عدد مرات النقر : 15,449
عدد  مرات الظهور : 83,769,142

عدد مرات النقر : 11,161
عدد  مرات الظهور : 83,768,978

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 83,768,958

الإهداءات



إضافة رد
#1  
قديم 09-02-2013, 11:03 PM
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2188
العاشق الذى لم يتب غير متواجد حالياً
Egypt     Male
SMS ~ [ + ]
مهما يكون منك هفضل أعشقك ويشهد ربى عليا
لوني المفضل Magenta
 رقم العضوية : 180
 تاريخ التسجيل : Jan 2013
 فترة الأقامة : 2473 يوم
 أخر زيارة : 11-10-2019 (09:30 PM)
 الإقامة : اسيوط
 المشاركات : 53,461 [ + ]
 التقييم : 191314
 معدل التقييم : العاشق الذى لم يتب مبدع بلا حدود العاشق الذى لم يتب مبدع بلا حدود العاشق الذى لم يتب مبدع بلا حدود العاشق الذى لم يتب مبدع بلا حدود العاشق الذى لم يتب مبدع بلا حدود العاشق الذى لم يتب مبدع بلا حدود العاشق الذى لم يتب مبدع بلا حدود العاشق الذى لم يتب مبدع بلا حدود العاشق الذى لم يتب مبدع بلا حدود العاشق الذى لم يتب مبدع بلا حدود العاشق الذى لم يتب مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
مزاجي:
62 رحمة الله واسعة ،كل شيئ وسعته




ورحمتي وسعت كل شيء

الخطبة الأولى:

أما بعد:

فما أوسع رحمة الله، وما أعظم فضله، وما أكثر نعمه، ولكن أكثر الناس لا يعلمون، ولكن أكثر الناس لا يشعرون.
معاشر الكرام، هانحن نعيش أيام رمضان الأخيرة، مرَّت كلمح البصر، عشنا فيها مع الرحمن، استمعنا وتلونا فيها القرآن، سلمنا في مِن تسويل الشيطان، شعرنا بروعة الطاعة، وأنس العبادة، أليس هذا من رحمة الله بنا !.
هل تأملنا -يا كرام- في رحمة الله، وسعة فضله، وعظيم منّه؟ علّنا أن نقوم ببعض حقه جلّت قدرته.
يا قومنا، تأملوا في هذا الشهر الذي صمتموه، أما تجلت فيه رحمة الله بعباده، نعمل القليل، ويجازينا ربنا بالكثير "مَن صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غُفر له ما تقدم من ذنبه، ومن قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر ما تقدم من ذنبه، ومن قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه"، أليس هذا كرمًا عظيمًا من خالقنا؟ أليس هذا جودًا كبيرًا من صاحب الجود؟ بلى والله.
ألم يصفد عنا الشياطين؟ ألم يفتح لنا أبواب الجنان، ويغلق عنا أبواب الناس؟ ألم يجعل لنا عتقاء من النار؟ أليس هذا كلُّه رحمة بنا؟ بلى والله. والمطلوب منا يسير "يا باغي الخير أقبل، يا باغي الشر أقصر"، فهل فعلنا ذلك؟
عباد الله، هل صعب علينا أن نُقبِل على الخيرات، وأن نكف عن الشرور؟ هذه رحمة تجلت، وعظمت، وظهرت، فأين المشمرون لها؟ أين المتعرضون لنفحاتها؟ هل تغيرنا في رمضان؟ هل عدَّلنا مسارنا لنكون أهلاً لرحمة الله؟ "يا باغي الخير أقبِل، ويا باغي الشر أقصر".
أبشروا يا مَن أجهدتم أنفسكم، واحتسبتم الأجر عند بارئكم، وصُمْتم وقُمْتم لله، أبشروا بفضل ورحمة، قال صلى الله عليه وسلم كما في السلسلة الصحيحة: "مَنْ صام رمضان، وصلى الصلوات، أو حج البيت. لا أدري أَذَكر الزكاة أم لا؟ إلا كان حقًا على الله أن يغفر له، إن هاجر في سبيل الله أو مكث بأرضه التي ولد بها، قال معاذ: ألا أخبر بهذا الناس، فقال: ذر الناس يعلمون".
معاشر المؤمنين، إنها رحمة الله الواسعة، التي شملت عباده ومخلوقاته، فضلاً منه وكرمًا، أما قال جلَّت قدرته: ﴿عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاءُ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ﴾ [الأعراف: 156]، يالله ما أعظم هذا الفضل، وما أجلَّ هذا الكرم، عذابه محدود في مَنْ جرت مشيئة باستحقاقه، وأما رحمته؛ فواسعة المدى، عظيمة السعة، إنها أوسع من هذا الكون كله، إنها وسعت كل شيء، فمن يتعرض لها، ومَنْ يكون مِن أهلها؟ يقول ربنا سبحانه: ﴿فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآَيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ﴾ [الأعراف: 156].
يا مؤمن، إذا كانت رحمة الله قد وسعت كل شيء، فاعلم أنها سبقت غضبه سبحانه، قال صلى الله عليه وسلم كما عند الشيخين: "لمَّا خلق الله الخلق، وفي رواية: (لما قضى الله الخلق) كتب في كتاب فهو عنده فوق العرش: إن رحمتي سبقت غضبي، وفي رواية: (إن رحمتي غلبت غضبي)".
اللهم لك الحمد، خلقتنا، ورزقتنا، وهديتنا، ثم نحن نكفر نعمتك، ونقصر في حقك، ثم أنت ترحمنا، وتجعل رحمتك تسبق وتغلب غضبك، اللهم لك الحمد بهذا الإحسان، بهذا الإنعام، بهذا الفضل، بهذا الكرم.
ليس هذا فقط، بل لقد كتب الرحمن على نفسه الرحمة فضلاً منه وكرمًا، وكان ذلك لعباده أنسًا وفرحًا، كيف لا يأنس المؤمن وهو يعبد ربًا رحيمًا رؤوفًا، قال عن ذاته العلية: ﴿كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ﴾ [الأنعام: 54].
معاشر المؤمنين، ليس من الحق أن نسمع هذه الحقيقة ثم نتجاوزها، أن نسمع هذه البشرى ولا نفعل بها، أن نتأمل هذا الفضل ولا يهز كياننا، ويثير كوامن نفوسنا؟
إنه الجبار -جلَّ جلاله- يكتب على نفسه الرحمة، إنه ذو السلطان القاهر، والملك الباهر، يكتب على نفسه الرحمة، يكتبها بإرادته، بمشيئته، فلا مكرِه له سبحانه.
يالله ما أعظم الفضل، ما أعظم المن، ما أعظم الكرم، ومَنْ نحن، مَنْ العباد، مَنْ الخَلق، حتى يحضوا بهذا الفضل العظيم، والكرم الجزيل؟ إنه لأمر يهز القلوب، وتقشعر منه الجلود، أبشروا يا عباد الله، فالله قد كتب على نفسه الرحمة، يالَفرحِ القلوب، ويالَنشوة النفوس التي آمنت بالله، وأقرت بحقه، وأذعنت لأمره، يالله ما أعظم الفضل ﴿كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ﴾، كيف بعد هذا يقنط قانط، أو ييئس يائس؟ كيف بعد هذا يُطرق باب غير باب الله؟ كيف يُدعى غير الله؟ كيف يُعبد غير الله؟
يا عبد الله، رحمة الله قريبة، واسعة، مكتوبة، سابقة، غالبة، فأين أنت عنها؟ مهما بلغت ذنوبك، ومهما ازدادت خطوبك، ومهما عظم حوبك، فربك رحيم: ﴿قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ﴾ [الزمر: 53]، فهل ختمنا شهرنا هذا بتوبة نتلمس بها رحمة بنا؟ هل ختمنا شهرنا هذا بتغيير يرضي ربنا بصلاح نعدل به سلوكنا ﴿كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَنْ عَمِلَ مِنْكُمْ سُوءًا بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ﴾ [الأنعام: 54].
معاشر المؤمنين، ظنوا بربكم خيرًا، وتأملوا كيف قال ذلك الرجل في حضرة رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يحدث أصحابه عليه الصلاة والسلام، فيقول: "ضحك ربنا عز وجل من قنوط عباده، وقُرْب غِيَرِه، وفي رواية: (غياثه)، فيقول أبو رَزيْن: أوَيضحك الرب عزَّ وجلّ؟ قال: "نعم"، فقال: لن تعدم من رب يضحك خيرًا" [صححه الألباني في السلسلة].
عباد الله، إن أعمالنا مهما كثرت، مهما تعددت، مهما سلمت من القوادح؛ لن تدخلنا الجنة إذا لم يرحمن ربنا، ويتفضل علينا خالقنا، قال صلى الله عليه وسلم كما في البخاري: "لن ينجي أحدًا منكم عملُه"، قالوا: ولا أنت يا رسول الله؟ قال: "ولا أنا، إلا أن يتغمدني الله برحمته، سددوا وقاربوا واغدوا وروحوا، وشيء من الدلجة، والقصد القصد تبلغوا"، والقصد أي: التوسط والاعتدال.
ثقوا –عباد الله- بموعود ربكم، ثقوا برحمة خالقكم، فولله إنها فوق وصف الواصفين، ومدح المادحين، إن كل ما على هذه الأرض من رأفة ورحمة هو بعض آثار رحمة الله العظيمة، قال صلى الله عليه وسلم فيما رواه الشيخان: "جعل اله الرحمة مائة جزء، فأمسك عنده تسعة وتسعين، وأنزل في الأرض جزءًا واحدًا، فمن ذلك الجزء تتراحم الخلائق، حتى ترفع الدابة حافرها عن ولدها خشية أن تصيبه".
عباد الله، هذا هو ربنا الرحيم، أجَّل لنا يوم الجزاء تسعة وتسعين جزءًا من رحمته ليرحمنا بها، فلله الفضل والمنّة، والشكر والعرفان، إنها رحمة أرحم الراحمين بعباده يوم يلقونه، نسأل الله أن نكون من أهلها.
أُتيَ رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبي، فإذا امرأة من السبي تسعى، قد تحلّب ثديها، إذ وجدت صبيًا لها من السبي، فأخذته فألزمته ببطنها"، هل رأيتم رحمةً مثل هذه – يا كرام-؟ هل تخيلتم مشهدًا يجسد الرحمة البشرية كهذا المشهد؟ ومع هذا كله يقول رسول الهدى صلى الله عليه وسلم مبشرًا لأصحابه، ولنا من بعدهم: "أترون هذه طارحةً ولدها في النار؟ قلنا: لا والله، وهي تقدر على ألاَّ تطرحه، قال: فالله أرحم بعباده مِنْ هذه بولدها" [رواه البخاري ومسلم].
معاشر الصائمين، معاشر المؤمنين، هل عملتم لنيل هذه الرحمة؟ هل صدّقتم بوعد ربكم؟ هل شكرتم خالقكم على فضله؟ هل تعرضتم في هذه الأيام والليالي الشريفة لواسع رحمته، بتوبة نصوح، وعمل صالح؟ نرجو أن يكون ذلك.
اللهم إنَّا نسألك رحمة تهدي بها قلوبنا، وتلمُ بها شعثنا، وتقضي بها حوائجنا، وتسعد بها نفوسنا، وتقرُّ بها عيوننا.
عباد الله، أقول ما سمعتم، وأستغفر الله لي ولكم، فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.
وحتى ألتقى بكم أدعوالله لى ولكم بالهداية
وأستودعكم من لاتضيع ودائعه
أخوكم
رفعت



vplm hggi ,hsum K;g adz ,suji




 توقيع : العاشق الذى لم يتب

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


آخر تعديل العاشق الذى لم يتب يوم 09-02-2013 في 11:09 PM.
رد مع اقتباس
قديم 09-02-2013, 11:12 PM   #2
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


المستبده غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 163
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 أخر زيارة : 13-04-2015 (12:20 AM)
 المشاركات : 10,744 [ + ]
 التقييم :  15297
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



فعلا رحمته واسعه على الجميع

جزاك الله خيراااااااااااااااااا

كل الشكـــر لك على هاالطرح الأكثــر من رااائــــع ..

يعطيييك العااافيه لا عدمنا هالتميييز والابدااع ,,

بأنتظااار جديدك الجذاب والمميز..

فشكـــــرآ لك على هـــــذا آلعطاء آلجميـل ..

ودي وعبير وردي لك..

تقــــديري وآحتــرآمي


 
 توقيع : المستبده

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 09-02-2013, 11:12 PM   #3
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


المستبده غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 163
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 أخر زيارة : 13-04-2015 (12:20 AM)
 المشاركات : 10,744 [ + ]
 التقييم :  15297
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



فعلا رحمته واسعه على الجميع

جزاك الله خيراااااااااااااااااا

كل الشكـــر لك على هاالطرح الأكثــر من رااائــــع ..

يعطيييك العااافيه لا عدمنا هالتميييز والابدااع ,,

بأنتظااار جديدك الجذاب والمميز..

فشكـــــرآ لك على هـــــذا آلعطاء آلجميـل ..

ودي وعبير وردي لك..

تقــــديري وآحتــرآمي


 
 توقيع : المستبده

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 09-02-2013, 11:36 PM   #4
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2188


العاشق الذى لم يتب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 180
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : 11-10-2019 (09:30 PM)
 المشاركات : 53,461 [ + ]
 التقييم :  191314
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
مهما يكون منك هفضل أعشقك ويشهد ربى عليا
لوني المفضل : Magenta
مزاجي:
افتراضي



اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستبده [ مشاهدة المشاركة ] فعلا رحمته واسعه على الجميع

جزاك الله خيراااااااااااااااااا

كل الشكـــر لك على هاالطرح الأكثــر من رااائــــع ..

يعطيييك العااافيه لا عدمنا هالتميييز والابدااع ,,

بأنتظااار جديدك الجذاب والمميز..

فشكـــــرآ لك على هـــــذا آلعطاء آلجميـل ..

ودي وعبير وردي لك..

تقــــديري وآحتــرآمي
شكرا لك أختى أحلام
جزاك الله خيرا
وهدانى وإياك والمسلمين
تقبلى تحياتى وودى
رفعت


 
 توقيع : العاشق الذى لم يتب

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 10-02-2013, 12:52 PM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2047


احمد الحلو غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 100
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 22-06-2018 (01:25 PM)
 المشاركات : 3,421 [ + ]
 التقييم :  20542
 الدولهـ
Lebanon
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Darkorange
افتراضي



موضوع رائع جدا

لا عدمناا الجديد والتميز

روعه تسلم ايديك

بوركت وجزيت خيراً

ماننحرم منك

ولامن جديدك

ودي قبل ردي

باقة ورد

احمد الحلو



 
 توقيع : احمد الحلو

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 10-02-2013, 10:16 PM   #6
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2188


العاشق الذى لم يتب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 180
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : 11-10-2019 (09:30 PM)
 المشاركات : 53,461 [ + ]
 التقييم :  191314
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
مهما يكون منك هفضل أعشقك ويشهد ربى عليا
لوني المفضل : Magenta
مزاجي:
افتراضي



اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد الحلو [ مشاهدة المشاركة ] موضوع رائع جدا

لا عدمناا الجديد والتميز

روعه تسلم ايديك

بوركت وجزيت خيراً

ماننحرم منك

ولامن جديدك

ودي قبل ردي

باقة ورد

احمد الحلو

&&&&&&&&&&&&
جزيت خيرا أخى أحمد
بارك الله فيك
سعدت بالمرور
وكل الورود لك
تقبل تحياتى وودى
رفعت


 
 توقيع : العاشق الذى لم يتب

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 24-02-2013, 07:49 PM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2188


عمرو الجوري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 175
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : 05-06-2015 (10:31 PM)
 المشاركات : 66,098 [ + ]
 التقييم :  388735
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
افتراضي



الأستاذ الفاضل رفعت
طرح راقي ورائع ومميز
جزاك الله خير على هذا الطرح الجميل
وجعله الله في ميزان حسناتك
احترامي وتقديري لك اخي الفاضل


 
 توقيع : عمرو الجوري

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موجة استنكار واسعة في العراق لفيلم يسيء للإسلام جندى مجهول أخبار مصر والعالم 8 28-10-2013 01:13 PM
الشيخ النقشبندى ابتهال رحمة الله جندى مجهول صوتيات ويوتيوب وخواطر إسلاميه 4 09-09-2013 10:06 PM
رحمة النبي صلى الله عليه وسلم بغير المسلمين بسمة الحب هدي الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام 6 26-08-2013 06:07 AM
بطاقات دعوية من درر الشيخ ابن باز رحمة الله تعالى‏ ابتسام الورد المنتدي الاسلامي العام 11 26-07-2013 02:33 AM
هل الانتحار بسبب هموم الدنيا يعتبر انتقال الى رحمة الله ؟ جندى مجهول الفتاوي والشبهات 7 14-02-2013 08:04 PM


الساعة الآن 11:55 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150