بلا حدود عمرو الجوري مبدع بلا حدود عمرو الجوري مبدع بلا حدود عمرو الجوري مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
zs شارل بودلير ,( الشاعر الحزين )




شارل بودلير الشاعر الحزين شارل بودلير الشاعر الحزين
(( شارل بودلير Charles Baudelaire ))



شارل بودلير الشاعر الحزين





( ما من فتنة للحياة حقيقية غير فتنة اللعب .. ولكن ماذا لو كنا غير مبالين
بأن نكسب أو نخسر ؟ )

بودلير ناقد فني وشاعر ولد في فرنسا في 9 نيسان عام 1821م




شارل بودلير الشاعر الحزين


كل كاتب كبير وراءه مشكلة. قد تختلف نوعية هذه المشكلة من كاتب إلى آخر. ولكن تظل هناك مشكلة، أو جرح غائر لا يندمل.
وكثيراً ما تتموضع هذه المشكلة في مرحلة الطفولة الأولى.
فالطفولة الجريحة أو السوداوية هي التي تصنع الكتَّاب الكبار.
وبودلير ليس استثناء على القاعدة ولن يكون.
لكن ما هي مشكلة بودلير؟
إنها تتلخص :

زواج أمه بشكل مفاجئ بعد وفاة والده بفترة قصيرة جدا.
وممن تزوجت؟
من الجنرال أوبك قائد المنطقة العسكرية لباريس..
كان يعتقد أنها له وحده بعد أن مات أبوه.
وسوف تسبغ عليه حبها وحنانها إلى أبد الدهر.
كان الزمن يتوقف في حضرتها.
ولكنه نسي أن الدودة في الثمرة .........
أن الدهر غدّار لا يؤتمن.
أو قل أنه لم ينس شيئا. فالواقع أنه كان صغيراً جداً ولا يعرف ماذا يحصل له.
كانت الأحداث تتلاحق
وشريط الأيام مر بسرعة البرق.
فأبوه الكبير في السن أصلاً مات وهو لما يتجاوز السادسة.
وأمه تزوجت بعد بضعة أشهر أو أكثر بقليل.
وفي تلك المرحلة الانتقالية الفاصلة بين موت أبيه وزواج أمه عاش
بودلير أجمل لحظات عمره ولذلك شعر بزواجها وكأنه خيانة أو ضربة غدر لا تحتمل
وقال لها فيما بعد عبارته الشهيرة:
(( من كان لها ابن مثلي لا تتزوج… ))
ولكنها تزوجت
وانقضى ذلك العصر الذهبي القصير الذي عاشه بودلير في الجنة
بعدئذ ابتدأ السقوط .......... وقد كان صعباً
مدوياً .... تدريجياً
فقد نزل شارل بودلير إلى أعماق سفلية قلّ أن نزل إليها كاتب آخر
ربما نيتشه وصل إليها .. أو دوستيوفسكي
أو وحش آخر من أمثال ادغار آلان بو .... أستاذه وقدوته
ولكن هل كان بودلير سيصبح بودلير الذي نعرفه .... أي أكبر شاعر في تاريخ فرنسا لولا ضربة الغدر تلك؟
أشك في ذلك كل الشك ..... شكراً إذن لضربات الغدر…

شارل بودلير الشاعر الحزين

يقول لها من رسالة كتبها بعد سنوات طويلة وبعد أن تجاوز الأربعين مذّكراً إياها بذلك الفاصل القصير من السعادة العابرة الذي كأنه سرق من الزمن سرقة:
(( كانت هناك في طفولتي فترة حب ووله تجاهك. استمعي إلى ما سأقوله واقرئي هذه الكلمات دون خوف. في حياتي كلها لم أقل لك هذا الكلام. أتذكر نزهة في عربة الخيول قمنا فيها أنا وأنت. وكنتِ قد خرجت للتوّ من أحد المصحَّات، ثم أريتني الصور التي رسمتيها لي وأنت هناك لكي تبرهني بأنك فكرتِ فيّ أثناء غيابك. هل تعتقدين بأني أمتلك ذاكرة رهيبة إذ أقول لك كل ذلك؟ فيما بعد سكنّا في ساحة سانت (اندريه ) ديزار وسط باريس ...... قبل أن ننتقل إلى ضاحية نويّي. وقمنا بنزهات طويلة لا تنتهي وعشنا الحنان الأبدي! لا أزال أتذكر أرصفة المحطات التي كانت حزينة جداً في المساء. آه! كان ذلك بالنسبة لي هو عصر حنان الأمومة. وأعتذر لك إذ أدعو تلك الفترة بالطيبة لأنها كانت حتماً قاسية بالنسبة لك.كنت أرملة عندئذ. ولكن كنت دائماً عائشاً فيك. كنتِ لي وحدي. كنتِ معبودتي وصديقتي… ))
تلك الفترة من جنة الطفولة المنصرمة، والتي تشبه لحظة مشمسة أو إشراقه رائعة في دياجير الحياة البودليرية، هي التي خلَّدها في قصيدة مطلعها:
(( لم أنس بيتنا الأبيض
المجاور للمدينة
بيتنا الصغير ولكن الهادئ… ))
بعدئذ كبر
بودلير وعرف أن الشر يقع في صميم العالم.
لم يعد يجد فيه حدثاً عارضاً أو صدفة .. وإنما حقيقة جوهرية تنخر في أحشاء العالم. وحتى عندما يقبل عليك العالم بوجه أبيض ضاحك ينبغي أن تشتبه به لأنه لن يدوم ... ولأنه قد يختبئ وراءه نحس أو شؤم لا تعرفه.
بعد تلك الضربة أصبح العالم إشكالياً بالنسبة لشارل بودلير.أصبح غامضا غير مضمون العواقب.. وبعدها راح يتقصد الشر تقصداً ...
في الكحول .... أو الفتيات العاهرات أو المخدرات
راح يعانقه .... ينحني أمامه و يقبِّل يديه ورجليه ويقول له:
(( أنت سيد العالم وأنا انحني أمامك! ))
هكذا انتصر التعكير على الصفاء .... والتلوث على النقاء
وأصبحت كلمة ( شيطان ) تشكل إحدى المفردات الأساسية للمعجم الشعري لبودلير.
نادراً أن تفتح صفحة واحدة من ديوانه ( أزهار الشر ) دون أن تجد كلمة شيطان
أو هاوية .... أو جثة أو جيفة
أو ضجر
أو جحيم
أو خطيئة ... أو ذنب أو عهر
أو عذاب ، أو ألم .... أو سأم وسقوط
بالطبع ..... فإن الكلمات المضادة كالجمال والمثال الأعلى
والأثير اللازوردي .... والبحر اللانهائي
والله .... موجودة أيضاً
ولكن تبقى الغلبة لقوى الشر والسقوط. لقد حطمت قوى الشر حياة شارل بودلير قبل الأوان أو قل تألبت عليه قوى أكبر منه حتى قصمت ظهره .... فراح ينحني
راح ينفث نافثات هائلة ويكتب بعضاً من أجمل قصائد الشعر الفرنسي
وأثبت مرة أخرى أن الفن هو صديق العذاب لا الفرح .... والشقاء لا السعادة
واليأس القاتل لا الأمل… الفن هو صديق المتهاوي السفلية السحيقة والدهاليز المعتمة… لنستمع إلى هذه القصيدة الصادرة عن أعماق بودلير ...
وحدها ، لتبرير آلامه وعذاباته :
(( الإنسان والبحر
أيها الإنسان الحر، أنت دائماً تعشق البحر!
البحر مرآتك، فيه تتأمل بنفسك
داخل الانبساط اللانهائي للجنة
وروحك ليست بهاوية أقل مرارة


يطيب لك أن تغوص في أعماق صورتك
تقبّله بالعينين والذراعين وقلبك
يتلهّى أحياناً عن همهمته وضوضائه
على ضجة تلك الشكوى الجموحة والمتوحشة للبحر



كلاكما مظلم ومحتشم
أيها الإنسان ، لا أحد استطاع أن يسبر أعماق هاويتك
أيها البحر ، لا أحد استطاع ان يكتشف كنوزك الداخلية
من كثرة حرصكما على كتم الأسرار!



ومع ذلك فها قد مرت القرون اللانهائية
وأنتما لا تزالان تتصارعان بلا شفقة ولا تأنيب ضمير
من كثرة ما تحبان المجازر والموت
آه، أيها المناضلان الأبديان، آه أيها الأخوان العنيدان ))


نلاحظ أن النقطة الأساسية التي ركز عليها فيما يخص العلاقة بين الإنسان والبحر هي تجربة العمق.
كلاهما يشكل هاوية سحيقة لا قرار لها.
ومن يستطيع أن يسبر تلك الهاوية؟

من يجرؤ على النزول إلى الأعماق السفلية؟
وإذا نزل .... أو غاص
فهل يستطيع أن يطلع إلى السطح معافى مرة ثانية؟
وهل أعماق البحر أو هاويته أكثر عمقاً أو اختلاجاً من أعماق الإنسان؟
متاهات في متاهات…


في عام 1861 يكتب بودلير هذه الرسالة إلى أمه:
(( آه! يا أمي العزيزة. هل بقي أمامنا وقت لكي نكون سعداء؟ لم أعد أجرؤ على تصديق ذلك. عمري .... أربعون سنة وفوق رأسي وصاية قانونية ..... عليّ ديون ضخمة. وأخيراً، بل والأسوأ من كل شيء هو أني فقدت إرادتي وعزيمتي. من يعلم؟ فربما كان عقلي هو الآخر قد أصيب أيضاً… لا أعرف ولم أعد أستطيع أن أعرف لأني فقدت حتى القدرة على بذل أي جهد. قبل كل شيء أود أن أقول لك شيئاً لا أقوله غالباً وتجهلينه بدون شك وبخاصة إذا كنتِ تحكمين عليّ من خلال المظاهر. سوف أقول بأن حبي لك يزداد يوماً بعد يوم. من العار الاعتراف بأن الحب لا يعطيني القوة الكافية لكي أنهض على قدميّ. أتأمل في السنوات القديمة ... في السنوات المرعبة وأقضي كل وقتي في التفكير بهشاشة الحياة. ولا شيء غير ذلك.
ومع ذلك فعندي رغبة كبيرة في أن أحيا. وأتمنى لو أعرف الأمان والاطمئنان ولو قليلاً. أتمنى لو اعرف المجد ... والرضا عن النفس. هناك شيء مرعب يقول لي: أبداً لن تعرف ذلك. وهناك شيء آخر يقول: حاولْ.
من آلاف المشاريع والخطط الأدبية المتراكمة في علبتين أو ثلاثة من علب الكرتون التي بين يدي والتي لم أعد أجرؤ على فتحها .... ما الذي سأنفّذه؟
ربما لا شيء…
لقد سقطت في نوع من الرعب العصبي الدائم. نعاس بشع واستيقاظ أبشع. عجز عن الحركة أو فعل أي شيء. في مثل هذه الحالة المرعبة من العجز والوسواس النفسي .... عادت فكرة الانتحار لكي تراودني من جديد. أستطيع أن أقول لكِ الآن بأنها قد مرت. ولكنها كانت تعذبني في كل ساعة من ساعات النهار. كنت أرى فيها الخلاص المطلق، الخلاص من كل شيء. وفي ذات الوقت وطيلة ثلاثة أشهر وعن طريق تناقض عجيب من نوعه ولكنه تناقض ظاهري فقط، كنت أصلّي في كل ساعة لكي أنال شيئين: لي القدرة على الحياة على الاستمرار في الحياة ولكِ العمر .... العمر الطويل ))

رسالة جميلة جداً ومعبِّرة جداً جداً وليست بحاجة إلى شرح.
ولكن يعجبني ذلك التعليق الذي قدمه عنها شارل مورون في كتابه :
(( بودلير في سنواته الأخيرة ))
فقد راح الناقد الكبير يفرّق بين الأنا الاجتماعية والأنا الإبداعية للفنان
وقال بما معناه :
(( الأنا الاجتماعية لبودلير مسحوقة و منهارة و فاشلة كما نلاحظ بوضوح من خلال الرسالة.. لم يحقق بودلير أي شيء في حياته الشخصية على صعيد المادة أو العمل أو الوظيفة أو الثروة أو الجاه. إنه عاطل عن العمل ولا يعرف شيئاً آخر غير التسكّع في شوارع باريس. ولكن أناه الفنية أو الإبداعية كانت متحفزة ومشتعلة. فالأنا الاجتماعية هي المحبطة وهي التي تقول له: أبداً لن تعرف الشهرة والمجد ولا الطمأنينة المادية. إنك فاشل وعاجز وستظل كذلك. ولكن أناه الفنية لم تمت بدليل أنها تقول له: حاول .... لا تيأس، فربما وصلت.. هذا الصراع بين الأنا الاجتماعية والأنا الإبداعية موجود لدى معظم الكتاب الكبار. أقصد الكتاب الحدّيين الذين يخوضون التجارب القصوى الخطرة التي لا تجارب بعدها. فهم أحياناً محبطون وأحياناً مستثارون بكل حماسة ولا يعرفون سبب هذه الازدواجية العجيبة. أحياناً يشعرون بالذل والمهانة ويصلون إلى حافة الانتحار. وأحياناً تجيئهم لحظات خارقة فيصعدون من أسفل سافلين إلى أعلى عليين بضربة واحدة. أحيانا في القمة وأحيانا في الحضيض.. في الحالة الثانية يفقدون الثقة بأنفسهم ويصبحون أقل من حشرة… وفي الحالة الأولى يتحولون بقدرة قادر ... إلى جبابرة. ))


شارل بودلير الشاعر الحزين

ثم يضيف شارل مورون قائلاً:
(( هذه الرسالة تكشف عن وضع بودلير عام 1861 (أي قبل ست سنوات فقط من موته). فهو كان لا يزال قادراً على كتابة صفحات رائعة سواء شعرية كانت أم نثرية. وهذا يعني أن أناه الإبداعية كانت لا تزال هي هي، لم تنقص أبداً. ولكن أناه الاجتماعية كانت شبه منهارة: فلا منزل مستقر ولا زوجة ولا عائلة، ولا حالة وظيفية أو مادية. على العكس فقد كان مديوناً إلى درجة مخيفة. لكن بودلير كان يعرف أن المستقبل له. صحيح أن الحاضر كان لفيكتور هيغو، ولكن المستقبل ......... كل المستقبل لشارل بودلير ))
هاشم صالح ( الحوار المتمدن


بدأ كتابة قصائده النثرية عام 1857 م عقب نشر ديوانه إزهار الشر ، مدفوعا بالرغبة في شكل شعري يمكنه استيعاب العديد من تناقضات الحياة اليومية في المدن الكبرى حتى يقتنص في شباكه الوجه النسبي الهارب للجمال
وجد بودلير ضالته فيما كتبه الوزيوس بيرتيران من پالادات نثرية مستوحاة من ترجمات البالادات الاسكتلندية والألمانية إلي الفرنسية. والبالاد هو النص الذي يشبه الموال القصصي في العربية وهو الشكل الذي استوحاه وردزورث وكوليريدج في ثورتهما علي جمود الكلاسيكية.
وفي عام 1861 بدأ بودلير في محاولة لتدقيق اقتراحه الجمالي وتنفيذه فكتب هذه القصائد التي تمثل المدينة أهم ملامحها ، وتعتبر معينا لا ينضب من النماذج والأحلام.
يعتبر بودلير من أبرز شعراء القرن التاسع عشر ومن رموز الحداثة في العالم.و لقد كان شعر بودلير متقدما عن شعر زمنه فلم يفهم جيدا إلا بعد وفاته.
وكان الشاعر شارل بودلير يري إن الحياة الباريسية غنية بالموضوعات الشعرية الرائعة وهي القصائد التي أضيفت إلي إزهار الشر في طبعته الثانية عام 1861 تحت عنوان لوحات باريسية.
لم ينشر ديوان سأم باريس في حياة بودلير
وهو الديوان الذي لم يتحمس له غوستاف لانسون وسانت ـ بيف
هذا الديوان الذي اثر تأثيرا عارما في الأجيال اللاحقة.


شارل بودلير الشاعر الحزين

ومن أقواله الرائعة :
( عندما يأوي المرء إلى فراشه ... تتمثل الرغبة الدفينة لجميع أصدقائه تقريبا في أن يروه يموت .. بعضهم للوقوف على أن صحته كانت أسوأ من صحتهم .. والآخرون يخامرهم أمل ما في معاينة الاحتضار . )

( فيما يختص بالنوم ... تلك المغامرة الكئيبة لكل ليلة كان يمكن القول إن الناس ينامون يوميا بجرأة غير معقولة .... لولا أننا نعرف أنها جرأة الجاهل بالخطر )

( يقال إن عمري ثلاثون سنة ..
ولكن إذا عشتُ ثلاث دقائق في كل دقيقة ألا أكون في التسعين ؟ )


( الإنسان يحب الإنسان .... إلى حد أنه لا يهجر المدينة إلا ليبحث عن الحشد مرة أخرى أي ليعيد صنع المدينة في الريف )


( يبدو لي الإنسان المتعلق بالمتعة .... أي بالحاضر في هيئة رجل متدحرج من علو
أراد أن يتشبث بشجيرات .... فاقتلعها وجرفها معه في سقوطه )



شارل بودلير الشاعر الحزين

ديوان إزهار الشر




شارل بودلير الشاعر الحزين



توفي بودلير في 31 آب عام 1867 م وكان عمره 46 سنة


الى شخصية أخرى
شارل بودلير الشاعر الحزين شارل بودلير الشاعر الحزين



ahvg f,]gdv <( hgahuv hgp.dk )




 توقيع : عمرو الجوري


رد مع اقتباس
قديم 26-02-2014, 11:08 PM   #2
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


الصورة الرمزية ســاره
ســاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (06:17 AM)
 المشاركات : 606,959 [ + ]
 التقييم :  6077427
 الجنس ~
Female
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي



شكرااا على المعلومات التاريخيه
سلمت آناملك على الانتقاء الاكثر من رائع

ولاحرمنا جديدك القادم والشيق
ونحن له بالإنتظار,,~



 
 توقيع : ســاره









رد مع اقتباس
قديم 27-02-2014, 01:03 AM   #3
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=16


الصورة الرمزية ناديه
ناديه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 179
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : 21-08-2016 (07:53 PM)
 المشاركات : 66,989 [ + ]
 التقييم :  112153
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
وتدري ياعين بنتك 0لو كل من قابلته
بدنيتي انت 00
ماضاق بي خاطر ولا ضاق لي بال
لوني المفضل : Magenta
مزاجي:
افتراضي



انتقاء مميز وطرح
راقي يعطيك العافية
لنقل المعلومات
المميزة
يسلمووووو


 


رد مع اقتباس
قديم 27-02-2014, 12:56 PM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=5659


الصورة الرمزية زينــــــه
زينــــــه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 204
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : اليوم (02:59 AM)
 المشاركات : 527,280 [ + ]
 التقييم :  1628189
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 الاوسمة
209  1  1  1 
لوني المفضل : Crimson
مزاجي:
افتراضي



تسلم ايدك ع الموضوع المميز
يعطيك الف عافية يارب
ما نتحرم روعة اطروحاتك
ارق التحايا والتقدير لروحك


 


رد مع اقتباس
قديم 28-02-2014, 10:06 PM   #5
نائب اداري سابق


الصورة الرمزية همسه الجوارح
همسه الجوارح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 302
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : 06-10-2019 (10:20 AM)
 المشاركات : 79,023 [ + ]
 التقييم :  152402
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~

لستُ مجبره ان أُفهم الأخرين من أنا
فمن يملك مؤهلات العقل والقلب والروح
سأكون أمامه كالكتاب المفتوح
لوني المفضل : Darkmagenta
مزاجي:
افتراضي



شكرآ جزيلا على الموضوعكم الرائع و المميز

واصلوا تالقكم معنا فى المنتدى

بارك الله فيكم ...

ننتظر منكم الكثير من خلال إبداعاتكم المميزة

لكم منـــــــ إجمل تحية ــــــــــى


 


رد مع اقتباس
قديم 04-06-2014, 10:01 PM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


الصورة الرمزية ابراهيم دياب
ابراهيم دياب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 469
 تاريخ التسجيل :  Oct 2013
 أخر زيارة : 20-03-2017 (06:10 PM)
 المشاركات : 83,289 [ + ]
 التقييم :  108156
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



شكر جزيلا للطرح القيم
ننتظر المزيد من ابداع مواضيعك الرائعه
تحيتي وتقديري لك
وددي قبل ردي .....!!


 
 توقيع : ابراهيم دياب



رد مع اقتباس
قديم 05-06-2014, 10:46 AM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=16


الصورة الرمزية سفير العراقي
سفير العراقي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 46
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 العمر : 37
 أخر زيارة : 01-08-2019 (12:12 PM)
 المشاركات : 21,630 [ + ]
 التقييم :  64604
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Maroon
مزاجي:
افتراضي



سطور نالت الإعجاب برقي هذا الطرح
وهذا سَّــر إبداعك وذائقتك المُتميزه
سوف آظل أترقب الجديد بكل شوق
لك كل الود والاحترام


 
 توقيع : سفير العراقي



رد مع اقتباس
قديم 05-06-2014, 04:04 PM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245
لك الله ياقلبي


الصورة الرمزية هدوء أنثي
هدوء أنثي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 519
 تاريخ التسجيل :  Nov 2013
 أخر زيارة : 01-09-2014 (06:35 AM)
 المشاركات : 28,660 [ + ]
 التقييم :  97251
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Crimson
افتراضي



شكرا جزيلا على جهدك الدائم

ماننحرم جمال جديدك

لروحك كل الود والعرفان


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طائر الليل الحزين الالفيه الاولى اسير الذكريات المناسبات والتهاني 14 11-02-2014 08:47 PM
الحب الحزين )( اهداء لقاتلتى ) العاشق الذى لم يتب فيديو كليب و يوتيوب 4 21-11-2013 11:46 AM
الآمل مثل المطر يروي ضمى القلب الحزين المستبده منتدي المواضيع العامه 11 09-10-2013 02:03 AM
الـقلب ....الحزين $عاشق الصمت$ الشعر والخواطر وعذب الكلام 7 24-07-2013 12:32 AM
من هو أول من زار الحسين ( عليه السَّلام ) ؟ سفير العراقي المنتدي الاسلامي العام 5 09-01-2013 10:22 PM


الساعة الآن 06:17 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150