عدد مرات النقر : 15,335
عدد  مرات الظهور : 81,816,096

عدد مرات النقر : 11,074
عدد  مرات الظهور : 81,815,932

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 81,815,912

الإهداءات




إضافة رد
#1  
قديم 15-02-2015, 09:05 PM
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2188
يحيى الشاعر غير متواجد حالياً
الاوسمة
1  137 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 447
 تاريخ التسجيل : Sep 2013
 فترة الأقامة : 2185 يوم
 أخر زيارة : 12-09-2019 (06:13 PM)
 العمر : 53
 المشاركات : 275,000 [ + ]
 التقييم : 2121400
 معدل التقييم : يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود يحيى الشاعر مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي معلومات 2015 عن الجاحظ واتجاهاته السياسية










معلومات 2015 الجاحظ واتجاهاته السياسية




ربما ندر من ماثل
الجاحظ في حجمه وتنوعه، وساعد على ذلك أيضًا قابليته الفكرية المتنوعة التي جعلت منه موسوعيًا، حتى بات من النادر أن تجد موضوعًا لم يلجه أو يخط فيه بقلمه الرشيق المتحذلق ولو برأي أو فكرة عابرة.

الجاحظ والتكوين الثقافي
ولد الجاحظ أبو عثمان عمرو بن بحر في البصرة في حدود عام 160ه، وتوفي في عام 255هـ، فناهز بعمره هذا الخامسة والتسعين، وهي بلا شك سنوات طويلة حفلت بنشاط فكري [1].


أشارت الوقائع الكثيرة إلى أن الجاحظ أعد نفسه للعلم والثقافة والأدب منذ نعومة أظفاره، فألقى بها بين العلماء والأدباء، خالطهم وجالسهم وأخذ عنهم، وعرَّض نفسه للضائقات الكثيرة مصرًّا على إتمام ما اختطَّه لها من منحىً حياتيٍّ، وترافقت هذه النشأة مع ظرفها الملائم فزادتها خصوبة.

وتمثل هذا الظرف باهتمام الخلافة العباسية الكبير والواسع بشؤون الثقافة والأدب والعلم والفكر، اتساقًا مع منهج الدولة الإسلامية في عصرها الجديد بتحويل الاهتمام الأكبر للدولة من النشاط العسكري إلى النشاط المدنيِّ والحضاريِّ. فلا غرابة إذن أن يجد الجاحظ لنفسه مكانًا بدأ مقبولًا ليصبح مرموقًا إلى حد كبير وعلى مستويات وميادين عديدة.

الجاحظ والسلطة العباسية
بدأ اتصال الجاحظ بالسلطة العباسية في البصرة، مترددًا على دار الإمارة في مناسبات عدة، ثم تعمقت علاقته بالسلطة لتبلغ شأنًا كبيرًا في خلافة المأمون، الذي أقام أول عهده في مرو -عاصمة إقليم خراسان، فكان الجاحظ بين الذين أنيط بهم إعداد الكتب والرسائل في موضوع الإمامة، فأنجزها وأودعها لدى الخليفة، ثم زاره مرات أخرى لمعرفة رأيه فيها [2].


وفي بغداد أصبح يتردد على بلاط المأمون [3]، ثم استكتب في هذه الأثناء في ديوان الرسائل، الذي لم يمكث فيه سوى ثلاثة أيام فقط [4]، ، على الرغم من الإشارات التي أفادت أنه تقلد خلافة إبراهيم بن العباس الصولي على هذا الديوان مرات عديدة.

واستمرت صلة الجاحظ بالسلطة العباسية حتى خلافة المتوكل، غير أن هذا الأخير لم يكن شديد الحماس لعلاقاته، ومن ناحية أخرى وثَّق الجاحظ صلاته برجالات الدولة الآخرين، ولا سيما الوزراء منهم، فأهداهم كتبه ورسائله ومصنفاته، فأجزلوا له العطاء بدورهم وأفاضوا عليه.

غير أن هذه العلاقات انتابها بعض الهزات فكاد أن يناله الأذى الكبير، بسبب التصفيات التي جرت في خلافة المتوكل لولا بلاغته المشفوعة بالتوسلات التي أنقذته في المواقف الحرجة [5]. ويظهر على وجه العموم أن صلاته بالسلطة كانت مصيرية؛ فغالبًا ما تحدث بصيغة الانتساب إليها، مثل قوله: "أصحابنا وخلفاؤنا وملوكنا" [6].

وبموجب هذه الصلة وبفضل ما امتكله من مواهب بلاغية وقدرات معرفية، ظهر بوصفه كاتبًا شبه رسمي واجبه إذاعة ونشر وتفسير الأوامر الحكومية أو الأفكار الدينية التي مالت إليها السلطة، ثم الدفاع عن العباسيين وتبرير وجودهم في السلطة، وربما قاده ذلك أيضًا إلى الإسهام في صنع سياسة الدولة وصياغة مقولاتها والمشاركة في توجيهها [7].

وأحيل إليه مرات عديدة وضع الكتب والرسائل في موضوعات أرادتها السلطة أن تذيع وتنتشر بين جمهور الناس، فكفى لها أن اقترنت باسمه ليلتقطها الناس، وهو أمر أدركته السلطة جيدًا فأفادت منه، فكلفه المأمون بوضع رسائل في موضوع الإمامة، وكلفه المتوكل بوضع رسالة في الرد على النصارى [8]، حتى بات الجاحظ من بين أهم وسائل الدعاية التي استخدمتها السلطة بين عامي 198هـ و247هـ. فعمل لأكثر من نصف قرن مروجًا للسلطة العباسية.

الميول السياسية للجاحظ
قبلًا، لابد لنا من البحث عن موقع الجاحظ على خارطة التيارات السياسية المتجاذبة آنذاك، فمن يقرأ الجاحظ قراءة مجتزأة وغير تاريخية، يرى فيه كاتبًا قفز على الحبال ومتقلبًا في أفكاره السياسية، فربما اكتشف أنه رافضيٌّ مرة، وربما استنتج في أخرى أنه أمويٌّ، وقد يرسخ لديه الاقتناع أنه عباسيُّ الميل.


وهذه الاتجاهات الثلاثة ليست متقاربة من بعضها، بما يسمح له أن يخلط بين أفكارها دون أن يكون ذلك مبعث دهشة واستغراب، بل هي اتجاهات تقاطع بعضها مع بعض إلى حد كبير، ولجلاء هذه الصورة، ينبغي أن يقرأ الجاحظ قراءة شاملة تغطي كل ما كتبه ليكون بالإمكان تلمس الخيوط التي نسج عليها وبالتالي تتبُّعها، بما يكشف حقيقة ميوله واتجاهاته السياسية.

ثم لابد من أن تكون هذه القراءة تاريخية أيضًا، أعني أنه لابد من ربط ما كتبه بواقع التحولات السياسية والفكرية التي شهدها وعايشها الجاحظ نفسه، فذلك وحده الذي يقود إلى إصدار أحكام موضوعية دقيقة في هذا الجانب، ولا سيما أن الجاحظ إذا ما نافح عن فريق أو فكرة ما، فإنه يرمي في ذلك بكل ثقله الفكري وبكل أدواته البلاغية والمنطقية والحجاجية، حتى يكاد يوهم قارئه بأنه هو مبتدع هذه العقيدة أو الفكرة وليس غيره.

وهو أمر عكس في الوقت نفسه سعة ما امتلكه الجاحظ من أخبار ومرويات ومعلومات وأفكار تصلح لتوظيفها لأية أغراض سياسية وفي كل وقت وحين، مع قدرة كبيرة على المحاجَّة المنطقيَّة، تسلَّح بها في معظم كتاباته.

الجاحظ في رسالته العباسية
دافع الجاحظ، في رسالته الموسومة بـ "العباسية" التي نشر السندوبي مقتضبًا لها عن حق العلويين في ميراث الرسول صلى الله عليه وسلم، حتى كاد أن يكون رافضيًا قحًا، بحيث انتقد كثيرًا سياسة كل من أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما تجاه هذه المسألة [9]، وبما أن الرسالة جاءت مقتضبة، فقد أدَّى ذلك إلى التركيز على هذا الجزء منها.


ولما كان موضوعها الرئيس هو العباسية، فإنه بوسعنا الاستنتاج أن الرسالة تعرضت لقضية إرث الخلافة بالأصل، وصولًا إلى حق العباسيين فيها، عن هذا الطريق، مبررًا بذلك وجودهم في السلطة ومسبغًا عليه المشروعية والقداسة لأنه ميراث الرسول صلى الله عليه وسلم، فالعباس بن عبد المطلب رضي الله عنه عم الرسول وصاحب الحق بوراثته؛ فالعم أب والعم وارث، وهو ما استند إليه أبو جعفر المنصور في محاجَّته لمحمد النفس الزكية، الثائر عليه، في رسائل جرت بينهما.

وأغلب الظن أن الجاحظ وضع رسالته هذه في غضون العشرين السنة الأولى من القرن الثالث للهجرة، عندما اشتدت الخصومة بين السلطة والمحدثين، الأمر الذي احتاج إلى تأكيد مسألة الوراثة هذه، إضفاءً لطابع القداسة على تولي العباسيين للخلافة، وللحد من مناوأة هذا الفريق للدولة التي كانت قد تبنت الاعتزال معتقدًا فكريًّا لها.

الجاحظ في رسالته العثمانية
غير أننا نجد في رسالة العثمانية التي وضعها الجاحظ بعد العباسية وقبل عام 240هـ، وإذا قصدنا الدقة أكثر، كان ذلك في أول عهد المتوكل، عندما تحولت الدولة إلى موقف مناوئ للعلويين ومناهض لهم، نجد في هذه الرسالة خصومة شديدة للرافضة، وتفنيدًا لآرائهم في العديد من مسائل الإمامة، ومقدمًا في الوقت نفسه كمًّا كبيرًا من الحجج والآراء التي أكدت أفضلية أبي بكر رضي الله عنه وأحقيته في الخلافة [10]، وهو الذي كان قد انتقد الكثير من سياساته في رسالته السابقة العباسية، فجاء هذا التحول انسياقًا وراء تقلبات مواقف السلطة الحاكمة ومتطلبات هذه المواقف.


الجاحظ وموقفه من الأمويين
أما موقف الجاحظ من الأمويين، الذين كانوا قطبًا آخر للصراع الفكري الدائر في القرن الثالث للهجرة، ممثلين بتيار النابتة والمحدثين أو ما أطلق عليه بـ "الحشوية"، فكان ذا شعبتين متضادتين. فمال إليهم مرة، ونال منهم في أخرى.


حيث وضع في عصر المأمون رسالته في إمامة معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه وهي نفسها رسالته في النابتة، وانطلقت هي أيضًا من روح الخصومة بين السلطة والمحدثين، وفي الأجواء التي حاول فيها المأمون لعن معاوية رضي الله عنه على المنابر، لذا جاءت هذه الرسالة مستعرة بعبارات حادة في حديثها عن الأمويين [11].

منها مثلًا: "فعندما استولى معاوية على الملك واستبد على بقية الشورى وعلى جماعة المسلمين من الأنصار والمهاجرين في العام الذي سموه عام الجماعة، وما كان عام جماعة، بل كان عام فرقة وقهر وجبرية وغلبة، والعام الذي تحولت فيه الإمامة ملكًا كسرويًّا والخلافة منصبًا قيصريًّا". حتى بلغ به الأمر حد إكفاره.

ثم جاءت رسالته الأخرى في فضل هاشم على عبد شمس، التي وضعها في أول خلافة الواثق [12]، فنال فيها من الأمويين؛ وبما أنها كانت من رسائل المفاخرة التي دأب الجاحظ على اعتمادها في موضوعات عديدة أخرى، ولأن أسلوب المفاخرة هذا اعتمد فيه الحجج المتقابلة، فإنه عرض في هذه الرسالة حجج الأمويين أيضًا بما أظهرهم بصورة لم يكونوا فيها أقل من الهاشميين شأنًا، لذا جاء عموم موقفه من الأمويين في إطار تسويغ استيلاء العباسيين على السلطة، الأمر الذي استوجب أن ينحي باللائمة على الأمويين في هاتين الرسالتين بالذات.

غير أننا نجد، من ناحية أخرى، عشرات الإشارات التي تضمنتها كتابات الجاحظ المختلفة، تطرق فيها إلى ذكر الأمويين في مواضع الإشادة والمدح والثناء، ومنبهًا على مناقبهم ومآثرهم في الإدارة والحكم، وأورد الكثير من العبارات التي جرت على ألسنتهم، على سبيل الحكمة والغاية في البلاغة والجزالة.

ففي المثال الآتي، تحدث عن مناقب معاوية رضي الله عنه الذي كان يكتب إلى أطرافه وعماله وإلى زياد في العراق بإطعام السابلة والفقراء وذوي الحاجة، وله في كل يوم أربعون مائدة يتقاسمها وجوه جند الشام [13]. فعلى الرغم من أنه كان عليه مناوأة الأمويين، لكنه في الواقع لم يخف مواقفه المعجبة بسياساتهم ومهاراتهم في الإدارة والحكم وببلاغتهم أيضًا.

وفضلًا عما ما قدمناه من رأي في كيفية فهم كتابات الجاحظ هذه، فإنه وقف وراء هذه الكتابات عامل آخر، هو رغبة الجاحظ في إظهار براعته ومهارته في التعامل مع كل الأفكار والاتجاهات على تباينها، دون أن يعني ذلك تبنيها جميعًا، وإن أوحى قلمه أحيانًا بمثل هذه النتيجة. وهو نفسه نبه على ذلك.

فأسلوبه هذا أوهم الأولين أيضًا، فقال:
"وعبتني بحكاية قول العثمانية والضرارية، وأنت تسمعني أقول في أول كتابي: وقالت العثمانية والضرارية؛ كما سمعتني أقول: قالت الرافضة والزيدية، فحكمت عليَّ بالنصب لحكايتي قول العثمانية، فهلا حكمت عليَّ بالتشيع لحكايتي قول الرافضة!! وهلا كنتُ عندك من الغالية لحكايتي حجج الغالية" [14].


فقد دأب الحاحظ على زيادة معارفه ثم عرضها متفننًا ومظهرًا مهاراته الفكرية، ومن أجل ذلك، جالس أشخاصًا من مشارب شتى، فيهم الغلاة والخوارج [15] وغيرهم في أغلب الظن.

إن ما يمكن أن نخلص منه هو أن الجاحظ لم يكن سوى عباسيٍّ في ميوله السياسية، وانصب في هذا المجرى ما كتبه سياسيًا، مباشرًا كان ذلك أم غير مباشر، ومارس بذلك دورًا دعائيًا واسعًا لمصلحة العباسيين.




..




lug,lhj 2015 uk hg[hp/ ,hj[hihji hgsdhsdm




ســاره و ناديه معجبون بهذا.
 توقيع : يحيى الشاعر





آخر تعديل يحيى الشاعر يوم 15-02-2015 في 10:23 PM.
رد مع اقتباس
قديم 15-02-2015, 09:35 PM   #2
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=3245


الصورة الرمزية ابراهيم دياب
ابراهيم دياب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 469
 تاريخ التسجيل :  Oct 2013
 أخر زيارة : 20-03-2017 (06:10 PM)
 المشاركات : 83,289 [ + ]
 التقييم :  108156
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



كالعادة إبداع رائع

وطرح يستحق المتابعة

شكراً لك

بإنتظار الجديد القادم
دمت بكل خير



 
 توقيع : ابراهيم دياب



رد مع اقتباس
قديم 15-02-2015, 10:03 PM   #3
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2188


الصورة الرمزية يحيى الشاعر
يحيى الشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 447
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 العمر : 53
 أخر زيارة : 12-09-2019 (06:13 PM)
 المشاركات : 275,000 [ + ]
 التقييم :  2121400
 MMS ~
MMS ~
 الاوسمة
1  137 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



..
ابراهيم دياب
تحيه من القلب معطره
بكل ما يحمله هذا الكون
من رائحه ذكيـــــه على المرور الكريم
والمشاركه الرائعه
لك جزيل الشكر ـ



 
 توقيع : يحيى الشاعر





رد مع اقتباس
قديم 15-02-2015, 10:14 PM   #4
http://www.uonmsr.net/vb/ahmed/1/2.gif


الصورة الرمزية ســاره
ســاره غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 09-09-2019 (02:56 PM)
 المشاركات : 601,976 [ + ]
 التقييم :  6028028
 الجنس ~
Female
 SMS ~


 الاوسمة
....  ..  226  94 
لوني المفضل : Darkorchid
مزاجي:
افتراضي




معلومات هامه وقيمه
اشكرك على مجهودمك الرائع
تسلم ايديك
لروحك الياسمين


 
يحيى الشاعر معجب بهذا.
 توقيع : ســاره









رد مع اقتباس
قديم 15-02-2015, 10:47 PM   #5
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2188


الصورة الرمزية يحيى الشاعر
يحيى الشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 447
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 العمر : 53
 أخر زيارة : 12-09-2019 (06:13 PM)
 المشاركات : 275,000 [ + ]
 التقييم :  2121400
 MMS ~
MMS ~
 الاوسمة
1  137 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



..
سارة
تحيه من القلب معطره
بكل ما يحمله هذا الكون
من رائحه ذكيـــــه على المرور الكريم
والمشاركه الرائعه
لك جزيل الشكر ـ



 
 توقيع : يحيى الشاعر





رد مع اقتباس
قديم 16-02-2015, 09:42 AM   #6
نائب اداري سابق


الصورة الرمزية همسه الجوارح
همسه الجوارح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 302
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : 13-09-2019 (09:46 AM)
 المشاركات : 79,023 [ + ]
 التقييم :  152402
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 SMS ~

لستُ مجبره ان أُفهم الأخرين من أنا
فمن يملك مؤهلات العقل والقلب والروح
سأكون أمامه كالكتاب المفتوح
لوني المفضل : Darkmagenta
مزاجي:
افتراضي



روعه موضوع رائع ومميز
عاشت الايادي دوم التالق
تحياتي


 


رد مع اقتباس
قديم 16-02-2015, 06:46 PM   #7
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2188


الصورة الرمزية يحيى الشاعر
يحيى الشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 447
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 العمر : 53
 أخر زيارة : 12-09-2019 (06:13 PM)
 المشاركات : 275,000 [ + ]
 التقييم :  2121400
 MMS ~
MMS ~
 الاوسمة
1  137 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



..
همسة الجوارح
تحيه من القلب معطره
بكل ما يحمله هذا الكون
من رائحه ذكيـــــه على المرور الكريم
والمشاركه الرائعه
لك جزيل الشكر ـ



 
 توقيع : يحيى الشاعر





رد مع اقتباس
قديم 16-02-2015, 11:59 PM   #8
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=16


الصورة الرمزية ناديه
ناديه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 179
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : 21-08-2016 (07:53 PM)
 المشاركات : 66,989 [ + ]
 التقييم :  112153
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
وتدري ياعين بنتك 0لو كل من قابلته
بدنيتي انت 00
ماضاق بي خاطر ولا ضاق لي بال
لوني المفضل : Magenta
مزاجي:
افتراضي



تسلم ايدك ع الموضوع المميز
يعطيك الف عافية يارب
ما نتحرم روعة اطروحاتك
ارق التحايا والتقدير لروحك

.....


 
يحيى الشاعر معجب بهذا.


رد مع اقتباس
قديم 17-02-2015, 12:04 AM   #9
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=2188


الصورة الرمزية يحيى الشاعر
يحيى الشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 447
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 العمر : 53
 أخر زيارة : 12-09-2019 (06:13 PM)
 المشاركات : 275,000 [ + ]
 التقييم :  2121400
 MMS ~
MMS ~
 الاوسمة
1  137 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



..
نادية
تحيه من القلب معطره
بكل ما يحمله هذا الكون
من رائحه ذكيـــــه على المرور الكريم
والمشاركه الرائعه
لك جزيل الشكر ـ



 
 توقيع : يحيى الشاعر





رد مع اقتباس
قديم 19-02-2015, 10:34 PM   #10
http://www.uonmsr.net/up/do.php?img=16


الصورة الرمزية مديح
مديح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1943
 تاريخ التسجيل :  Dec 2014
 العمر : 52
 أخر زيارة : 03-05-2015 (05:31 AM)
 المشاركات : 20,521 [ + ]
 التقييم :  20268
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



ربي يسعدك على الطرح القيم
وتسلم الاياااادي يااارب
ويعطيك العافيه
وماننحرم يارب من تميزك ورقي طرحك
وبانتظار جديدكـ الرائع


 
 توقيع : مديح



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
معلومات 2015 عن قراقوش المظلوم حيا وميتا يحيى الشاعر منتدي الشخصيات التاريخيه 19 07-05-2015 01:14 AM
معلومات 2015 عنلاميون ارجواني,احدث صور 2015 لاميون احمر‏‎ زينــــــه سلسلة مواضيع عالم النبات 9 17-04-2015 08:11 PM
معلومات 2015 عن الجُنجُل,احدث صور 2015 حشيشة الدينار زينــــــه سلسلة مواضيع عالم النبات 8 17-04-2015 07:59 PM
المظهر الخادع زينــــــه عيون مصر للروايات المنقوله وكبار الكتاب 6 13-11-2014 11:30 AM
رسائل الجاحظ الجاحظ ابراهيم دياب المكتبه الإلكترونيه الإسلاميه 7 17-06-2014 12:51 PM


الساعة الآن 12:51 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات عيون مصر
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150